آخر تحديث: 03/05/2021

أهم أسباب ونتائج حرب المئة عام

أهم أسباب ونتائج حرب المئة عام
تعتبر حرب المئة عام من أطول الحروب التي حدثت في التاريخ وأول من أطلق مصطلح حرب المائة عام على تلك الحِقْبَة الزمنية  المؤرخ الفرنسي فيليب كونتامين، ومن ثم أصبح هذا المصطلح متداول في كتب التاريخ الفرنسية.

سبب تسمية حرب المئة عام بهذا الاسم

  •  أطلق ذلك المصطلح من قبل المؤرخين لوصف فتره تاريخية معينة هي  تلك الحرب التي استمرت ما يقارب ١١٦ سنه بين إنجلترا وفرنسا اندلعت من ١٣٣٧م إلى عام ١٤٥٣م.
  • بالإضافة إلى أن هذه الحرب استمرت لخمسة أجيال من الحكام، وذلك لان الأسرة الحاكمة في إنجلترا طالبت بحقها في تولي حكم فرنسا كما لها الحق في تولي حكم إنجلترا على حد سواء.
  •  هذه الحرب تخللها سلسله وفترات من السلام، ولكن في النهاية تم إجلاء وطرد الإنجليز من فرنسا ما عدا منطقه كاليه.

أسباب حرب المئة عام

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى حدوث واندلاع هذه الحب وتتمثل في:

 السبب الأول

  • هو محاولة المملكة المتحدة (إنجلترا) الاستقلال من فرنسا والتخلص من تبعيتها وذلك يعتبر السبب السياسي.

 السبب الثاني اقتصادي 

  • وذلك لان إنجلترا كانت تستورد من أمارة الفلاندر الصوف /النبيذ/العنب، هذه الإمارة كانت مستقله  ولكنها كانت تخضع لسيطرة ملك فرنسا.
  •  حيث كان يتدخل في أمورها الداخلية وكان يحتل بعض مدنها، لكن من تفاقم الموقف أدى ذلك إلى احتلال الإمارة كُلََّها من قبل ملك فرنسا حيث إن أمير أمارة فلاندر اشتكي من ملك فرنسا لحاكم إنجلترا بسبب أن ملك فرنسا كان يضغط.
  •  ويتحكم في أموره وحريته، وبسبب ذلك قام ملك فرنسا باحتلالها بالكامل، فذلك أدى إلى وضع ملك إنجلترا في موقف لا يحسد عليه بسبب حدوث اضطراب في الاقتصاد الإنجليزي.

 السبب الثالث والرابع معا

  • يتعلق بشخصية ملك فرنسا وملك إنجلترا فكانوا بينهم نقيض بشكل كبير، حيث كان ملك فرنسا ضعيف الشخصية محب للحفلات التي كان يسرف عليها ببذخ فكان مشهور بإسرافه في النفقات، وهو إلى ذلك لم يكن الحاكم الفعلي لفرنسا.
  • وذلك لأن كل الحكم لمجموعة من الحاشية وأصحاب المصالح الخاصة بهم، ونتيجة لكثره إنفاقه على حفلاته ونفقاته ببذخ وإسرافه فاستدان من الضباط>
  •  بالإضافة إلى أنه لم ينشأ جيش بشكل نظامي بل كان يعتمد على جيش يخضع لسيطرة الإقطاعين، ولكن الأمر بالنسبة لإدوارد الثالث  حاكم إنجلترا فكان معروف بقوة الشخصية والتخطيط بعيد المدى وكان مشهور بالواقعية والإصرار.
  •  وهو إلى ذلك نجح في توطيد العِلاقة بينه وبين الإقطاعيين الذين كانوا يمسكون بزمام الجيش في فرنسا، وهو إلى ذلك أنشأ جيش منظم مدرب على أساليب القتال والحروب، وكان هو الحاكم الفعلي للبلاد فاخضع الشعب تحت قبضته وسعي لتنشيط اقتصاد بلاده.

أسباب أخرى

  •  وأيضا كان من ضمن أسباب اندلع الحرب هو أنه في سنه ١٣٢٨ توفي الملك تشارلز الرابع ملك فرنسا لم يكن لديه ابن ذكر يتولى الحكم ولكن كانت زوجته حامل وابنه ولم يكن في ذلك الوقت مسموح للإناث تولي حكم البلاد.
  •  ولكن كان فيه افتراض أن تلد ملكة فرنسا ابنا ذكرا يتولى الحكم من بعد أبيه وفعلا أنجبت ولدا ولكن توفي بعد ولادته بأيام، بالإضافة إلى أن ملك إنجلترا تربطه صله قرابه بتشارلز الرابع فهو ابن أخته.
  •  لذلك ظن انه من حقه المطالبة بتولي عرش فرنسا، وأيضا كان هناك فترة ظهر فيه الكساد خاصة في القرن الرابع، والمعارك الصغيرة التي كانت تحدث بين عائلات  فرنسيه وإنجليزية في فرض السيطرة واحتلال مناطق غوين.
  •  عدم إيفاء فيليب السادس ملك فرنسا للعهد الذي قطعه للملك إدوارد الثالث ملك إنجلترا في استعادة غوين مره أخرى للحكم الإنجليزي بعد أن احتلها تشارلز الرابع. 

تفاصيل حرب المائة عام

 ضم نورماندي وإنجلترا:

  • بعد فوز وليام ملك إنجلترا بمعركه هاستغينز قام بضم نورماندي في فرنسا إلى إنجلترا ووحدهما وخضعوا لحكمه، ولكن في عام ١٣٢٧ كبرت الأراضي والمدن التي تخضع للحكم الإنجليزي من قبل الملك هنري الثاني في فرنسا.
  • فلم تستطيع إنجلترا فرض سيرتها وحكمها لمدة طويلة، لذلك استردت فرنسا  بعض من المناطق ولم يقع تحت حكم إنجلترا إلا منطقتين واحدة في الجَنُوب وأخرى في الشمال هما جاسكوني وبونتيو. 

انتصارات الجيش الإنجليزي:

  • الجيش الإنجليزي كان معروف ب الانتظام والانضباط والفوز في الحملات وأيضا في التفوق والانتصار على الجيش الفرنسي، ولكن ملوك فرنسا هم المتحكمون  في الأمور المالية في إنجلترا الصغرى والمتحكمون في الموارد العسكرية.
  •  ولكن الجيش الإنجليزي عام ١٣٨٠ استطاع إعادة الأراضي الفرنسية التي تم التنازل عنها. 

 تجديد الحرب:

  • تويج هنري الخامس ملك لفرنسا  سنة ١٤٢٠وذلك بعد أن قام بغزو نورماندي ونجح في  كثير من الغزوات وانتصار، وبذلك يكون اثبت تفوقه في الجانب العسكري على عكس الجانب السياسي. 

 شارل السابع:

  • عندما تولي حكم فرنسا عمل على إعادة تريب الجيش وتنظيمه واستمر في ذلك ٣ سنوات من ١٤٤٥إلى ١٤٤٨، ثم تمكن من استعادة سيطرة فرنسا على نورماندي مرة أخرى سنه ١٤٥.
  •  وفي معركه كاستيون سنه ١٤٥٣ سيطر على مناطق غوين، ثم انتهت الحرب برجوع سيطرة فرنسا على كل أراضيها التي خضعت لإنجلترا ما عدا منطقة كاليه.  

أشهر المعارك ومراحل حرب المائة عام 

  • معركة كرسي   ٢٦ أغسطس ١٣٤٦م.
  • معركة بواتيية   ١٩ سبتمبر ١٤٥٦م.
  •  معركة أجينكورت  ٢٥ أكتوبر ١٤١٥م.
  • رفع حصار أورليانز   ٨ مايو ١٤٢٩م.
  • معركة كاستيلون  ١٧ يوليو ١٤٣٥م.

انقسمت حرب المائة عام إلى اربع مراحل 

  •  الحرب الادوارديه 
  •  حرب كارولين 
  •  أزمة١٣٨٣ إلى ١٨٨٥م
  • حرب لانكاستريان 

نتائج حرب المائة عام

من أهم النتائج التي وصلت إليها حرب المائة عام الأتي:

  1. أصبح وضع فرنسا في حرب المئة عام متأزم جدا ووضعها حرج، حيث إنها أهدرت مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية وبتالي حدث نقص في المحاصيل الزراعية ونتيجة لذلك تفشيت المجاعة وأيضا وباء الطاعون. 
  2. عانوا سكان مناطق الريف من التعرض لهجمات وغارات من قبل اللصوص وقطع الطرق، لذلك عاشوا في خوف منهم ولا سيما في ظل غياب  قوات الجيش ورجال القانون في ذلك الوقت. 
  3.  بسبب اندلاع الحروب الأهلية بين العائلات أدى ذلك لزيادة التفكك الاجتماعي، وحدوث دمار بشكل كبير وملاحظ في البنيه التحتية.
  4. نجح لويس العاشر وهو من تولي الحكم بعد تشارلز السابع في الاستفادة من سقوط الإقطاعيين وأصحاب المصالح الذين كانوا يتولون الحكم الفعلي للبلاد ومعهم زمام الجيش في توحيد فرنسا وإخضاع البلاد للحكم والسيطرة الملكية، الذي ساعده في ذلك الطبقة المتوسطة الذي نجح في توطيد العِلاقة والتحالف معهم، ثم إن كل هذه الأسباب مهدت الطريق لظهور ونشأة فرنسا الجديدة.
  5. نتيجة للحرب فقدت إنجلترا سيطرتها ونفوذها في القارة، ولكن عملت على توسيع نطاقها  والنفوذ علي مستوى البحر. وعلى الرغم من انتهاء الحرب إلا أن العلاقات الودية بين إنجلترا وفرنسا كانت مقطوعة، حيث إن ملوك إنجلترا كانوا يطلقون على أنفسهم ملوك فرنسا حتى عام ١٨٠١م وذلك لم يساعد على إعادة العلاقات مرة أخرى. 
  6.  بانتهاء هذه الحرب انتهت العصور الوسطى ومهدت لظهور العصور الحديثة، حيث إنها تعتبر أطول حرب عرفها التاريخ. 
حرب المئة عام من أخطر الحروب التي ذكرت في التاريخ وهي مدّة زمنية شهد فيها العالم قدر كبير من الصراعات على الأرض، حيث حاولت الكثير من الدول العظمي السيطرة على العالم.