تربية الرضيع في الشهور الأولى
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 12/12/2020
تربية الرضيع في الشهور الأولى
إن تربية الرضيع في الشهور الأولى يجب أن تعتمد على بعض الأسس والمسؤولية التي يجب ان تتبناها الام للحفاظ على طفلها، و يتميز الطفل في المراحل الأولى من عمره بالضعف وعدم القدرة على فعل أي شيء كما ان جهاز المناعة لديه يكون ضعيف، ومع الرضاعة الطبيعية يمكننا تجنب الإصابة بالأمراض حيث أن الرضع هم اكثر عرضة للأمراض من الاطفال الكبار.
لذلك يجب على الام ان تتبع الاساليب الصحيحة في الاعتناء بالطفل والحفاظ على صحته والنمو السليم الطبيعي له

كيفيه تربيه الرضيع في الشهور الاولى 

تحتاج التربية للطفل حديثي الولادة او الطفل الرضيع الي بعض الخطوات الهامه وسوف نتعرف عليها فيما يلي:

الانتباه الجيد للطفل

الانتباه الجيد أو اليقظة والتنبه للطفل المولود أمر في غايه الأهمية فلا يجب ان يترك الطفل وحيدا لوقت طويل بل يجب ان تطلع عليه الام كل فتره قصيره اذا كانت مشغولة بالأعمال المنزلية

كما أن حمل الام لطفلها من الامور الهامه لتحقيق التواصل الجسدي والتواصل البصري حتى مع انشغال الأم او ادائها بالأعمال المنزلية

ويجب ان تتحدث الأم لطفلها وتهمس بصوت منخفض وذلك لتعزيز النمو العقلي السليم ولتعزيز العاطفة والروابط بين الأم وطفلها ولا يجب ان تظل الام تحمل طفلها لوقت طويل بل يجب ان يحمل بعض الوقت ويترك على السرير بعض الوقت ولكن مداعبه الاطفال من الامور الهامه

ومن الضروري عدم الصراخ في وجه الطفل لأي سبب من الأسباب أو عدم التعصب عليه لأنه طفل لا حول له ولا قوه ولا يدرك ما يدور حوله من الاحداث فيجب على الام ان تكون صبوره على الطفل وان تحسن رعايته.

من ضمن قواعد الانتباه للطفل ايضا الا تترك الام طفلها الرضيع مع اطفال صغار اكبر منه سنا في عمر السنتين والثلاث سنوات

وذلك قد يسبب خطورة على حياه الطفل الرضيع لأن الاطفال الصغار قد يلعبون بجانبه مما يعرضه للصدمات والكدمات وغيرها من الاخطار التي قد تؤدي لوفاته، بل يجب عندما تترك الام طفلها لأمر ضروري ان تتركه في غرفه منفصله عن غرفة الاطفال الصغار ثم غلق الباب بالمفتاح.

الرعاية الصحية للطفل الرضيع

 يحتاج الطفل الرضيع او حديث الولادة الى رعاية وعناية صحيه من نوع خاص وذلك عن طريق الكشف الدوري له والمستمر كل فتره زمنيه، ولا يشترط ان تكون الزيارة وقت المرض فقط بل يمكنك زيارة الطبيب للاطمئنان والتأكد من سلامه الصحة

بالإضافة الى اهميه المحافظة على التطعيم الخاص بعمر الطفل، وهذه تطعيمات يحددها الاطباء وهي للوقاية من الامراض ولحمايه الاطفال من العدوى

 من ضمن اساس الرعاية الصحية أيضا اعطاء الطفل العلاج المناسب وفي الاوقات المناسبة وعدم تأخر اوقات الدواء وبصة خاصة  المضادات الحيوية لأن تأخيرها يسبب اخذ الميكروب مناعة ضد الدواء

وبالتالي لا يؤثر الدواء في المرض مما يجعل الطفل لا يشفى من العلاج ويستمر مرضة فتره طويله.

أهمية الحفاظ على نوم صحي للرضيع

 يحتاج الطفل الرضيع الى وقت كبير للنوم حيث أن الأطفال في الاشهر الاولى بعد الولادة يكون معظم وقتهم نوم، لذلك يجب ان تساعد الام الطفل على النوم المريح و الهادئ بعيدا عن الضوضاء وان تكون درجه حراره الغرفة مناسبه

ويجب ان لا تترك الام طفلها نائم على بطنه لفتره طويله وذلك قد يسبب متلازمه الموت المفاجئ للأطفال بسبب الضغط على القلب بل يجب أن تضع الطفل على ظهره او على جانبه الأيمن او الأيسر والاطمئنان عليه بين الحين والآخر.

أسس الرضاعة الطبيعية

 ام جيدا اهميه الرضاعة الطبيعية للطفل لأنها تمد الطفل بالحليب الطبيعي الذي يعد غذاء متكامل ويحتوي على عناصر غذائية لازمه لنمو الطفل بشكل طبيعي

بالإضافة الى المضادات الحيوية والفيتامينات والعناصر الهام لنمو الذهن والبدن واذا كانت الام سوف تدخل الرضاعة الصناعية بجانب الرضاعة الطبيعية فيجب ان يكون بعد عمر السته اشهر

ويمكن ان تعطي الطفل الحليب البودرة المخفف بالماء او حليب الماعز او حليب البقر المخفف وذلك بجانب الرضاعة الطبيعية دون ايقاف فيها كما يجب ان تلتزم الام بوقت الإرضاع والتي ينصح بها الطبيب، وهي مره كل ساعتين او ثلاث ساعات تقريبا

ويجب ان تلتزم الأم بإرضاع الطفل من الثديين وفي الرضعة الاولى يأخذ الحليب كاملا من الثدي الاول أما في الرضعة الثانية يأخذ الحليب كاملا من الثدي الثاني وذلك للاستفادة بكل العناصر الغذائية الموجودة في حليب الام.

طلب المساعدة

طلب الأم بالمساعدة في تربيه الطفل الرضيع ليس أمر محرج لأنها تحمل الكثير من المسؤوليات في المنزل، لذلك يمكن ان تطلب المساعدة من الأب بأن يحمل الطفل بعد الوقت، او من الاصدقاء او الأهل أو الأقارب في المنزل حتى لا تتركه كثيرا من الوقت بمفرده

واجب تقاسم المهام لرعاية الأطفال بالعدل بين الأب والأم، ولا يجب أن يترك الرجل جميع المسؤولية على المرأة بمفردها بأن تحمل الطفل ليلا ونهارا لأن الطفل يحتاج لأن يسمع صوت الأب وأن يشعر بحنانه.

تربيه الرضيع في الشهور الاولى بعد الولادة

 تحتاج الرضاعة الطبيعية لبعض القواعد التي يجب أن تتبعها الام وهي أن تتراوح مده الرضاعة بين العشرة والخمسة عشر دقيقه من كل ثدي، وعلى الأم ألا تنسي تجشؤ الطفل بعد كل رضعه حيث ان التجشؤ من الامور الهامه للوقاية من القيء والارتجاع الحمضي من المعدة او الإصابة غازات ومغص البطن.

اهميه تغيير الحفاض للطفل حيث أن تغيير حفاضه الطفل بعد ثلاث او اربع ساعات او اقرب وقت قبل انتهائها أمر لازم وضروري حتى لا تسبب الحساسية واحمرار الجلد وغيرها من مشاكل الجلدية

ويجب أن تضع الام كريم مرطب بعد التطهير والتنظيف او استخدام البودرة التي تعمل على نعومه الجلد ومنع الالتهابات

ثانيا عندما تذهب الام لتغيير الحفاض يجب ان تكون الملابس بجوارها حتى لا تترك الطفل مده كبيره عاري بدون ملابس وعندما يتبرز الطفل في الحفاض يجب تغييره على الفور حتى لا يصاب الجلد بالتهابات.

اهميه استحمام الرضيع

يحتاج الطفل الرضيع للاستحمام مرتين او ثلاث مرات في الاسبوع بالإضافة الى استخدام الكريمات المرطبة بعد الاستحمام والتجفيف وذلك عن طريق حوض الاستحمام الخاص برضع بالماء الدافئ ويجب ان لا يكون باردا او ساخنا ثم تخلع الام ملابس الطفل برفق وتنظف عينهم بقطعه من القطن

 كما يجب أن تنظف الأنف والأذن بقطعه قماش مبلله ثم تغسل الام وجه الطفل برفق وتستخدم الشامبو المخصص لجسد الاطفال ويجب أن تغسل الرأس أولا ثم شطفها وبعد ذلك يغسل الجسم، ومن الضروري أن تهتم الأم بثنيات والاماكن المختفية والتي لا تظهر

مثل تحت الذراعين وخلف الاذنين وحول الرقبة و منطقه الاعضاء التناسلية بعد الانتهاء من الاستحمام يلف الطفل بمنشفه ثقيلة على الفور وتأكد من تغطيه رأسه وجميع أجزاء جسده.

بعد أن تم إيضاح كيفيه تربيه الرضيع في الشهور الأولى يجب أن تهتم كل أم بطفلها وأن تقدم له الرعاية اللازمة والرضاعة الطبيعية واهميه التدفئة في الشتاء والنظافة المستمرة للوقاية من الأمراض مع أهميه أن يتناول الطفل المشروبات والاعشاب الطبيعية الدافئة.