كتابة : Sara
آخر تحديث: 23/01/2022

أهم أعراض الجلطة الصغرى، وأهم أسبابها وطرق تشخيصها

أهم أعراض الجلطة الصغرى، وأهم أسبابها وطرق تشخيصها
أعراض الجلطة الصغرى في بدايتها قد تأتي بمثابة تحذير بتعرض المريض لمشاكل ومضاعفات بالجسم قد تصل إلى الجلطة الدماغية أو الجلطة بالقلب، ولذلك يقوم موقع مفاهيم بتقديم كل ما يتعلق بمشاكل الجلطة وكيفية تفاديها، فتابعونا.
إذ تعرف الجلطة بأنها تحدث نتيجة عدم قدرة الدم في الوصول للمخ، وبالتالي لا يستطيع الاكسجين الوصول للخلايا والتي يتسبب في موت الإنسان بعد أيام قليلة، فعند بداية الأعراض يظهر على المريض ضعف في الكلام أو الحركة أو حتى عدم القدرة على التزكر بشكل سليم، ويرجع السبب الرئيسي وراء الإصابة بالسكتة الدماغية هو تعرض الشريان الواصل للمخ بالتجلط، حيث أن هذا الانسداد يكون بشكل مؤقت وخلال وقت قصير سوف تزول هذه الأعراض.

أعراض الجلطة الصغرى

تختلف أعراض الجلطة الصغرى على حسب مكان حدوثها، ولكن جميع الجلطات تكون بالأوردة والشرايين الموصل لجميع أجزاء الجسم المختلفة، ومن أشكال الجلطة المختلفة ما يلي:

  • الجلطة الدماغية وهي من أكثر الجلطات خطورة.
  • الجلطة القلبية وهي عبارة عن تعرض عضلة القلب للانسداد.
  • جلطة القدم.

وسوف نقوم بشرح كل واحدة منها بالتفصيل

الجلطة الدماغية

وهو عبارة عدم قدرة وصول الدم إلى أحد المناطق بالمخ، مما يؤدي إلى حدوث تلف بالأنسجة الموجودة في هذا المكان، مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض الدالة على هذه الجلطة، حيث أن ظهور هذه الأعراض يجب أن يتم إتخاذ رعاية طبية سريعة وحرجة لعدم وصول المريض إلى أي مضاعفات، ومن أهم الأعراض التي تظهر على مريض الجلطة الدماغية ما يلي:

  • عدم قدرة المريض على التكلم مع الآخرين، حيث أن المصاب قد يعاني من الارتباك أو تداخل الكلام مع بعضه البعض.
  • المعاناة من الصداع الشديد والتي يتسبب في التقيؤ أو الشعور الدائم بالدوخة وعدم القدرة على الوعي لما يحدث حوله.
  • الشعور بشلل في جزء ما بالجسم أو تخدير مفاجئ أو الشعور بالتنميل بأحد المناطق المختلفة بالجسم، وعلى الأغلب تؤثر الجلطة الدماغية على جزء واحد من الجسم.
  • عدم القدرة على التوازن أثناء الحركة، أو حدوث دوحة مفاجئة وعدم القدرة على الحركة بشكل صحيح.
  • عدم وضوح الرؤية وحدوث بعض الاضطرابات خلالها، حيث أن هذه الاضطرابات قد تشمل العينين أو أحداهما.

الجلطة القلبية

في الغالب لا يحدث أي أعراض للأشخاص المصابين بالجلطة القلبية، ولكن قد يظهر عليهم بعض الأعراض التي تكون بمثابة إنذار لحدوث الجلطة بالقلب بعد أيام أو ساعات من ظهور هذه الأعراض، ولكن معظم الحالات قد تظهر عليهم الجلطة بدون أي سابق إنذار، كما أن الشعور بالألم يختلف من شخص لأخر، حيث أن البعض قد يشعر بألم خفيف والبعض الأخر قد يشعر بألم شديد، ومن أبرز أعراض الجلطة القلبية ما يلي:

  • ظهور ألم بمنطقة الصدر وهو الشعور الدائم بالامتلاء أو وجود ضغط شديد بهذه المنطقة، حيث أن هذه الشعور الصعب يستمر لبضعة دقائق ومن ثم يختفي كما أنه قد يتسبب أيضًا في ظهور حموضة المعدة أو مشاكل بأعلى المعدة.
  • من الأعراض أيضًا ظهور ألم شديد بالمنطقة العلوية للجسم، مثل شعور المصاب بوجود ألم بالذراعين أو أحدهما، كما أن الألم قد يظهر بمنطقة الظهر أو الكتف أو الفك أو الرقبة أو أحد أجزاء المعدة.
  • من أكثر الأعراض شيوعًا لمريض الجلطة القلبية هو تعرضه لمشاكل ضيق التنفس، حيث أن هذا العرض من أهم الأعراض التي تنذر بحدوث جلطة بالقلب، كما أنه يحدث عند القيام ببعض النشاط البدني أو أثناء الراحة.
  • ظهور التعرق المفاجئ.
  • التعب المستمر بدون أي مبرر وراء الإصابة به.الشعور الدائم بالدوخة وعدم الاتزان.
  • في بعض الأحيان قد تتسبب في الغثيان والقيء.

أعراض الجلطة عند الأطفال

معظمنا لم يسمع من قبل عن إصابة طفل بمشاكل القلب، ولكن قد تظهر على بعض الأطفال  أعراض مرض القلب والتي تزداد وضوحًا مع تقدمهم بالسن، ولذلك يجب التعرف على أهم أعراض ظهور أمراض القلب لدى الأطفال، للتمكن من معالجتهم في وقت مبكر، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور اللون الأزرق عند الطفل خاصة عندما يتعرض للبقاء لفترة قصيرة.
  • اضطرابات عند تناول الغذاء، نتيجة فقدان الشهية.
  • التعرض للنفس السريع وفي بعض الأحيان يكون الطفل غير قادر على التنفس بشكل سليم.
  • ظهور عرق غزير عند الرضاعة.
  • التعرض للتعب بشكل دائم بدون وجود أي سبب لذلك.
  • حدوث اضطرابات لضربات القلب وعدم انتظامها.
  • الشعور بالدوار عند ممارسة أي أنواع النشاطات البدنية، حيث أن الأمر قد يصل للإغماء.
  • عند ظهور أحد الأعراض السابقة على الطفل، فيجب التوجه على الفور لطلب المساعدة الطبية، كما أن الأمر يزداد سوء إذا كان أحد أفراد العائلة مصاب بمشاكل بالقلب، وبالتالي يجب العناية الفورية.

ما هي الأسباب وراء ظهور الجلطة المؤقتة؟

قد يكون السبب الرئيسي وراء الجلطة المؤقتة غير معروف، كما يوجد بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي بظهور الجلطة، ومن ضمنها ما يأتي:

  • عدم وصول الأكسجين للمخ وبعد دقائق يتسبب في موت خلايا الدماغ والتي تؤدي لظهور بعض الأعراض.
  • كبر السن.
  • حدوث انسداد بالأوعية الصغيرة للدماغ.
  • عدم وصول الدم القادم من شرايين الجسم للقلب.
  • أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرض السكر والقلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل القلب المختلفة، مثل التعرض لأضطرابات الشريان التاجي أو وجود الذبذبات بالقلب.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار بالدم.
  • التعرض لمشاكل السمنة.
  • الأشخاص غير المهتمين بتناول المياه، مما يتسببون في تعرض جسمهم للجفاف.
  • المدخنين.
  • من يعانون من الأمراض المختلفة بالشريان.
  • اضطرابات النوم.
  • سوء التغذية.
  • الإصابة بمشكلة فقر الدم المنجلي.
  • التاريخ العائلي والعوامل الوراثية للإصابة بالجلطات.
  • عدم انتظام ضغط الدم وتعرضه باستمرار الارتفاع.
  • التعرض الدائم للخوف والقلق.
  • حدوث هبوط شديد بالدورة الدموية.

 أعراض الجلطة الخفيفة التي يجب عند ظهورها الذهاب للمستشفى على الفور

عند معظم من تعرض لمشاكل الجلطة الدماغية المؤقتة، فإنها تظهر لمدة يوم كامل وبعدها تختفي على الفور، ولكن يوجد بعض الأعراض التي تؤكد ظهور مضاعفات وخطورة على المريض ويجب الذهاب على الفور للطوارئ، حيث أن هذه الأعراض قد تدل على وجود سكتة دماغية مستمرة، ومن ضمن الأعراض الدالة على وجود السكتة الدماغية الدائمة ما يلي:

  • عدم القدرة على الكلام بوضوح.
  • وجود ابتسامة غير كاملة.
  • تعرض اليد اليسرى لعدم القدرة على الحركة أو للتخر لبعض الوقت.

كيف يتم تشخيص الجلطة الخفيفة؟

يظهر على المريض بعض الأعراض التي لا تستدعي الذعر، حيث أن الطبيب يقوم بسؤال المريض بعض الأسئلة ومن خلالها يمكنه التعرف على أسباب الجلطة ودرجتها، ومن ضمن آلية التشخيص ما يلي:

  • طرح الأسئلة على المريض ومعرفة التاريخ المرضي للعائلة.
  • الكشف على حرارة الجسم وعدد نبضات القلب.
  • القيام ببعض الفحوصات على المخ للاطمئنان عليها.
  • عندما يتم التأكد من قبل الطبيب بوجود سكتة دماغية، يقوم بالفحص عن السبب وراء الانسداد.
  • تصوير شرايين المخ.
  • القيام باختبارات الدم للتعرف على مستوى الكوليسترول الضار ونسبة السكر، حيث ان كل هذا قد يتسبب في احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • عمل اختبار لضغط الدم، حيث أن ارتفاعه يؤدي بظهور السكتة الدماغية.
قدمنا لكم من خلال هذه المقالة أهم أعراض الجلطة الصغرى، ويجب عليك عزيزي القارئ أن تهتم لصحتك عند ظهور أي من الأعراض المختلفة عليك، فيجب التوجه على الفور للطوارئ لتلقي العلاج بشكل سريع، حيث أنه كلما تأخرت فأنت بذلك سوف تتعرض للمضاعفات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ