آخر تحديث: 10/05/2021

الوجبات الغذائية الصحية للحامل و الأم المرضع

الوجبات الغذائية الصحية للحامل و الأم المرضع

الوجبات الغذائية الصحية من أهم الأمور التي تهتم بها النساء الحوامل و تعتبرها من الأولويات ، لأهمية هذا الموضوع و لأن العديد من النساء الحوامل تبحث عن مثل هذه المواضيع نقترح عليكم من خلال هذا المقال أهم الوجبات الغذائية الصحية التي تلائم المرأة خلال فترة الحمل . و لا ننسى الأم المرضع حيث خصصنا لها فقرات نقدم من خلال الأغذية المناسبة لها و الغير الماسبة ، و ذلك لأهمية المرحلتان من حياة الأم و ارتباطهما ببعضهما البعض.

الوجبات الغذائية الصحية للمرأة الحامل

عجة البيض

احتواء البيض على نسبة مهمة من الكولين الضروري لنمو الدماغ و تطوره ، لهذا من الضروري تواجده على سفرة طعام المرأة الحامل و يفضل مرافقته مع تورتيلا القمح الكامل أو خبز القمح الكامل .

و أيضا و كما لا يخفى عنا جميعا فوجبة عجة البيض سريعة التحضير بحيث يمكن استخدامها كوجبة لسد الجوع في انتظار تحضير وجبة الغداء.

الفاصوليا السوداء والجبن

دمج الفاصوليا السوداء ذات الفوائد الصحية للقلب و الشرايين تخفض ضغط الدم و تضبط معدل السكر في الدم كما تحافظ على صحة العظام و تساعد على المرونة و غيرها من الفوائد المهمة لصحة المرأة الحامل و الجنين على حد سواء ، مرفقة مع الجبن المخفضة للدهون ، يجعل من هذا الثنائي وجبة صحية و يمكن إضافة بعض الخضار أو الفواكه الطازجة.

حساء الخضار المحمص القلبية

تناول الخضار بطرق متنوعة مفيد جدا لصحة المرأة الحامل، و خاصة إن تم تحضيرها على شكل حساء لا يكلف الجهاز الهضمي بذل أي مجهود في هضمه.

سمك سلمون مشوي مع صلصة الليمون

تناول السمك و المأكولات البحرية من أهم الوجبات الموصى بها للمرأة الحامل لتوفرها على الدهون الصحية و الأوميغا 3 و غيرها من المواد الصحية ، لكن ينصح تجنب الأسماك العالية الزئبق مثل سمك أبو سيف، سمك القرش ..

سلطة الدجاج المفروم

من أشهى السلطات الخفيفة و التي تفيد جسم المرأة الحامل لأنه لا يحتوي على نسبة عالية من الدهون التي قد تتسب في زيادة وزن المرأة الحامل بشكل مفرط، و أيضا إلى جانب كونها وجبة صحية فهي وجبة لذيذة يمكن أكلها كوجبة عشاء.

البرجر التركي

وجبة مكونة من برغر الديك الرومي مع الفلفل الأحمر المشوي والفيتا لذيذ ويستخدم لحم الديك الرومي بدلاً من اللحم البقري المطحون الذي يحتوي على المزيد من الدهون المشبعة.

سلطة الكسكس

من السلطات الباردة التي يمكن تناولها من وقت لآخر أو جعلها مرافقة للطبق الرئيسي.

سلطة السبانخ بالفراولة

سلطة غنية بمواد تساعد الجسم على انتاج الخلايا الحمراء، مما يساعد على تجنب الإصابة بفقر الدم لاحقا سواء للجنين أو للمرأة الحامل بعد الوضع.

كانت هذه أبرز الوصفات التي نقترحها على المرأة الحامل و التي يمكن أن تدرجها في المخطط الغذائي الذي تتناوله خلال فترة الحمل ، هذا كان مقترح من المقترحات الكثيرة التي يمكن أن تستفيد منها المرأة الحامل للحصول على أغذية متنوعةو متوازنة.

الوجبات الغذائية الصحية للأم المرضع

مما لا شك فيه أن الرضاعة الطبيعية لها فوائد كثيرة على صحة الجنين، فهي تؤمن له حاجته من الغذاء بشكل طبيعي وصحي وأيضا توفر له الاطمئنان النفسي والرعاية الضرورية لكونه في تواصل حميمي مع الأم، مما يخلق التوازن النفسي والعاطفي والغذائي للطفل الرضيع.

الأغذية المناسبة للأم المرضعة

تعتبر مرحلة الرضاعة الطبيعية أهم وأول المراحل الغذائية التي يتشارك فيها الطفل والأم معا ويجب أن يستفيدا كليهما منها كثيرا.

 الأم لكونها مرحلة ما بعد الولادة حيث عليها الاهتمام بصحتها ونظامها الغذائي حتى تعوض ما ضاع منها من معادن وفيتامينات وعناصر غذائية خلال مرحلة الولادة والحمل، ولا ننسى أنها مقبلة على مرحلة جديدة ألا وهي مرحلة الرضاعة الطبيعية. وعليها أن تستعد لها خاصة وأن الرضيع يعتمد بشكل كبير على الأم حيث تعتبر هذه الأخيرة المزود الطبيعي والوحيد الذي يعتمد عليه الطفل بشكل أساسي خاصة إن تم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط. وغالبا الشهور الأولى من حياة الطفل ينصح باعتمادها لكونها الأفضل لصحته.

إليك أهم النصائح والأطعمة التي يفضل اتباعها وتناولها خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية:

  • تناول أطعمة متنوعة من الخضار والفواكه في حصص غذائية لا تقل عن خمس حصص في اليوم.
  • تناول الأطعمة ذات الألياف الغذائية والكربوهيدرات المتنوعة خاصة ذات التركيز المعقد والعالي، مثل الشوفان والبرغل والخبز الكامل.
  • الابتعاد عن الأطعمة الكثيرة الدهون، في المقابل تناول أطعمة قليلة الدهون وغنية بالبروتينات مثل السمك، الدجاج، القطاني بمختلف أنواعها.
  • شرب السوائل كثيرا مثل: شوربة الخضار، حساء الشعير، العصائر الطبيعية ولا ننسى الماء طبعا.
  • شرب الحليب ومشتقاته بشكل يومي.
  • تناول الأسماك ذات الأوميغا 3 على الأقل مرتين في الأسبوع.

تجنبي هذه الأطعمة خلال فترة الرضاعة الطبيعية

كما توجد أطعمة ينصح بتناولها من طرف الأم المرضعة، توجد أطعمة يفضل تجنبها في فترة الرضاعة لأنها قد تتسبب في مشاكل صحية للطفل الرضيع.

في هذه الفقرة سنقدم لك لائحة بالأطعمة المفضل تجنبها خلال فترة الرضاعة:

  • المشروبات الغازية والأطعمة المسببة للغازات، مثل القرنبيط والملفوف.
  • الأطعمة المثيرة للحساسية مثل المكسرات والحمضيات أحيانا، وهنا نذكر بأنه يجب مراقبة التغييرات التي تطرأ على طفلك فغالبا أعراض الحساسية تظهر مبكرا ومنذ الشهور الأولى، لهذا إن لاحظت شيئا كالطفح الجلدي أو وجع البطن وغيرها من الأمور الغير الطبيعية، الذهاب فورا عند الطبيب واستشارته حتى لا يتفاقم الوضع ويصعب التعامل معه لاحقا.
  • بعض الأسماك تحتوي على مادة الزنبق مثل سمك القرش، من الأفضل تجنبها لأنها تعرقل نمو الطفل بشكل طبيعي، ويفضل التوجه إلى تناول أنواع أخرى من الأسماك وفواكه البحر التي تحتوي على مواد مفيدة لصحة الطفل.
  • المشروبات التي تحتوي على مواد منبهة مثل القهوة والشاي والصودا، لكونها ستؤذي طفلك وتربك مواعيد نومه. فكما تشعرين أنت بالحيوية والنشاط بعد فنجان قهوة فنفس الإحساس ينتقل لطفلك الرضيع وهذا ليس في صالحه فكما نعلم أن الطفل الرضيع يحتاج إلى النوم بانتظام ولفترات أكبر من الفترات التي يحتاج فيها الشخص البالغ للنوم.