آخر تحديث: 23/11/2021

كيفية احترام الآخرين وأهميته في المجتمع

كيفية احترام الآخرين وأهميته في المجتمع
تحتوي الثقافة الإسلامية حول العالم على عدة طرق لكي تظهر كيفية احترام الآخرين، كتقبيل يدي والديك واحترامهما، التحدث بأسلوب لبق، التحدث باحترام مع الأشخاص الأكبر سنً، مقابلة الأشخاص بابتسامة.
إن احترام الآخرين يعد من الأساليب والصفات المهمة التي يجب أن يكون الفرد يعلم بها، ويتعامل بها مع الأشخاص الآخرين.

ما هو الاحترام؟

يعد الاحترام من القيم الحميدة التي يتميز  بها الإنسان، ويعبر عنه في كل شيء حوله وأيضاً أثناء التعامل مع الآخرين بكل تقدير والتزام وعناية، فالاحترام يعتبر تقديراً لشيء ما أو لقيمة أو لشخص، وأن يشعر الشخص بقيمته وتميزه أو لنوعية الشخصية، أو لمظهر من مظاهر نوعية الشخصية أو القدرة.

يعد الاحترام كنوع من الأخلاق أو القيم، كما هو من المعروف وشائع لدى الآخرين أن مفهوم الاحترام أو مبدأ التعامل بالمثل، ولكن يوجد فرق شاسع بينه وبين عدة المصطلحات الأخرى كالاهتمام والإعجاب كل منهما له معنى يختلف عن الأخر ويفضل عدم الخلط بينهما، وأيضاً من الأفضل عدم المبالغة في الاحترام حتى لا يساء الفهم.

إن احترام الحق أو الامتياز أو موقف متميز أو شخص أو شيء ما له عدة حقوق أو امتيازات، فأن القبول المناسب أو المجاملة، احترام لحق يكون متشابه في الاستعانة بمحام، فإن إظهار الاحترام للعلم، واحترام المسنين. فأن كلمة ازدراء تكون على عكس كلمة احترام وتعبر تماماً عن عكس جميع ما تعنيه كلمة احترام.

ما هو احترام الآخرين؟

 الاحترام عبارة عن المشاعر البشرية النبيلة والسامية التي يجب أن تكون بداخل كل إنسان ويجب التعامل بها مع الآخرين، فكل إنسان يكون مديناً لكل من حوله وبمستوى أساسي من الاحترام.

ويختلف مستوى الاحترام من شخص لآخر، وذلك تبعاً لرؤية الفرد لهم واحترامهم لذاتهم، فإظهار مستوى من الاحترام لفئة من الناس عن غيرهم لا يعد ذلك سلوكاً خطئاً، فإن الشخص الذي يكون نزيهاً يستحق مزدياً من الاحترام وذلك يكون مقارنةً بالشخص الكاذب، فيجب على كل شخص أن يكون مهذباً ولطيفاً مع الجهتين، ومع العلم أن تقدير الإنسان لذاته واحترامه لها ينعكس بالإيجاب على مدى تقديره واحترامه للآخرين.

كيفية احترام الغير؟

يوجد العديد من الطرق لاحترام الآخرين، فمن أهم الأمور التي يجب اتباعها لإظهار الاحترام للآخرين ما يلي:

  • احترام القواعد والقوانين واللوائح ويجب عدم خرقها.
  • يجب الاهتمام بالبيئة وبالأماكن المشتركة.
  • يجب مساعدة الآخرين إذا كنت تمتلك القدرة على ذلك.
  • يجب الحفاظ على أسرار الآخرين.
  • الشعور بالامتنان.
  • الاستماع إلى الآخرين.
  • التعاطف مع الآخرين وفهم مشاعرهم والاستماع لهم.
  • يجب احترام المساحة الشخصية للأشخاص الآخرين واحترام رغبتهم في القرب أو الابتعاد وفيما يفعلون.
  • من علامات احترام الآخرين التواصل مع الآخرين بشكل صارم، ولكن هذا يعني الدفاع عن الحقوق الخاصة جنباً إلى جنب مع احترام حقوق الآخرين، ويكون بطريقة متروية وغير عدوانية.
  • يجب احترام ممتلكات الآخرين وعدم استخدامها إلا بعد الاستئذان.
  • الاهتمام بالآخرين والسؤال لاطمئنان عليهم من وقت لأخر.
  • يجب الاقتناع بأن الأفكار والمرجعيات تختلف من شخص إلى آخر وذلك لا يعني أن يكون أحد هؤلاء الأشخاص على خطأ.
  • يجب الاعتذار للآخرين عند الخطأ في حقهم.

اذكر بعض النقاط المهمة عن احترام الذات

لكي تحترم الآخرين يبدأ ذلك من احترام الذات أولاً، فلا يستطيع أحد الأفراد احترام الآخرين وهو لا يستطيع احترام ذاته، فمن أهم النقاط التي تعرف احترام الذات هي:

  • يجب أولاً الاستماع للآخرين وأن تحترم اختياراتهم ومعتقداتهم وأن لا تسخر منها، وذلك ينطبق على كل ما يخص الغير سواء أفكار أو عقيدة أو عمل.
  • من الضروري وضع أهداف تكون مهمة ومحاولة تحقيقها في حياتك الشخصية أو الاجتماعية أو العملية، فعند تحقيق أهدافك ستكون أكثر خبرة وسيزداد لديك احترام الذات أكثر.
  • يجب عند التعامل مع أي شخص آخر أن تتعامل بصدق وأمانة وذلك مع ذاتك أيضاً.
  • فمن الأشياء المهمة التي يجب فعلها هي فهم قيمة الأخلاق الحميدة والسلوكيات المناسبة وذلك يولد الرضا عن النفس واحترام الغير.
  • يجب أن تميز في اختيارك للصديق الجيد الذي يكون ذو خلق ويؤثر بشكل إيجابي عليك والتمسك به، ومن الضروري الابتعاد عن أي شخص يؤثر عليك بشكل سلبي ومحاولة الابتعاد عنه.
  • من أهم نقاط التعامل مع الآخرين أنه يجب التعامل مع الناس على قدم المساواة في القيم، وذلك إذا كان الشخص خلوق ومهذب لا يستطيع أن يلقى الناس بعدة أوجه أو أن يتلون في سلوكه، فهو يكرم الجميع ويساعد الجميع.
  • يعد احترام رغبة الأشخاص في اختياراتهم واجتهاداتهم وأذواقهم من علامات احترام الغير، ما دام ذلك كله يقع في ضمن دائرة المباح.
  • يجب على الشخص اختيار الجمل والعبارات اللطيفة التي تعبر عن إصالة الفرد وترفعه عن الدنايا، والابتعاد عن الألفاظ المبتذلة والنائية التي قد تجرح الغير أو تجعله يبتعد عن التعامل معك.
  • يجب الابتعاد عن أذى الناس وعدم إزعاجهم وتعلم الذوق والأدب في التصرف مع الغير أيا كان عمره، واستخراج المفيد من الكتب لتعلم ذلك.

كيف يمكن احترام الطرف الآخر؟

يوجد الكثير من العلامات التي يجب أن يحترم كل من الطرفين الآخر لكي تزدهر العلاقة وتثمر، فسوف نذكر أهم النقاط التي من شأنها أن تعزز مستوى الاحترام بين الطرفين فيما يلي:

  • من هذه العلامات تعبير الشخص عن مدى سعادته بالطرف الآخر وبتعامله معه وعلاقته به.
  • يجب التخلص من جميع حركات الاحتقار مهما كانت بسيطة.
  • عندما يقع الشخص الآخر في مشكلة يعاني منها أو عندما يشعر بالحزن يجب الاستماع له والانتباه إلى احتياجاته ورغباته واهتماماته.
  • يجب إظهار الاحترام للطرف الآخر أمام الجميع.
  • الاستجابة لطلبات الشخص الآخر في نفس الوقت بدون تأجيل.
  • يجب تقديم الاعتذار للطرف الآخر عندما تخطئ في حقه أو عند القيام بشيء خاطئ.
  • التعاطف مع الطرف الآخر عند قيامه بشيء خطأ.
  • التحدث بشكل مباشر مع الطرف الآخر بدلاً من السخرية.
  • يجب دعم آراء الطرف الآخر وأفكاره.
هذا الموضوع يتضمن أهم النقاط التي تخص احترام الأشخاص وتعريفه، وكيفية احترام الذات، وكيفية التعامل مع الآخرين باحترام، فإن احترام الآخرين من الأشياء المهم تواجدها بداخلنا فهي ترفع من شأن وطريقة تعامل الشخص مع الآخر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ