آخر تحديث: 27/09/2020

التخلص من قشرة رأس الرضيع

التخلص من قشرة رأس الرضيع
تعاني العديد من الأمهات من وجود قشرة على رأس الرضيع؛ وهي عبارة عن تكتلات قشرية صفراء أو بيضاء اللون  تظهر على فروة الرأس، وقد تتسبب في الشعور بالتهيج والجفاف في رأس الطفل، ولا يوجد سبب واضح لظهور هذه القشرة، وهي ليست دليل على سوء النظافة.
ولكن  يفسرها البعض بأنها عبارة عن غطاء المهد الذي يولد به الطفل ،والبعض الأخر يبرر تواجدها بفضل التهاب جلد فروة الرأس نتيجة استخدام بعض المنتجات الضارة بفروة رأس الرضيع.
ولا تشكل قشرة الرأس ضرر على الطفل إلا إذا شعر الطفل بالحكة والتهيج وعدم القدرة على تحملها، وللتعرف على طرق التخلص من قشرة رأس الرضيع، وأبرز أسباب وأعراض ظهورها تابعوا معنا هذا المقال.

ما هي قشرة الرأس؟

هي تشبه قشرةالرأس التي تظهر لدي البالغين، والتى يطلق عليها التهاب الجلد الدهني ،ولكنها تتسبب في التأثير السلبي على  فروة الرأس ،وتجعلها جافة ومتهيجة في بعض الأحيان، كما قد تجعل الرضيع يشعر بالرغبة  في الحكة الشديدة أو تتعرض الفروة للإحمرار والإلتهاب.

ولكن يوجد نوع أخر من القشرة بخلاف التي تظهر للبالغين، وهي غطاء المهد وهي عبارة عن تكتلات قشرية تظهر في بعض أجزاء فروة الرأس، وخاصة مقدمة الرأس أو تنتشر في الرأس بأكملها.

وقد توصلت بعض الدراسات أن ما  يقرب من 70% من الأطفال يصابون بغطاء المهد الطبيعي، وخاصة في مرحلة ما في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر،وهي ليست معدية ولا تتسبب في ألم أو إزعاج للطفل، ويمكن التخلص منها.

أعراض قشرة الطفل

توجد العديد من العلامات التي تؤكد على إصابة الرضيع بقشرة الرأس،و التي لا تشكل خطر عليه وغير معدية، ولا تتعلق بالنظافة، وتنتشر لدى العديد من حديث الولادة.

وتتمثل الأعراض في ظهور جلد جاف متقشر تنتشر على فروة الرأس، وتتدرج القشرة في السماكة ما بين قشرة جافة هاشة  صفراء أو بيضاء أو حمراء اللون، وبين بقع جافة سميكة خشنة الملمس ويصبح شكلها قبيح على الرأس .

وقد يتبادر إلى أذهان العديد من الأمهات تساؤلات عن كيفية التفريق بين قشرة الرأس العادية والأمراض الجلدية الأخرى، مثل الأكزيما أو الطفح الجلدى، خاصة تشابه الأعراض وللإجابة على هذا التساؤل.

على الأمهات ضرورة معرفة أن الأمراض الجلدية لا تنحصر على منطقة الرأس فحسب، بل يمتد العرض الجلدي ليصيب أجزاء عديدة في جسم الطفل ،هذا إلى جانب  أن الأمراض الجلدية تظهر بشكل مفاجئ.

مثل طفح الحرارة أو خلايا النحل، في حين أن القشرة قد يولد بها الطفل وتستمر معه بعض الوقت حتي يتم إزالتها والتخلص منها ،وكذلك توجد العديد من الأعراض التي تصاحب الأمراض الجلدية، والتي تسبب إزعاج وألم للطفل في حين تقل أو تنعدم في حالة قشرة الرأس.

أسباب قشرة الأطفال

وتحتاج العديد من الأمهات التعرف عن أسباب ظهور هذه القشرة على فروة رأس طفلها، حتي يمكنها منع المسبب،  والتفسير القريب الذي يتفوه به العديد انه بسبب جفاف الجلد ولكن لا يتوقف الإصابة بالقشرة بفضل جفاف الجلد.

بل توجد العديد من العوامل التي ساعدت على ذلك ومنها:

  • الظروف الجوية سواء الطقس شديد البرودة أو حروق الشمس  على فروة رأس الطفل.
  • قد  يينتج عن الاستخدام المفرط  للشامبو التأثير على فروة الرأس وتعريضها للجفاف أو استخدام الشامبو الخشن الذي يؤثر على البشرة بالسلب.
  • قد تقوم بعض الأمهات بعدم شطف رأس الطفل جيدا بالماء الجاري للتخلص من الشامبو ،خاصة مع البكاء المتواصل للطفل أثناء الإستحمام ،مما يؤدي إلى تواجد الشامبو بالشعر وتعرض الفروة للضرر.
  • يفسر البعض وجود نوع من أنواع الخميرة والتي يطلق عليها الملاسيزية في الزيت تحت الجلد، وهي المسؤولة عن ظهور قشرة الرأس ،وخاصة غطاء المهد الذي يحدث نتيجة التهاب الجلد الدهني الطفلي.
  • تتشابه بعض الأمراض الجلدية،مثل الأكزيما والصدفية في الأعراض مع مشاكل فروة الرأس مسببة ظهور قشرة عند الأطفال.
  • كما يوجد بعض العوامل الوراثية والبيئية التي تتسبب في حدوث ما يعرف بقرف اللبن والذي ينتج عنه قشرة الرأس لدى الرضع أو إفراط جسم الطفل في إنتاج الدهون.
  • وقد يعاني بعض الأطفال من الحساسية، والتي تؤدي إلى جفاف فروة رأس طفلك، وظهور القشرة.

طرق التخلص من قشرة رأس الرضيع

يوجد العديد من  الخطوات التي ينبغي أن تحرص عليها الأمهات في القيام بها تجنبا لحدوث القشرة، أو لمساعدتها في تنظيف رأس الرضيع من القشرة بشكل نهائي، وتتمثل في التالي:

حافظ على الحمامات قصيرة

إن استغراق وقت طويل مع الرضيع في الأستحمام والتعرض للماء ومواد النظافة يؤدي إلى تعرض البشرة للجفاف، وفقد الزيوت الطبيعية التي يفرزها الجسم ،خاصة الأطفال الذين يعانون من الحساسية يصبحون أكثر عرضة للجفاف.

لذلك ينبغي على الأمهات اتباع روتين نظافة يعتمد على الشامبوهات المناسبة لطبيعة بشرة الطفل، وتقليل وقت الاستحمام،  ولا يزيد عن 10 دقائق مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا.

إذا كنت تنظيفين منطقة الحفاض بإستمرار مع الحرص على ضبط درجة حرارة الماء لأنها من الأسباب الرئيسية التي قد تؤدي إلى جفاف البشرة ،مع ضرورة ترطيب فروة رأس الطفل من خلال استخدام منتجات طبيعية لا تضر بشرة الطفل.

ويمكن بعد الإستحمام والتنشيف استخدام ماء ميسيلار يساعد بشرة طفلك كثيرا ،ويمنعها من الجفاف .

استخدمي شامبو لطيف للرضيع

من الأمور التي تشكل خطر كبير على فروة رأس طفلك هو استخدام شامبو غير مناسب قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بفروة الرأس، ويجعلها أكثر عرضة للجفاف ،لذلك ينبغي الحرص على اختيار شامبو مخصص للأطفال حديثي الولادة شديد اللطف ومخصص لتنظيف شعر وفروة رأس الطفل.

ويقوم بغسل القشور وتنعيمها ،مما يساهم في إزالتها بسهولة عند التمشيط ،ويمكن استخدام شامبو مضاد للقشرة   يحتوي على بيريثيون الزنك أو كبريتيد السيلينيوم في علاج القشرة .

لا تستخدم مرطبات البالغين

قد يدفع مزيد من العناية والأهتمام من قبل العديد من الأمهات وحرصهم على صحة شعر أطفالهم إلى شراء مرطبات ومغذيات باهظة الثمن، ولا تستخدم إلا للبالغين في إلحاق الضرر بفروة الرأس.

لان مكونات هذه المنتجات قوية على بشرة الطفل الحساسة وتضرها،  لذلك ينبغي الإعتماد على المرطبات المخصصة لشعر الطفل، والتي تتناسب مع طبيعة بشرته الحساسة.

ضعي زيت الأطفال على فروة رأس طفلك

الترطيب الجيد لفروة الرأس يساعد على منع الجفاف والحفاظ على بشرة طفلك كثيرا، لذلك عليك بوضع بضع قطرات الزيت الطبيعي المغذي  والمرطب على رأس طفلك.

وافركيها بلطف بأطراف أصابعك،حتي يصل الزيت إلى فروة الرأس بأكملها، مع ضرورة غسل الزيت جيدا حتى لا يتراكم على الرأس مسببا ما يعرف بقرف اللبن ويزيد الأمر سوءا .

مشطي رأس طفلك

فروة رأس الطفل تتميز بأنها طرية وأكثر ليونة وتأثرا بالعوامل الخارجية، لذلك ينبغي اختيار فرشاة شعر ناعمة تساعدك في تمشيط الشعر والتخلص من القشرة مع كل مرة تقومي فيها بالتمشيط.

وذلك  بعد ترطيب الفروة من خلال استخدام زيت الأطفال والتمشيط عكس اتجاه ظهور بقع القشور المتراكمة على فروة الرأس، مما يؤدي في القضاء على إزالة الجلد الميت والقشور .

أعط طفلك تدليك لطيف للرأس

من المعروف أن تدليك فروة الرأس يساعد الطفل كثيرا في الإسترخاء والتهدئة ،هذا بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية ،مما يؤدي إلى تحفيز نمو الشعر ،بالإضافة إلى التخلص من الجلد الميت والقشور.

فعندما تحركين أصابعك  حركة برفق على فروة رأس الطفل، وهذا يجعل القشرة  الساكنة تتحرك من مكان وتسقط من شعر الطفل  مع الحرص على فركها بلطف، والوضع في الإعتبار عدم الضغط بشكل قوي، لأن الجمجمة لم تكتمل بعد.

استشر الطبيب

إذا لحظت الأم رغبة الطفل الملحة في لمس الشعر والحصول على حكة والبكاء المستمر والسكوت بمجرد أن تفركي شعره عليك بالتوجه إلى الطبيب المختص للتعرف على السبب وإعطاء العلاج المناسب للتخلص من قشرة الرضيع.

ويوجد بعض أنواع الكريمات المضادة للحكة والإحمرار والتهيج مثل كريم الهيدروكورتيزون وهو آمن بشكل عام للأطفال، إذا لم يتم استخدامه لفترة طويلة ،ولكن ينبغي استشارة الطبيب قبل الإستخدام .

في النهاية، لا داعي للقلق بشأن قشرة الأطفال، رغم أنها تؤثر على مظهر الطفل ،ولكن يمكن حل تلك المشكلة بسهولة من خلال اتباع الإرشادات السابق ذكرها، ومزيد من الأهتمام بطفلك يعود عليك وعلى الطفل بالإيجاب .

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط