آخر تحديث: 10/05/2021

أعراض وأسباب الحمل الكاذب

أعراض وأسباب الحمل الكاذب
يعتبر الحمل فترة مهمة للزوجين خصوصا الحمل الأول. لكن في بعض الأحيان ينتهي بشكل غير متوقع كما هو الحال في الحمل الكاذب Pseudocyesis، حيث تعتقد المرأة أنها حامل و تحس بجميع العلامات الدالة على الحمل، من انقطاع الدورة الشهرية والغثيان ... لكن في الحقيقة ان ما تشعر به  مجرد وهم!

ماهو الحمل الكاذب ؟

يعرف كذلك بالحمل الوهمي، و هو إعتقاد المرأة أنها حامل بحيث تظهر لديها أعراض وعلامات الحمل مثل: انقطاع الدورة الشهرية، الشعور بالتعب والإرهاق.. وغيرها من الأعراض المتعارف عليها لدى النساء الحوامل والتي تدل على بداية فترة الحمل؛ لكن للأسف ما تتوقعه المرأة لا يحدث!

هي  ظاهرة نادرة الحدوث إلا أنها  شائعة  لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 40 سنة.

ينتج الحمل الكاذب عن تغير في الغدد الصماء مما يؤدي الى إفراز هرمونات في جسم المرأة تسبب تغيرات جسدية  تشبه تلك التي تحدث في الحمل الطبيعي.

في بعض الحالات النادرة يمكن أن تظهر هذه الحالة لدى بعض الرجال حين تكون المرأة حامل. حيث يتضامن الرجل مع زوجته الحامل ويسمى بالحمل التعاطفي.

اعراض الحمل الوهمي

تظهر لدى المرأة أعراض تشبه أعراض الحمل الطبيعي ، حيث تختبر مجموعة من العلامات منها :

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • الغثيان والقيء الصباحي.
  • انتفاخ أسفل البطن.
  • كثرة التبول.
  • إزدياد حجم الثديين.
  • تغيرات في حلمات الثدي وتكون الحليب.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • زيادة في الوزن.
  • توسع الرحم
  • ليونة عنق الرحم، في بعض الحالات يمكن للمرأة الشعور بحركة الجنين.

يمكن أن تستمر أعراض الحمل الكاذب لبضعة أسابيع، كما يمكن أن تمتد لمدة تسعة أشهر أو حتى لعدة سنوات. كما يمكن لنسبة صغيرة من النساء اللواتي يعانين من الحمل الوهمي أن يشعرن بالام المخاض أو الولادة إلا أنه لا يوجد جنين.

أسباب حدوث الحمل الوهمي

هذه الظاهرة معروفة منذ سنين رغم أنها نادرة الحدوث، بالرغم من أن السبب الحقيقي والمحدد لها غير معروف، إلا أن لها عدة أسباب وتفسيرات منها الأسباب الاجتماعية والأسباب النفسية.

أسباب إجتماعية

لقد اعتبر الباحثون في هذا المجال أن الفقر و نقص التعليم والمشاكل الزوجية و كذلك تعرض المرأة للإعتداء الجنسي في مرحلة الطفولة يمكن أن يكون سببا في حدوث ظاهرة الحمل الكاذب.

أسباب نفسية

يمكن تلخيصها في الرغبة الشديدة  للمرأة في حدوث الحمل. يمكن أن تظهر هذه الحالة عند تأخر الحمل لسنوات طويلة، إقتراب المرأة من سن اليأس، الإصابة بالعقم. او خوف المرأة من تجربة الحمل خصوصا عند تعرضها للإجهاض المتكرر. وبالتالي فإن جسم المرأة يفرز هرمونات الحمل بحيث تظهر لديها بعض أعراض الحمل الطبيعي.

إن الرغبة الشديدة للمرأة في الحمل يؤدي الى التصديق بانها حامل، ومع وجود علامات يفسرها العقل على أنها علامات الحمل، حيث يقوم العامل النفسي على خداع جسم المرأة بوجود حمل.

كما أن تعرض المرأة للضغوط النفسية من طرف الزوج والأهل بسبب تأخر الحمل يمكن ان يؤدي الى حدوث الحمل الكاذب.

يمكن كذلك أن يكون السبب بعض التغيرات الكيميائية في الجهاز العصبي كالاكتئاب الحاد، والتي من المحتمل أن تكون المسؤولة عن ظهور أعراض الحمل الوهمي لدى المرأة.

كيفية تشخيص الحمل الوهمي

لمعرفة ما إذا كانت المرأة تعاني من الحمل الكاذب يجب عليها الخضوع للفحوصات الطبية التي عادة ما تجريها النساء الحوامل مثل:

  • تقييم الأعراض.
  • الفحص النسائي.
  • فحص الموجات فوق الصوتية للرحم، التي تظهر وجود الجنين وسماع دقات قلبه؛ لكن في حالة الحمل الكاذب يظهر في الموجات فوق الصوتية عدم وجود كيس الجنين.

تجدر الإشارة الى أن بعض الحالات الطبية الأخرى مثل الحمل خارج الرحم  قد تؤدي إلى ظهور أعراض تشبه أعراض الحمل. لذلك يجب على الطبيب نفي الحالات الطبية الأخرى بواسطة الفحوصات من أجل تحديد ظاهرة الحمل الكاذب.

طرق علاج الحمل الوهمي

عندما تتوهم المرأة أنها حامل يكون من الصعب إقناعها بالعكس، خصوصا إذا كان هذا الوهم لعدة شهور لكن يمكن للطبيب أن يحاول إقناع المرأة بعدم وجود الحمل من خلال نتائج الفحوصات التي تثبث عدم وجود الحمل ويقترح عليها تلقي العلاج النفسي والدعم لتجاوز هذه المحنة.

يمكن تقسيم العلاج الى مستويين:

  • العلاج الجسدي

بالرغم من أن الحمل الوهمي ليست له أسباب جسدية مباشرة، إلا أنه يمكن للطبيب المختص أن يصف للمرأة أدوية هرمونية إذا كانت تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية لمساعدتها على تنظيم الدورة ونزولها.  

  • العلاج النفسي

يتجلى العلاج النفسي في تلقي المرأة الدعم النفسي لتخطي الصدمة الناتجة عن اكتشاف عدم وجود الحمل، و أيضا لعلاج الأسباب التي تؤدي الى هذه الظاهرة.

إن تجربة الحمل الكاذب يمكن أن تكون اختبار صعبا بالنسبة للمرأة. غالبا ما تكون علامة على وجود مشكلة نفسية مثل الاكتئاب الحاد، في هذه الحالة يوصي الطبيب المختص بدعم المرأة نفسيا لعلاج الحمل الكاذب والتعافي منه. وانجح علاج للحمل الوهمي هو استخدام الموجات فوق الصوتية للرحم أو غيرها من أجهزة التصوير لإثبات عدم وجود الجنين.