كتابة : نجاة
آخر تحديث: 18/05/2022

تعرف على أكثر ألعاب تفريغ طاقة الطفل تسلية ومتعة

تعرف على أكثر ألعاب تفريغ طاقة الطفل تسلية ومتعة
يختزن الأطفال طاقة كبيرة بداخلهم لابد من إفراغها وحرقها في ألعاب وأنشطة مسلية ومفيدة تعود بالنفع على صحتهم النفسية والعقلية. لهذا دائما ما يتم تخصيص وقت في المدارس للأطفال حتى يلعبوا ويمارسوا أنشطة حركية. لكن خلال مكوث الأطفال في المنزل في العطل على سبيل المثال، لا بد أن يستوعب الأهل ضرورة ممارسة ألعاب تفريغ طاقة الطفل معه داخل المنزل، وهذا ما يقدمه مفاهيم في هذا المقال من خلال مجموعة ألعاب وأنشطة ممتعة ومسلية والتي يمكن أن تجمع العائلة معا.

ألعاب تفريغ طاقة الطفل 

لماذا من المهم توفير أجواء من الحركة والطاقة للطفل داخل المنزل؟ الجواب ببساطة لأن الأطفال يختزنون طاقة هائلة بداخلهم ومن المهم لصحتهم النفسية والجسدية تفريغها من خلال ألعاب وتمارين مختلفة يشمل بعضها ما يلي:

الرقص

  • من الأنشطة البسيطة والمسلية التي يمكن الاستمتاع بها داخل المنزل مع الطفل هي تشغيل الأغاني المفضلة لدى الطفل والرقص على إيقاعات وتصميم رقصة خاصة يشارك فيها الطفل. هذا النوع من ألعاب تفريغ طاقة الطفل سيساعد في استخراج طاقة الطفل واكتشاف ربما مهارات مخفية قد تكون لديه.

التحديات البدنية

  • هناك مجموعة من الأنشطة التي تدخل ضمن التحديات البدنية التي سيفرغ من خلالها الطفل طاقته المكبوتة بالداخل، ومسار العقبات واحدة منها، لتنفيذ هذا المسار داخل المنزل، قم باستخدام سلال الغسيل أو الوسائد أو العناصر الأخرى لإنشاء عقبات أكثر تعقيدًا في المسار الذي سيضطر الطفل إلى عبوره.
  • فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون ضمن الإرشادات لمس الطاولة بكلتا اليدين مرتين والقفز فوق سلة الغسيل والمشي في الردهة وطرق باب غرفة النوم ثلاث مرات قبل العودة بخطوات سريعة في طريق العودة إلى مسار البداية. ولمتعة مضاعفة يمكن للأهل مشاركة الطفل في التحدي وتحديد عقاب لطيف للخاسر.

تحدي البحث عن أغراض محددة

  • لممارسة هذه اللعبة قم بتحضير كلمات أو صور تحتوي على أشياء معينة واطلب من الطفل البحث عنها، سيختار الطفل بشكل عشوائي الورقة أو الصورة ويبدأ في البحث في أرجاء المنزل.
  • فعلى سبيل المثال، يمكن كتابة كتابان باللون الأحمر أو حذاء أسود به خطوط بيضاء وغيرها من الأمور التي ستدفع بالطفل للحركة والبحث في أرجاء المنزل.

لعبة الغميضة

  • إنها واحدة من أشهر اللعب المفضلة لدى الأطفال والتي تجعلهم يتحركون ويحرقون تلك الطاقة بداخلهم، على سبيل المثال، ستقوم بإغماض عيون الطفل وإخفاء شيء معين تطلب منه إيجاده مع إرشاده بتوجيهات من قبيل "انعطف يسارًا" "امشِ خطوتين كبيرتين للأمام" " تراجع للوراء".
  • وحتى تجعل الأمر أكثر متعة وتسلية عند وصول الطفل للشيء المبحوث عنه تكون هناك مكافأة بانتظاره.

كرة السلة بطريقة مختلفة

  • لسنا هنا نتحدث عن كرة السلة التي تعرفونها، حيث يمكنكم تحضير كرة عن طريق لف أزواج من الجوارب واستعمال سلال الغسيل لتكون هي السلة التي سترمي فيها الكرة. تقومون بتثبيت سلال الغسيل، يمكن أن تكون اثنين أو ثلاثة والبدء في التناوب على رمي كرة الجوارب داخل السلة.
  • قد يستمتع الأطفال الأصغر والأكبر سنًا على حد سواء برؤية المدى البعيد الذي يمكنهم الوقوف فيه وتسديد الكرات من خلاله. مع استمرار وضع الجوارب في الصندوق أو الإبداع من خلال الرمي بأعين مغلقة أو الرمي أثناء الوقوف على قدم واحدة تصبح اللعبة أكثر متعة وتسلية.

فرز ألوان الغسيل

  • قد يكون هذا النشاط محببا لدى الأمهات بشكل خاص لأنها ستحصل على مساعدة من أطفالها لفرز الغسيل وفي نفس الوقت تمضية وقت ممتع والمساهمة في تفريغ طاقة الطفل. ستقوم بوضع سلال الغسيل ويكون الطفل مطلوبا منه وضع كل لون غسيل في سلته المناسبة.
  • يفضل أن تكون الملابس كثيرة ومختلفة الألوان حتى تكون اللعبة أكثر حماسة وتسلية، اجعل الطفل يتخيل نفسه وكأنه يوصل البريد لعنوانه المناسب.
  • عدا عن كونها لعبة، سيشعر الأطفال بأنهم يساعدون في أعمال المنزل ويشعرون بالفخر لذلك.

المشي على حبل مشدود

  • هذا النشاط المنزلي سيساعد في إنماء خيال الطفل وتنشيطه، وللقيام بذلك قم بوضع قطعة من الخيط أو الشريط اللاصق على الأرض واجعل الطفل يتظاهر بعبور حبل مشدود أو جسر ضيق.
  • سيكون مطلوبا منه المشي بقدم واحدة أمام الأخرى مع ذراعين ممدودتان على كل جانب للمساعدة في الحفاظ على التوازن.

تحويل وقت قراءة القصص إلى نشاط بدني

  • يمكن تحويل الوقت الذي تقضيه في قراءة القصص لطفلك إلى نشاط بدني من خلال تمثيل الأحداث التي تقرأها مع إدخال الطفل فيها ليجسد أحد الأدوار، فإن كانت القصة عن الحيوانات.
  • على سبيل المثال، سيكون مسليا تجسيد حركتها أو أصواتها، أو ارتداء ملابس معينة تمثل بها مع الطفل شخصيات القصة. يمكن تعديل كل فكرة من أفكار النشاط هذه وتحسينها لتشمل اهتمامات أطفالك.

الفقاعات

  • هذا النشاط حركي وسيحفز الطفل على القفز والتحرك في كل مكان، فبعد أن تقوم بنفخ فقاعات الصابون في الهواء، تحدى أطفالك للمسها وفرقعتها جميعًا قبل أن تصل إلى الأرض.

مشية السلطعون

تنس البالون

  • لعبة مسلية وممتعة تدخل ضمن ألعاب تفريغ طاقة الطفل، يسميها البعض الكرة الطائرةالكرة الطائرة البالونية وتقوم على ربط حاجز على شكل شبكة وملاحظة عدد المرات التي يستطيع فيها أطفالك الصغار تسديد البالون فوق الشبكة دون لمس الأرض.
  • يمكن تحويلها إلى لعبة تنس باستعمال الأطفال لمضارب الذباب أو الملاعق الخشبية ومواجهة بعضهم البعض في مباراة تنس البالون.

لعبة puzzle

  • لعبة puzzle نشاط محفز للذهن بدرجة أولى، يمكن شرائها في الأشكال والصور التي تراها أقرب لطفلك أو حتى تحضيرها في المنزل، فليتكفل كل فرد من أفراد الأسرة بنفس puzzle والبدء في آن واحد تجميع القطع لمعرفة الشخص الأسرع في تلك المهمة ولا بأس في أن تكون هناك مكافأة للرابح.

مشية البطريق

  • يمكن ممارسة هذا النشاط المسلي والممتع باستعمال البالونات، ستحتاج لفعل ذلك إلى نفخ بعض البالونات، ثم وضعها بين ركبتي الطفل، اجعل الأطفال يتجولون في أرجاء الغرفة دون إسقاط البالون، في حال كان لديك أطفال أكبر سنًا، فبإمكانك جعل الأمر أكثر تعقيدا من خلال جعلهم يمرون بعقبات معينة خلال مسار مشيهم.
  • وكقاعدة في اللعبة، عند سقوط البالون سيكون الطفل مضطرا للعودة إلى بداية المسار من جديد.
كان تلك بعضا من ألعاب تفريغ طاقة الطفل التي تجمع بين التسلية والتعلم والنشاط البدني، فعدم الخروج من المنزل لا يعني عدم وجود طرق للاستمتاع وإفراغ طاقة الطفل والخمول والكسل، وكما لاحظتم، كل الأنشطة التي ذكرناها لا تحتاج لأي مستلزمات خاصة كل شيء متوفر في البيت.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ