آخر تحديث: 17/10/2021

أنواع افرازات الحمل في الشهر الاول

أنواع افرازات الحمل في الشهر الاول
تتعرض المرأة أثناء فترة الحمل إلى العديد من التغيرات نظرا إلى حدوث تغيرات كبيرة في الهرمونات الخاصة بها, فمن ضمن التغيرات التي قد تلاحظها المرأة هي ظهور افرازات الحمل في الشهر الاول.

افرازات الحمل في الشهر الاول

يشهد الشهر الأول من الحمل العديد من التغييرات التي تطرأ على الحامل ،ومن أهم هذه التغييرات التي تظهر بوضوح على الإفرازات وتكون كالأتي:

  • في الشهر الأول أو في الشهور الثلاثة الأولي من الحمل الإفرازات سوف تكون من اللون الوردي أو اللون بني.
  • ويمكن السبب وراء هذا الإفرازات هو حدوث انغراس للبويضة المخصبة داخل بطانة الرحم، ولكن هذه الإفرازات يمكن ألا تظهر عند كافة النساء الحوامل.

ما هي أنواع إفرازات الحمل في الشهر الاول ؟

  •  في فترة الحمل أو حتي قبل الحمل يمكن ان تلاحظ المرأة وجود بعض التغيرات في الإفرازات المهبلية الخاصة بها.
  • فهذا التغير يمكن أن يحدث من يوم لأخر أو يمكن أن يحدث من أسبوع لأخر, فهذا يحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • ففي خلال فترة الحمل سوف تصبح التغيرات الهرمونية أكثر أهمية حيث أن هذه التغيرات يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض الاختلافات الطبيعية في الإفرازات المهبلية، فبغض النظر عن ذلك فانه لا يجب أن يتم تجاهل بعض الأنواع من الإفرازات المهبلية وخاصة في فترة الحمل.

أولا : إفرازات بلون أبيض أو أبيض مصفر

هذه الإفرازات هي الإفرازات البيضاء التي تكون مائلة إلى الاصفرار وتكون هذه الإفرازات من دون رائحة في أغلب الأوقات أثناء فترة الحمل وتسمي هذه الإفرازات بالإفرازات البيضاء، حيث أن هذا النوع من الإفرازات يحدث نتيجة عدة أسباب، منها:

  • حدوث زيادة في مستويات هرمون الأستروجين ,فهذا الهرمون هو التي تعاني منه النساء أثناء فترة الحمل.
  •  يقوم عنق الرحم بإنتاج الكثير من المخاط التي تعمل علي حماية الحمل.
  • حدوث زيادة في نزول وتدفق الدم إلى جدران المهبل.
  • فكل امرأة حامل تعاني من هذا الأمر ولكنه لا يمثل خطر ولكنه يكون أمر مزعج فقط ,يمكن للمرأة أن تقوم باستخدام فوط يومية صحية اذا كانت هذه الإفرازات تزعجها ويجب عليها أن تتجنب السدادات القطنية (التامبون) والدش المهبلي لأن استخدامهم سوف يؤدي إلى دخول البكتيريا الضارة إلى المهبل، فيجب أن تكتفي المرأة بالغسيل بالماء الدافئ.

ثانيا : إفرازات متكتلة بلون أبيض أو أبيض مصفر

 إذا كانت تعاني المرأة من افرازات الحمل في الشهر الاول وهي بالتحديد كالأتي:

  • إفرازات سميكة أو متكتلة فهذه الإفرازات تكون بسبب وجود ما يسمي بالخميرة، حين أن امرأة واحدة من ضمن 4 نساء يعانين من نمو الخميرة المهبلية في أثناء فترة الحمل ,هذه الخميرة لا تسبب أي ضرر أو عدوى الخميرة الطفل فيجب ألا يوجد خوف منها.
  •  فإذا كانت المرأة تعاني من وجود الحرقان أو الحكة وتحتاج إلى أن ترتاح من هذا الأمر فيمكن أن تقوم بالاتصال بالطبيب الخاص بها وإخباره بهذا الأمر.
  • حتى أن معظم الوصفات الطبية والعلاجات التي تكون من غير وصفة طبية تكون آمنة في أثناء فترة الحمل ولكن يكون من الأفضل أن تقومي بسؤال الطبيب عن العلاج المناسب والأفضل لك.

ثالثا : إفرازات بلون أصفر أو أخضر

• إذا تعرضت المرأة إلى إفرازات صفراء أو خضراء ويكون لونها غامق ويكون لها رائحة قوية وكريهة وأيضا اذا كانت تشعر المرأة بالحرقان أو الحكة فيجب عليها القيام بالأتي:

  • أن تقوم بإخبار الطبيب الخاص بها في اسرع وقت لأن هذه الإفرازات سوف تدل على نوعين من العدوى المهبلية الشائعة.
  • وهي التهاب المهبل الجرثومي (وهو عبارة عن فرط نمو البكتيريا الشائعة التي سوف تسبب التهاب المهبل) أو داء المشعرات (وهو عبارة عن عدوى تحدث نتيجة الاتصال الجنسي والتي يسببها هو طفيلي المشعرات المهبلية).
  • وأيضا هذه الأعراض يمكن أن تكون تدل علي مرض أخر تنتقل من خلال الاتصال الجنسي مثل : (السيلان أو الكلاميديا)، فهذه الالتهابات يمكن أن تسبب خطر حدوث تمزق الأغشية المبكر وحدوث الولادة المبكرة.
  • كما إنها أيضا يمكن أن تسبب عدوى في عيون الطفل أو رئتيه اذا وجدت في أثناء الولادة، فلذلك من المهم أن تطلبي العلاج من الطبيب.
  •  حيث أن هذه الالتهابات يتم علاجها بسهولة من خلال استخدام الأدوية التي سوف يصفها الطبيب لكي التي يمكن تناولها بأمان أثناء فترة الحمل.

رابعا : إفرازات بلون بني أو أحمر

  •  الإفرازات التي تكون حمراء أو بني لا تكون طبيعية في أثناء فترة الحمل حيث أنها يمكن أن تسبب العديد من الإفرازات دموية التي تكون غير مرتبطة بالمضاعفات الخاصة بالحمل.
  •  فيجب علي المرأة عند التعرض إلى هذا الأمر أن تقوم علي وجه السرعة بإخبار الطبيب الخاص بها.

خامسا : إفرازات مائية صافية أو بلون أصفر فاتح

  • إذا تعرضت المرأة أثناء فترة الحمل الي نزول وتدفق سائل مائي أو صاف أو أصفر فاتح واذا حدث ذلك بشكل مستمر أو كثير أثناء الحمل، فهذا يكون السائل الأمنيوسي.
  •  ومن المعروف أيضا أن المرأة أثناء فترة الحمل يمكن أن تعاني من سلس البول ( وهو فقدان البول اللا ارادي).
  •  وهذا يكون خصوصا في المراحل المتأخرة عندما يقوم الطفل بالضغط على مثانتك أثناء مرحلة نموه، ولكن يكون من الصعب التعرف علي السبب وراء ذلك أو أن ذلك يكون بسبب تسرب البول أو السائل الأمنيوسي.

إفرازات الحمل الغير طبيعية

 إذا حدث زيادة في الإفرازات المهبلية في أثناء فترة الحمل وإذا وجد نزيف مهبلي أيضا أثناء فترة الحمل فيجب أن يتم القيام بالأتي:

  • إخبار الطبيب على وجه السرعة، حيث أن ذلك يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة خطيرة مثل : (الإجهاض أو وجود مشكلة في المشيمة).
  •  أما إذا كانت الإفرازات يوجد بها لون أو يوجد لها رائحة غريبة واذا وجدت المرأة وجود شعور شديد بالحكة أو التقرح، فيمكن أن تكون المرأة قد أصيبت بعدوى مهبلية مثل : القلاع واذا تعرضت إلى هذه الحالة فسوف يستطع الطبيب أن يقوم بعلاجها بسهولة شديدة أو يمكن أن تكون مصابة بما يسمي بالتهاب المهبل البكتيري.
  •  يمكن أن تقوم المرأة بمنع حدوث مرض القلاع على أن يكون ذلك من خلال ارتداء ملابس داخلية تكون قطنية وفضفاضة ويجب علي المرأة أيضا أن تقوم بتجنب الصابون الذي يكون بعطر وأيضا تتجنب كافة منتجات الاستحمام التي يكون بها عطر.
ففي هذا المقال قمت بتوضيح افرازات الحمل في الشهر الاول, ونتيجة البحث وجدت أن هذه الإفرازات كثيرة ومتنوعة وكلا منها لها خصائص ووضع خاص عند التعامل معها ولكن جميعهم اتفقوا علي إنه يجب إخبار الطبيب بها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ