آخر تحديث: 10/05/2021

الشباب والمستقبل وتنمية المجتمعات ومتطلبات وأهداف الشباب

الشباب والمستقبل وتنمية المجتمعات ومتطلبات وأهداف الشباب

الشباب هم عماد المجتمعات وسر النهضة وبناة الحضارات فلابد من مشاركتهم الفعلية في عمليات التخطيط بالمجتمعات ومستقبل بلادهم ،الشباب والمستقبل جز ءكبير من كيان المجتمعات وسر النجاح بالمجتمعات فلابد أن ننظر الي رؤي الشباب نحو المستقبل.

الشباب والمستقبل

تتجه الي تحديات سمات المستقبل وكيف يجب أن ننظر للمستقبل وكانت من صفات المستقبل الأساسية التي ينظر اليه شبابنا :

أولا : مستقبل ملئ بالفرص وملئ بالامكانات المتاحة لأننا نعمل كثيرا من أجل المصلحة الشخصية .

ثانيا : مستقبل ملئ بالتحديات حيث الفرص المتعددة ليست متاحة لكل فرد بل للأشخاص المتميزين الجادين المتعلمين .

ثالثا : كثرة المغريات حيث يزداد سلوك الرذيلة يوما بعد يوم وتزداد معها فرص الوقوع بالرذيلة ولهذا فالمغريات والانحرافات الخلقية والسلوكية كثيرة جدا فلا بد من أن يكون الدين والخلق مطلب أساسي للوقاية من مغريات العصر والمستقبل .

التخطيط للمستقبل

هناك عدة عناصر:

  • أولا : النظر الدائم نحو الأمام نحو الأمام وعدم الاغراق في المشكلات ومشاغل الحاضر وهمومه وأحزانه وقد ثبت أن عدم وجود شئ نحلم به هو السبب الجوهري في  ضياع أعمالنا وأوقاتنا دون استثمار أو استفادة , فالوقت والعمر يذهبان في عمل أشياء تافهة .
  • ثانيا : الحلم بالمستقبل فاذا حلمت بشئ فليكن هذا الطريق الأساسي ويكون هذا هو المشروع المباح ليس في تحقيقه  ضرر علي أحد ويكون هذا أقل الدرجات .
  • ثالثا : اذا حلمت بشئ  احرص علي أن يكون هذا هو الحلم الخاص بك وبمن حولك من الأهل والمجتمع ولبلدك .
  • رابعا :  التخطيط للمستقبل هو أن تمتلك رأيا يشارك في النهوض بالمجتمع وتختار الوضع الأنسب لك في المستقبل وتحاول أن تسلك الطرق التي تقربك في تحقيق هذا الهدف أو الحلم .
  • خامسا : يجب علينا ونحن نخطط للمستقبل أن تتمتع بالنظرة الكلية وبالتوازن وتتضمن هذه النظرة الاحتياجات الشخصية والأسرية والمهنية ولابد أن تخدم هذه النظرة شيئين أساسين القيم التي تؤمن بها والأهداف التي تسعي الي تحقيقها .
  • سادسا : مهما كان تخطيطا محكما ودقيقا وعلميا فلا يعني السيطرة علي الواقع وللتحكم فيه بل تستطيع تحقيق بعض مانحلم به والواقع معقد جدا ولايمكن أن تتحكم فيه وهذا لله وحده سبحانه وتعالي ويجب علينا أن نحطاط  من عنصرين أساسين :
    • اليأس وتصلب الأهداف فالهدف ليس شيئا مقدس لايصاحبه التعديل
  • سابعا : حاول أن تحدد اهدافك بكل وضوح وحاول أن تستخدم التساؤلات عن تكوين صورة كاملة عن الهدف التي تسعي لتحقيقه ومعرفة وتحديد متطلباته . 

متطلبات تحقيق الهدف 

  • المغامرة في تحقيق الهدف.
  •  حجم التغير الذي تدخله الي حياتنا وعلي سلوكنا وارتباط ذلك التغير بالأهداف التي تحققها. 

الخطوات الأساسية للوصول الي الهدف

  • أن يكون هناك مشروع أو خطة عمل وتختار اسم يعتمد علي التفاؤل والبهجة والأمل والقوة والعزيمة . 
  • تقسيم هدفك الي مشروعات صغيرة متتالية 
  • وضع بداية ونهاية للمشروع بمعني (الزمان والمكان )
  • تقيم المشروع علي الفترة الزمنية المحددة له 

مراجعة الأهداف وتقييمها

  •  الحوار والنقاش مع الأصدقاء والزملاء.
  • الاستفادة من اخطاء الماضي وتحويلها الي خطوات  قوة في المستقبل.
  • الحذر من التخطيط الزائد.

علاقة الشباب بالتنمية

تسعي التنمية لتعزيز قدرات الانسان وأفكاره وتوجهاته وترقي بامكانياته وتحفظ مصالحه وحرياته حيث يعد الانسان غاية لها .

كما أنها تعني بجوانب الانسان المعنوية لتمكنه من ان يكون فرد صالح قادر علي تحقيق حاجاته وحاجات المجتمع كما يعد الانسان الوسيلة والاداة اتي تقوم التنمية غاياتها وطموحاتها من خلال تفاعله الايجابي وعلمه ووعيه بعقبات الامة ومشاكلها .

متطلبات المجتمع من الشباب

  •  تتفاوت المتطلبات التي يفرضها المجتمع علي الشباب من مجتمع لآخر ومن بيئة لأخري الا أنها توجد بعض النقاط التي تشترك المجتمعات في طلبها من الشباب .
  • الاعتدال والوسطية وعدم التطرف والتعصب في القضايا المختلفة التي يواجهها المجتمع ,انماء قيم المنافسة الفعالة والايجابية والحد من الاعتماد والاتكال على الظروف الخارجية والاعتماد علي الذات ,السعي لتعزيز الهوية الوطنية والقومية لجعلها هوية ترفع من شأن الشباب وتزيد من احترامهم.