آخر تحديث: 17/10/2021

كيف يتم حساب وقت الولادة عند الحامل؟

كيف يتم حساب وقت الولادة عند الحامل؟
توجد العديد من الطرق التي تساهم في حساب وقت الولادة, فهذه الطرق يتم استخدامها علي حسب معايير معينة حيث أن هذه المعايير يمكن أن تختلف من امرأة إلى أخرى.
وأيضا هذه الطرق تختلف عن بعضها البعض من حيث كيفية القيام بها وأين, ولكن برغم اختلاف هذه الطرق عن بعضها إلا أن جميعها تقوم بتأدية نفس الغرض ألا وهو حساب الولادة.

 حساب وقت الولادة من خلال الاعتماد علي موعد أخر دورة شهرية سبقت الحمل

بإمكانية الطبيب أن يقوم بحساب موعد الولادة ولكن ذلك يكون فقط في الحالات التي تكون لديها الدور الشهرية منتظمة علي موعدها:

  • حيث أن الذي يقصد بأخر دورة شهرية تكون هي الدورة التي جاءت قبل حدوث الحمل بمعني إنها تكون اليوم الأول من آخر دورة شهرية، فهذه الطريقة تعتمد على أن تقوم المرأة بكتابة متي تأتي الدورة الشهرية في كل شهر, لأن عمر الحمل ( Gestational age).
  • هو الوقت الذي يكون في اليوم الأول من حدوث آخر دورة شهرية كانت قبل الحمل، الدورة الشهرية التي تكون منتظمة هي التي تبلغ 28 يوم.
  • فيكون حساب موعد الولادة هنا إذا اعتمد علي الدورة الشهرية يكون صحيح، ويحدث ذلك عن طريق قيام الطبيب باتباع قاعدة نايجل (Naegele's rule.
  • فالقاعدة الخاصة بنايجل تقوم بالاعتماد علي مبدأ حدوث الحمل بعد أسبوعين فقط من الدورة الشهرية التي حدثت قبل أن يحدث الحمل.

فالمبدأ الخاص بنايجل يقوم علي 3 خطوات تكون رئيسية :

  1. يجب أن يتم تحديد اليوم الأول من آخر دورة شهرية كانت قبل الحمل.
  2.  ولكن بعد تحديد اليوم نقوم بانقاص 3 أشهر من تاريخ آخر دورة شهرية.
  3.  ثم نضيف سنة و7أيام إلى التاريخ الذي استنتجناه من الخطوة السابقة، يتم حساب وقت الولادة من خلال الاعتماد علي التقييم السريري.

حساب الولادة عن طريق الفحص الجسدي والتاريخ الصحي

في هذه الطريقة نعتمد اعتماد كلي علي التوصل إلى معرفة معالم الحمل ( Pregnancy milestones) وفي هذه الطريقة يجب أن نقم بمتابعة هذه المعالم، فهذه المعالم تكون مثل : ( وقت سماع دقات قلب الجنين لأول مرة، أيضا يجب متابعة متي يتم الشعور بحركة الجنين لأول مرة، حجم الرحم )، حيث أنه يمكن معرفة متي وقت الولادة من خلال متابعتنا لهذه المعالم, فهذه المعالم هي :

  • دقات قلب الجنين : حيث أن دقات قلب الجنين تبدأ وتكون مسموعة في الفترة التي تكون بين 11 إلى 12 أسبوع من فترة حدوث الحمل حيث أن سماع دقات القلب يكون بواسطة استخدام أجهزة دوبلر ( Doppler devices) الإلكترونية فاذا قمنا بمتابعة صوت دقات قلب الجنين وسماعها فعن طريقها يمكن أن نقول أن عمر الجنين وقتها سوف لا يقل عن المدة التي قالها العلماء.
  •  حجم الرحم : حيث أن حجم الرحم يكون مثل حجم حبة الجريب فروت وهذا يكون في الفترة من 10 إلى 12 أسبوع من فترة حدوث الحمل.
  •  التصوير بالموجات فوق الصوتية: هذه الطريقة الخاصة بالقيام بتصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية يتم الاعتماد عليها في الثلاثة أشهر الأولي من الحمل, فهذه الطريقة من الطرق الدقيقة التي يقوم الأطباء باستخدامها لكي يقوموا بالتأكد من عمر الجنين, فيجب العلم أن هذا الفحص لا يقوم به كافة الأطباء لكل النساء في الفترة المبكرة من حدوث الحمل.
  • حيث يوجد بعص الأطباء الذين يقوموا به من أجل أنه شيء روتيني فقط، ولكن بعض الأطباء الأخرين يقوموا به في بعض الحالات وبالأخص الحالات التي تكون الدورة الشهرية غير منتظمة لديهم.
  •  ويمكن أن يقوم به الأطباء إذا كان عمر المرأة الحامل يبلغ 36 عام أو أكثر أو اذا حدث تعرضت المرأة الحامل إلى الإجهاض من قبل أو حد لها مضاعفات في الحمل أو في بعض الحالات التي يكون من الصعب بها القيام بتحديد وقت الولادة الدقيق بعد الاعتماد علي الفحص الجسدي.
  • أو من خلال الاعتماد علي تاريخ آخر دورة شهرية حدثت قبل الحمل.
  •  إذا قرر الطبيب أنه سوف يقوم بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية وكان ذلك بعد الأسبوع العاشر من الحمل فانه سوف يقوم بإجرائه من خلال البطن فيتم الفحص عن طريق قيام الطبيب باستخدام جهاز صغير يسمي بالمحول ( Transducer).
  • يكون الفحص عبارة عن قيام الطبيب بتحريك الجهاز ذهابا وإيابا على البطن فيقوم هذا الجهاز بإرسال موجات صوتية إلى الجنين.
  •  وأيضا هذه الموجات سوف ترجع مرة أخرى إلى الجهاز فهذه الموجات الصوتية سوف يحدث لها ترجمة سوف تكون في صورة ثنائية الأبعاد وبعد ذلك سوف تظهر علي شاشة تم تصميمها خصيصا للقيام بذلك.
  • ففي هذا الفحص المعروف المرأة لا تسمع ولا تشعر بهذه الموجات الصوتية فيمكن القول بأن هذا الفحص الذي يكون من خلال الموجات فوق الصوتية لا يكون مؤلم أبدا.
  • ولكن في الحالات الأخرى القليلة يتطلب التصوير بالموجات فوق الصوتية بأن يكون من خلال المهبل ( Transvaginal ultrasound).
  •  وسوف يكون هذا الفحص من خلال المهبل اذا تم هذا الفحص قبل الأسبوع العاشر من الحمل أو يكون ذلك من خلال المهبل اذا كانت المرأة الحامل تعاني من زيادة الوزن.
  • فعندما يكون الفحص من خلال المهبل فان الفني الذي يكون يفهم في هذا الأمر سوف يقوم بقياس طول الجنين.
  • وهذا يكون من خلال أعلى رأسه إلى الأرداف ومن خلال هذا سيتم حساب عمر الجنين ووقت الولادة يمكن أن يحدث التصوير بالموجات فوق الصوتية عن طريق قياس قطر رأس الجنين ( Biparietal diameter).
  • فعندما يتم قياس قطر رأس جمجمة الجنين فسوف يتم تحديد عمره بدقة وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق دقة في حساب وقت الولادة.

يمكن معرفة وقت الولادة من خلال الاعتماد على تاريخ نقل الأجنة

في القليل من الحالات يمكن أن تلجأ المرأة إلى الاعتماد علي تقنيات التلقيح بالمساعدة (Assisted reproductive technology ) حتي يحدث الحمل، ففي هذه الطريقة اذا اردنا معرفة عمر الجنين ووقت الولادة يكون ذلك في استطاعتنا التعرف على الأتي:

  • فإنه يتم معرفة وقت الولادة للحمل الذي يكون من خلال أطفال الأنابيب يكون عن طريق قيام الأطباء بالاعتماد على عمر الجنين.
  •  وأيضا التاريخ الذي تم فيه نقل الأجنة إلى رحم المرأة، عندنا تقوم المرأة بالحمل بواسطة تقنية أطفال الأنابيب للكثير من المرات فإن حساب وقت الولادة سوف يكون دقيق جدا.
  • وفي هذه التجربة سوف يتم الاعتماد أيضا على تاريخ نقل الأجنة في رحم الأم.
عند البحث حول كيف يتم حساب وقت الولادة بشكل تقديري أتضحت لنا الكثير من الطرق، فقمت بتوضيح كافة هذه الطرق فجميعها تتسم بالسهولة وقدرتها علي تحديد ذلك الأمر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط