أفضل أنواع الرجيم
بواسطة: :name سعاد
آخر تحديث: 20/02/2020
أفضل أنواع الرجيم
يسعى الكثير من الناس إلى إنقاص الوزن حفاظا على صحتهم، وهنا تبدأ رحلة البحث عن حمية غذائية تتناسب مع صحتهم وطبيعة أجسامهم. هناك عدة أنواع من الرجيم المختلفة، قد يناسبك واحد من أنواعها ولكنه لا يتناسب مع غيرك، لذلك يجب دائما اختيار نوع الحمية الملائمة لك، نقدم لكم أبرز أنواع الرجيم وفوائده في خسارة الوزن وتنحيف الجسم خلال فترة قصيرة.

أنواع الريجيم

يوجد العديد من الأنظمة الغذائية المختلفة، التي يمكن اتباعها للحفاظ على الوزن والتخلص من الدهون الزائدة، والتي تكون مضرة بالقلب وتزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، وتسبب أيضا الكثير من الأمراض. من أهم أنواع الدايت هي:

ريجيم الماء

يعتبر الماء من أهم الوسائل التي تساعد في نجاح أي نظام غذائي، ولكن في هذا الريجيم يعتبر الماء العنصر الأساسي والقائم عليه النظام بأكمله، حيث أن هذا النظام يعتمد بشكل كامل على شرب الماء بكميات مناسبة يومياً وفي مواعيد منتظمة، لذلك يجب الحرص على شرب من كوبين إلى أربعة اكواب من الماء صباحاً على معدة فارغة، بالإضافة إلى شرب كوبين من الماء قبل كل وجبة، يساعد هذا في حرق الدهون، كما يعمل على كبح الشهية عن طريق ملئ المعدة بالماء دون الأكل.

رجيم الكربوهيدرات

رجيم الكربوهيدرات أو ما يعرف برجيم كيتو وهو من الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن بشكل سريع، يعتمد هذا الرجيم على الامتناع الجزئي أو الكلي عن تناول أي مصدر من مصادر الكربوهيدرات (النشويات)، والتركيز فقط على تناول البروتينات الحيوانية والدهون والخضر غير النشوية بنسب قليلة.

 فكرة هذا الرجيم هي تقليل الكربوهيدرات بحيث لا تقل عن 50 جم في اليوم، بعد مرور عدة أيام على إتباع هذه الحمية لن يجد الجسم الطاقة التي يحتاجها وكمية السكر في الدم التي تساعد الكربوهيدرات في توفيرها. بالتالي فإن الجسم يبدأ في الاستعانة بالدهون والبروتينات للحصول على الطاقة التي يحتاجها، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى السكر والأنسولين في الدم فيحرق الجسم كمية أكبر من الدهون المخزنة، وهكذا يفقد نسبة كبيرة من الدهون. ولكن لا ينصح بإتباع هذا النظام إلا تحت إشراف الطبيب ولفترات وجيزة حتى لا يؤثر سلبا على الصحة.

يساعد هذا النظام الغذائي في الحفاظ على المستوى الطبيعي لضغط الدم وتخفيض مستوى السكر في الجسم، كذلك الوقاية من اضطرابات متلازمة الأيض في الجسم، وبالتالي ينخفض خطر الإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب والشرايين، وارتفاع مستوى الدهون في الدم.

رجيم اللقيمات

هذا الريجيم بسيط وسهل للغاية، حيث يعتمد على تقليل كمية الأكل وتقسيم الوجبات على ساعات النهار. فهو لا يحتاج إلى تغيير العادات الغذائية الخاطئة، واستبدالها بتناول جميع الأغذية المفضلة ولكن بنظام معين. ما يجعل من هذه الحمية أسلوبًا مميزًا لإنقاص الوزن والتخسيس بدون حرمان. فأنظمة الريجيم العادية تحتوي على قائمة طويلة من الأطعمة الممنوعة، الأمر الذي يسبب الملل للشخص، مما يؤدي إلى عدم التمكن من استكمال المدة المخصصة لإنقاص الوزن.

من الجدير بالذكر قبل البدء في إتباع هذا الريجيم، ينبغي استشارة الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود أي أمراض تمنع من سرعة الأيض، والتي يمكن أن تتسبب في فشل الريجيم. هذه الحمية تتضمن وجبة إفطار معينة يليها تناول خمس لقيمات بعد مرور 3 ساعات، ثم يتم تكرار هذه اللقيمات كل ثلاثة أو أربع ساعات بالتدريج وبانتظام، ثم يليها تناول الوجبة المرحة أو كما يسمونها وجبة السعادة.

داش دايت  (Dash Diet)

رجيم الداش دايت هو نظام غذائي يخصص لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم. هذا الرجيم يعتمد بشكل أساسي على تناول الفاكهة والخضر في التغذية، مع تناول الأغذية التي تحتوي على الحبوب الكاملة، والقليل من البروتين ومنتجات الألبان قليلة الدسم. كما يتم تجنب الأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة والحلوى والسكر ومنتجات الألبان كاملة الدسم وبعض الزيوت، كذلك يجب التقليل من نسبة الملح التي يتم تناولها على العموم.

الريجيم السريع

هذا النوع من أنواع الرجيم، يجب أن يتم تحت إشراف طبيب مختص لأنه قد يؤثر على الصحة العامة للشخص، لأنه يعتمد على تناول وجبة واحدة في اليوم كوجبة أساسية تحتوي على مكونات غذائية صحية، وبها حوالي 500 سعرة حرارية. بالإضافة إلى تناول وجبتين خفيفتين كل واحدة منهما عبارة عن مشروبات حارقة للدهون أو المشروبات الساخنة بمختلف أنواعها الصحية، والتي تتكون من أعشاب طبيعية، أو يتم تناول شوربة خفيفة تحتوي على أملاح معدنية و فيتامينات للحفاظ على الصحة الجسم أثناء خسارة الوزن.

رجيم الديتوكس

هذا النوع من أنواع الرجيم تساعد في تخليص الجسم من السموم، وهي معروفة باسم "رجيم الديتوكس detox diet"، والتي شاع عنها انها تستهدف الكبد والقولون بشكل خاص لإزالة السموم من الجسم.

يتضمن رجيم الديتوكس اتباع نمط غذائي معين، مثل:

  • شرب السوائل بدل تناول الأطعمة.
  • التركيز على تناول الخضر والفواكه.
  • التركيز على شرب عصير معين كعصير الليمون أو تناول الفلفل الحار.
  • الصيام لفترة من الزمن.
  • الابتعاد عن الكربوهيدرات المصنعة والزيوت النباتية الاصطناعية.

رجيم فصيلة الدم

 يعتمد رجيم فصيلة الدم على نظرية تفاعل فئة الدم مع الطعام الذي يتم تناوله، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين عملية الهضم في الجسم، وبالتالي زيادة معدل حرق الدهون ونقص الوزن. هذه النظرية قدمها أحد أطباء التغذية، الذي استطاع أن يخلص إلى هذه النظرية من خلال إجراء دراسات على مجموعة من الأشخاص الذين يحملون فصائل مختلفة من الدم، وقدم لكل نظاما غذائيا خاصا لكل فئة منهم معتمداً على احتياجات الجسم الغذائية لكل فئة.

الرجيم الكيمائي

الرجيم الكيميائي يعتبر من أسرع الأنظمة الغذائية التي تهدف إلى لإنقاص الوزن؛ حيث يساعد هذا الدايت على التخلّص من 10 كيلوغرامات في الأسبوع. تعتمد فكرة هذه الحمية، على تخفيض نسبة الكربوهيدرات والسكريات والدهون والنشويات في الوجبات التي يتم متناولها يوميًّا، مع التركيز على تناول المصادر التي تحتوي على البروتينات.

يُوصى باتباع هذا النوع من الرجيم لأسبوعين متتاليين كحدّ أقصى، مع إمكانية إعادته بعد راحة الجسم، كما يوصى بالإكثار من شرب السوائل خاصة الماء لقدرته على تحسين عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية في الجسم.

رجيم الصيام المتقطع

دايت الصيام المتقطع هو رجيم يعتمد بشكل رئيسي وأساسي على الامتناع عن تناول الطعام لساعات معينة خلال اليوم، أو تخصيص أيام معينة في الأسبوع، وله عدة أشكال، الأسلوب الأكثر شيوعاً لرجيم الصيام المتقطع هو تناول الطعام خلال فترة ثماني ساعات فقط من اليوم، والامتناع عنه خلال فترة 16 ساعة التالية من باقي اليوم.

من الممكن القيام بالصيام المتقطع إما كل يوم أو يوماً بعد يوم أو خلال أيام معينة في الأسبوع. هذا النوع من الحميات الغذائية سهلة الاتباع وفعالة، خصوصا وأنها لا تتضمن الكثير من القواعد أو حرمان الجسم من المواد الغذائية.

رجيم قاراطي

يعتبر رجيم قاراطاي من الأنظمة الغذائية الصحية والمفيدة جداً لإنقاص الوزن، عكس العديد من الحميات التي تعمل على حرق الدهون لكنها لا تمد الجسم باحتياجاته، كما أنه يعتمد على نوعية الأكل وليس الكم، مع العديد من التحذيرات مثل: الإمتناع عن إدخال الدقيق الأبيض ومشتقاته أو المكرونة والأرز والسكريات في النظام الغذائي.

يعتمد رجيم "قاراطاي" على تنظيم "عملية الأيض" بالشكل الصحيح، لعلاج أغلب الأمراض التي تصيب الإنسان مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.

ريجيم التمر

يحتوي التمرعلى الكثير من المكونات المفيدة للجسم بالرغم من أنه يحتوي على نسبة عالية من السكر، لكنه يستعمل لاخسارة الوزن، يعتمد هذا الريجيم على تناول عدد محدد من حبات التمر التي تكون مقسمة على ثلاث وجبات، إلى جانبه يتم تناول الزبادي أو الحليب، هذا النظام ينقص من ثلاثة إلى أربعة كيلو غرام خلال 7 ايام فقط، على الرغم من أن التمر يحتوي على الدهون والسكريات، والحديد والكالسيوم، والزبادي يحتوي على الكالسيوم  والزنك والفسفور والدهون والماء والفيتامينات والبروتين، إلا أنه لا يصلح الاستمرار عليه لأكثر من 7 ايام لأنه يفتقر بعض المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم كذلك حتى لا يتم الشعور بالتعب والإرهاق بعد فترة من اتباع هذا النظام.

الرجيم مع أنه من الأنظمة الغذائية الصحية والمفيدة للجسم بجميع أنواعه، ويجب الاستمرار عليه، لكن من المهم القيام به تحت إشراف الطبيب المختص لوضع الحمية الغذائية المناسبة لطبيعة الجسم. وذلك لتجنب التعرض للأمراض، من الضروري ايضاً  الإكثار من شرب الماء.