آخر تحديث: 17/11/2021

أسباب تقرحات الفم وطرق علاجها وكيفية الوقاية منها

أسباب تقرحات الفم وطرق علاجها وكيفية الوقاية منها
يسأل البعض من الناس عن أسباب تقرحات الفم أو ما هي العوامل المؤدية إلى ظهورها، حيث أنها تشكل أمر مزعج للشخص بسبب الألم الذي يشعر به، فيبحث عن علاج أو عن مواد طبيعية تخفي الأعراض وتقلل حدتها.
وتظهر تقرحات الفم غالباً على شكل بقع ذات لون أصفر مختلف عن لون الفم من الداخل وأحياناً تظهر باللون الرمادي أو الأحمر، وفي كلتا الحالتين تسبب حرقة وعدم القدرة على تحمل الطعام الساخن، ولكن الأمر أسهل بكثير من أن تسبب القلق، ولمعرفة معلومات أكثر يجب التركيز في السطور القادمة.

ما هي تقرحات الفم ؟

بعد أن قدمنا تعريف مختصر عن تقرحات الفم يمكننا التوضيح أكثر بأنها عبارة عن:

  • تآكل يصيب الأنسجة المبطنة للفم، وتظهر على شكل بقع دائرية أو بيضاوية باللون الأبيض أو الأحمر أو الألوان أو الأصفر أو الرمادي في الفم من الداخل أو على اللسان أو على اللثة.
  • في كثير من الحالات لا تعد تقرحات الفم حالة خطيرة، لأنها أحياناً تشفى بدون علاج وفي غضون فترة تقرب من العشرة أيام، ولكنها قد تسبب بعض الألم.
  • إن كانت التقرحات متكررة الحدوث يجب استشارة الطبيب وبخاصة إن كانت لا تتعافى رغم مرور الكثير من الوقت، حيث أنها تشير أحياناً إلى حالة خطيرة.

أنواع تقرحات الفم

يوجد ثلاثة أنواع من تقرحات الفم ويجب أن نتعرف عليها في ما يلي :

1. تقرحات الفم الثانوية المتكررة

  • هي نوع من التقرحات عادة يصيب الأشخاص بين عشرة سنوات وحتى أربعون عام، وتسبب بعض الأعراض البسيطة، كما تظهر على شكل مجموعة صغيرة من التقرحات التي قد تصل إلى ستة تقرحات.
  • وغالباً يتكرر ظهور هذه التقرحات كل شهر أو شهرين أو أكثر، وقد يتم الشقاء منها في خلال سبعة أيام إلى عشرة أيام.

2. تقرحات الفم الأساسية المتكررة

  • تسبب هذه التقرحات أعراض مزعجة ومؤلمة، وتكون غالباً ذات حجم كبير قد يتجاوز 1سم في بعض الأحيان، وتظهر بشكل متكرر وتحتاج فترة طويلة للشفاء تتجاوز عشرة أيام وأحياناً تتأخر في الشفاء وتظل أربعون يوم.

3. تقرحات الفم المتكررة هربسية الشكل

  • تصيب هذه التقرحات غالباً النساء الأكبر في العمر، وتسبب آلام شديدة ومتكررة، الأمر الذي يجعلها شبه دائمة، وتحتاج ما يزيد عن عشرة أيام حتى يتم شفائها.

أعراض تقرحات الفم المتكررة

تسبب تقرحات الفم مجموعة من الأعراض التي يمكننا ذكرها في ما يلي :

  • ألم في الفم يزداد مع تناول الأطعمة وبخاصة الأطعمة الحارة أو المالحة أو الصلبة.
  • صعوبة وبطء في تناول الطعام.
  • الصعوبة في التحدث وبخاصة إن ظهرت هذه التقرحات في اللسان.

أسباب تقرحات الفم

الآن سوف نعرف أسباب تقرحات الفم والعوامل التي تؤدي إلى ظهورها حتى نستطيع تجنب هذه العوامل :

الإصابة بنوع من الأمراض

  • بعض الأمراض المعينة تتسبب في ظهور تقرحات في الفم، مثل الأمراض الفيروسية التي تتمثل في الهربس والأمراض التي تصيب اليد والقدم والفم، كما أن بعض الأمراض الناتجة عن الفطريات.
  • مثل داء المبيضات تتسبب أيضاً في ظهور التقرحات. أيضاً الأمراض المنقولة جنسياً، والأمراض التي تسبب ضعف جهاز المناعة مثل السكري والإيدز.
  • ذلك بالإضافة إلى أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة ومرض بهجت والفقاع. بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل القرح الهضمية ومرض كرون، والداء الزلاقي، والسرطان مثل سرطان الحنجرة وسرطان الفم، كلها تسبب ظهور تقرحات الفم بجانب التهابات اللثة والفم.

مشاكل التغذية

  • إن اتباع العادات الخاطئة في التغذية أمر سيء ويتسبب في ظهور تقرحات الفم بسبب نقص العناصر الغذائية التي يحصل عليها الجسم، ومن أهم الأسباب المتعلقة بالتغذية والتي تسبب ظهور التقرحات في الفم ما يلي : 
  • تناول أو الإكثار من بعض الأطعمة الحمضية أو التي تحتوي على الأحماض والتي تتسبب في تهيج البطانة الداخلية للفم ومنها الليمون والفراولة والطماطم والأناناس والبرتقال. 
  • تناول مشروبات وأغذية تتسبب في حساسية للمصاب مثل تناول المزيد من الشكولاتة، والقهوة، واللوز والفراولة، والجبنة.
  • نقص بعض الفيتامينات أو المعادن وبخاصة إن كان النقص في العناصر الهامة جداً مثل الحديد، فيتامين ب12، والفوليت، والزنك.

التعرض لجرح أو إصابة في الفم

  • بعض الحالات التي تصاب بتقرحات الفم نتيجة تعرض الأسنان أو الفكين لجرح أو إصابة قد تسببها بعض الأمور مثل :
  • الخضوع لبعض إجراءات علاج الأسنان.
  • عض الفم أو اللسان فجأة ودون قصد أثناء التحدث وقت الطعام.
  • وجود بعض الأجسام الغريبة في الفم مثل تقويم الأسنان أو تركيب طقم أسنان.
  • التعرض لحروق في الفم من الداخل مثل الحروق التي تنتج عن تناول الطعام أو الشراب الساخن.

تناول أنواع معينة من الأدوية

  • حيث أن تناول بعض الأدوية أو الخضوع لعلاج معين يتسبب في ظهور تقرحات الفم، مثل مسكنات الآلام، حاصرات بيتا، بعض أنواع المضادات الحيوية، العلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي وبعض أنواع الالتهابات اللاستيرويدية.

أسباب تقرحات الفم الأخرى

  • لا تقتصر الأسباب على ما تم ذكره فقط بل توجد أيضاً أسباب أخرى لتقرحات الفم وتتمثل هذه الأسباب في :
  • التغيرات الهرمونية ومنها التغيرات التي تحدث للمرأة في فترة الحمل والرضاعة.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث يصاب الكثيرون بتقرحات في الفم عند التخلص من التدخين.
  • خلل في روتين العناية بالأسنان مثل عدم الانتظام في تنظيف اللثة والأسنان واستعمال نوع غير مناسب من معجون الأسنان.
  • الحالة النفسية السيئة والشعور المستمر بالتوتر والتعب والاكتئاب.
  • الوراثة والجينات، حيث يصاب الأطفال الذين لهم أب أو أم أو جد يعانون من تكرار التقرحات.
  • وجود مشاكل في الأسنان أو في العلاجات الطبية التي خضعت لها بعض الأسنان مثل وجود سن حاد الحواف داخل الفم.
  • تركيبات سنية غير مناسبة لقياس السن.
  • الحشوات الخشنة في الأسنان.

متى يجب مراجعة الطبيب ؟

  • ينبغي الذهاب إلى الطبيب عندما تظل القرح أكثر من ثلاثة أسابيع على الإصابة بها.

  • الشعور بالمرض والتعب العام والضعف.
  • الإصابة عدة مرات متتالية بتقرحات الفم مثل الإصابة مرة كل شهر.

علاج تقرحات الفم المتكررة

يمكن علاج تقرحات الفم عن طريق بعض الطرق أو واحدة منها، وتتمثل في :

  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية : التي تكون على شكل غسول أو مرهم أو معجون أو جل.
  • المطهرات الفموية : مثل المطهرات الخالية من الكحول التي تتوفر على شكل غسول، أو بخاخ أو جل فموي، والتي تقي من الالتهابات الثانوية الناتجة من التقرحات.
  • الكورتيكوستيرويدات الجهازية : التي يتم تناولها عن طريق الفم لفترة لا تتجاوز خمسة أيام، ومنها بريدنيزون.
  • أدوية أخرى وتشمل غسول الفم، وفيتامينات ب المركب، والحديد وحمض الفوليك.

نصائح لمرضى تقرحات الفم المتكررة

من أهم النصائح التي يوصي باتباعها ما يلي:

  • تجنب الأطعمة الحارة والمالحة والحامضية أو التقليل منها.
  • تناول غذاء صحي متوازن لتجنب نقص الأملاح والفيتامينات.
  • متابعة الطبيب بشكل منتظم.
  • البعد عن استخدام المعجون الذي قد يسبب التهاب في الفم أو الذي يحتوي على مادة دوديسيل كبريتات الصوديوم.
وبعد أن تعرفنا على أسباب تقرحات الفم وأعراضها وأشكالها وطرق الوقاية والعلاج، يجب علينا اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات التي تقوي المناعة وتقي من الأمراض كما يجب غسل الفم باستمرار ومتابعة الحالة الصحية عند الطبيب والاهتمام بالنظافة الشخصية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ