آخر تحديث: 03/05/2021

اسباب ألم الصدر وطرق العلاج

اسباب ألم الصدر وطرق العلاج
ألم الصدر يختلف عن النوبات القلبية. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لفهم ما إذا كان هناك شيء خطير أم لا. من اسباب ألم الصدر عدم حصول عضلة القلب على كمية كافية من الدم المخصب بالأكسجين، هذا عادة ما يعطي شعورا وكأن شخصاً ما يضغط على صدرك، لكن في المقابل، النوبة القلبية تحدث عندما يتم حظر وصول الدم إلى القلب وهذا يمكن أن يهدد الحياة.

أسباب الم الصدر

تقف العديد من العوامل وراء انبعاث آلام من الصدر ومن بينها:

الشد العضلي

يمكن أن يؤدي التهاب العضلات والأوتار المحيطة بالأضلاع إلى استمرار ألم الصدر، إذا أصبح الألم أسوأ مع النشاط البدني، فقد يكون ذلك من أعراض إجهاد العضلات.

إصابة الضلوع 

يمكن أن تسبب إصابات في الأضلاع، مثل الكدمات، والكسور، إلى ألم في الصدر. قد يكون الشخص قد سمع صدعًا أو شعر بألم شديد في وقت الإصابة إذا كان لديه ضلع مكسور.

القرحة الهضمية

القرح الهضمية، وهي قرح في بطانة المعدة، لا تسبب عادة ألمًا شديدًا. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة المتكررة في الصدر. إن تناول مضادات الحموضة، المتاحة للشراء عبر الإنترنت وفي الصيدليات، يمكن أن يخفف الألم الناتج عن القرحة الهضمية.

مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)

يشير ارتجاع المريء إلى أن محتويات المعدة تتحرك للأعلى في الحلق، يمكن أن يسبب شعورًا حارقًا في الصدر وطعمًا حامضًا في الفم.

الربو

الربو هو اضطراب في التنفس شائع يتميز بالتهاب في القصبات الهوائية، يمكن أن يسبب ألما في الصدر. ويشمل أيضا ضيق التنفس والسعال والصفير.

الرئة المنهارة

عندما يتراكم الهواء في الفراغ بين الرئتين والأضلاع، يمكن أن تنهار الرئة مسببة ألم مفاجئ في الصدر عند التنفس. إذا أصيب شخص ما بالرئة المنهارة، فسوف يعاني أيضًا من ضيق في التنفس والتعب ومعدل ضربات القلب السريع.

التهاب Costochondritis

هو التهاب في غضروف القفص الصدري، هذه الحالة يمكن أن تسبب ألم في الصدر. قد يتفاقم ألم التهاب الغضروف القاعدي عند الجلوس أو الإستلقاء في بعض المواقف، وكذلك عندما يمارس الشخص أي نشاط بدني.

اضطرابات انكماش المريء

وهي عبارة عن تشنجات أو تقلصات في أنبوب الغذاء. يمكن لهذه الاضطرابات أيضاً أن تسبب ألم في الصدر.

تمزق المريء

إذا انفجر أنبوب الغذاء، فقد يؤدي ذلك إلى ألم مفاجئ شديد في الصدر. قد يحدث تمزق المريء بعد القيء الشديد أو العملية التي تنطوي على المريء.

اعتلال عضلة القلب الضخامي

اعتلال عضلة القلب الضخامي هو عندما ينمو القلب سميكًا جدًا بسبب العوامل الوراثية، تمنع سماكة القلب تدفق الدم من القلب بشكل صحيح، مما يجعل العضلات تعمل بجد لضخ الدم. أعراض اعتلال عضلة القلب الضخامي تشمل: آلام في الصدر وضيق في التنفس، والدوخة، والدوار، والإغماء.

علاج ألم الصدر طبيعياً

في بعض الأحيان، تساعد بعض العلاجات المنزلية في التخلص من آلام الصدر الناتجة عن مشاكل في المعدة، إليك أسفله بعض العلاجات التي يمكن إستخدامها:

المشروبات الساخنة

أحد الأسباب الرئيسية وراء تفضيل المشروبات الساخنة يكمن في مساعدتها في إزالة الغاز من الجسم. يمكنها أيضًا دفع النفخ بعيدًا، ويمكن للسائل الساخن أن يعزز الهضم أيضًا. كوب ساخن من شاي الكركديه سيفي بالغرض، ولتحضيره قم بغلي أوراق شاي الكركديه في وعاء من الماء المغلي، اتركه يغلي جيدًا وقم بتصفيته في كوب، يُترك لمدة 3 دقائق ويُشرب دافئ. 

يساعد الكركديه على خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول في الجسم ومنحك الراحة من إجهاد العضلات الذي يسبب ألم في الصدر، لكم بالمقابل، احترس من الكمية التي تشربها. الإفراط في الاستهلاك يمكن أن يؤدي إلى اضطراب في المعدة، والإمساك والتبول المؤلم.

العبوات الباردة

على عكس المشروبات الساخنة، يمكنك تجربة عبوات باردة للألم المفاجئ في منتصف الصدر. هذا مفيد بشكل خاص لتخفيف الضغط على العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة أو غيرها من عمليات الجهد. قم بتعبئة بعض مكعبات الثلج في منشفة قطنية وقم بوضعها على المنطقة حيث يوجد الألم. هذا يمكن أن تقلل بشكل كبير من الالتهابات. لكن لا يجب إطالتها على المنطقة أو تكرارها، لأن الإفراط في وضع الثلج في المنطقة يمكن أن يؤدي إلى خدر وقد لا يكون جيدًا للصدر، يمكن أن يتعرض الجلد على إثره لتهيج خطير.

الزنجبيل

كان الزنجبيل الحل منذ العصور لكثير من مشاكل الجسم، وألم الصدر واحدة منها، يعد الزنجبيل حلاً متكاملاً، وهو علاج متاح بسهولة في المنزل. كوب من شاي الزنجبيل يمكن أن يقلل بشكل سحري من ألم الصدر الناجم عن الالتهاب أو الغاز، قم بغلي الماء بأوراق الشاي وأضف الزنجبيل المبشور إلى المزيج. اتركه يغلي ثم أضف الحليب واستمتع بكوب من شاي الزنجبيل مع العسل أو السكر. من باب الإحتياط تجنب استهلاكه إذا كنت تتناول كمية من دواء سيولة الدم الموصوفة طبياً.

اللوز

اللوز دواء ممتاز لألم الصدر الناجم عن ارتداد الحمض، تناول اللوز يوميا يمكن أن يمنع أمراض القلب. على الرغم من أنه يبذل جهدًا أقل لوقف الألم الفوري، إلا أنه قادر على تعزيز الصحة العامة للشخص.
أفضل طريقة للإنتفاع مما ذكر هو من خلال تناول حبات اللوز ببساطة، بالنسبة لأولئك الذين يحبون تجربة شيء جديد، جرب حليب اللوز.

الثوم

يستخدم منذ العصور القديمة وقد تم استعماله في الطب لمشاكل في القلب لفترة طويلة، وهذا راجع لأن الثوم يمنع تراكم البلاك في الشرايين، كما أنه يخفض مستويات الكوليسترول في الجسم، وبالتالي يحميك من مشاكل القلب. ضعي الكثير من حبات الثوم في الطعام الذي تحضرينه، بدلا من ذلك، يمكنك إستخدام زيت الثوم  في الطعام.

خل التفاح

خل التفاح هو كذلك من العلاجات الشائعة للعديد من المشكلات التي تشمل الجلد والتمثيل الغذائي في الجسم. لاستعماله كعلاج قم بتخفيف خل التفاح في كوب من الماء الدافئ، وشربه قبل وبعد وجبات الأكل، هذا يمكن أن يكون مفيدا للغاية للحد من مشكلة الحموضة. إذا كنت شخصًا يتناول أدوية سيولة للدم، فيجب تجنب خل التفاح لأنها قد تضعف دمك إلى حد كبير.

الأسبرين

لكل الذين يعانون من ألم في الصدر بسبب القلق، الأسبرين هو الحل. وهو كذلك علاج لألم الصدر ومسكن ممتاز للألم. تناول حبة من الأسبرين عندما تعاني من ألم في الصدر. في معظم الأحيان، ألم الصدر إذا كان خفيفًا، فإن الأسبرين سيوفر لك الراحة ويخفف عنك الألم. في الحالات القصوى، يمكن أن ينتج الأسبرين براز دموي وغثيان شديد، ويعد التنفس السريع والنوبات من الآثار الجانبية الأخرى للأسبرين عند تناولها بشكل زائد.

أوميغا 3 الدهنية

الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تساعد في الحد من أي التهاب في الجسم. في أغلب الأحيان، هذا الالتهاب في الجسم لديه القدرة على إتلاف الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى السكتة الدماغية وأمراض القلب الأخرى.

توجد الأحماض الدهنية أوميغا 3 في السلمون والماكريل وسمك التونة التي تحتوي على جرعة مهمة من الأحماض الدهنية أوميغا 3. إذا لم يكن السمك متوفرًا أو كان شيئًا لا تتناوله عادة، فجرّب زيت السمك أو مكملات أخرى. الإسهال والأرق والسكتة الدماغية وحمض الجزر هي الآثار الجانبية المحتملة لاستهلاك جرعات عالية من الأحماض الدهنية أوميغا 3.

حليب الكركم

واحدة من أقدم العلاجات المعروفة لآلام الصدر في المنزل كان هو الكركم، لهذا المكون خاصية طبية اعتبرت مناسبة لعلاج الكثير من الأمراض منها آلام الصدر. ما عليك سوى إضافة ملعقة صغيرة من الكركم العضوي في كوب الحليب الدافئ وشربه عندما تواجه آلام على مستوى الصدر بسبب التوتر العاطفي.

في حين أن الكركم بشكل عام لا يسبب أي آثار جانبية، فقد اشتكى الناس في كثير من الأحيان من اضطراب في المعدة، والدوخة والغثيان والإسهال. أكثر من 1500mg من الكركم مرتين في اليوم يمكن أن يؤدي إلى إيقاع غير طبيعي للقلب.

الريحان

يحتوي الريحان أيضًا على خصائص طبية يستخدمها الكثير من الهنود ويؤكل نيئًا. وهو عشب الايورفيدا ويمكن أن يمنع الأمراض المرتبطة بالتوتر. يكفي سحق عدد قليل من أوراق الريحان وإضافتها إلى كمية المياه اليومية. بدلاً من ذلك، يمكنك أيضًا تناولها نيئة كل صباح ومساء، حوالي 4-5 أوراق ريحان جيدة ليوم واحد. حب الشباب هو تأثير جانبي شعبي للريحان، يرتبط استهلاكه المفرط بتقلصات المعدة والإسهال.

تلك كانت أهم النقاط التي تخص اسباب ألم الصدر وعلاجاته الطبيعية، التي يمكن إيجادها في كل منزل ويمكنها أن تحدث الفارق في تلك الآلام وتخلصك منها في ظرف وجيز، فقط تأكد من استهلاكها كما يجب وتجنب الإفراط في تناولها.