آخر تحديث: 21/10/2021

التخلص من الغازات وآلامها بسهولة

التخلص من الغازات وآلامها بسهولة
يعاني الكثير من الأشخاص من انتفاخ البطن ويرغبون في التخلص من الغازات بسبب مشاكل في المعدة، ويتراوح هذا الانتفاخ من خفيف إلى متوسط ​​أو شديد حسب الحالة.
تتراكم الغازات في المعدة لأسباب مختلفة نتيجة الأكل والشرب، حيث تتراكم غازات مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان والهيدروجين في المعدة، أو نتيجة ابتلاع الهواء أثناء الأكل أو الشرب، وهذا يسبب تراكم الغازات مثل الأكسجين والنيتروجين في الجهاز الهضمي متبوعًا بالانتفاخ، وفي هذا المقال نقدم لكم حلول لطرد هذه الغازات والتخلص من الألم الناتج عنها.

ما هو ألم الغازات؟

يمكن أن يحدث ألم الغازات مع الأتي:

  • تكوين الهواء في الأمعاء والمعدة أثناء هضم الطعام أو مع ابتلاع الهواء اللاإرادي، كما أن الزيادة في الغازات التي تحدث نتيجة ابتلاع الهواء الزائد أو نتيجة هضم الطعام تجعل من المستحيل على الجسم طرد هذا الغاز ويسبب آلام الغازات.
  • العديد من العوامل مثل محتوى الطعام المستهلك، وتناول الوجبات السريعة، والعيش حياة مستقرة.
  • إبقاء الفم مفتوحًا على مصراعيه أثناء تناول الطعام يمكن أن يسبب آلام الغاز ونتيجة لعملية الهضم الصحية، يخرج الفرد الغازات حوالي 20 مرة في اليوم.
  • يحدث ذلك للأشخاص من جميع الفئات العمرية، ولكن آلام الغازات أكثر شيوعًا عند الأطفال لأنه بعد 2-3 أسابيع، يبدأون في استهلاك المزيد من الحليب.
  • وتزداد كمية الغازات المتكونة في أمعائهم، كما أن جهازهم الهضمي غير الناضج يجعل من الصعب على الأطفال إخراج الغازات.
  • يمكن أن تسبب العادات الغذائية، وكذلك الروتين اليومي، ألم الغازات ويميل ألم الغازات إلى التفاقم بسبب الانتفاخ أو الإسهال أو الإمساك.
  • ويحدث تكوين الغازات في المعدة والأمعاء نتيجة تخمر البكتيريا النافعة في الأمعاء مع ابتلاع الهواء أثناء التنفس والطعام الذي يتم تناوله في النظام الغذائي.
  • إذا كان الغاز المتكون لا يمكن تصريفه بطريقة صحية، فإنه يتراكم ويسبب آلام، وتختلف شدة الألم باختلاف كمية الغازات المتراكمة ويمكن أن يسبب ألم الغازات في الواقع مشكلة صحية خطيرة، ولكن غالبًا ما يتم تجاهله.
  • عندما يبدأ الغاز في التراكم في الأمعاء، إذا لم تقم بإزالة الغاز من جسمك، فإن الغاز المحبوس بداخله يسبب تقلصات وتشنجات وآلام بعد فترة.
  • لذلك من المهم جدًا إزالة الغازات المتراكمة من الجسم وقد تحدث زيادة في الغازات وألم الغازات نتيجة تناول الأطعمة التي من المحتمل أن تنتج الغازات.
  • يمكن للتغييرات البسيطة في عادات الأكل أن تهيئ البيئة لتقليل هجمات الغازات المزعجة، ويمكن لبعض مشاكل الجهاز الهضمي، مثل متلازمة القولون العصبي أو الداء البطني، أن تسبب زيادة في الغازات وآلام الغازات.

أسباب آلام الغازات

على الرغم من أنه يُعتقد أنه ناتج عن التغذية فقط وفقًا للتصور السائد في المجتمع، إلا أن هناك العديد من المواقف التي تسبب ألم الغازات في الحياة اليومية، مثل:-

  • المشاكل البكتيرية.
  • التغيرات في سرعة الجهاز الهضمي بسبب تغير التوازنات الهرمونية في الجسم.
  • التكيف مع الحياة الساكنة.
  • البلع اللاإرادي للهواء أثناء الرضاعة أو التنفس.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الليفية.
  • استهلاك الطعام منتهي الصلاحية.
  • حساسية الجسم لأي مغذيات.
  • العادات غير الصحية مثل الاستهلاك المفرط للكحول والسجائر.
  • مضغ العلكة وابتلاع الهواء لفترة طويلة.
  • عدم القدرة على الغاز لفترة طويلة.
  • الإفراط في تناول الحليب ومنتجات الألبان.
  • مشاكل الأمعاء والجهاز الهضمي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والدهون.
  • الأكل بسرعة وابتلاع الطعام دون مضغ.
  • فترة ما قبل الحيض.
  • يمكن أن تكون هجمات الغازات أحد أعراض أمراض الأمعاء المزمنة مثل التهاب القولون التقرحي أو داء كرون في بعض الحالات.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن الاختلاف في كمية البكتيريا في الأمعاء الدقيقة يؤدي أيضًا إلى حدوث آلام غازية.

ما هي أعراض آلام الغازات؟

تتشابه أعراض آلام الغازات والغازات في جميع الأفراد تقريبًا، وهي:-

  • التجشؤ.
  • آلام وتشنجات في البطن.
  • انتفاخ في البطن.
  • الشعور بالضغط.
  • تكون البطن أكبر من الطبيعي جسديًا.
  • من المهم الاتصال بطبيبك إذا كانت آلام الغازات لديك شديدة جدًا ويتعارض مع قدرتك على العمل بشكل جيد في الحياة اليومية.

تشخيص آلام الغازات

  • عندما تصبح آلام الغازات لديك لا تطاق، يحتاج الطبيب إلى تشخيص سببها لذلك، فإن أول ما ينظر إليه الطبيب خلال هو التاريخ الطبي للمريض وعاداته الغذائية، ويقوم بعد ذلك بإجراء فحص جسدي لمعرفة ما إذا كان هناك أي شذوذ أو اختلاف.
  • إذا لزم الأمر، يمكنه الاستماع إلى بطن المريض باستخدام سماعة الطبيب وقد يرغب المريض في الحصول على معلومات حول التغييرات الحديثة في الوزن.
  • وبهذه الطريقة، سيكون لديك فكرة عن آلية عمل الجهاز الهضمي وقد يطلب تحليل البول والبراز.
  • وإذا اعتقد طبيبك أن ألم الغازات ناتج عن التهاب، فقد يطلب أيضًا إجراء فحص دم للكشف عنه.

كيفية التخلص من الغازات للبالغين

هناك بعض الطرق العشبية التي يمكن تطبيقها للتخلص من الغازات والآلام مثل:-

الزنجبيل

  • مفيد للغثيان وعسر الهضم وانتفاخ البطن وانفلونزا المعدة.
  • بالإضافة إلى تأثيره المريح.

شاي البابونج

  • يمنع تقلصات الغازات بخصائصه المهدئة ويوفر مساهمة مضادة للالتهابات.

شاي النعناع

  • يزيل أصوات المعدة ويساعد على التخلص من الألم.
  • بفضل المنثول الذي يحتوي عليه، فإنه يريح أيضًا الجهاز الهضمي.

بذور الكمون

  • عندما يتم مضغ بذور الكمون، يمكن طرد الغازات المتراكمة في الجسم بسهولة أكبر.

اليقطين

  • يمكن أن يمنع تناول اليقطين تراكم الغازات ويسهل عملية الهضم.

كيفية التخلص من الغازات للأطفال

ترجع أسباب الغازات عند الأطفال إلى :

  • تختلف أيضًا طرق علاج البالغين والأطفال الذين يتغذون على الرضاعة الصناعية، وآلام الغازات عند الرضع والأطفال إن ضغط الغاز الذي يظهر في الغالبية العظمى من الأطفال ليس مرضًا، ولكنه حالة فسيولوجية قد يظهرها طفلك في عملية التكيف مع العالم الخارجي، نظرًا لأن جميع الأطعمة التي تستهلكها الأم تؤثر بشكل مباشر على الحليب الذي يستهلكه الطفل في الأمهات المرضعات.
  • فإن الأطعمة مثل البصل والثوم والمشروبات الحمضية والحمضيات، تسبب الغازات لدى البالغين، وتؤدي إلى تكوين الغازات عند الأطفال.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية المتكررة للطفل أثناء النهار إلى تكوين الغازات لأنها تزيد من ابتلاع الهواء.
  • والأطفال الذين يعانون من ألم منخفض يبكون أيضًا بشكل متكرر أثناء النهار بسبب آلام الغازات، ويمكن رؤية أعراض آلام الغازات عند الأطفال في أي وقت من اليوم وتزداد خاصة في المساء.

أعراض الإصابة بالغازات عند الأطفال:

  • عندما يعاني الأطفال من آلام الغازات، فإنهم غالبًا ما يسحبون أرجلهم نحو بطونهم وتتحول وجوههم إلى اللون الأحمر.
  • وقد تكون بطنهم منتفخة، ويعاني الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية من آلام غازات أقل من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ويتغذون من حليب صناعي.
  • إذا تم التخلص من الغازات في نهاية كل رضعة دون انتظار إصابة الطفل بالألم، فيمكن منع تكوين الألم، كما يمكن أن تقلل إزالة الأطعمة المنتجة للغازات مثل القرنبيط والملفوف والبقوليات من نظام الأم الغذائي من حدوث ألم الغازات لدى الطفل.

ويمكن التخلص من الغازات عن طريق الأتي:

  • تدليك بطن وظهر الطفل الذي يعاني من آلام الغازات بنوع زيت طبيعي.
  • ووضع قطعة قماش دافئة على البطن والظهر لتسهيل إخراج الغازات لدى الطفل.
  • ومن المعروف أن هز الطفل قليلاً، وضرب ظهره بخفة وهو في حضن أمه، من العوامل الفعالة في إزالة الغازات.
  • تتجلى أعراض آلام الغازات عند الأطفال من خلال نوبات البكاء، وآلام الغازات عند البالغين حل مشكلة ألم الغازات عند البالغين أكثر تعقيدًا منه عند الأطفال، قتتسبب الأطعمة الغنية بالألياف المستهلكة مثل الفول والبصل والبروكلي والملفوف والقرنبيط والخرشوف والهليون والكمثرى والتفاح في تكوين الغازات وآلام الغازات لدى الأفراد.

من خلال فحص النظام الغذائي:

  • يمكن للشخص تحديد الطعام الذي يسبب الغازات في نفسه ويمكنه تشكيل برنامجه الغذائي وفقًا لذلك ويؤدي استهلاك الكثير من الحليب ومنتجات الألبان إلى تكون الغازات لهذا السبب، يمكن تقليل مشاكل الغازات عن طريق اختيار منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز.
  • استهلاك الكثير من الماء خلال النهار يمنع أيضًا آلام الغازات لأنه يسهل عملية الهضم، وإذا استمر ألم الغازات على الرغم من كل الطرق التي جربتها، فمن الأهمية بمكان التقدم لأقرب مؤسسة صحية ووضع خطة علاجية بعد الفحوصات اللازمة.
في النهاية نؤكد أنه من ضمن طرق التخلص من الغازات تناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب كمية كافية من السوائل على مدار اليوم، وتجنب الأطعمة المسببة للانتفاخ مثل الملفوف والفاصوليا والقمح الكامل والبروكلي والعدس والتفاح والأطعمة التي تستغرق وقتًا طويلاً وقت الهضم، كما أن هناك أيضًا علاجات منزلية طبيعية تساعد في التخلص من الانتفاخ والغازات المزعجة، كما ذكرنا في المقال.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ