آخر تحديث: 18/10/2020

أسباب تقرحات الفم والالتهابات وطرق علاجها

أسباب تقرحات الفم والالتهابات وطرق علاجها
تقرحات الفم هي عبارة عن يثور تظهر علي اللثة أو في الاغشية المبطنة الفم، وتكون بعكس قرح البرد وإنها لا تغطي قرح الشفتين في هذه الحالة علماً بأنها غير معدية.
تقرحات الفم تسبب آلام وتؤدي أيضاً إلى صعوبة الأكل، ويتم الإصابة بتلك التقرحات نتيجة الإهمال للمريض نتيجة عد حرصه على تنظيف الأسنان بشكل مستمر.

أعراض قرحة الفم

  • أكثر الفرح تكون دائرية أو على شكل بيضا ي، ويكون لونها ابيض أو قد يكون اصفر من المركز، وتكون حمراء عند الأطراف.
  • وتتواجد داخل الفم وقد تتواجد  فوق اللسان أو تحت اللسان أو تكون داخل الخدين أو تتواجد في الشفتين أو في قاعدة اللثة.
  • وربما أيضاً قد يشعر المريض بالحرف قبل ظهرها بيوم أو بعدة ايام.
  • ويوجد الكثير من أنواع قرح الفم ومن اهما القرم الصغرى والكبرى وهربسية الشكل.

قرحة الفم الصغرى

قرحة الفم الصغير هي الأكثر انتشاراً وهي:

  • احيانا تكون صغير
  • تكون على شكل بيضا ي بحواف حمراء.
  • تتعالج بدون ترك اي ندبات في خلال أسبوع أو اثنين.

قرحة الفم الكبرى

وتكون هذه القرحة الأقل شيوعاً من الصغرى وقد تكون:

تكون أكبر وأعمق من قرحة الفم الصغرى.

غالباً تكون دائرية وذات حدود محددة، ولكن قد تكون لها حواف غير منتظمة تكون كبيرة جداً.

قد تكون مؤلمة جداً.

قد تستغرق عدة أسابيع للشفاء، ويمكن أن تترك آثار ندبات واسعة.

قرحة الفم الهربسية الشكل

قرحة الفم الهربسية غير منتشرة وعادية ما تظهر في وقت لاحق في الحياة، لكن لا تسببها عدوى إله بس الفيروسية وقد تكون:

  • تكون في حجم الدبوس ولكن قد تكون قادراً على تقليل تكرارها باتباع النصائح التالية:
  • غالباً تحدث في مجموعات من ١٠ إلى ١٠٠ قرحة وقد تكون مندمجة مع بعضها ال٣في قرحة كبيرة واحدة.
  • تكون أطراف القرحة غير منتظمة في شكلها.
  • يمكن أن تشفي دون أن تترك اي ندبات في خلال أسبوع أو اثنين.
  • متى يتم زيارة الطبيب...؟
  • يمكن استشارة الطبيب إذا كان المريض يعاني من عدة اشياء وهي:
  • قرح الفم الكبير غير العادية
  • قرحًا متكررة، مع ظهور قرح جديدة قبل أن تتعافى الآثار القديمة، أو تفشيها بشكل متكرر
  • قرحًا مستمرة، تستمر لمدة أسبوعين أو أكثر
  • القروح التي تمتد إلى الشفتين ذاتهما (حوافي الشفاه)
  • ألمًا لا يمكنك التحكم فيه عن طريق تدابير الرعاية الذاتية
  • صعوبة بالغة في الأكل أو الشرب
  • ارتفاع في درجة الحرارة مصاحبة لقروح الفم

أسباب قرحة الفم

لا يزال السبب الدقيق للإصابة بقرح الفم غير واضح، على الرغم من اشتباه الباحثين في أن مجموعة من العوامل تساهم في تفشي المرض، حتى لدى نفس الشخص

وتشمل المسببات المحتملة للإصابة بقرحة الفم ما يلي:

  • إصابة طفيفة لفمك نتيجة القيام بإجراء يتعلق بالأسنان، أو التنظيف المفرط بالفرشاة، أو التعرض لحوادث رياضية أو لدغة خد عرضية.
  • استخدام أنواع معجون الأسنان وغسول الفم التي تحتوي على كبريتات لاورويل الصوديوم.
  • الإصابة بحساسية تجاه الطعام، وخاصةً الشوكولاتة، والقهوة، والفراولة، والبيض، والمكسرات، والجبن، والأطعمة الحارة.
  • اتباع نظام غذائي يفتقر إلى العناصر التي تحتوي على فيتامين ب 12، والزنك، وحمض الفوليك أو الحديد
  • رد فعل تحسسي تجاه أنواع معينة من البكتيريا في الفم.
  • البكتيريا الملوية البوابية، وهي نفس البكتيريا التي تسبب الإصابة بالقرحة الهضمية
  • تغير في الهرمونات في فترة الحيض.
  • الضغط العاطفي.

و قد تحدث أيضاً تقرحات في الفم نتيجة للإصابة ببعض الأمراض في الحالات المرضية المعين ومن اهمها:

  • مرض اضطرابات الأمعاء، وهو اضطراب معوي خطير تسببه الحساسية تجاه الغلوتين، وهو بروتين موجود في معظم الحبوب
  • أمراض التهاب الأمعاء، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي
  • مرض بهجت، وهو اضطراب نادر يسبب الإصابة بالتهابات في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الفم
  • خلل في النظام المناعي والذي يهاجم الخلايا السليمة في الفم بدلاً من مسببات الأمراض، مثل الإصابة بالفيروسات والبكتيريا
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)/مرض الإيدز (AIDS)، والذي يكبح جهاز المناعة

عوامل خطر تقرحات الفم

تنتشر قرح الفم لكنها كثيراِ ما تحدث للمراهقين والبالغين الصغار ولدى النساء وتكون أكثر انتشاراً لدى النساءكثيرًا ما يكون لدى الأشخاص المصابين بقرح الفم تاريخ  من الإصابة بهذا الاضطراب.

يمكن أن يعود ذلك إلى الوراثة أو إلى عامل مشترك في البيئة، مثل أطعمة محددة أو مثيرات حساسية بعينها.

الوقاية من تقرحات الفم

في الغالب تتكرر الإصابة بقرحة الفم ولكن يمكن أن يتمم تقليلها باتباع بعض النصائح التالية:

يجب الانتباه لما تأكل

حاول تجنب الأطعمة التي تبدو أنها تهيج الفم. وقد تتضمن هذه الأطعمة المكسرات، ورقائق البطاطس، والمقرمشات، وبعض التوابل، والأطعمة المالحة، والفواكه الحمضية

مثل الأناناس، والجريب فروت، والبرتقال. تجنب أي أطعمة تُسبب لك التحسس أو تجعلك تعاني الحساسية.

اختر الأطعمة الصحية. للمساعد في منع النقص الغذائي، تناول الكثير من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة

اتبع عادات نظافة الفم الجيدة

يجب اتباع نظام لتنظيف القم والأسنان يمكن أن يساعد الانتظام على غسل الأسنان بالفرشاة بعد تناول أي طعام ويجب توظيفها بالخيط يوماً في الحفاظ على نظافة الفم

والتخلص من الأطعمة التي قد تسبب قرحة في الفم، ويجب أن تستخدم فرشاة ناعمة لكي لا يتعرض الفم لحساسية تهيج أنسجة الفم الحساسة

ويجب تجنب استخدام معجون الأسنان وغسول الفم اللذان يحتويان على لوريث كبريتات الصوديوم.

احمِ فمك

إذا كنت تستخدم دعامات للأسنان أو أجهزة الأسنان الأخرى، اسأل طبيب الأسنان عن شمع تقويم الأسنان لتغطية الحواف الحادة.

تقليل الضغط

إذا كانت قرح الفم تبدو أنها مرتبطة بضغط  نفسي، تعرف على أساليب تقليل الضغط النفسي واستخدمها، مثل التأمل والتخيل الموجه.

علاجات منزلية للتخلص من قرحة الفم

اولاً العلاج باستخدام العرقسوس

مكن علاج تقرحات الفم باستخدام جذر العرقسوس، يعمل هذا العشب كمسكن ويشكل طبقة واقية على الأغشية المخاطية لمقاومة التهيج وتخفيف آلام الجرح، ويحتوي على خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات.

طريقة الاستعمال

وضع ملعقة طعام من العرقسوس المفروم داخل كوب من الماء لمدة ساعتين أو ثلاثة، ثم شطف الفم به عدة مرات في اليوم.

العلاج باستخدام لبن جوز الهند

يحتوي لبن جوز الهند على العديد من الفوائد والتي تخفف من ألم قرحة الفم.

طرق الاستعمال

يُستخدم عن طريق خلط كمية بسيطة من العسل بملعقة من لبن جوز الهند، وتدليك المنطقة بهم من 3 لـ4 مرات في اليوم،

الملح أو هيدروجين بيروكسيد

يحتوي الملح وهيدروجين بيروكسيد على خصائص مضادة للالتهابات ومطهرة، لذا يمكن استخدام كل منهما وحده أو بخلطهم للتخلص من قرح الفم.

تقرحات الفم من الإصابات المؤلمة التي تعمل على إحداث التهابات كبيرة في مختلف أجزاء لفم، ولا شك أن كل تلك التقرحات تؤثر على صحة الأسنان واللثة، ولذلك هي من الإصابات الخطرة التي يجب علاجاه بشكل سريع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط