كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 07/03/2022

كيفية تدريب الأطفال على الكتابة في المنزل

كيفية تدريب الأطفال على الكتابة في المنزل
عندما يبدأ الأطفال في الكتابة سوف يشعر الآباء والأمهات بفرحة كبيرة، لأن الأطفال سوف يكونوا قادرين على فهم الأمور والتصرف بها، وفي هذا المقال سوف نوضح كيفية تدريب الأطفال على الكتابة.
فيجب عندما يبدأ الأطفال في تعليم الكتابة أن تقوم الأم بعنايتهم، لأنهم سوف يحتاجون للكثير من الوقت لكي يقوموا بفهم أساسيات الكتابة، كما أنه يجب معرفة الوقت المناسب لكي تقوم الأم بـتدريب أطفالها على الكتابة، دعونا نقربكم من هذا الموضوع أكثر الان على موقعكم مفاهيم.

تدريب الأطفال على الكتابة

  • أكدت الدراسة التي كانت في عام 2017 أن الأطفال يبدؤون في تعلم مهارات الكتابة في عمر الـ 3 سنوات، فيجب العلم بأن مرحلة بعد رياض الأطفال أو الحضانة هي التي يبدأ الطفل بها في أول خطوات ومراحل تعلم الكتابة.
  • حيث قال الباحثون أن الأطفال يتعلمون أساسيات الكتابة قبل أن يقوموا بتعلم الحروف التي تكون عبارة عن أصوات معينة.
  • كما يجب العلم أن الأطفال يكونوا في هذه المرحلة العمرية قادرين على تمييز النمط البصري للكلمات، حيث أنهم يميزون بين طول وقصر الكلمة حتى دون أن يفهموا المعنى الخاص بهذه الكلمات من معاني ومدلولات.
  • فيكون من الأفضل أن يتم تعليم الأطفال الكتابة منذ عمر الـ 3 سنوات وهذا يكون بالوضع الطبيعي، ولكن هذا سوف يختلف إذا كان الطفل يعاني من مشاكل صحية أو مشاكل عصبية.
  • وبالأخص المشاكل التي تتعلق بالأعصاب والمفاصل، وعضلات اليدين، والأصابع وغيرهما، من الأمراض والمشاكل التي يمكن أن تعيق الطفل من استخدام أدوات الكتابة بشكل سليم، وأيضا هذا يؤثر في تحسين مهارات القراءة والكتابة.

مهارات تدريب الأطفال على الكتابة

أولا : مهارة التركيز

  • لكي يتم تعلم الكتابة، يجب أن لا يكون الطفل من الأطفال الذين يعانون من التشتت، وعدم القدرة على التركيز والانتباه في فترة أداء أي مهارة أو نشاط.
  • فإذا كان الطفل يعاني من هذا الأمر، يجب على الأهل أن يقوموا بعرض طفلهم على مختص لكي يتم تقييم وضعه إذا استمرت هذه المشكلة أي عدم قدرته على التركيز، فلم يستطع الأهل أن يقوموا بتعليم الطفل، لأن التركيز يعد من أساسيات تعلم الكتابة فعندما يتم حل مشكلة التشتت وانعدام التركيز سوف يكون الأمر سهلا على الأم في تعليم طفلها.

ثانيا : مهارة عضلية للامساك بالأشياء باليد

  • عضلات الجسم مع الأطفال تنمو بالتدريج ثم تبدأ بالتخصص والتمكن أكثر مع مرور الوقت، وهذا يكون عن طريق ممارسته للأنشطة البسيطة التي يتم بها استخدام العضلات، لكي تصبح قوية وقادرة على القيام بوظائفها.
  • والتي من أبسطها قدرة الطفل على الإمساك بالأشياء بيديه الاثنتان، ثم بعد ذلك بيد واحدة حتى تتطور المهارة شيئا فشيئا، حتى تصبح لديه مهارة عضلية قادرة على الإمساك بالأشياء بين الأصابع، فهذه هي المرحلة الأولى في تعليم الطفل لمهارة الكتابة بشكل فعال وسليم.

ثالثا : مهارة التحكم بالأشياء التي يمسكها الطفل

عندما يستطيع الطفل أن يتحكم في الأشياء التي يمسكها، فهو بذلك يكون قادر على تحريك يديه أو يقوم بتثبيتها عضليا وعقليا أيضا، بصورة تكون متناسقة، فبذلك يكون الطفل قادر على بداية تعلم الكتابة.

رابعا : أساسيات مهارات الكلام والتفاهم مع الآخرين لغويا

  • تعد الكتابة والكلام من الأدوات اللغوية التي يتم استخدامهما في عملية التعبير وإيصال الأفكار والمشاعر أيضا، عندما تنوي الأم تعليم طفلها الكتابة.
  • فيجب أن يكون الطفل قادر على استيعاب الإرشادات والتعليمات التي يتم توجيهها إليه، فيكون من الأفضل أن يتم تعليم الطفل الكتابة عندما يكون قادر على استيعاب ما يقوله له الكبار، ولو حتى بشكل بسيط وفقا لصغر سنه، وأيضا أن مخزونه من المفردات والكلمات المستخدمة من اللغة يكون قليل جدا.

خامسا : عدم وجود مشاكل في العين أو حاسة البصر عموما

  • لا يكون بإمكان الطفل أن يتعلم الكتابة إذا كان يعاني من مشاكل في عينه، أو وجود ضعف وعدم قدرته على الرؤية، والإبصار، بشكل واضح وكامل وجيد.

سادسا : عدم وجود مشاكل في صعوبات التعلم

  • إذا كان يعاني الطفل من وجود مشاكل في التعلم، فهذه المشاكل يتم تسميتها بصعوبات التعلم وبطء التعلم عند الأطفالأنواع صعوبة التعلم.
  • فهذا الأمر يستدعي أن يتم الذهاب إلى مختص في هذا المجال، لكي يتم توجيه الأهل لكيف يتم التعامل مع هذه المشكلة، وأيضا كيفية تجاوزها والتخلص منها، ولكي يتم استكمال مسيرة التعليم مع طفلهم بعد حل هذه الأزمة.

كيفية تدريب الاطفال على الكتابة

أولا: مرحلة الخربشة العشوائية (من 15 شهر إلى سنتين ونصف)

  • سوف يبدأ الأطفال في فهم أن حركاتهم تؤدي إلى ظهور الخطوط والخربشات التي يقوموا بفعلها على الصفحة، ففي الغالب تكون هذه الخربشات ناتجة عن حركات كبيرة تصدر من الكتف، مع وجود قلم تلوين أو قلم تحديد، سوف يكون في قبضة يد الطفل، ففي هذه المرحلة سوف يستمتع الكثير من الأطفال بردود الأفعال التي سوف يتلقونها من حواسهم.

ثانيا: مرحلة الخربشة الخاضعة للرقابة (من 2 إلى 3 سنوات)

  • في هذه المرحلة يتمكن الأطفال من السيطرة على عضلات أيديهم، حيث أن خرباشتهم في هذه المرحلة سوف تتغير وتصبح أكثر تحكما، حيث أن الأطفال الصغار سوف يقومون بوضع علامات متكررة على الصفحة، أو أنهم سوف يقومون برسم دوائر مفتوحة، أو القيام بعمل خطوط قطرية أو منحنية، أو أفقية أو عمودية، حيث أن الأطفال سوف يقومون بعملية نقل القلم أو قلم التحديد، لكي يكون القلم بين إبهامهم وأيضا بين اصبع السبابة.

ثالثا: مرحلة الخطوط والأنماط (من 2 إلى 3 سنوات)

  • في هذه المرحلة سوف يفهم الأطفال أن الكتابة تتكون من خطوط ومنحنيات، وأنماط متكررة، حيث أنهم يحاولون تقليد هذه الأشياء في كتابتهم والتي سوف تشمل الخطوط والنقاط والمنحنيات.

رابعا: مرحلة صور الأشياء أو الأشخاص (من 3 سنوات إلى 5 سنوات)

  • عندما يبدأ الأطفال في الكتابة والرسم، وعند اختيارهم أن يقوموا برسم أشخاص وصور، فإنهم سوف يرسمون ما يتخيلونه ويريدونه، ولكن ذلك سوف يكون على حسب قدرتهم العضلية على التحكم والسيطرة بالقلم، أو التحكم بالألوان، ثم بعد ذلك يسمونها بأسماء أشخاص وأشياء تكون معروفة لديهم.

خامسا: مرحلة ممارسة الحروف والكلمات (من 3 إلى 5 سنوات)

  • في هذه المرحلة يبدأ الأطفال في كتابة الأحرف في أسمائهم الخاصة، لأن هذه الأحرف تكون معروفة عندهم أكثر من أي أحرف أخرى، حيث أن الأطفال يقومون بصنع رسائل خيالية عن كيفية نسخ أشكال الحروف المعروفة لديهم، حيث يقومون بالافتراض أن الرسالة التي قاموا بإنشائها، والتي يجب أن تكون حقيقية، لأنها سوف تكون مثل الأحرف الأخرى التي رأوها.
في هذا المقال قمت بتوضيح كيف يتم تدريب الأطفال على الكتابة، ففي بداية الأمر سوف يكون صعب للغاية، ولكنها تكون مسألة وقت فقط، حيث يجب أن يتم استغلال هذا الوقت بشكل جيد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ