آخر تحديث: 16/11/2021

حل البرود الجنسي وأسبابه عند النساء والرجال

حل البرود الجنسي وأسبابه عند النساء والرجال
يحدث الكثير من المشاكل أحياناً بين الزوجين ويكون سببها البرود الجنسي عند المرأة أو الرجل، وغالباً يحدث عند النساء، ويفكر بعض الرجال في حل البرود الجنسي عند الزوجة والتخلص من هذه المشكلة، للاستمتاع مع الزوجة
وعيش أفضل اللحظات معها، ويعد ذلك البرود حالة مرضية تكون ناتجة عن عدة أسباب إما أسباب بدنية أو نفسية أو جسدية تجعلها لا تفكر في الجماع أو ترفضه تماماً، والآن سوف نتعرف على تفاصيل أكثر في هذا الشأن.

تعريف البرود الجنسي عند المرأة

يعرف البرود الجنسي عند المرأة بأنه اضطراب في الإثارة الجنسية تشير إلى انخفاض في الدافع نحو الجنس، بالإضافة لضعف الاستجابة، والذي بشكل دقيق يشبه ضعف الانتصاب عند الرجال.

ويعرف أيضاً بأنه فشل الاستجابة الجنسية أي نفور المرأة من عملية الجماع أو ممارستها مع عدم الشعور بالنشوة الجنسية، وقد يكون ذلك الاضطراب نابع من مشاكل نفسية عند الزوجة أو مشاكل عاطفية مع الزوج تجعلها تشعر بالقلق والتوتر والاكتئاب، أو قد تخاف من الجماع المؤلم أو الخوف من الحمل، وبعض الحالات الأخرى الناتجة عن عدم حب وتقبل الشريك.

أسباب البرود الجنسي عند النساء

تتعدد أسباب البرود الجنسي عند النساء كما أوضحنا من قبل، ويمكننا ذكرها بنوع من التفصيل فيما يلي:

  • ضعف شديد في الرغبة الجنسية

ويعني ذلك عدم وجود الرغبة الجنسية التي تجعلها لا تفكر مطلقاً في الجنس، ويحدث ذلك بسبب مجموعة من العوامل التي تتمثل في التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، أو العزلة والاكتئاب، وقد يكون الحمل والإجهاض سبب فيها، أو الملل من الروتين الجنسي المعتاد الذي يتسبب في نقص الحماس.

وقد تحدث ظروف مرضية أو علاجات طبية معينة مثل علاج الكيماوي للسرطان، أو عوامل نمط الحياة مثل المهن المختلفة أو رعاية الأطفال وغيرها من الأسباب.

  • عدم قدرة المرأة على الاستثارة

يعد من أهم اسباب البرود الجنسي، ويحدث بسبب جفاف المهبل أو القلق تجاه أمور معينة، والتحفيز الغير كاف في عملية الجماع مما يؤدي إلى عدم إثارة الجسد، وقد توجد علاقة بين نقص تدفق الدم إلى المهبل وبين مشكلات الإثارة.

  • عدم حدوث النشوة الجنسية

هو سبب يحدث غالباً عند الغالبية العظمى من السيدات، ويتمثل في ممارستها الجنس مع زوجها وعدم شعورها بالنشوة الجنسية تماماً، مما يتسبب في نفورها من العلاقة والبعد عنها ومن ثم يترتب على ذلك البرود الجنسي.

كما أن عدم حدوث النشوة الجنسية يكون أيضاً بسبب عدم خبرة الزوج والزوجة في هذا الشأن، فقد يستخدم الزوج طرق معينة لا تجعل المرأة تشعر بالنشوة، كما أنها هي أيضاً قد تكون عديمة الخبرة، بالإضافة إلى أن سوء معاملة الزوج لها علاقة كبيرة بهذا الأمر لأنها سوف تشعر معه بعدم الأمان ولن تكون في اقصى استرخاء معه وبذلك لا تحدث النشوة.

  • الجماع المؤلم

يحدث ألم أثناء الجماع بسبب عدم رغبة المرأة فيه، ولجوئها إلى ممارسة العلاقة فقط من أجل الزوج، فتبدأ بالشعور بآلام، مما يترتب عليه نفورها من الجماع في المرة التالية، وقد يحدث الألم أحياناً بسبب وجود التهابات في المهبل، أو وجود الأنسجة الندبية من الجراحة، والخوف من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

وقد يحدث ألم بسبب عدم تقديم الرجل لنفسه أولاً وممارسة الجماع بمجرد دخوله الغرفة، وعدم انتظار فترة حتى تتهيأ الزوجة، أحياناً يحدث تشنجات مهبلية تكون مؤلمة لا إرادية للعضلات المحيطة بالمدخل المهبلي، وفي الغالب تحدث هذه التشنجات عند النساء اللواتي يخشين أن يكون الإيلاج مؤلم.

طرق علاج البرود الجنسي عند النساء

يحتاج علاج البرود الجنسي عند المرأة جهد من الطرفين الزوج والزوجة، لك لعلاج معظم أنواع المشكلات الجنسية، عن طريق التخلص من الاضطرابات الجسدية والنفسية عن طريق ما يلي:

  • التعلم وأخذ خبرة: حيث أن توفر المعرفة عن الوظيفة الجنسية والاستجابات والسلوكيات أمر هام للتغلب على المخاوف بشأن الوظيفة الجنسية والأداء الجنسي.
  • تعزيز التحفيز للعلاقة: ويشمل ذلك التعزيز استخدام المثيرات التي تساعد على إكمال العلاقة بنجاح والتغيير في الروتين الجنسي أمر هام.
  • توفير التقنيات الخاصة بالتشتيت: حيث يمكن استخدام الأوهام الغير مثيرة أو المثيرة أو تمارين الجماع أو استخدام الموسيقى الهادئة وغيرها من الوسائل للقضاء على القلق.
  • تشجيع السلوكيات العاطفية: يمكن للزوج والزوجة استخدام السلوكيات العاطفية غير الجماع لتنشيط الجسد مثل التدليك الحسي الذي يعزز الراحة وقد يزيد التواصل بين الشركاء.
  • الخضوع لعلاج التستوستيرون: ويعرف بأنه هرمون الذكورة ويتم وصف هذا العلاج للنساء اللواتي خضعن لاستئصال الرحم، ولكن الزيادة في استخدام التستوستيرون يتسبب في شعر الوجه وتغيير في الصوت.
  • علاج الاستروجين: يعرف علاج الاستروجين بأنه علاج هرموني يحسن من الرغبة الجنسية ويقلل من الجفاف المهبلي، ويتوفر على شكل حبوب منع الحمل كما أن له دور في علاج البرود الجنسي عند النساء.
  • الخضوع لعلاج السي بي: هو طريقة من طرق العلاج النفسي الذي يعالج الأمراض النفسية، ويتم وصفه للنساء اللواتي يعانين من المزاج المتقلب أو الشعور التام بعدم الاكتراث حتى للعائلة، وبخاصة الزوج.
  • تقوية العلاقة العاطفية بين الزوجين وحل المشاكل فيما بينهم: من أهم طرق العلاج للنساء هو التغلب على المشاكل المتراكمة بين الزوجين، وقد يكون الأمر أكثر بيد الزوج، وبخاصة إن كان قد أخطأ في حقها كثيراً، فينبغي عليه التقرب للزوجة ومنحها الاهتمام وجعلها تتخلص من المشاعر السلبية تجاهه.

ولا يمكن أن يحدث هذا النوع من العلاج في يوم فقط أو يومين، بل يحتاج الصبر والبدء تدريجيا المعاملة الجيدة للزوجة ومحاولة جعلها تنسى الماضي السيء بالأفعال الحديثة الجيدة، ويفضل أن يتحدث الزوج يومياً مع الزوجة.

لمعرفة مشاعرها بشكل أفضل والتقرب منها، وهي بذلك سوف تنسى تدريجياً إلى أن تصبح العلاقة قوية بينهما ويزداد الحب، وتبدأ هي بالشعور بالرغبة تجاهه وبذلك تكون قد تم علاجها بدون أي أدوية أو هرمونات.

ما هو البرود الجنسي عند الرجال؟

يقصد بالبرود الجنسي عند الرجل عدم رغبته في ممارسة العلاقة الزوجية مع الزوجة أو تحقيق الاستثارة لها بصعوبة كبيرة، لكن يحدث ذلك في حالات نادرة للغاية لأن المشكلة الأكبر تكون عند النساء بسبب تعدد الأسباب المؤدية لذلك.

الفرق بين البرود الجنسي والضعف الجنسي عند الرجال

البرود الجنسي يختلف تماماً عن الضعف الجنسي للرجال، حيث أن البرود هو نقص الرغبة أو انعدامها عند الرجل على الرغم من قدرته عليها، أما الضعف فهو عدم قدرة الرجل على ممارسة العلاقة الحميمية على الرغم من أنه يريدها ويتمناها، ويحدث عدم قدرته بسبب عدم انتصاب العضو الذكري، ويرجع ذلك لأسباب متعددة.

بذلك فقد قدمنا حل البرود الجنسي عند النساء، كما يوجد أيضاً علاج للبرود عند الرجال بالإضافة لوجود علاجات متنوعة للضعف الجنسي، ولا يجب الإهمال في هذه العلاجات لأن البعد تماماً عن العلاقة سواء كان بسبب الرجل أو المرأة أو كليهما قد يؤدي لموت الحب بينهما أو عدم اتمام الحياة بشكل سليم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ