كتابة : Sara
آخر تحديث: 26/04/2022

ما هو الفرق بين الشعر العربي الحديث والمعاصر

ما هو الفرق بين الشعر العربي الحديث والمعاصر
المقصود بالشعر العربي في العصر الحديث، هو ما تم كتابته في العصر الحديث، حيث أن في هذا العصر كان يكثر كتابة الشعر للعديد من المواضيع المختلفة والتي منها المدح والغزل وغيرها، أما الشعر العربيالشعر العربي أجمل الأبيات لكل من ييحثون عنه المعاصر وهو تابعًا للوقت التي شهده العالم للعديد من الحروب المختلفة، ونقدم من خلال موقع مفاهيم الفرق بين الشعر العربي الحديث والمعاصر. حيث أنه قد تجد الكثيرين غير قادرين على معرفة الفرق الدقيق الموجود ما بين الحديث والمعاصر، وذلك لكلاهما في زمن متقارب وليس ببعيد، وهو ما سوف نشرحه لكم من خلال السطور التالية.

الفرق بين الشعر العربي الحديث والمعاصر

لكي نعرف جيدًا الفرق بين الشعر الحديث والمعاصر، يجب أن نتناول كل واحدًا منهما بشكل منفرد، حتى نتمكن من شرحه وفهمه بسهولة.

الشعر العربي الحديث

المقصود بالشعر العربي الحديث هو الشعر التي تم كتابته في القرن التاسع عشر، تحديدًا في أواخره، حيث أن الأدباء قاموا بحساب الفترات الزمنية التي تتوافق مع العهود الزمنية الخاصة بالدول، ويعد الشعر العربي الحديث مختلف عن القديم والمعاصر من حيث أسلوبه ومضمونه.

وعن أهم خصائص الشعر العربي الحديث يكون كما يلي:

  • غير مقيد بالقوافي.
  • يتميز بالأسلوب اللغوي البسيط، ولكن لا مانع من إضافة الشاعر لبعض الكلمات الصعبة عند شرحه لشعره، حتى يضفي عليه جمالًا.
  • يكثر فيه الانتماء الوطني في قصائده.
  • معظم شعراء العصر الحديث يميلون في كتابتهم إلى الخيال أكثر من الواقع.
  • يشتهر بالسخرية والانتقادات للوضع السائد في البلاد.
  • بعض شعراء العصر الحديث حاولوا تقليد الشعر الغربي، من حيث الأسلوب.
  • استخدام الأسلوب الرمزي، والمقصود به هو الإشارة إلى شيء ما باستخدام الرمز وليس بشكل صريح.
  • بعض الأشعار كان يسود فيها اللهجة العامية عن العربية الفصحى.

أشهر مدارس الشعر الحديث

كان للشعر الحديث العديد من المؤيدين والذين أختلفوا في أسلوب تعبيرهم، وعن أشهر مدارس الشعر الحديث ما يلي:

المدرسة الرومانسية

وهي المدرسة الوحيدة المتأثرة بالشعر الغربي، حيث تجد شعراها يكتبون بأسلوب متنوع، وكان وقت نشأت المدرسة الرومانسية عندما تم التواصل مع العالم الغربيوالتأثر به، فهي رافضة للأساليب التقليدية في كتابة الشعر، ومن أهم شعراء هذه المدرسة جبران خليل جبران وأبو القاسم.

المدرسة الاتباعية

ويوجد لها اسم أخر وهي مدرسة البعث والإحياء أو المدرسة الكلاسيكية، حيث أنه تكمل على نهج الشعراء القدماء، كما أنه هذه المدرسة كانت تهتم بكتابة الشعر السياسي والاجتماعي، كما أنها أول من تكلمت عن المسرح الشعري، ومن أهم شعرائها أحمد شوقي والبارودي.

المدرسة الواقعية

تسمى المدرسة الواقعية بالمدرسة الجديدة للشعر، وكانت أهم اهتمامتها هي التكلم عن ما يعانيه الفرد من مشاكل حياتية مختلفة، كما أنها تتكلم عن الطموح والمستقبل وما يسعى الإنسان لتحقيقه، فبالتالي هذه المدرسة تتميز عن غيرها من المدارس بأنها واقعية وتهتم بحال الإنسان، ومن أهم شعرائها عبد المعطي حجازي.

أهم الأبيات من الشعر الحديث

كما ذكرنا من قبل بأنه يوجد العديد من الشعراء المتميزين في العصر الحديث، وكذلك أيضًا كانت هناك العديد من الأبيات الشعرية المشهورة حتى يومنا هذا، ومن أهم أبيات الشعر الحديث ما يلي:

قصيدة نزار قباني عن حبه للمرأة:

"سَتُفاجأ – سيِّدتي – لو تعلمُ أني أجهلُ ما تعريفُ الحبّْ!! وستحزن جداً.. حين ستعلمُ أن الشاعرَ ليس بعلاّمٍ للغيبْ..

أنا آخرُ رجلٍ في الدنيا يَتنبَّأُ عن أحوال القلبْ سيّدتي. إنّي حين أحبُّكِ.لا أحتاجُ إلى (أل) التعريفْ سأكونُ غيباً لو حاولتُ، وهل شمسٌ تدخُلُ في ثقبْ لو عندكِ تعريفٌ للشِعْرِ.

فعندي تعريفٌ للحُبّْ. ستُفاجأ سيّدتي لو تعلمُ أنّي أميٌّ جداً في علم التفسيرْ إنْ كنتُ نجحتُ كتابياً في عَمَل الحُبّ فما نَفْعُ التنظيرْ؟؟ أيصدِّقُ أحدٌ أن مليكَ العِشْقِ، وصيَّادَ الكلماتْ والديكَ الأقوى في كلّ الحَلَباتْ لا يعرفُ أينَ.. وكيفَ..

تبلّلنا أمطارُ الوجدْ ولماذا هندٌ تُدخِلُنا في زمن الشِعر.. ولا تُدْخِلُنا دعدْ.. أيصدّقُ أحدٌ أن فقيهَ الحبِّ ، ومرجعَهُ لا يُحسِنُ تفسيرَ الآياتْ.. ستُفاجأُ سيّدتي لو تعلمُ، أني لا أهتمُّ بتحصيل الدرَجَاتْ وبأني رجلٌ لا يُرْعبُهُ تكرارُ السَنَواتْ وتُفاجأُ أكثرَ..

حين ستعلمُ أني رغْمَ الشيب.. ورغْمَ الخبرةِ.. لم أتخرَّجْ من جامعة الحُبّْ.. إني تلميذٌ سيّدتي.. إني تلميذُكِ سيّدتي.. وسأبقى حتى يأذَنَ ربّي طالبَ علمْ وسأبقى دوماً عصفوراً.. يتعلَّمُ في مدرسة الحُلْمْ".

الشعر العربي المعاصر

أما عن الشعر العربي المعاصر فهو الشعر المكتوب في زمن القارئ، بمعنى هو العصر الذي يصل للقارئ سواء أكان كاتب الشعر حيًا أم ميتًا، فكل شاعر معاصر يعد حديثًا ولكن ليس كل شاعر حديث معاصر، ومن أهم الشعراء المعاصرين نزار قباني وسامي البارودي، وقد تجد بأن الشعر المعاصر من أهم مميزاته الغموض، كما أن الشعراء المعاصرين يتمتعون بالموضوعية بأشعارهم، والذي يجعل بعض أبياته تسودها الغموض هو إثارة غزيرة القارئ.

من أهم الأبيات المشهورة للشعراء المعاصرين، قصيدة محمود سامي البارودي:

"سما الملك مختالاً بما أنت فاعلٌ وعادت بك الأيّام وهي أصائل ربأت من العلياء قنة سوددٍ يقصّر عنها صاغراً من يطاول وأدركت في عصر الشبيبة غاية

من الفضل لم يبلإ مداها الأفاضل فخيرك مأمولٌ، وفضلك واسعٌ وظلّك ممدودٌ، وعدلك شامل مساعٍ جلاها الرأي؛ فهي كواكبٌ لها بين أفلاك القلوب منازل يقصر قاب الفكر عنها،

وينتهي أخو الجدّ عن إدراكها وهو ذاهل وأقربها للنّيّرات حبائل؟ وكيف ينال الفهم منها نصيبه أراد مزيداً لم يجد ما يحاول إليك تناهى المجد ، حتى لوانه بما تشتهي ، والله بالنّصر كافل فمر بالّذي تهواه؛ فالسّعدقائمٌ".

ما هي الأساسيات اللازم وجودها في الشعر العربي الحديث والمعاصر؟

بشكل عام يجب أن يتضمن الشعر العربي القافية والوزن المناسبين للأبيات، حيث أنه واحدًا من شروط الشعر العربي، باستثناء النثر فهو يتحرر من جميع ذلك، وعلى الرغم من أهمية القافية في الشعر العربي، إلا أنها بدأت تقل وجودها شيئًا فشيئًا في الشعر الحديث، إلى أن ظهر ما يعرف بالشعر المرسل والذي يكون معناه هو كتابة الشعر بدون التقيد بقافية محددة.

الشعر العربي له دور عظيم وبارز في حياة المجتمع، حيث أن تطوراته جاءت بتطور المجتمع وعلاقته بالمجتمع الخارجي، فبالتالي تجد اختلاف كبير ما بين الشعر القديم والذي يضمن الشعر الجاهليما هي الخصائص الفنية للشعر الجاهلي والإسلامي والشعر الحديث والمعاصر، وذلك من حيث الأسلوب التي يكتب به الشعر والمضمون الخاص به والأوزان واللغة، حيث أنه قديمًا كان يشتهر العديد من أنواع الشعر المختلفة مثل الهجاء والبكاء على الأطلال، أما في العصر الحديث فقد ظهر في العديد من الأنواع المختلفة للشعر مثل الشعر السياسي والإجتماعي والصوفي.

في الشعر الحديث والمعاصر فقد كثرت العديد من الفنون الشعبية المختلفة والتي تطعمت بالحياة اليومية للمجتمع، كما أنه ظهر نوع جديد من الشعر يسمى بالشعر الحر، والذي ساعد على نشره هو وجود وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.

في النهاية الفرق بين الشعر العربي الحديث والمعاصر لا يكون كبيرًا، حيث أن كل شاعر معاصر حديث وليس كل شاعر حديث معاصر، وذلك أن الشعر المعاصر هو ما يصل إلى القارئ في كل وقت، أما الشعر الحديث هو الذي ظهر في الفترة أواخر القرن التاسع عشر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ