كتابة : الاء محمدي
آخر تحديث: 24/04/2022

كيف يتم الاحتواء الجسدي 

كيف يتم الاحتواء الجسدي 
الاحتواء هو مصطلح علمي يطلق على الاهتمام والرغبة في الحصول عليها، وقد يخلط بعض الأشخاص بين الحب والاحتواء، فالحب هو القول، أما الاحتواء فهو كل ما يصدر عن الإنسان من قول وفعل، وعند تحقيق الاثنين معا تنجح العلاقة الزوجية، لذا سوف نتحدث معا في موقع مفاهيم عن الاحتواء الجسدي، لنجيب عن تساؤلكم في كيف يتم الاحتواء الجسدي، بالإضافة إلى ذكر طرق الاحتواء وأنواعه.

كيف يتم الاحتواء الجسدي

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة الشائعة التي يبحث عن إجابتها العديد من الفتيات والرجال خاصة المقبلين على الزواج، وذلك من أجل تحقيق التكافؤ في الحياة والعيش في سعادة واستقرار، حيث يتطلب الأمر بعض التضحيات إلى جانب معرفة الكثير من الأمور عن الحياة الزوجية وكيفية الاحتواء.

أنواع الاحتواء

الاحتواء هو روافد للمودة والرحمة والسكن، وتوجد أنواع متعددة من الاحتواء ولا بد من تحقيقها جميعا وهما: -

  • الاحتواء الجسدي: ويتضمن ذلك المصطلح العديد من المفاهيم حيث يشمل على: -
    • o العلاقة الحميمة: والتي يحدث فيها تلامس الأجساد، لذا فإنه لا بد من الحرص على النظافة والاهتمام بالجسد من رشاقة وصحة وتزيين، بالإضافة إلى قول الملاكات المعبرة عن الحب والتي تزيد من قوة وارتباط العلاقة.
    • o الاهتمام بين الطرفين: فلا بد من فهم كلا منهما الآخر سواء بالقول أو الفعل.
    • o معرفة كلا منهما مسؤولياته: فيجب على المرأة القيام بدور الأم والزوجة وتوفير الرعاية التامة للزوج، كما يجب على الزوج القيام بمسؤولياته ورعاية زوجته، وتوفير سبل الدعم لها.
  • الاحتواء الفكري: وهو احتواء أفكار كلا منهما الآخر ومحاولة حل جميع المشاكل عن طريق التفكير واحترام الآراء وتقبل كل منهما فكرة الآخر، وتقديم التضحيات إلى جانب الصبر على المشكلات وما يتعرضون له من أزمات صعبة لتخطي تلك المرحلة وتجاوزها بسلام.
  • الاحتواء الانفعالي: والمقصود به مراعاة المشاعر وفهم كل منها ظروف الآخر وما يمرون به من ضغوط نفسية أو مادية مع محاولة كلا منها: -
    • o سماع الآخر عند الحديث أو الشكوى.
    • o بث روح الطمأنينة وأن كل شيء سيكون على ما يرام.
    • o ضرورة القيام بتهدئة الطرف المنفعل بالقول أو الفعل وعدم تركه.
    • o ضرورة فهم مدى أهمية تلك العلاقة وكيف يمكن تنميتها. 
  • احتواء للمشاكل: لا بد من التخلص من تلك المشاكل عن طريق: -
    • o الاحتواء والتعامل معها بحكمة فهي ليست نهاية العالم وأن لكل مشكلة حل.
    • o ضرورة المبادرة بالاعتذار والتماس الأعذار لسرعة مداوة الجروح وعدم ترك الأمر بدون حل.
    • o إلى جانب فهم ضرورة عدم تدخل الغير سواء من الأهل أو الأصدقاء عدم والسماح لهم بمعرفة أسرار المنزل.

طرق الاحتواء الجسدي

يرتبط معرفة طرق الاحتواء الجسدي بالعلاقة الحميمة والتي تحقق السعادة بين الزوجين اعتمادا على: -

  • الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة: يريد الزوج الشعور بأن زوجته تبادله نفس شعور الحاجة والاشتياق إلى ملامسة أجسادهم، وعدم نفور طرف منهما من الآخر.
  • التعبير: تبادل المشاعر والتعبير عما تشعر به المرأة من سعادة خلال تلك العلاقة يزيد من قوتها، حيث إن هناك بعض النساء اللاتي يخجلن من التعبير وهذا من الممكن أن يسبب فتور في العلاقة وتباعد جنسي وعقلي. 
  • المشاركة: على الزوجة مشاركة زوجها في الحياة وكذلك العلاقة الحميمة، واتخاذ خطوات فعالة تجاه الموقف، فإن ازاي مفعولا به دائما في العلاقة فإنه من الممكن أن يؤثر عليها بالسلب.
  • العفوية: وهي من أهم الطرق حيث لا تحتاج العلاقة إلى ترتيب أفكار لصنع حديث بينكما، بل قول وفعل ما تشعرين به بشكل تلقائي دون خجل أو تفكير كثيرا في الأمر.
  • التغيير والتجديد: إن الاستمرارية على نفس وشكل الأوضاع الجنسية قد يؤدي إلى الملل والفتور، فالزوج دائما ما يريد التجديد والتغيير فهذا الأمور أساس لدوام استمرارية العلاقة بينكما، لكنه أحيانا ما يخجل في التعبير عن تلك الرغبة لذا فإنه لا حرج من أن تقوم المرأة بالتلميح له.
  • المداعبة: تعد المداعبة من أهم القواعد المستخدمة في فن التعامل مع الزوج، حيث إن مداعبة الزوج لزوجته أو العكس لها تأثير إيجابي كبير على العلاقة بينهما.
  • المفاجأة: لا تقتصر المفاجأة فقط على تقديم الهدايا وإنما من الممكن أن تقدم المرأة لزوجها كلمات حب جديدة أو تقوم بتصرف جديد تجاه، مما يؤدي إلى حدوث المفاجآت والسعادة بينهما.
  • الثقة بالنفس: تزيد الثقة بالنفس من قوة العلاقة الجسدية، حيث أنه كلما زادت ثقة المرأة في جسدها وأنها تملك جسدا جميلا كلما زاد تعلق الرجل بها وشعر بالسعادة.
  • العطور: تلعب العطور دورا هاما في إثارة كلا من الرجل والمرأة، لذا لابد من وضع العطور الرقيقة ذات روائح فواحة تثير المشاعر

فوائد الاحتواء الجسدي

للاحتواء الجسدي العديد من الفوائد التي تعود على الطرفين، ويمكن تلخيصها في عدة نقاط وهي: -

  • الشعور بالسعادة والرغبة في القيام بجميع الأنشطة اليومية.
  • الإقبال على العمل بكل طاقة وحب.
  • القدرة على تخطي مصاعب الحياة ومواجهة تحديات المستقبل.
  • التفكير في المستقبل بشكل إيجابي والترتيب للحياة.
  • تجنب الأفعال المزعجة.
  • الاهتمام بالمظهر العام الجذاب.
  • بناء حياة مفعمة بالحب والعطاء وتكوين أسرة سوية تعتمد على المبادئ الأخلاقية.

علامات احتواء الرجل

تكمن قوة الرجل في احتوائه لزوجته ومعاملته له، فهي عنيدة ترفض محو شخصيتها على الرغم من حبها للرجل القوي، لذلك يستخدم الرجل أسلوب الحب والحنان لامتلاك قلبها، فتسلم له الماضي والحاضر والمستقبل وتتخلي عن العديد من الأشياء من أجل الحفاظ على علاقتهما، من علامات احتواء الرجل نجد: -

  • الحرص دائما على الالتزام بالمواعيد وعدم التأخر، بل يفضل الوصول مبكرا قبل الموعد والانتظار هناك دون الشعور بالممل.
  • لا يتباهى بالأشياء التي يملكها، فعند حدوث التباهي يفقد الرجل شعوره بالأمان.
  • دائما ما ينظر إلى وجه المرأة ويسعى إلى التركيز في عينيها.
  • لا يغلق هاتفه المحمول.
  • يقول دائما بالاتصال بك والاطمئنان عليك وعلى حياتك، كما يطمئنكي عليه بشكل يومي.
  • ينصت إلى حديثها عن الكلام.
  • والتعبير عن مشاعرها، كما يهتم بحل مشاكلها.

علامات احتواء المرأة   

الاحتواء الجسدي

مهما استطاعت المرأة من تحقيق مناصب عليا إلا أنها دائما ما تكون بصدد الحاجة إلى احتواء الرجل، وتفقد كل مكاسبها ولا تشعر بأي قيمة مما حققته من إنجاز عند فقدان الاحتواء، وتظل تبحث عن الرجل الذي يستطيع أن يقدم لها كل الاحتواء ومعالم الفقد التي شعرت بها من قبل، فتقدم له الدعم الكامل لإسعاده، من علامات احتواء المرأة للرجل نجد: -

  • تقدير المشاعر والتفاعل معها والمشاركة التامة في أوقات الفرح وكذلك وقت الحزن.
  • مشاركة الضحك أي إن الأشياء التي تسبب البهجة والسعادة لأي فرد منهم تكون واحدة.
  • تبث روح العمل في الرجل وتجعله أكثر تحمسا وإقبالا على العمل، إلى جانب دفعه دائما إلى الأمام للأشياء التي تتناسب مع إمكانياته.
  • السماح للرجل بالقيام بالأشياء التي يحبها.
  • تتقبل جميع العيوب وتعمل على تفاديها من أجل اكتمال العلاقة.
  • تتقبل الأسرة والمقربين له وعدم القيام بالتفرقة بينهما.
من هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا نرجو أن تكون قد قدمنا لكم صورة موضحة للسؤال كيف يتم الاحتواء الجسدي، لبناء حياة أسرية كريمة والعيش في سعادة أبدية، ومعرفة الطرق التي تقوي العلاقة، ومدى تأثيرها على الحياة العامة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ