آخر تحديث: 05/12/2021

أسباب وجع الرأس من الأعلى تعرف على الأسباب وطرق العلاج

أسباب وجع الرأس من الأعلى تعرف على الأسباب وطرق العلاج
نشعر في كثير من الأحيان بألم في الرأس ونرغب في معرفة أسباب وجع الرأس من الأعلى للبحث عن علاج مناسب، حيث أن وجع الرأس يكون له أسباب متعددة فقد يكون بسبب الإرهاق أو قلة النوم
وغيرها من الأسباب وقد يكون الصداع في جانب واحد من الرأس سواء الجانب الأيمن أو الأيسر أو من الخلف، ويعد البحث عن السبب الرئيسي أمر هام وبخاصة إن تكرر هذا الصداع لأنه قد يكون ناتج عن حالات مرضية خطيرة.

ما هي أسباب وجع الرأس من الأعلى؟

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وجع الرأس وسوف نتعرف عليها فيما يلي :

ارتفاع ضغط الدم :

  • حياناً يحدث ارتفاع الضغط بشكل مفاجئ وليس مرض، ويتسبب هذا الضغط المرتفع المفاجئ في حدوث ألم في الرأس أو صداع من الأعلى، وقد يرتفع الضغط بشكل مفاجئ لأسباب عديدة منها :
  • نوع الطعام المتناول فهناك أطعمة مالحة تتسبب في ارتفاع ضغط الدم، كما أن الأطعمة الحارة أو الشطة تتسبب في ارتفاع سريع في الضغط، بجانب الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الضارة بالصحة.
  • التوتر والعصبية والانفعال الشديد يؤثران بشكل كبير على ضغط الدم ويسببان ارتفاعه.
  • لمجهود الكبير أو القيام بأعمال شاقة قد يتسبب أيضاً في ارتفاع مفاجئ للضغط وبخاصة إن كان الشخص في الأساس ضغطه يرتفع بسهولة.

متلازمة تضيق الأوعية الدماغية العكسية:

  • هي حالة نادرة تتسبب في تقلص الأوعية الدموية في الدماغ مما يتسبب في صداع شديد بجانب الجزء العلوي من الرأس، وهي حالة قد تتسبب في حدوث السكتة الدماغية أو النزيف في الدماغ، وتشمل الأعراض الأخرى تشوش الرؤية وضعف حاد في الجسم.

الألم العصبي الغوفي:

  • هو نوع من الألم يحدث عندما يتم إتلاف أو الضغط على الأعصاب التي تنتقل من العمود الفقري إلى فروة الرأس مما يسبب ألم في أعلى أو قمة الرأس، وقد تشمل الأعراض الأخرى لهذا الألم العصبي الغوفي ما يلي : 
  • الألم يأتي على شكل صدمات كهربائية.
  • عندما تزداد الحركة يزداد الشعور بالألم.

صداع التحفيز البارد:

  • الصداع الناتج عن التحفيز البارد والمعروف باسم صداع الأيس كريم والذي يكون بالقرب من قمة الرأس ولكنه عادةً يستمر لبضعة ثواني فقط.

الحرمان من النوم:

  • يحدث الصداع في الرأس من الأعلى في كثير من الحالات بسبب قلة النوم أو عدم الحصول على النوم الكافي، وعادة يتسبب في ألم ممزوج بثقل أو ضغط على الجزء العلوي من الرأس.

الصداع النصفي:

  • يسبب أيضاً ألم في مقدمة الرأس وقد يظهر أيضاً في أحد جانبي الرأس أو في الخلف بالإضافة للأعراض التالية : _ الشعور ببرودة في الأيدي. _ الغثيان والشعور بالحاجة للتقيؤ. _ حساسية الصوت والضوء. _ ظهور الهالات في الرؤية.

فقر الدم :

  • يكون فقر الدم أو الأنيميا أحد أسباب الصداع ووجع الرأس بسبب عدم اكتساب الجسم لبعض العناصر الغذائية فيؤثر سلبياً على الدماغ ويسبب الصداع.

مرضى السكري:

  • هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالصداع الشديد حيث يؤثر عليهم بدرجة كبيرة وعلى النشاط اليومي والتركيز.

اضطراب الهرمونات:

  • وبخاصة عند السيدات ومع اقتراب قدوم الدورة الشهرية أو عند انقطاعها وفي فترة الطمث.

الجيوب الأنفية:

  • من أبرز أسباب الصداع وقد تستمر لعدة سنوات إن لم يتم علاجها وتسبب الصداع بشكل مستمر.

عوامل أخرى:

  • تغير الساعة البيولوجية للجسم يسبب الصداع المزمن.
  • انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه يسبب الغثيان والصداع.
  • وجود مشاكل في الدماغ أو أورام.

كيفية علاج صداع أعلى الرأس؟

يوجد العديد من الخيارات المتاحة لعلاج الوجع في الرأس من الأمام ومن هذه العلاجات ما يلي :

العلاج الدوائي:

  •  تكون المسكنات هي العلاج الأولي للصداع ومنها الأسيتامينوفين والتي تقلل بشكل فعال من أعراض الصداع، وبالنسبة للصداع الشديد أو الصداع النصفي فيمكن تجربة دواء تايلينول أو اكسدرين كما يمكن استخدام حاصرات بيتا ومضادات الاكتئاب أيضاً.

علاجات أخرى:

  • والتي تتضمن الحصول على قدر كافي من النوم ليلاً، والتقليل من التوتر قدر المستطاع، والحفاظ على وضع جيد عند الجلوس مثل الجلوس على كرسي مريح وبخاصة أثناء العمل.

الألم العصبي الدهني:

  • يمكن علاجه مع العلاج الطبيعي والتدليك وعمل الكمادات الدافئة، وقد تتلاشى متلازمة تضيق الأوعية الدموية الدماغية العكسية دون علاج، وقد تساعد حاصرات قنوات الكالسيوم في الحد من الصداع الناجم عن هذه الحالة.
  • الصداع الناتج عن ارتفاع ضغط الدم يتطلب علاج فوري في حالات الطوارئ للحد من خطر حدوث نزيف في المخ أو السكتة الدماغية وغيرها من الأضرار. يمكن استخدام علاج غير فوري مثل اتباع نظام صحي غذائي منخفض الصوديوم والانتظام على ممارسة التمارين الرياضية.

متى يمكن التوجه للكشف الطبي على وجع الرأس ؟

في كثير من الأحيان لا يذهب الناس للطبيب في حالة حدوث صداع أو ألم في مقدمة الرأس أو أي مكان بالرأس، نظراً لاعتقادهم أنه الصداع أمر بسيط ويزول سريعاً ولا تكون أضراره خطيرة، أما في بعض الحالات الأخرى فالأمر يستدعي الكشف الطبي أو الذهاب فوراً للطبيب لأن الحالات الخطيرة من الصداع قد تتسبب في الموت أو الجلطات وغيرها من الأمراض الخطيرة، لذلك يمكننا القول أن الذهاب للطبيب يجب عند حدوث المضاعفات التالية:

  • ظهور الصداع وتفاقمه مع مرور الوقت.
  • الشعور بتغيرات في القدرة العقلية.
  • تقلبات المزاج أو التوتر والعصبية.
  • إن كان الصداع يوقظ الشخص من النوم من شدته.
  • الأشخاص الذيم يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو السرطان.
  • تصلب الرقبة أو الشعور بعدم القدرة على تحرك الرأس.
  • الإعياء والحمى.
  • عدم وضوح الكلام.
  • تشوش الرؤية وعدم وضوحها.
  • عدم القدرة على تحمل الصداع.

نصائح للوقاية من الصداع بكل أشكاله

يمكن لأي إنسان أن يتبع إجراءات الوقاية من الصداع، فهناك عوامل كثيرة تتسبب في حدوث الصداع ويمكن تجنب هذه العوامل للتمتع بصحة جيدة وتجنب الصداع بكل أشكاله، وتتمثل هذه العوامل في ما يلي:

  • تجنب مثيرات الصداع ومنها السهر الشديد أو الجلوس لفترات طويلة أمام شاشات التلفاز أو النظر في الهاتف لفترات طويلة.
  • عدم استخدام الأدوية المسكنة بشكل مفرط إلا بعد استشارة الطبيب.
  • الحصول على قسط كاف من النوم في الليل بحيث لا تقل عدد الساعات عن سبعة ساعات يومياً.
  • تجنب المشروبات الكحولية لأنها تزيد من الصداع في مقدمة الرأس.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنها تحافظ على الصحة العقلية والبدنية في نفس الوقت ومنها أيضاً رياضة اليوجا.
  • تناول الخضروات والفواكه يومياً حيث أنها تحتوي على فيتامينات وعناصر غذائية صحية تعزز من صحة الدماغ وتقي من الصداع.
وبعد أن عرفنا أسباب وجع الرأس من الأعلى وعرفنا طرق الوقاية والعلاج نقدم نصيحة لكل الناس بأهمية شرب المياه بحيث يحصل الجسم على ثلاثة لتر في اليوم، والحصول على النوم الكاف والتغذية الجيدة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ
ذات صلة من مقال

أسباب وجع الرأس من الأعلى تعرف على الأسباب وطرق العلاج