آخر تحديث: 10/09/2019

أنواع مناهج البحث العلمي في العلوم الاجتماعية

أنواع مناهج البحث العلمي في العلوم الاجتماعية
علم الاجتماع مناهج بحثية يستعملها علماء الاجتماع في بحوثهم، وتنقسم أنواع مناهج البحث العلمي إلى اربعة انواع وهي المنهج الوصفي والمنهج التاريخي والمنهج التجريبي واخيرا المنهج المقارن وتعتمد هذه المناهج على الباحث وطبيعة البحث والإمكانات المتوفرة لدى الباحث وغيرها من العوامل، إلا أنه قد تتعدى المنهجية استعمال هذا النوع من المناهج لتصل إلى التحليل والتفسير.
للمزيد من التوضيح سنقوم بتقديم شرح كل منهج على حدا.

المنهج الوصفي

من المناهج الأكثر تدقيقا وتناسبا للواقع الاجتماعي، يمكن من خلال هذا المنهج شمول كل ابعاد الواقع الذي يتم تحديده على الخريطة، ويوصف الظاهر المتعلق بالواقع بشكل مدقق،ولهذا المنهج خطوات وهي كالتالي:

يتم اختيار الوحدة الاجتماعية الاساسية والتي تعتبر اساس الموضوع التي ستتم دراسته،تم الخطوة الثانية المتمثلة في اكتشاف الطريقة المناسبة وذلك من أجل قياس الكمية لمختلف عناصر التي تتكون منها الوحدة المراد دراستها، ثم الخطوة الثالثة وهي فحص العوامل المختلفة والتي من شأنها التأثير في تنظيم الظواهر المدروسة وهذا بخصوص الخطوات وأما المراحل التي تمر منها البحوث التي تعتمد على المنهج الوصفي فهي تمر بداية عبر مرحلة التعرف على الأمور والعمل على صياغتها ثم تأتي بعدها مرحلة التشخيص والوصف بشكل معمق.

من الأمور التي تمثل المنهج العلمي في البحث الوصفي هي كالتالي:

  • البحوث الوصفية مثل المعلومات والبيانات التي تزيد المعرفة بالمظاهر اللازمة، والتي لها علاقة بالبحث.
  • إحصاء عدد السكان والحالة الاجتماعية للأفراد.
  • معرفة عدد المواليد والوفيات.

المنهج المقارن

إن المنهج المقارن يشمل مجالات محددة على سبيل المثال وهي كالاتي:

  • دراسة النظام المعتمد بكثرة فيال مجتمع الواحد،
  • دراسة النماذج المختلفة من التنظيمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية وغيرها من التنظيمات المختلفة ،
  • دراسة الاتجاهات النفسية والاجتماعية في المجتمعات المختلفة.
  • دراسة أوجه الشبه والاختلاف بين الأشكال الرئيسة المكونة للسلوك الاجتماعي.
  • دراسة نمو وتطور أنماط الشخصية المختلفة،
  • دراسة النظم الاجتماعية المختلفة، كالزواج والطلاق وغيرها من الظواهر الاجتماعية الاسرية .

المنهج التاريخي

هذا المنهج يتم استخدامه عند دراسة التغيير الحاصل في البنية الاجتماعية وعلى شبكة العلاقات وعند تطورها والتطورات التي تطرأ عليها ،ويستخدم ايضا عند عمل المقارنة بين ثقافتين معينتين وبين نظامين مختلفين، ومن أهم مصادر البحث العلمي الاجتماعي الوثائق الشخصية الرسمية والعامة، والبيانات التي تتواجد لدى السلطات الحكومية.

المنهج التجريبي

التجربة والتجريب في العلوم الفلسفية هي الطريقة العلمية والعملية التي يتم التأكد بها من صحة فرضية معينة والتجريب اولى من التجربة لأنه عبارة عن القدرة على توفير الظروف الملائمة واللازمة لإنجاز تجربة علمية، كما يجب اتباع اسلوب منتظم في جمع الادلة والبراهين في عملية الإثبات،

للمنهج التجريبي ايضا خطوات كغيره من المناهج السابقة وهي كالتالي:

  • تحديد المشكلة المراد حلها ومعالجتها.
  • صياغة الفروض التي لها علاقة بالمشكلة المدروسة.
  • تحديد العوامل المستقلة والمتغيرة للبحث.
  • تحديد الشروط المهمة واللازمة من أجل ضبط المشكلة وعملية التحكم بحلها ومواجهتها.
كانت هذه أهم مناهج البحث العلمي المعتمدة في علم الإجتماع مرفق بالخطوات المعتمدة في كل منهج بشكل يوضح ويسهل التفريق بين المناهج وأيضا التعرف على مجالات استخدام كل منهج.