آخر تحديث: 07/10/2021

ما هي العاب تنمية مهارات العقل والحركة عند الأطفال؟

ما هي العاب تنمية مهارات العقل والحركة عند الأطفال؟
هناك مجموعة من العاب تنمية مهارات الذكاء والحركة عند الأطفال التي يجب على الآباء السماح لهم بممارستها بشكل مستمر، حيث يظن الكثير من الآباء أن الألعاب هي مضيعة للوقت، وليست مهمة في تنمية المهارات العقلية للأطفال.
أغلبية الآباء والأمهات يلجؤون إلى الحلول السهلة والبسيطة التي تجعل الأطفال مشغولين بها لفترة معينة حتى تقوم الأم أو الأب ببعض المهام العادية خلال اليوم، ومن ضمن هذه الأمور هي مشاهدة أفلام الكارتون، والتي يكون لها تأثير مباشر على عقل الطفل خاصة العقل اللاواعي، ومن ثم يتم التأثير على نموه العقلي والعاطفي والحركي فيما بعد، والحل أو البديل لهذا الأمر هو السماح للطفل بممارسة ألعاب معينة من أجل تنمية مهاراته العقلية والحركية بشكل سليم وصحي.

أهم العاب تنمية مهارات العقل والحركة عند الأطفال 

  • قبل التعرف على العاب تنمية مهارات الذكاء والحركة عند الطفل يجب أولا التنويه على أمر هام جدا ألا وهو اعتقاد الأمهات الخاطئ الخاص بوجوب وصول الطفل إلى سن المدرسة حتى يستطيع تعلم أي شيء سواء ألعاب أو لغات أو القراءة والكتابة.
  • وهذا الاعتقاد خاطئ جدا حيث يجب على الأمهات البدء في تعليم أبنائهن أي أمر يساهم بشكل أو بآخر في نمو مهاراتهم العقلية والحركية منذ بلوغهم سن العامين.
  • بالإضافة إلى اختيار الألعاب والأنشطة المناسبة لكل مرحلة عمرية للطفل من قبل الأمهات.

من ضمن ألعاب تنمية مهارات الطفل التالي:

لعبة التروس السحرية 

  • هي لعبة تناسب الأطفال في عمر العامين، وهي تتكون من مجموعة من القطع التي يتم تركيبها مع بعضها البعض لتكون شكل ما في النهاية.
  • كما أن عدد القطع في هذه اللعبة يصل إلى 62 قطعة، ويمكن للطفل عمل 32 شكل منها.
  • هذا بالإضافة إلى أن هذه اللعبة تساعد الطفل كثيرا في التعرف على الألوان والأشكال المختلفة.
  • مما تتيح له تنمية ونمو  المهارة البصرية لديه، وأيضا المهارة الحركية عند فك وتركيب القطع.
  • تنمي لدى الطفل مهارة الإبداع والابتكار، والتفكير بشكل ابتكاري.

لعبة زوو تراك 

  • هي لعبة مناسبة للأطفال في عمر الثلاث سنوات، وتتكون من حوالي 85 قطعة.
  • يمكن للطفل من خلال القطع الموجودة باللعبة تكوين حديقة حيوانات تحتوي على مجموعة من الحيوانات.
  • تحتوي اللعبة أيضا على الأقفاص الخاصة بالحيوانات، والشجر والزرع الموجود بالحديقة.
  • تفيد هذه اللعبة في تنمية مهارات الإبداع والتخيل عند الطفل من خلال ترك العنان له ولتفكيره في رسم مخطط معين لحديقة الحيوانات في ذهنه، ومن ثم تنفيذ الطفل لهذا الرسم على أرض الواقع من خلال القطع الموجودة في هذه اللعبة.

لعبة الطائرات 

  • هذه اللعبة تناسب الطفل في سن الثلاث سنوات فيما فوق ذلك، وتتكون من 73 قطعة.
  •  تحسن من مهارات البصر والتفكير لدى الطفل من خلال التعرف على الألوان والأشكال الكثيرة والمختلفة باللعبة.
  • قيام الطفل بتكوين أشكال مختلفة من القطعة الموجود في هذه اللعبة يعزز من مهارات التفكير والابتكار لديه.

لعبة المكعبات 

  • هذه اللعبة يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنتين إلى ست سنوات اللعب بها.
  •  مهمة للطفل؛ إذ تعمل على تحفيز عقل وذهن الطفل بشكل صحي وسليم من خلال التعرف على الألوان والأشكال المخالفة لمكعبات.
  • بالإضافة إلى قيامه بتكوين أكثر من شكل بها مثل المنازل أو السيارات، كما أن الطفل من خلال هذه اللعبة يتعرف على الأحجام المخالفة للمكعبات باللعبة.
  • كما أن الطفل يتعلم مهارات كيفية عمل توازن بين الأحجام المختلفة للمكعبات عند استخدامها في تكوين أو بناء شيء.

لعبة اللغز 

  • هذا النوع من الألعاب يناسب الأطفال في عمر العامين حتى سن الست سنوات.
  • هذه اللعبة عبارة عن قطع متفرقة عن بعضها البعض سواء كانت على شكل صورة معينة أو شكل معين.
  • يقوم الطفل بتركيبها أو ووضعها بجانب بعضها البعض حتى تكون في النهاية هذا الشكل أو الصورة.
  • تساهم هذه اللعبة في تنمية مهارات الطفل العقلية والحركية من خلال استخدامه العين واليد في تركيب قطع اللعبة بجانب بعضها البعض بشكل صحيح.
  • كما أن الطفل عندما ينتهي من هذه اللعبة بنجاح يشعر بالفخر وتقدير الذات تجاه نفسه، مما يجعله واثقا في نفسه بشكل أكبر، ويتم تعزيز هذه الشعور لديه مع الوقت.

لعبة توصيل الصور بالكلمات المعبرة عنها

  • هذه اللعبة عبارة عن كتيبات صغيرة بها مجموعة من الصور والكلمات في كل صفحة منه، وعلى الطفل أن يقوم بتوصيل كل صورة بما يعبر عنها من الكلمات.
  • هذا النوع من الألعاب مناسب جدا للأطفال في سن الثلاث سنوات حتى سن الست سنوات، حيث يكون الطفل قادرا على تعلم بعض الكلمات والصور المعبرة عنها.
  • تعمل هذه اللعبة على تشجيع الطفل على تعلم المزيد من الكلمات والجمل البسيطة.
  • هذا بالإضافة إلى تنمية بعض مهارات العقل والذهن لديه من خلال تركيزه على الصورة لمعرفة الكلمة المناسبة لها.
  • بالإضافة إلى تنمية مهارات الحركة الخاصة باستخدام اليدين في التوصيل، وتنمية مهارات البصر خلال النظر إلى الصور والكلمات والألوان الموجود باللعبة.
  • يمكن للأم أن تقوم هي بعمل هذه اللعبة من خلال طباعة بعض الصور الخاصة بالحيوانات أو الأشكال من الإنترنت، وكتابة أسمائهم على بطاقات من الورق المقوى الملون، ووضعها أمام الطفل من أجل اختيار الكلمة المناسبة لكل صورة وشكل.

لعبة البحث عن شيء مفقود أو مُخبأ 

  • تعتبر هذه اللعبة من الألعاب المشهورة التي لعبها معظم الأشخاص في صغرهم، ومن الألعاب الممتعة أيضا.
  • هذه اللعبة تناسب الأطفال في سن العامين حتى سن الست سنوات.
  • اللعبة هي عبارة عن قيام شخص كبير أو بالغ بإخفاء شيء ما يعرفه الطفل في المكان سواء كان في المنزل أو حديقة المنزل أو غرفة الطفل.
  • ثم قيام الشخص بإخبار الطفل بضرورة البحث عن هذا الشيء حتى يجده.
  • هذه اللعبة تفيد في تطوير المهارات المعرفية والحركية عند الطفل حيث يقوم باستخدام أطرافه في البحث عن الشيء، واستخدام عقله في البحث عن شيء تم معرفته أو التعرف عليه من قبل.

لعبة التمثيل 

  • هي لعبة تناسب الأطفال الذين بلغوا سن الثالثة أو أكثر، وفيها يتم تكليف الطفل أو جعله يختار دورا معينا، والقيام بتمثيله.
  • يمكن بعد ذلك تبديل الأدوار مع الأطفال الآخرين بحيث يقوم الطفل بتمثيل أكثر من دور في اللعبة مما يعزز لديه مهارة الابتكار والتخيل.
  • هذه اللعبة تعزز مهارة الحركة لدى الطفل من خلال استخدام جسده في التمثيل.
  •  بالإضافة إلى أنها تعمل على تعزيز قدرته على التأقلم والتكيف مع البيئة المحيطة به بشكل سليم وفعال أكثر.
في الختام لا يجب أن يهتم الآباء والأمهات بـ العاب تنمية مهارات الطفل من الناحية العقلية والحركية فقط، وإنما يجب إعطاء الطفل المزيد من الحب والحنان والاهتمام، وتشجيعه على أي أمر يقوم به، والتحدث مع الطفل بصفة مستمرة خاصة في السنوات الأولى من عمره لتنمية المهارة اللغوية والسمعية لديه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ