آخر تحديث: 27/09/2020

المسكنات للحامل وتأثيرها على الجنين

المسكنات للحامل وتأثيرها على الجنين
يعتبر الباراسيتامول من ضمن أهم المسكنات للحامل الآمنة على الجنين ولكن في حالة استخدامها بالجرعات الاعتيادية الصحيحة.
تصاب كثيرا من السيدات بألم شديد في الجسم أو ارتفاع في درجة الحرارة أو الإمساك وما شابه ذلك ويحتاجون في هذا الوقت إلى علاج فعال ولكن يخافون من تأثيره على الجنين وسنوضح لكم أهم المسكنات الآمنة خلال فترة الحمل.

المسكنات للحامل

  • البنادول أو الباراسيتامول من أشهر المركبات الفعالة المشهورة بين الأطباء والتي تعتبر آمنة على كلا من الأم والجنين خلال فترة الحمل ولكن يجب أخذ الحذر بأنه لا يستعمل العلاج بطريقة مفرطة عن عمد أو دون عمد خلال هذه الفترة وإلا يعتبر في هذه الحالة ليس آمنا على الجنين.
  • يحذر كافة الأطباء من استعمال الأسبرين خلال فترة الحمل حيث أن المادة الفعالة الموجودة داخل تركيبة الأسبرين تعبر جسد الجنين وتنتقل إليه وتسبب له مشاكل وأضرار مزمنة في الكبد كما أن الأسبرين يحذر من استعماله للأم المرضعة فهو ينتقل للطفل أيضا.
  • في حالة إصابة السيدة الحامل بالإسهال يمكنها استعمال علاج الأنتينال فهو من الأدوية الآمنة في فترة الحمل وتكون الجرعة المناسبة منه هي ثلاثة أقراص في اليوم مقسمة على دفعات ويجب أن لا تزيد الجرعة عن ذلك حتى لا تسبب مشاكل صحية لها وللجنين.
  • يتعرض الكثير من الحوامل للشعور بحرقة المعدة وفي هذه الحالة يستعمل رانتيدين فوار أو شراب والجرعة الصحيحة منه هي ملعقة واحدة فقط كبيرة بعد تناول الوجبة الغذائية عند الحاجة ولا يستحب استعماله على معدة فارغة لأنه يزيد من حرقة المعدة والحموضة.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم أو ما شابه ذلك يمكن استعمال المضادات الحيوية التي تنتمي إلى عائلة البنسلين فهي من أشهر المضادات الحيوية التي تعتبر آمنة جدا على الأم وطفلها خلال هذه الفترة الحساسة ولكن لا ننسى أنه يجب أن لا تتعدى الجرعات المستوى الصحيح منها.
  • يعتبر فيتامين ب ٦ من أهم العلاجات الضرورية التي يصفها الأطباء لعلاج ألم الأعصاب والتهاب الأعصاب الطرفية وهذا الفيتامين آمن على الأم والجنين في حالة استعماله تحت الجرعات الصحيحة ويستخدم أيضا لتقليل الشعور بالتوتر وتقوية عضلات وأعصاب الجسم.
  • يعتبر حمض الفوليك من ضمن المكملات الغذائية التي تحتاجها المراة في الحمل بكميات مضاعفة لها وللجنين وهو من المكملات الآمنة جدا على الطفل والجنين ويمكن استعمالهم بطريقة مباشرة فهو يحمي من الإصابة بالأنيميا ويحافظ على اكتمال الطفل ويوجد في الأطعمة اليومية أيضا ولكن بكميات مخففة.
  • في حالات الإصابة بالربو يوصف للحوامل أقراص تيربيوتالين والذي يعمل على تقليل الحساسية والسعال والضيق ويقلل من أعراض الربو تدريجيا وهو من الأدوية الآمنة على الام في فترة الحمل وعلى الجنين وليس له أعراض جانبية خطرة بل له أعراض جانبية طفيفة.
  • عند الإصابة بالسعال يسمح للحامل بتناول المشروبات الطبيعية والأعشاب مثل الينسون  وأوراق الجوافة والنعناع ولكن يجب الابتعاد عن تناول مشروب الزعتر حيث أن المواد الطبيعية الموجودة فيه تزيد من انقباضات الرحم الأمر الذي يعرض الألم للالم والتقلصات الشديدة.
  • عند إصابة السيدة الحامل بالانتفاخ الشديد والغازات يمكنها استعمال علاج ثايمثيكو فهو من العلاجات الآمنة عليها وتعمل على تطهير البطن والأمعاء وطرد الغازات والتخلص منها بشكل نهائي بشرط أن لا تتجاوز الجرعة القصوى التي يجب الالتزام بها.
  • من ضمن المسكنات التي تؤخذ في حالة زيادة نشاط وفرط الغدة الدرقية هي بروبايل ثيو يورسيل وهو آمن على الحامل ويجب أخذ الجرعات على حسب كلام الطبيب المعالج ولا يجوز استعماله دون وجود وصفة طبية أو من تلقاء نفس الشخص وفي حالة ارتفاع ضغط الدم عند الحامل في هذه الحالة ينصح باستعمال علاج الفا ميثيل دوبا ولا ننسى الرجوع إلى الطبيب.
  • يحذر بشكل كبير من استعمال الفولتارين خلال الحمل او استعمال أي علاج باستثناء الذين سبقوا بالذكر ويحذر أيضا من استعمال المضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج حب الشباب خلال هذه الفترة الحساسة ويجب أيضا متابعة الطبيب النسائي بصفة دورية كل شهر أو أسبوعين.

ما هي تأثير المسكنات للحامل والجنين؟

  • يحصل الجنين على الغذاء اللازم له عن طريق المشيمة كما يحصل على الأكسجين اللازم له عبر المشيمة أيضا وأي شئ تتناوله الأم ينتقل إلى الجنين أيضا سواء أكان صحيا أم لا لذلك يخاف كثيرا من الأطباء على الأم والجنين عند تعرض الأم لأي نوع من الألم سواء أكان ألم أسنان او مغص أو صداع وغيرها.
  • انتقال الأدوية الغير مسموح بها خلال فترة الحمل تؤثر على التطور العقلي والبدني للجنين كما أنها تؤثر على نسبة الأكسجين المنتقلة إليه الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الجنين بعدة تطورات عقلية ودماغية سلبية وغير مرغوبة وهو ما يطلق عليه التخلف العقلي.
  • تؤدي الأدوية الغير مسموح بها أثناء الحمل إلى حدوث ضيق في الأوعية الدموية وبالتالي تؤثر على معدلات الأكسجين كما أنها تسبب حدوث تقلصات عضلية في بطانة الرحم الأمر الذي يؤدي إلى إجهاض الجنين إذا كان في الشهور الأولى او يؤدي إلى الولادة المبكرة للطفل.
  • يجب على السيدة الحامل أن تتوقف عن شرب الكحولات والمشروبات التي تسبب فقد الوعي حيث أن هذه المشروبات تمر بسهولة بالغة للجنين مسببة له أضرار بالغة في الخطورة كما لا ينصح بشرب السجائر والتدخين خلال هذا الوقت الحساس من حياة المرأة فالتدخين والكحول من ضمن العوامل التي تهدد حياة المرأة والطفل.
  • يحذر من استخدام الأدوية النفسية والعصبية في الحمل لأن هذه الأدوية تؤثر على تكوين دماغ الجنين ومخه ويمكن ان يولد الطفل مصاب بتخلف عقلي أو مرض عصبي دماغ ويحذر أيضا من استعمال الأدوية التي تؤثر على مستوى الهرمونات في جسم السيدة الحامل.
  • بعض من الأدوية لها تركيب دوائي خاص يؤثر على جزء معين من جسم الجنين حيث تقوم المواد الكيميائية بإعاقة حركة تكوين هذا الجزء من الجسم او تكوينه ولكن مع نقص أحد الوظائف أو تكوينه بشكل مشوه لذلك إذا كنتي لا تتابعين الطبيب بشكل عام في حياتك يجب أن تتابعيه في فترة الحمل.

نصائح مهمة قبل تناول المسكنات للحامل

  • يجب على السيدة الحامل عند الذهاب إلى الطبيب إخباره بأنها حامل حتى لا يتم صرف علاج ضار بها وبالجنين أو الخضوع لأي نوع من التطيعمات التي لا تستعمل خلال هذا الوقت من أجل ضمان سلامتها وضمان الحفاظ على صحة الجنين كما يجب على السيدة ان تخبر طبيبها عن الأدوية التي تتناولها.
  • يجب على المرأة أن تحافظ على الأدوية المسموح بها خلال هذه للفترة وأن لا تتوقف عنها بدون استشارة طبيبها فهذا يشكل خطرا على الأم وعلى الجنين أيضا فمثلا التوقف عن أدوية الضغط للمراة الحامل المصابة بالضغط يمكن أنيؤدي إلى وفاة الجنين وحدوث ما يسمى بتسمم الحمل.
ونختم موضوع اليوم المسكنات للحامل بأنه يجب على السيدات الحوامل عدم استعمال أي علاج خلال الأشهر الأولى من الحمل دون استشارة الطبيب وهناك الكثير من العلاجات التي تنتقل من الأم نحو الجنين عبر المشيمة مسببا له عيوب في التكوين.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط