كتابة : أسماء صابر
آخر تحديث: 13/04/2022

5 أسباب تجعلك تتناول التفاح يوميا على الريق.. أهم أنواع التفاح واستخداماته

التفاح من الفواكه الشائعة منذ زمن طويل، ذكر في القرآن الكريم في قصة آدم وخلقه ونزوله الأرض بعد أن أكل هو وزوجه من الشجرة المحرمة، ويقال أنها شجرة التفاح، وينتمي التفاح إلى الفصيلة الوردية، لاحتوائه على بذور بداخله، وهو يصنف مثل الكرز والبرقوق والتوت، ويحتوي على العديد من مضادات الأكسدة القوية والتي تعمل على تعزيز مناعة الجسم، وتقي من العديد من الأمراض، وفي موقع مفاهيم نتعرف على أهم فوائده، تابعونا..
5 أسباب تجعلك تتناول التفاح يوميا على الريق.. أهم أنواع التفاح واستخداماته

فوائد التفاح وقيمته الغذائية

ويعتبر التفاح من أكثر الفواكه المتوفرة طوال العام، ويفضل زراعته في فصل الشتاء، حيث يعطي نكهة وطعم أفضل من زراعته في باقي فصول السنة، ويصنف التفاح أنه من أغني 12 نوعًا غذائيا يحتوي على مضادات للأكسدة، ويفضل تناوله بقشرته لتحقيق استفادة أكثر من أكله دون قشرته الخارجية، وتتمثل قيمته الغذائية فيما يلي:

  • يحتوي التفاح على العديد من المواد التي تفيد جسم الإنسان،مثل الجلوكوز، والسكروز، والكلسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، وفيتامين ب، ج، ويعتبر من الفواكه الرطبة، سهلة على الأمعاء، وذلك لاحتواء 100 جرام من التفاح على 85% من وزنها من الماء.
  • و12 من السكر، ويحتوي على فيتامين ب، وأ، وسي، كما أنه يحتوي على 4 جرامات من الألياف، والكثير من الأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفسفور والحديد.

أنواع التفاح المختلفة واستخدامات كل نوع على حدة

تتعدد أنواع التفاح، ولكل نوع استخدام ومذاق مختلف رغم اندراجهم تحت فئة تفاح، وتتمثل أهم الأنواع فيما يلي:

التفاح الأحمر

  • وهو ما يطلق عليه التفاح الأحمر الأمريكي، وهو من أكثر الأنواع المستوردة المنتشرة بالعالم العربي والأوروبي، ويتميز هذا النوع باللون الجذاب الأحمر بدرجاته والشكل متناسق، إلا أن طعمه لا يعتبر لذيذ ، فقشرته الخارجية صعبة المضغ، لأنها سميكة بعض الشيء، ولكنه يتميز بكثرة السائل بداخله لذا فهو يعتبر جيدا للعصير، ولا يفضل مثل هذا النوع في الطبخ.
  • ويعتبر شهر سبتمبر موسم الجني لهذا النوع من التفاح، إلا أنه يخزن ويتداول طوال العام بالأسواق، يتميز التفاح الأحمر على غيره من الأنواع بأنه يحتوي على نسبة سعرات حرارية عالية، كما أن له قيمة غذائية مناسبة ومفيدة لمن يعاني من النحافة، فهو يعمل على زيادة الوزن.

التفاح الأخضر

  • يعتبر سبب انتشار هذا النوع من التفاح هو الموازنة بين الطعم الحامض ونسبة السكر بداخله، كما أنه يتميز بأنه لا يتأثر كثيرا بالعوامل الجوية ولا يفسد بسرعة، ويمكن أن يترك لمدة 6 أشهر دون تخزين،ويتميز طعم التفاح الأخضر في العصير على الرغم من قلة السوائل الموجودة به.
  • وإن هذا النوع من الفاكهة يستخدم بشكل أكثر في صناعة الحلويات المطبوخة، مثل فطيرة التفاح الأخضر وذلك لأنه لا يتلف بسهولة ويعطي مذاق رائعا للفطيرة، كما يمكن عمل صوص التفاح اللذيذ، الذي يستخدم في الكثير من الأطباق الشهية، وغيرها من الوصفات التي يدخل فيها.
  • إن موسم جني التفاح الأخضر يكون في شهر أكتوبر، ولكنه يخزن أيضًا ويتواجد طوال السنة، كما أن التفاح الأخضر يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، لذلك فهو مفيد لأصحاب الرجيم، لأنه يساعد على إنقاص الوزن.

التفاح الأصفر

  • يتميز هذا النوع من التفاح عن غيره بشعبيته الكبيرة، فهو يعتبر ألذ أنواع التفاح، لرقة قشرته ونعومة لبته الداخلية، كما أنه سهل الأكل وينتج كثير من العصير، طعمه مميز، ولونه الذهبي يجعله جذاب لكثير من الناس.
  • كما يمكن أن يستخدم في عمل صنع الفطائر الشهية مثل فطيرة التفاح والتي لا لا تحتاج لإضافة سكر إليها، هذا إلى جانب الحلويات المطبوخة الشهية، ويعتبر منتصف شهر سبتمبر إلى نهاية شهر أكتوبر هو موسم حصاد التفاح الأصفر.
  • وعند الشراء من الضروري اختيار التفاح الأصفر الفاتح اللون، وذلك لأنه صحي وناضج بشكل جيد ومذاقه مناسب، بينما اللون الأصفر الغامق دليل على أن التفاح حصل على النضج الزائد الذي يضر وقد ينتج عنه تحول القشرة الخارجية إلى طبقة مجعدة ومذاقها غير جيد.

5 أسباب تجعلك تتناول تفاحة يوميا على الريق

هناك العديد من الفوائد التي يقدمها التفاح للجسم، ومن هذه الأسباب التي تدفعك إلى ضرورة تناوله ما يلي:

  1. إمداد الجسم بالطاقة اللازمة خاصة أنه لا يحتوي على دهون مشبعة تضر بالجسم، بالإضافة إلى مذاقه الرائع والطعم اللذيذ.
  2. يساعد على منع التجلطات الدموية وذلك لأنه يحارب ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وبالتالي يمنع تجمع التكتلات الدموية التي تعوق سير مجرى الدم.
  3. يحتوي على الألياف الطبيعية التي تساعد على تحسين وظائف الجهاز الهضمي وتسهيل عملية الهضم والإخراج.
  4. يحد من الإصابة بهشاشة العظام وذلك نتيجة احتوائه على مادة البورون التي تساعد على تقوية العظام.
  5. يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من خطر الإصابة بسرطان الرئة، فقد يكفي تناول تفاحة يوميا في تعزيز مناعة جسمك.

فوائد التفاح المتنوعة للجسم

يصنف التفاح أنه من الفواكه المفيدة للصحة بشكل عام، لأنه يجهز الجسم بالألياف القابلة للذوبان والتي تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول،ولكن ينصح لمن يعاني من متلازمة القولون المتهيج أن يبتعد عن تناول التفاح لأن ما يتميز به من ألياف قابلة للذوبان تتخمر وتزيد من الغازات وبالتالي فتثير الألم وتجعله أسوأ، ولكن للتفاح فوائد عديدة منها:

  • يساعد على تفتيت حصوات المرارة.
  • يحد من ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • يسهل إفراز البلغم ويهدئ السعال.
  • يساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • يعمل على تقوية الأسنان، ويمنع نزيف اللثة.
  • يقي من تصلب الشرايين، ويمنع الجلطات.
  • يساعد على استقرار سكر الدم، لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • ينصح بتناوله للحوامل، لأنه يحافظ على الجنين من الإصابة بالربو.
  • يساعد على الوقاية من احتمالية الإصابة بالأورام السرطانية.
  • يعمل التفاح على ترطيب البشرة، والتخلص من حب الشباب، لاحتوائه على سوائل كثيرة.
  • يعالج الإمساك، ويساعد على التخلص من الحموضة والغازات لاحتوائه على مادة البكتين.
وفي الختام، يتميز التفاح بأن رائحته الطيبة تحد من الإصابة بالتوتر وتقلل من حالات الإصابة بالصداع النصفي، لأن رائحته تزيد من نشاط موجات الأنف التي تشعر بالراحة النفسية والمعنوية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع