تطوير السيرة الذاتية والهدف من عملها
بواسطة: :name سميرة
آخر تحديث: 15/12/2020
تطوير السيرة الذاتية والهدف من عملها
في ظل رغبة كل شخص في تطوير السيرة الذاتية وفتح مجال أوسع لكسب المال والارتقاء بمستواه المهني كان لابد من تطوير خبراته الخاصة ومحاولة الإلمام بأكبر قدر ممكن من الشهادات المعتمدة وإرفاقها مع الملف الشخصي.
تطوير السيرة الذاتية يتم من خلال محاولة تزويد خبراته عن طريق ممارسة الأعمال المختلفة والمهن المختلفة حتى يكون مؤهل بشكل أكبر للحصول على وظيفة معينة أو تعزيز فرص الحصول على الشيء المتنافس عليه بشكل كبير.

تعريف السيرة الذاتية

السيرة الذاتية أو الـ cv هو اختصار لمصطلح لاتيني  curriculum vitae يعني سيرة الحياة.

أما في معناها الاصطلاحي فهي مستند رسمي يضم ملخص الخبرات والمهارات والتجارب التي مر بها الفرد في خلال حياته المهنية والوظيفة، والتي بدورها تؤدي إلى تهيئته وارتقائه وأحقيته للحصول على وظيفة معينه أو الارتقاء إلي منصب معين.

كلما كانت الخبرات التي مر بها الفرد في المجال الوظيفي أو العملي أكثر كلما كانت السيرة الذاتية لهذا الشخص أقوى وبالتالي فرصة حصوله على الوظيفة المتنافس عليها اكبر.

لكي يتم العبور إلى عالم الوظائف كان لابد من سيرة ذاتية تكون قوية حيث تمكن الفرد إلي العبور.  والحصول على الوظيفة.

لذا يجب أن تكتب السيرة الذاتية بشكل جيد وان يحافظ على كتابة محتوياتها وعناصرها التي تجعلها مشوقة وجذابة لمدير المؤسسة.  

عادة يتم اللجوء إلى السيرة الذاتية في حالة التقديم لوظيفة معينه أو الارتقاء إلي رتبة أعلى في  نفس العمل.

محتويات السيرة الذاتية

عند إتمام تطوير السيرة الذاتية يجب أن تتضمن علي مستند يحتوي على البيانات الشخصية عن الفرد.

مثل الاسم وتاريخ الميلاد والسن والخبرة ومعلومات الاتصال كرقم الهاتف وروابط مواقع التواصل الاجتماعي، الجنسية، الحالة الاجتماعية إذا كان متزوج أو أعزب أو ما إلي ذلك، عدد الأبناء وأسمائهم وأعمارهم.

كما يجب إرفاق إثبات بمؤهلاتهم أو الأعمال التي يقومون بها، المسيرة التعليمية بما في ذلك الدراسة الثانوية وصورة شخصية.

كما إنها لا بد أن تحتوي على مستندات تثبت المؤهل الدراسي الحاصل عليه الشخص، وإثبات بالأماكن التي كان يعمل بها الفرد، والشهادات المعتمدة التي حصل عليها.

إضافة إلى البحوث التي قدمها في مجال عمله والجوائز التي حصل عليها تكريما لعمل معين قاوم به بشكل مميز في المجال الذي طلب الالتحاق به، والمنشورات التي قام بها والمنح والروابط المهنية.

السيرة الذاتية لابد أن تكون لها حجم معين بحيث لا تقل عن صفحتين ولا تزيد عن ثلاث صفحات.

كما يجب أن يكون محتوى السيرة الذاتية واضح،ومنظم،ومتسق،وله صلة بالطلب المقدم من أجله وينصح بعدم استخدام أسلوب الجمل الكاملة واستخدام أسلوب النقاط وذلك لكي تساعد على تقليل الكلمات.

الهدف من تطوير السيرة الذاتية ونصائح لإنشائها

إن من أهم أهداف السيرة الذاتية علي الإطلاق هو إعطاء معرفة عامة للشخص المتقدم للوظيفة من خلال ما يوجد بها من مستندات وإثباتات خاصة بما تحصل عليه والخبرات التي مر بها وتقديم.

الإنجازات التي أنجزها ومؤهلاته العملية للمدير الخاص بالتوظيف.

كما يلزم الاختصار حيث لابد أن تكون السيرة الذاتية مختصرة قدر الإمكان، بحيث يستطيع مدير المؤسسة التي قدم فيها الشخص للحصول على الوظيفة أن يقرأ السيرة الخاصة بالشخص ويتعرف عليها جيدا في اقل وقت ممكن

كما يجب أن تكون السيرة الذاتية جذابة ولا نقصد هنا بجذابة أي إنها ذات ألوان جميلة أو كتبت علي نوع ورق مميز ولكن عامل الجذب هنا يرجع إلى تسلسلها المنطقي من حيث أن تكون قراءتها سهله وثلثه.

الصدق في كتابة المعلومات الموجودة في السيرة الذاتية حيث يجب كتابة كل شيء فيها بدقه واضحة للغاية ومصداقية وعدم كتابة أي أشياء.

مثل المؤهلات والخبرات التي لن يتحصل عليها الفرد هذا لأنه سيمر باختبارات بعد ذلك للتأكد من صدق محتوي السيرة الذاتية.

قدر الإمكان لابد من تجنب الأخطاء الإملائية والنحوية مع استخدام الأساليب اللغوية والتركيبات الصحيحة.

أن بعدد الشخص في إنشاء السير الذاتية بحيث يكون لديه أكثر من سيرة واحدة لكي تكون متناسبة مع المؤسسة التي قدم بها الشخص للحصول على وظيفة.

أن تحتوي على كل المعلومات المطلوبة والبيانات بالرغم من الاختصار، كما يلزم بداية السيرة الذاتية لابد أن تحتوي على الهدف المرجو من تقديمها.

المحافظة علي تنسيق السيرة الذاتية من حيث مراجعة المعلومات بدقه ومراجعة كل الكلمات والجمل بها لإيجاد أي أخطاء إملائية أو الأخطاء الخاصة بالطباعة.

عناصر السيرة الذاتية

المعلومات الشخصية

من أهم عناصر تطوير السيرة الذاتية وهي تتمثل في اسم الفرد وعنوان سكنه ،ومكان الميلاد الخاص به، والحالة الاجتماعية سواء كان أعزب أو متزوج أو مطلق أو أرمل، الجنسية ورقم الهاتف، البريد الإلكتروني الخاص به.

الهدف من السيرة والهدف من الوظيفة المتقدم لها ويكتب في بداية السيرة.  

المؤهل التعليمي

المؤهل التعليمي الحاصل عليه الفرد المتقدم  ويجب أن يكتب المؤهل الدراسي بالتفصيل من البداية إلي نهاية المرحلة التعليمية مع ذكر أسماء المدارس والمؤسسات التي درس بها.

ولا ينسي أيضا كتابة تاريخ التخرج الرسمي بدقة بمعني أنه يكتب باليوم والشهر والسنة كما يجب كتابة أي إنجاز علمي أنجزه الشخص المتقدم للوظيفة.

المؤهل التعليمي

الخبرات العملية التي تحصل عليها الفرد المتقدم للوظيفة مثل كتابة الوظيفة الحالية التي  يعمل بها الفرد المتقدم ثم كتابة الوظيفة التي تسبقها ثم التي تسبقها.

وهكذا مع ذكر عنوان المكان الذي عمل فيه بدقة وعدد الساعات التي كان يعملها في كل مؤسسة ولا يفضل التطرق إلى الراتب الذي تحصل عليه في أي مؤسسة من المؤسسات التي عمل بها.

الدورات العلمية

الدورات التي تحصل عليها الفرد المتقدم للوظيفة والتي بدورها تساعد على رفع كفاءته وتقوية سيرته الذاتية مما يجعله أكثر حظا في الحصول على الوظيفة.

مثل دورات تعليم اللغات كاللغة الإنجليزية أو الفرنسية أو غيرها أو دورات الحاسب الآلي أو دورات التنمية البشرية وغيرها من الدورات التي يفضل أن تكون معتمده من مؤسسات معروفة.

الهوايات المفضلة

الهوايات وهي الأفعال التي يمارسها الفرد في وقت فراغه مثل لعب كرة القدم مثلا أو الاستماع للموسيقى.

المهارات الشخصة

كما يفضل كتابة المهارات الشخصية التي يتمتع بها الفرد المتقدم للوظيفة مثل قدرته على العمل لساعات إضافية أو أن يقوم بأعمال إضافية أو استطاعته مزاولة أعماله تحت أي ظروف صعبة وضغط.

ولكن يتجنب المبالغة في هذا المجال حتى لا يتعرض لظروف لا يمكنه تداركها خلال العمل فبالتالي يتعرض لمشاكل في عمله، كما يجب علي الشخص المتقدم للعمل أن يذكر الجزائر التقديرية التي تحصل عليها خلال إنجازه لعمل معين بكفاءة عالية.

كتابة أسماء أشخاص غير مقربين وأرقام هواتفهم لهم دراية بمؤهلاته وإمكانياته حتى يستطيع المدير التواصل معهم وهذا يكون بعد موافقتهم.

كتابة الأعمال التطوعية التي قام بها الفرد المتقدم حال ما إذا كان قد قام بأي أعمال تطوعية خاصة بمهمته.

كتابة خطاب تقديمي جيد واهو من أهم العناصر الذي بدوره يساعد على قبول الشخص لهذه الوظيفة في حال منافسته لمجموعة متقدمين كما يجب كتابة هذا الخطاب بدقة.

ويجب اختيار كلماته بعناية وهو خطاب مقنع ويحتوي على مؤهلات الفرد ويجب أن يوضع فيه أيضا وسيلة للتواصل حال قبول هذا الفرد للوظيفة.

تطوير السيرة الذاتية يمكن عمله بسهولة من خلال كتابة التفاصيل بعناية، حيث يلزم التأكد من عدم وجود أي أخطاء لغوية أو إملائية، مما يفيد في كتابة سيرة ذاتية مفيدة لمستقبلك المهني.