آخر تحديث: 23/07/2020

إليكم أغذية ترفع الضغط

إليكم أغذية ترفع الضغط
ضغط الدم مرض في الفترة الأخيرة صار منتشرة بين الناس حتى أنه صار كمرض عادي، وبدأ الناس التعامل معه بأخذ أدوية دورية وأيضًا الأغذية لها عامل أساسي في علاجه، حيث يتواجد أغذية ترفع الضغط.
لابد من التأكيد على أهمية الأغذية ومدى أهميتها في علاج هذا المرض ويظهر ذلك عند عدم وعي المريض بأمر الطعام فيقوم بأكل أي أطعمة فيؤدي به إلى نتيجة غير مرضية له، لهذا السبب لابد من تناول أغذية ترفع الضغط وتنظمه.

أسباب انخفاض ضغط الدم

دعنا يا عزيزي القارئ نستعرض ما معنى ضغط الدم هو يُعد مقياس يقيس قوة دفع الدم في الشرايين داخل القلب، حيث أنه من المعلوم جيدًا أن ضغط الدم يتأثر تأثير مباشر بالجسم.

ويُعني ذلك أن عند وضع الراحة يكون الضغط مختلف تمامًا عن الوضع الذي تكون فيه عصبي فأسباب انخفاض ضغط الدم في الجسم هي:

الحمل

من الأسباب انخفاض ضغط الدم الحمل ولذلك لأن الأم قد تُهمل في تغذية نفسها، فيقوم الجنين بشد الغذاء الذي يوجد في جسم إلام وبتالي تُصاب الأم بانخفاض ضغط الدم ويظهر عليها أعراض كدوخة والغثيان.

وهكذا من الأعراض وهذا أيضا لأن الجهاز الدوري يتمدد بشكل أسرع.

مشاكل في القلب

فالقلب هو العضو الأساسي في جسم الإنسان لذلك أي إصابة تحدث له تؤثر في جسم الإنسان، لذلك من الأسباب التّي تجعل الإنسان مريض ضغط منخفض هو وجود مشكلة في صمام القلب والنوبة القلبية وغيرها.

مشاكل في الغدد الصماء

فالغدة الدرقية تفرز هرمونات هامه لجسم الإنسان فعند حدوث أي خلل في إفراز الهرمونات فيتسبب بأعراض منها انخفاض ضغط الدم، وكذلك المرض السكري.

الجفاف

عند فقد الكثير من المياه التّي توجد في الجسم فيتسبب ذلك عدم حدوث توازن في جسم الإنسان فيُصاب الجسم بانخفاض في الدم.

فقدان الدم

حيث أن عند فقد الجسم كميات كبيرة من الدم فيصاب الجسم بانخفاض في الدم ويؤدي ذلك إلى انخفاض ضغط الدم.

عدوى شديدة (تسمم الدم)

هذه العدوى توجد في جسم الإنسان وعند وصولها للدم فإن الإنسان يُصاب بانخفاض دم مميت. أيضًا عند نقص التغذية الصحية المستمرة للجسم يؤدي إلى الاستهلاك في الطاقة المخزونة في الجسم فيؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

وهناك بعض الأدوية التّي تُسبب في انخفاض ضغط الدم بجسم الإنسان، ويتضاعف تأثيره عند عدم تناول أغذية ترفع الضغط بشكل سريع. هذا المرض قد يكون ضار بشخص وقد لا يحدث أي مشكلة لشخص أخر لهذا فهو تابع لحالة الجسم عند الراحة والنشاط.

أغذية ترفع الضغط المنخفض

الأكل هو العامل الأساسي في إمداد الجسم بالطاقة، فالأكل إذا كان كافيًا للحد الذي يمد الجسم بالفيتامينات والنشويات الكافية فلن يحتاج الإنسان إلى أدوية وسيُغني الأكل الجسم عن أخذ أي أدوية.

فبالتالي من المأكولات التّي تساعد على رفع ضغط الدم:

الملح

أثبتت الكثير من الدراسات والعلماء بأن الملح له دور أساسي في رفع ضغط الدم بكافة أشكال الملح الطعامي، ويندرج تحته المخللات والأطعمة المالحة ورقائق البطاطا والبسكوت المملح والمكسرات المملحة.

فهذه الأطعمة تحتوي على نسبة عالية من الطعام، فلا يُنصح بتناول الملح الخام وغيرها كثيرًا من المأكولات.

النشويات والسكريات

فكلًا من النشويات والسكريات يمدان الجسم بطاقة عالية جدًا، لذلك وجب في كل وجبة أكل تحتوي على نشويات وسكريات، حيث أنهم أغذية ترفع الضغط بشكل سريع.

مشروبات تُساعد على رفع ضغط الدم

ليس للطعام تأثير فقط على جسم الإنسان وإنما المشروبات تمد الجسم بطاقة عاليةْ منها:

الماء

الماء هي مصدر حياة الإنسان لذلك ينصح الأطباء والمتخصصين بشرب لا يقل عن لترين من الماء يوميًا وتفضل المياه على الريق بحيث أنها تحافظ على توازن الجسم وإمداده بالطاقة والحفاظ على الدورة الدموية للجسم، وأيضا تحافظ على ضغط الدم في الجسم.

عصير الليمون

فهذا العصير يحتوي على الليمون الحامض  والماء فهذا مزيج من إمداد الجسم بالطاقة والحفاظ على توازنه، فلهذا ينصح الكثير من متخصصين التغذية بشرب هذا العصير لأنه يحافظ على الجسم وضغط الدم.

عرق السوس

هذا المشروب قد لا يحبه الكثير من الناس بسبب طعمه؛ ولكنهم يجهلون أهمية هذا المشروب فعرق السوس يحتوي على المواد التّي تؤثر بشكل مباشر على هرموني الكورتيزول والألدوستيرون.

وينتج عن هذا احتباس في السوائل داخل الجسم وهذا الاحتباس يتسبب في رفع ضغط الدم لهذا يجب شرب عرق السوس بعناية لأنه قد يؤثر في بعض الأشخاص وقد لا تؤثر الكمية على بعض الأشخاص.

هذه المشروبات تحمل نسبه منبه فهذا يتسبب في رفع ضغط الدم فلذلك يُنصح بشرب الكافيين ولكن عند الضرورة.

كيفية الحفاظ على انتظام ضغط الدم 

ضغط الدم من الأمور المعقدة التّي يصعب الحفاظ عليها بسهولة إلا إذا أتبعت بعض الخطوات التّي تجعلك تتمتع بضغط طبيعي وصحي إليك بعض الخطوات التّي تحافظ على ضغط دم طبيعي:

إتباع نظام غذائي متوازن ومنظم ومستمر هذا النظام يحتوي على كافة الأطعمة التّي تمد الجسم بالطاقة وتحافظ على نشاطاته وتوازنه مع شرب المشروبات الخاصة برفع ضغط ادم.

ولكن بنسب بسيطة بحيث يصل في النهاية إلى جسم صحي وطبيعي؛ والتأكد من البعد عن أكل الأطعمة السمين والتّي تحتوي على لحم بكميات ضخمة وخفض نسبة السكر.

عدم تناول الملح بكثرة مفرطة

وذلك لأن عند تناول الملح بكثرة يؤدي إلى حدوث خلل في توازن البوتاسيوم والصوديوم في الجسم فهذا سيضغط على الأوعية الدموية لذلك وجب عدم التناول بكثرة.

إتباع نظام يومي رياضي منظم

فممارسة الرياضة بشكل يومي او دوري سيؤدي إلى انتظام معدل الدم الطبيعي.

حيث أن الرياضة تتسبب في إفراز حمض النتريك الذي يساعد الأوعية الدموية في التمدد وتقليل ضغط الدم، كما تساعد الرياضة في تخفيف الوزن والتقليل من نسبة الكولسترول في الدم.

الإقلاع عن التدخين

التدخين ضار بالصحة بوجه عام ويتسبب بوجه خاص في زيادة ضربات القلب وضغط الدم مما يزيد من فرصة الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وذلك لأن مادة النيكوتين تسبب في تصلب الشرايين.

وجبة الإفطار

تعمل هذه الوجبة على التأثير بالجهاز الدوري بالجسم حيث أن الجهاز الدوري يستجيب لهذه الوجبة فيؤدي ذلك إلى أتزان الدورة الدموية وتنظيم ضغط الدم.

الإجهاد

فمن أسباب حدوث انخفاض ضغط دم للجسم وجود الأنيميا وضعف البنية لذلك وجب تقليل الإجهاد وإعطاء الجسم فترة راحة مع إمداد الجسم بالأطعمة المغذية والمعوضة له عن الإجهاد.

 أعراض انخفاض ضغط الدم

أعراض انخفاض ضغط الدم توجد لدي الكثير من الناس ومع ذلك تجدهم مستمرين في عدم إعطاء هذه الأعراض أي أهمية ومع قلى وعيهم بهذا سيؤدي بهم إلى الإصابة بالعديد من الأمراض سواء القلب أم الغددية وغيرها ومن هذه الأعراض: 

  • الدوخة المستمرة وقد تنتهي بالإغماء وفقدان الوعي.
  • الضعف وعدم القدرة على فعل الأشياء البسيطة.
  • عدم التوازن والشعور بالغثيان المستمر.
  • الصدمة والشعور بالإرهاق والتعب المستمر.
  • فقدان التركيز وعدم وضوح الرؤية وفقدان الطاقة بشكل مستمر.
يمكن تناول أغذية ترفع الضغط والتي تتمثل في الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والبروتينات، حيث تعمل تلك العناصر على ضبط معدل ضغط الدم المنخفض بشكل سريع، مما يجنبكم الكثير من المضاعفات الخطرة.