آخر تحديث: 19/10/2020

إصابة طفلك بمرض السكري

إصابة طفلك بمرض السكري
إصابة طفلك بمرض السكري أمر مهم وخطير جدًا ولذلك يثير قلق العديد من الأمهات والآباء بمجرد سماعهم لاسم مرض السكرى.
مقالنا عن علاج لهذا المرض دون الذهاب إلى أي طبيب لأنه معروف أن مرض السكرى لابد من علاجه في البداية حتى لا يزداد الأمر سوءًا، فلا تقلقي سيدتي هذا ما سنتحدث عنه.

أنواع مرض السكري 

يجب أن تعلمي أن مرض السكري له نوعان، والنوعان يختلفان عن بعضهما في شدته عند الأطفال ألا وهما:

مرض السكري من النوع الأول

إِصابة طفلك بمرض السكري من النوع الأول فد يكون ناشئًا من عدم قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين، وهذا هو السبب الذى يعجز بسببه السكر على الانتقال من خلال خلايا الدم إلى خلايا الجسم المختلفة، وهذا يجعل هناك ارتفاعًا ملحوظًا وخطيرًا في معدل السكر في  جسم الطفل .

السكري من النوع الثاني

هذا النوع قد يكون أقل تواجدًا بين الأطفال مقارنةً بالنوع الأول من مرض السكر ويكون ناشئًا عندما يتوقف عمل الأنسولين والقيام بوظيفته في جسم الطفل، ويؤدي إلى نقص الأنسولين، ويتراكم الجلوكوز في الدم.

أعراض مرض السكري عن الأطفال

قد تكون هذه الأعراض عند الأطفال والبالغين، ومن أعراض مرض السكري من النوع الأول:

  • كثرة العطش.
  • الشعور بالجوع الدائم.
  • فقدان الوزن بدون مبرر.
  • الإحساس بالإرهاق.
  • الإحساس بالقلق الدائم.
  • النفس يكون رائحته مثل روائح الفاكهة.
  • زيادة عدد مرات الذهاب إلى المرحاض.
  • انتشار الدمامل في أنحاء جسم الطفل.

قد يكون عليك الانتباه عندما تشعرين أن طفلك يزيد من عدد مرات الدخول إلى المرحاض، وجفاف فمه مما يسبب كثرة شربه للمياه على الرغم من عدم شعوره بالعطش، وعدم قدرته على القيام بشيء وإرهاقه، وقد تلاحظين نحافته الزائدة بدون سبب وعند حدوث ذلك عليك مراجعة الطبيب.

أعراض مرض السكري من النوع الثاني

تشترك هذه الأعراض بين الأطفال والبالغين:

  • التبول بكثرة، بالأخص في الليل.
  • الشعور بالعطش.
  • الحكة في المنطقة التناسلية.
  • حدوث جفاف العيون وعدم الرؤية الجيدة، وتكون ضبابية بعض الشيء.
  • استغراق العديد من الوقت لشفاء الجروح.
  • قلة الوزن.

ملاحظه:

قد تشترك أعراض مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، ولكن النوع الأول قد تظهر فيه الأعراض أسرع حيث تظهر خلال أسابيع، مما يجعله سهل التشخيص.

بينما أعراض مرض السكري من النوع الثاني قد تستغرق العديد من الوقت للظهور بأعراضه وقد يستغرق أشهر أو سنين.

هناك أعراض عامة تظهر في النوعين:

  • انتشار الدمامل في جميع أنحاء الجسم..
  • الشعور بالدوخة.
  • التنفس السريع.
  • فقدان الإحساس بالأطراف.
  • الشعور بالبرودة.

عوامل تزيد من احتمالية إِصابة طفلك بمرض السكري

تزداد احتمالية الإصابة في الاطفال من سن الثامنة فأقل وتعتبر الأكثر شيوعًا بين الأطفال من الفئة من 9-10 سنوات، وهذا يجعل إصابة الطفل بالسكري من النوع الثاني تزداد عندما توجد هذه الأمور:

  • أخ أو أخت لديهم مرض السكري.
  • ظهور أي علامة من علامات مقاومة الأنسولين، ومن ضمنهما ظهور البقع الداكنة على البشرة.
  • السمنة.
  • ومن العوامل التي تزيد من إصابة طفلك بمرض السكري  من النوع الأول:
  • الوراثة والجينات خصوصًا إذا كان أحد الوالدين مصاب بهذا المرض.
  • هناك فيروسات معينة إذا أصابت طفلك فمن المحتمل أن تلحق بمناعته الضرر مثل: (الحصبة الألمانية، الوكساكي).
  • الحمية الغذائية الخاطئة التي تقومين بها لطفلك، فقد أوضحت الدراسات أن جعل طفلك يشرب حليب البقر في سن مبكر يزيد من فرص إصابته بمرض السكري.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • السمنة.
  • وقد يُصاب طفلك النوع الأول من مرض السكري عندما يحدث له: الالتهابات الفيروسية أو تعرض الجسم لبعض السموم، ويمكن أن يحدث له بسبب أنه تم فطم الطفل مبكرًا  أو نقص فيتامين "ء".

معدل السكر الطبيعي عند الأطفال  

  تكون مستويات السكر عند الأطفال الأصحاء بين الارتفاع والانخفاض، وذلك على حسب الأطعمة التي يتناولها الطفل والأنشطة الرياضية، حيث أن معدل السكر يرتفع  بعد تناول الطفل لوجباته  مباشرة.

 ينخفض السكر عند ممارسة الأنشطة الرياضية، أو عند عدم تناول الطعام لفترات طويلة مثل فترة قبل تناول الفطار، ويتضح معدل السكر الطبيعي لدى الأطفال عند قياس السكر من خلال التحالي، ويعرف في ساعتها من الطفل المصاب من غير المصاب.

عواقب تأخر التشخيص

 هناك العديد من العواقب الوخيمة في حال إصابة طفلك بمرض السكري وتأخرك في التشخيص والتي سيتم ذكر بعضها وهى:

إذا تأخرت في تشخيص طفلك المصاب بمرض السكرى من النوع الأول يشكل خطورة كبيرة، فقد اثبت الدراسات أن في حالة عدم تشخيص مريض السكر يمكن أن تحدث له ما يسمى "الحماض الكيتوني السكري"  

ما هو الحماض الكيتوني السكري؟

هو قد يكون السبب في وفاة مريض السكري وخاصة المصاب بالنوع الأول منه؛ لأن نقص الأنسولين يجعل جسم الطفل غير قادر على استعمال الجلوكوز كمسبب للطاقة، فيبدأ الحماض الكيتوني السكري بتفتيت الدهون بدلاً من الجلوكوز وتنتج الكيتونات في هذه الفترة وفى حال ارتفاعها.

إذا تأخرت في تشخيص المرض لطفلك المصاب بالسكرى من النوع الثاني تتطور الأعراض بشكل خطير عند الأطفال مقارنة بالبالغين الذين يعانون من هذا النوع، ومن المضاعفات التي قد تحدث:

  • أمراض الكلى.
  • أمراض العيون.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسب الكوليسترول في الدم.
  • السمنة.

اكتشاف الأعراض مبكرًا عند الأطفال

قد لا تظهر الأعراض  كلها عند الأطفال، ومن الممكن أن يظهر بعضها وفى حالات أخرى لا تظهر أي عرض من الأعراض، ويجب عليكِ القيام بالفحوصات اللازمة لطفلك في حال شككتِ في أن عنده بعض الأعراض التي ذكرناها حتى إذا لم يُقر الطبيب بذلك.

مضاعفات مرض السكري عند الأطفال

  • مشاكل الأسنان.
  • القدم السكري.
  • أمراض القلب.
  • مشاكل في العين.

كيفية وقاية طفلك من مرض السكري 

  • يجب عليكِ المتابعة  بانتظام مع الطبيب من أجل طفلك واتباع الإرشادات، ويكون هذا من أهم الأشياء لحماية طفلك من مرض السكري، أو إذا كان طفلك يعاني منه بالفعل فتكون هذه أيضًا من أهم الأشياء التي تساعده على التحسن، وتقيه من مضاعفات مرض السكري.
  • اتباع نظام غذائي؛ لأن ذلك يفيده في المحافظة على نسبة السكر في الدم، وبذلك ستساعدينه لأن معظم الأطفال تحب أكل الحلوى، ولكن جعل طفلك ينتظم في أكل الخضراوات والفاكهة واستبدال السكريات بالسكريات الصحية يحميه من المضاعفات.
  • عدم تفويت أي وجبة من الوجبات الأساسية وخاصةً وجبة الإفطار لأن عدم تناول الطفل لوجبة الإفطار يساهم في رفع السكر في الدم.
  • تناول عدة وجبات في أوقات محددة في اليوم، مثلًا عليه أن يأكل كل ٣ساعات كحد أقصي، فذلك يساعده على تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • يجب أن يكون طعامه متضمنًا الألياف، مثل: الخبز بالقمح، المعكرونة بالقمح والفاصولياء.
إن إصابة طفلك بمرض السكري من الأمور الهامة التي قد تحدثنا، كما أوضحنا  كل ما يحمي طفلك منه، وما الذي يساعدك في الوقاية من مضاعفات هذا المرض.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط