آخر تحديث: 03/05/2021

أنواع السلسلة الغذائية وأهميتها

أنواع السلسلة الغذائية وأهميتها
 السلسلة الغذائية هي مخطط وهمي مُتسلسل يعبر عن انتقال المادة والعناصر الغذائيّة والطاقة من كائن حي إلى گائن حي آخر في بيئة ما، ثم تبدأ كل أنواع السلاسل الغذائيّة بالمصدر الأساسي للطاقة وهي الشّمس.
وتنتقل في خطوط مستقيمة من كائن لآخر وهي بهذا تتباين عن الشبكة الغذائيّة التي تتكون من مجموعة سلاسل غذائيّة حيث تتداخل مسارات الطّاقة فيها بسبب استهلاك الكائن الحي لمجموعة من أنواع الكائنات الحيّة سواء كانت حيوانات أو نباتات.

أنواع السّلاسل الغذائيّة الثانويّة

  •  السّلسلة الغذائيّة الافتراسيّة

تعرف السلسلة الغذائيّة الافتراسيّة  Predator chain على أن الكائن الحي يقوم بإفتراس وإلتهام كائن حي آخر بعدما يقوم بقتله.

  •  السّلسلة الغذائيّة التطفليّة

وهي تعني أن يتطفل كائن حي صغير الحجم بالسلسة الغذائيّة التطفليّة Parasite chain على كائن حي آخر يكون أكبر منه.

  •  السّلسلة الغذائيّة الرّميّة

وتعني أن يتغذّى كائن حي دقيق في السّلسلة الغذائيّة الرّميّة Saprophytic chain على كائن حي بعد وفاته.

 مستويات السلسلة الغذائية 

يتم تقسيم السلسة الغذائيّة لعدة مستويات مختلفة وهي كالآتي:

 المُنتِجات 

وتعرّف المُنتجات  Producers على أنّها كائنات ذاتية التغذيّة مما يعني أنها تصنع غذائها بنفسها.

  • تعد جزءاً مهماً بالسلسلة الغذائيّة، وكذلك النظام البيئي على حد سواء، فتعد النباتات الخضراء هي المنتِجات الرئيسيّة على البر، بينما الطحالب هي المنتِجات الرئيسيّة في الأنظمة المائيّة مثل البحار والمياه العذبة، وهذا يتم من خلال عملية البناء الضّوئي.
  • المقصود بعملية بعملية البناء الضّوئي Photosynthesisهو استخدام بعض الكائنات الحيّة مثل النّباتات، والطحالب، والعوالق النّباتيّة مع أشعة الشّمس ليتم تحويل ثاني أكسيد الكربون، والماء إلى جلوكوز، حيث يتم استهلاك أغلب الطاقة التي تنتجها المنتِجات في عمليّة البناء الضوئي من أجل نمو المنتِجات وإعالتها، وتنتقل للمستهلكات جزء صغير من هذه الطاقة عند تناولها البناء الكيميائي.
  • المقصود بعملية البناء الكيميائي  Chemosynthesis تحويل مركبات الكربون إلى غذاء، وهناك بعض الكائنات الحيّة التي تنتج غذاءها بهذه الطّريقة وهي  نوع من البكتيريا التي تعيش في البراكين.

 المستهلكات

 تعرف المُستهلكات بأنها كائنات حيّة تستمد طاقتها واحتياجاتها الغذائية من خلال غيرها من الكائنات الحيّة.

تُمثل المستوى الغذائي الثاني، وتقوم بضم الحيوانات العاشبةHerbivores، وكذلك آكلات اللّحوم  Carnivores، ومن الأمثلة عليها الأسود، العناكب، والحيوانات القارتة، أي آكلات اللحوم، والنّباتات.

 ويمكن تقسيم المستهلكات إلى:

  • المستهلكات الأوليّة

  تتغذى عليها المستهلكات الأساسيّة، حيث تشتمل على الحيوانات العاشبة التي تأكل النباتات والأعشاب، وربما تكون المستهلكات الأساسية من الطحالب أو آكلات البكتيريا bacteria eaters، ومن أمثلتها: الطّيور، والغزلان، والسّلاحف، وغيرها.

  • المستهلكات الثّانويّة

تتغذّى المُستهلكات الثانويّة  Secondary consumersعلى المستهلكات الأساسيّة، وتشمل على الكائنات التي تقوم بتناول اللحوم وتعرف بإسم الحيوانات اللاحمة أو اللواحم Carnivores.

  • المستهلكات الثّلاثيّة 

وتتغذى المستهلكات من الدرجة الثالثة Tertiary consumers على المستهلكات الثانويّة، والتي تشمل الكائنات التي تقوم بتناول الكائنات اللاحمة مثل النسور أو الأسماك الكبيرة.

  1.  المستهلكات العليا 

وهذه المستهلكات  العليا أو المستهلكات من الدرجة الرابعةquaternary consumers، قمة السلسلة الغذائية، وتعرف بإسم المفترس العلوي أوالمفترسات العلوية ،apex consumers ، وتعتبر أقوى المفترسات التي تتغذى على المستهلكات الأخرى، وفي الغالب يقتصر غذائها على المستوى الغذائي الثالث.

المحللات

 يمكن تعريف الكانسات أوالمحللات  Detritivores and decomposers على أنها الكائنات الحيّة التي تتغذى على النّباتات والحيوانات الميتة، وفضلات الحيوانات، ومن أمثلتها  النّسور، وخنافس الرّوث، والمحللات مثل البكتيريا، والفطريات.

وهي التي تعمل على تحليل بقايا الكائنات الحيّة بعد موتها، فتقوم بذلك بتحويل المواد العضويّة إلى مواد غير عضويّة، ومن ثم تعيدها إلى التّربة حتى تستفيد منها المنتجات مرة ثانية، وبذلك تنتهي السّلسلة الغذائيّة، وتكتمل دورة الحياة.

أمثلة على السلسلة الغذائيّة 

يشير السّهم بالسّلسلة الغذائيّة في إتجاه الكائن الحي الذي يتغذى على الكائن الذي يسبقه فيها وهناك أمثلة على ذلك كما يلي :

  •  السلسلة الغذائيّة على اليابسة: أعشاب ← جندب ← فأر ← أفعى← صقر.
  •  السلسلة غذائيّة في البيئة البحريّة: عوالق نباتيّة ← روبيان ← الحوت الأزرق.
  •  سلسلة غذائيّة في المياه العذبة: طحالب ← يرقات البعوض ← يرقات اليعسوب ← سمكة ← راكون.

أهمية السلسلة الغذائيّة

للسلسة الغذائية أهمية كبيرة تتلخص فيما يلي:

  1. تعمل على توضيح علاقة الكائنات الحيّة المعقدة ببعضها  البعض، وتبيّن المستوى الذي ينتمي إليه أي كائن.
  2.  تساهم السلاسل الغذائيّة في مساعدة العلماء على فهم النظام البيئي وكذلك دراسته، وطريقة الحفاظ على اتزانه في حال حدوث أي خلل ما.
  3.  تكشف عن مدى اعتماد الكائنات الحيّة على غيرها من أجل البقاء، وتقدم تفسير لأسباب انهيار الكثير من السلاسل الغذائيّة.

هرم انتقال الطّاقة في السلسلة الغذائيّة

 يعد هرم الطّاقة  Energy pyramid نموذجاً يمثل مسار انتقال الطاقة بين المستويات الغذائية المختلفة في السلسلة الغذائية، بالإضافة إلى أنه يوضح أن كمية الطاقة المتوافرة يام تناقصها في كل مستوى في السلسلة الغذائيّة، ولذلك فإن عدد الكائنات الحيّة ينخفض هو الآخر.

و لتوضيح الفكرة فإن الهرم هو تمثيل للسلسلة الغذائيّة حيث تمثل القاعدة المنتجات، وهي الأكثر من حيث العدد في النظام البيئي، وهذا بالضرورة يعني قدرتها على إنتاج كمية هائلة من الطاقة مما يساهم في جعلها تحتل مساحة كبيرة من الهرم، حيث أنها تحوّل الطاقة الشمسيّة والكيميائية إلى شكل يمكن استعماله.

 هذا بالإضافةَ إلى قدرتها على إنتاج الجلوكوز الذي يعد الشكل الأساسي للطاقة الأولية في الشبكة الغذائية، وتليها المستهلكات الأولى التي تحتل الطبقة الثانية في الهرم، ومن خلال تخيل شكل الهرم يتضّح أن المستهلكات الأولى أقل من حيث العدد من المنتجات، وتحتل الطبقة الثّالثة المستهلكات الثّانية، وبالتالي  نصل إلى قمة الهرم الضّيقة والتي تحتلها المستهلكات العليا، وتكون أقل من حيث العدد.

 تقدرالطّاقة التي يتم انتقالها من مستوى غذائي إلى مستوى غذائي يليه بـ 10% فقط، على فرض أن مخزون الطّاقة بوحدة كيلو كالوري لكل متر مربع في العام الواحد في المستوى الأول يساوي 20000، فإن الطّاقة التي تنتقل لمستوى المستهلكات الأوليّة تكون 2000، أما بالنسبة للطاقة التي تصل إلى المستهلكات الثّانويّة فهي 200، أما المستهلكات الثلاثيّة يصلها 20، أما مستوى المستهلكات العليا فيصل إليها 10 فقط.

 ومن الممكن تفسير تناقص مخزون الطّاقة بين المستويات الغذائيّة المختلفة كما يلي:

  • ضياع قدر من الطّاقة على هيئة حرارة، وعند قيام الكائن الحي بالعمليات الحيويّة مثل التنفس.
  • عدم قدرة جسم الكائن الحي على هضم كل المواد العضوية التي يتناولها، ومن ثم تخرج من الجسم على شكل براز، أو روث.
  • موت البعض من أفراد المستوى الغذائي، من دون أن تصبح فريسة للمستوى الذي بعده، بل تقوم المحللات بإستهلاكها التي تحول الطاقة المخزنة إلى حرارة عن طريق عملية التنفس الخلوي.

الشبكة الغذائيّة

من الممكن تعريف الشّبكة الغذائيّة  Food web على أنها تمثيل لكل العلاقات والسلاسل الغذائية بين الكائنات الحية المتعددة.

 يتم استخدام الأسهم في هذا التّمثيل من أجل توضيح مسار انتقال الطاقة والمواد الغذائية فيشير السهم باتجاه الحيوان الذي يفترس الحيوان الآخر، وبالتالي لا يوجد في الأنظمة البيئيّة سلاسل غذائيّة منفردة، بسبب أن معظم الحيوانات تعتمد في غذائها على أنواع مختلفة من الفرائس، والتي قد تنتمي لعدة مستويات غذائيّة مختلفة، ومن الممكن أن تكون هي بدورها تعمل كغذاء للكثير من المفترسات، ولهذت تتداخل السلاسل الغذائيّة ببعضها البعض.

إذاً لكل كائن حي في السلسلة الغذائية مستوى غذائي محدد، ولا تزيد مستويات السلسلة الغذائية الواحدة عن أربع أو خمس مستويات، وهذا بسبب ضياع جزء من الطاقة على صورة حرارة عندما تتدفق من مستوى إلى آخر.