أضرار النوم على البطن للنساء
بواسطة: :name رحاب
آخر تحديث: 07/12/2020
أضرار النوم على البطن للنساء
عند ذكرنا أهم أضرار النوم على البطن للنساء يمكننا توضيح أن تعود الكثير منا على النوم على البطن منذ الصغير وأصبحت هذه الوضعية في النوم عادة لا يمكن للعديد من الأشخاص الذي تعودوا عليها تغيرها.
لكن الكثير من الدراسات والأبحاث التي أجريت في موضوع أضرار النَّوم على البطن للنساء قامت بإثبات الكثير من الأضرار التي يمكن أن تحدث للإنسان من النوم بهذه الوضعية.

النوم على البطن

النوم يعتبر من الأشياء المهمة والضرورية لجميع الكائنات حيث أن أخذ الفرد القسط الكافي من النوم يساعده على التركيز وعلى أن يكون في حالة صحية جيدة ويتفادى بذلك المشاكل التي قد تنجب من عدم أو قلة النوم.

ويشير المتخصصين في هذا الأمر إلى أن النوم يجب أن يكون من 6 إلى 8 ساعات بشكل متواصل كما أنه يجب أن يكون في وضعية مناسبة، فهناك عدة مواضع للنوم تساعد الأشخاص على النوم بصورة أفضل.

وتساعد في راحة مل من الأيدي والأقدام ومنها النوم على الظهر أو النوم على الجانب، أما النوم على البطن وهذا هو محور الحديث يعتبر من أخطر الوضعيات في النوم والتي تسبب العديد من أضرار النوم على البطن للنساء والمشاكل الصحية على المدى القريب والبعيد أيضا.

أضرار النوم على البطن بكل عام

على الرغم من أن البعض قد يجد في هذه الوضعية وسيلة لتقليل إصدار الأصوات المزعجة من الأنف أثناء النوم أو التخفيف من مشاكل انقطاع النفس إلا أن النوم على البطن يسبب العديد من المشاكل خاصة للعمود الفقري.

ولقد تم ثبوت وجود الكثير من أضرار النوم على البطن للنساء، حيث أنه تعمل على التأثير على راحة الجسم وسلامة العمود الفقري.

مشاكل في العمود الفقري

الكثير ممن ينامون على بطونهم يعانون من مشاكل عديدة في العمود الفقري سواء من قبل الالتهابات المفاصل أو تورم العظام وغير ذلك، كما أن الالام تتراوح في هذه الحالات بين الشديدة والمتوسطة وهذا ما يوقظ الفرد أثناء نومة.

ولا يتمكن من النوم بشكل مريح مما يجعله يعاني من أعراض جانبية أخرى تتعلق بقلة النوم أو عدم النوم بشكل مريح مثل الصداع وصعوبة التركيز والتشتت.

عادة ما تزداد الألم الناتجة عن النوم على البطن في الليل أثناء النوم وتقل في الصباح.

وفق العديد من الدراسات التي أجرتها المنطقة الطبية العالمية أثبتت أن النوم بهذه الوضعية يزيد من التحمل والضغط على العمود الفقري.

وحسب التفسير الذي تم الإشارة إليه أن وسط الجسم يعتبر هو المكان الذي يتمركز به كتلة العضلات والنوم بهذه الوضعية يجعل من الصعب أن يكون العمود الفقري في حالة متوازنة.

كما أن الضغط على العمود الفقري بهذا الوضعية من النوم يعنى الضغط على الأعصاب حيث أن العمود الفقري يعتبر المركز الأساسي للأعصاب ولذلك يمكن لمن يقوم بالنوم بهذه الوضعية يشعر بالأم في مختلف أجزاء الجسم.

ينتج عن النوم على البطن أيضا مشاكل أخري متعلقة بالعمود الفقري مثل تنميل الأطراف والتخدير وعدم الشعور بها في بعض الأحيان.

يمكن لهذه الأعراض التي تحدث نتيجة النوم على البطن من شدة الالام التي تنتج عنها أن تبقيك مستيقظ طول الليل.

مشاكل في الرقبة

في حالة النوم على البطن يضطر الفرد إلى استدارت رقبته إلى اليمين أو اليسار وهذا الوضع يكون غير مريح بالنسبة للرقبة ويسبب لها الالام والعديد من المشاكل.

مشاكل الرقبة التي تنتج عن النوم بهذه الوضعية قد لا تكون واضحة في البداية ولكن الأمر يزداد سواء مع تكرار النوم بهذه الوضعية ويصبح الأمر أكثر ألم.

الإصابة بمشاكل الديسك

يعتبر انفتاق الديسك واحد من أكثر المشاكل الصحية التي تسببها هذه الوضعية، وهذا يحدث نتيجة تغير حركة العمود الفقري بصورة خاطئة.

مما يؤدي إلى تمزيق القرص المحاط بالعظام وتسرب المادة التي تحافظ على العظام وهذا ينتج عنه تهيج في الأعصاب.

ماذا عن المرأة الحامل؟

يعتبر من الأمور الضرورية التي يجب أن تحرص عليها المرأة الحامل طول فترة حملها من أجل التمتع بصحة جيدة وعدم حدوث مشاكل أثناء الحمل هو النوم والراحة وذك يتم من خلال اختيار وضعية مريحة ومناسبة للنوم.

فالنوم على البطن بالنسبة للمرأة الحامل يعتبر من أخطر الأمور على صحتها وعلى صحة الجنين ويمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية بدون علم للأم، فالجنين داخل رحم الأم يزيد من الضغط على العمود الفقري.

وعند النوم بهذه الوضعية يصبح الضغط أضعاف على العمود الفقري ويجعل المرأة الحامل غير قادرة على النوم بشكل مريح، وهذا النوم لا يجعل الجنين يتمتع بمزايا النوم الطبيعي التي تجعله يأخذ مساحة أكبر.

ويشير الأطباء إلى أن أفضل وضعية لنوم المرأة الحامل هي النوم على الجانب الأيسر حيث أنها تساعد في تدفق الأكسجين والدم إلى جسمها وإلى الجنين أيضا.

نصائح للنوم على البطن

هناك الكثير ممن اعتادوا على النوم على البطن وقد يجدون صعوبة في تغير هذه الوضعية بصورة كبيرة لذلك فهناك مجموعة من النصائح قد تخفف بعض الأضرار الناتجة عن هذه الوضعية ومنها التالي:

الحرص على استخدام وسادة ذات ملمس نافع وأن تكون غير سميكة حيث أن هذا يساعد في اعتدال الرأس بقدر معين أثناء هذه الوضعية مما يقلل من الألم التي تنتج عنها.

الحرص على استخدام وسادة عند منطقة الحوض وذلك من أجل بقاء الظهر في صورة معتدلة بعض الشي ويخفف من الضغط على العمود الفقري.

ينصح الأطباء أيضا بالقيام بمجموعة من التمارين الصباحية التي تساعد في مد الجسم وتقوى من العضلات والعظام.

أفضل وضعيات النوم

هناك الكثير من الوضعيات المريحة التي يمكن استبدالها بوضعية النوم على البطن وتفادى أضرار النوم على البطن للنساء التي يمكن أن تنتج عنها ومنها التالي:

النوم على الظهر

على الرغم من أن أخر الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع أثبتت أن 8% فقط هم من يتخذون هذه الوضعية في النوم، إلا أنها تعتبر من أوضاع النوم الصحية التي يجب أن يحرص الجميع عليها وذلك لأنها:

  • تساعد في الحفاظ على العمود الفقري والرقبة ولا تسبب أي مشاكل.
  • الحماية من مشاكل المعدة والجهاز الهضمي مثل ارتجاع المري.

النوم على أحد الجانبين

يعتبر النوم على أحد الجانبين سواء كان اليمين أو اليسار من الأوضاع الصحية المريحة أيضا في النوم وذلك للأسباب الآتية:

  • التخفيف من الأصوات التي تصدر من الفم والأنف أثناء النوم.
  • عدم الضغط على العمود الفقري.
  • سهولة وصل الأكسجين والدم إلى جميع أجزاء الجسم.
  • كما أن هذه الوضعيات تعتبر الأنسب خاصة لمن يعانون من مشاكل في النفس أثناء الليل.

النوم بوضعية الجنين

تعتبر هذه الوضعية من الوضعيات المريحة والتي يفضلها الكثير كما أنها تكون صحية أيضا للمرأة الحامل، كما أنها تقلل من الالام التي تصدر من العمود الفقري.

كما أنها طريقة مريحة في النوم وتكون بنوم الفرد على أحد جانبية مع انكماش قليل في الجسم يشعر الفرد بالراحة، ولكن لا يوجد هناك وضعية نوم مناسبة للجميع ولكن يجب الابتعاد قدر الإمكان عن النوم على البطن.

تعتبر أضرار النوم على البطن للنساء من أخطر الوضعيات للنوم، حيث أعتبرها البعض من أسوأ الوضعيات التي يمكن للفرد النوم عليها لما تسببه من أضار للعمود الفقري والبطن، بالإضافة إلى تأثيرها على أجهزة الجسم.