آخر تحديث: 18/09/2021

كيفية تعليم الطفل الصلاة والوضوء

كيفية تعليم الطفل الصلاة والوضوء
من المعروف أن الإسلام حث الآباء والأمهات على إحسان معاملتهم لأطفالهم وأيضاً تربيتهم تربية حسنة وفاضلة، وهذه التربية يجب أن تكون تشمل تعليم الطفل الصلاة.
فالانتظام علي الصلاة وتعلمها تأتي بالتعود عليها من الصغر، كما يقال التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر، فيوجد العديد من الطرق التي تساهم في تعليم الطفل الصلاة سوف أذكرها.

الصلاة

تعرف الصلاة بأنها هي الصلة التي تكون بين العبد وربه، الصلاة في الشرع.

هي الأفعال والحركات التي يتمكن المسلم من القيام بها، وذلك يكون بناء على ما تعلمه من القرآن والسنة، فالمعروف أن الصلاة تفتتح بالتكبير، فالتكبير هو اللفظ المعهود عند المسلمين وهو الله أكبر وأيضاً يتم ختم الصلاة بالتسليم.

للصلاة فضل كبير وعظيم، ففيها تكفير عن الذنوب والخطايا الذي يرتكبها الشخص، ففي حديث أبي هريرة المشهور أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم– قال:

"أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هلي من درنه شيء ؟ قالوا : لا يبقي من درنه شيء، قال : فذلك مثل الصلوات الخمس، يمحو الله بهن الخطايا"

لذا يجب علي المسلم أن يقوم بتعليم أطفاله الصلاة لكي تكون فيما بعد عقيدة مغروسة لديهم.

تعليم الطفل الصلاة

أولاً: الوضوء

أول طريقة يقوم بها الوالدين في تعليم الطفل هي طريقة الوضوء، فالصلاة تكون صحيحة عندما يكون الإنسان طاهراً.

فيتعلم الطفل ذلك من خلال قيام الوالدين بالوضوء أمامه، بعد ذلك سيطلب الطفل أن يقوم بالوضوء فمن المحتمل بشكل كبير أن الطفل سوف يتعرض للخطأ فيجب أن يتم تصحيح خطأه من خلال والديه.

وأيضا لكي يتم تشجيع الطفل، يجب على الأهل عندما يقوم الطفل بالوضوء الصحيح أن يمنحوه جائزة على ذلك، ولكن في حالة وقوعه في الخطأ، يجب ألا نقوم بتعنيفه، ويجب أن يقوم الوالدين بحث الطفل علي الطهارة الجسدية والنفسية، ويكون ذلك عن طريق قيامنا بتذكيره بأحاديث الرسول:

"إذا توضأ الرجل المسلم خرجت ذنوبه من سمعه وبصره ويديه ورجليه فإن قعد قعد مغفورا له".

ثانياً: تعليم الطفل الصلاة بالمشاهدة

  • ينبغي تعليم الطفل الصلاة عن طريق تأدية الصلاة أمامه، فيجب أن تكون صلاة خاشعة وحسنة الأداء ويجب أيضاً تكرار ذلك لأيام عديدة لتعويد الطفل علر حركات الصلاة.
  • يجب عندما يبلغ الطفل سن الـ 7 يتم إخباره بأركان الصلاة وسننها وأيضا لكي يتم تشجيعه يجب تقديم جائزة له عندما يقوم بالصلاة فيكون الهدف من ذلك هو ربط الصلاة بطريق النجاة والفوز بالجائزة، فالجائزة تكون في الآخرة وهي الفوز بالجنة.
  • بعد ذلك عندما يبلغ الطفل سن الـ 10 سنوات يجب أن يجبر على الانتظام في الصلوات، وإذا قام الطفل بالتفريط في الصلاة يجب أن يعظه الوالدين ثم تهديده ثم زجره ثم ضربه على ذلك التفريط، ويجب ألا يتم ضربه إلا بعد الفشل في نصحه بأدائها.

ما أهمية تعليم الطفل الصلاة؟

 من المعروف أن تعليم الأطفال الصلاة أمر واجب علي كل أب وأم، وذلك أمر ثابت في السنة النبوية وأيضا هذا الأمر يعد طاعة واستجابة لأمر الله سبحانه وتعالى.

  • عندما يقوم الآباء بتعليم الصلاة لأطفالهم فان ذلك يبرئ ذمتهم بالخروج من الإثم وعدم عصيان الله تعالى في ذلك.
  • تعمل الصلاة علي زيادة صلة العبد بربه، فذلك يجعل الآباء والأمهات يقوموا بتوريث أبنائهم كل ما هو مفيد، فالأولى توريثهم السعي إلى ربط الصلة مع الله سبحانه وتعالى، وذلك يكون من خلال تعليهم الصلاة والمحافظة عليها.
  • عند تعليم الأطفال الصلاة، فإن ذلك يكون لهم شفقة من عذاب جهنم التي يتعرض لها تارك الصلاة، فالأبناء أمانة في أعناق الوالدين فيجب أن يقوموا بتربية أبناءهم تربية صالحة لكي تنفعهم في الدنيا والآخرة.
  • من المعروف أن الآباء عندما يقوموا بالتقصير في تربية أبنائهم فالله سوف يحاسبهم على ذلك، وهذا يتضح في قول الرسول صلي الله عليه وسلم:
"كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته".

ما طرق تحبيب الطفل في الصلاة؟

الطفل يتميز بأنه مثل الماسة التي تكون خام، فكما يريده الوالدان يقومان بتشكيله، وعلى الرغم من ذلك، يجب على الوالدين أن يتعاملا مع أطفالهم بكل حب، فهو أسمى المشاعر التي تحبها القلوب، فيكون أسمى حب هو تعليم أطفالهم حب الصلاة وأن يتعلقوا بها، فقبل أن يتعلم الوالدان كيف يقوموا بتعليم الطفل الصلاة، يجب أن يعلموا ما هي الطرق التب تحبب الأطفال في الصلاة، وهذه الطرق هي:

  • من المعروف أن دعاء الوالدين يكون مستجاب فيجب عليهم أن يدعوا دائماً لأطفالهم بأن الله يعلق قلبهم بالصلاة.
  • يقوم الوالدين بأداء صلاة النافلة أمام أبنائهم؛ فالوالدين هم قدوة أطفالهم والأطفال يتأثرون بهم.
  • في أوقات الفراغ والصفاء الذهني يجب أن يتحدث الوالدين مع أطفالهم عن الجنة، وأيضا أن يتحدثوا عن الثواب العظيم لمن يحافظ علي صلاته.
  • يجب أخذ الطفل إلى المسجد والتسجيل في حلقات خاصة بتحفيظ القرآن في المسجد، وأيضا يجب أن يكون المعلم أو الشيخ يحث الطفل على الصلاة ويتحدث معه عن ثوابها العظيم.
  • أوضح العلم لنا أن الطفل يتعلم كثيراً من خلال أقرانه، فلذلك يجب على الوالدين أن يبحثوا لأبنائهم عن أتراب محافظين على الصلاة.

أحاديث عن فضل الصلاة

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(الصلاة الخمس، والجمعة الي الجمعة، كفارة لما بينهم، ما لم تغش الكبائر).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(ما من مسلم يتطهر، فيتم الطهور الذي كتب الله عليه، فيصلي هذه الصلوات الخمس، إلا كانت كفارات لما بينها).

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(من توضأَ للصلاة فأْسبغ الوضوء، ثُم مشى إلى الصلاة المكتوبة، فصلاها مع الناس، أو مع الجماعة أو في المسجد غفر الله له ذنوبه).

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(ما من أمرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوئها وخشوعها وركوعها، إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم يؤت كبيرة وذلكَ الدهر كله).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(لا يتوضأ رجل مسلم فيحسن الوضوء فيصلي صلاة إلا غفر اللَّه له ما بينه وبين الصلاة التي تليها).

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(عليك بكثرة السجود لله، فانك لا تسجد لله سجدة، إلا رفعك بها درجة، وحط عنك بها خطيئة ).

في هذا المقال، وضحنا كيف يتم تعليم الطفل الصلاة، فمن المعروف أن للصلاة فضل عظيم في أدائها، وهناك الكثير من الطرق التي تساعد الوالدين في عملية تعليم الأطفال الصلاة يجب اتباعها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ