دور وسائل الإعلام في التعليم

بواسطة: :name Sara
آخر تحديث: 23/02/2021
دور وسائل الإعلام في التعليم
قبل التحدث عن دور وسائل الإعلام في التعليم يمكننا أولاً توضيح مفهوم الإعلام ونقول بأنه مصطلح يطلق على المنظمة أو المؤسسة أو التقنية أو أي وسيلة غير ربحية أو مؤسسة تجارية خاصة أو عامة 
مهمتها نشر الأخبار اليومية وأحداث وأحوال المجتمعات للمجتمع بهدف التعليم والترفيه والتثقيف وذلك عبر الوسائل الإعلامية التي تتمثل في الشاشات المرئية والصوتيات مثل الراديو والتلفاز والحاسب الآلي.

تعريف الإعلام

وأصبح الإعلام هام جداً بعد انتشار التكنولوجيا وتوصيل شبكات الإنترنت للمنازل فأصبح كل منزل لا يخلو من الإنترنت والتلفاز, ومن التعريفات المهمة عن الإعلام الأتي:

التعريف الأول:

  • ويعرف الإعلام أيضاً بأنه قنوات اتصال مستخدمة لنشر الأخبار والإعلانات الترويجية أو هو وسيلة اجتماعية رئيسية للتواصل بين الأفراد في مختلف المجتمعات.

التعريف الثاني:

  • ويعرف الإعلام أيضاً بأنه المعلومات التي يتم نقلها وانتشارها من خلال الوسائل الإعلامية مثل الصِّحافة والإذاعة والتليفزيون والمجلات، وتقتضي صناعة الإعلام تبني عدد من الرسائل المتنوعة والمضمون المميز بحيث تضم شرائح المجتمع كُلََّه ومعرفة مدى اهتمامهم.

المضمون الإعلامي:

  • وتتطلب بعض المضامين أن يكون الإعلام على شكل برنامَج تليفزيوني، كما تتطلب أخرى أن يكون الإعلام على هيئة حملة ترويجية في الصحف والمجلات، ومن هنا يكون دور وسائل الإعلام الذي يتمثل في طبيعة كل وسيلة ومدى متطلباتها والمناسب معها وما هو الجَمهور المستهدف لمشاهدة هذا المحتوى الإعلامي.
  • وتجدر الإشارة إلى أن نجاح الرسالة الإعلامية يقاس بتأثر الجَمهور بها عملياً وفكرياً وذلك لأن الرسائل الإعلامية تحمل مضامين متعددة قد تم بناؤها بأسلوب متقن، وتكون الوسيلة الإعلامية فعالة وهامة في حال حققت أعلى نسبة من الانتشار والتأثير في المجتمع.

نجاح الرسالة الإعلامية:

  • لذلك يجب أن نعلم بأن نجاح الرسالة الإعلامية يتطلب دراسة متعمقة وفهم جيد للمجتمع والإعلام في نفس الوقت، حيث إن وسائل الإعلام ليست مؤسسات منعزلة عن المجتمع ولا يمكن أن تنجح وسيلة إعلامية دون نسج المضامين والرسائل بأسلوب جيد في عرض مشوق ومقنع للجماهير.

وسائل الإعلام

تتعدد وسائل الإعلام وتختلف باختلاف طبيعة الجماهير وما هو المرغوب والمفضل لهم لذلك تسعى هذه الوسائل لزيادة أعداد الجماهير عن طريق توسيع انتشارها واستمرارها في التقدم التقني حتى تكون قادرة على تلبية احتياجات الجَمهور التي تقوم الوسائل الإعلامية بعرض محتواها بعدة طرق أو أنماط مختلفة ومنها:

  •  وسائل إعلام مرئية وهناك وسائل مسموعة وهناك المطبوعة التي تتمثل في الصحف والمجلات وهي أولى الوسائل الإعلامية وكانت مصدر أخبار الناس قديماً.
  •  أما في العصر الحديث فتراجع القراء بسبب توفر الوسائل الإعلامية الجديدة والأحدث التي تقدم المحتوي بطريقة أكثر تشويق وأكثر إثارة وانتباه.
  •  وذلك لا يقلل من قيمة الوسائل المطبوعة لأنها أيضاً حققت نجاحات كبيرة وبصفة خاصة الصحف الأمريكية التي تمتعت بولاء وانتماء جماهيري كبير لسنوات متعددة.

أهمية وسائل الإعلام في التوظيف والربح المادي

لوسائل الإعلام أهمية كبيرة على المستوى الوظيفي ويظهر ذلك في التأثير الذي تحققه في مختلف شرائح المجتمع وتتمثل الأهمية في:

  •  على سبيل المثال المؤسسات الخيرية يمكنها أن تستفيد من هذه الفرصة عن طريق نشر موضوعاتها أو جمع المال عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، 
  • ثم أن الشركات التجارية والحملات الانتخابية وغيرهم من أصحاب الأفكار والمشاريع المختلفة فيقوم الإعلام بمضاعفة فرص النجاح والربح على مستوى الشراكات بين الأفراد والمؤسسات.
  • فمثلاً قد تتعاون مؤسسة ناشئة مع مؤسسة كبرى بسبب إعلان تليفزيوني ثم تحقق الربح الذي تطمح إليه.

أهمية وسائل الإعلام على المستوى الشخصي

أصبحت وسائل الإعلام تحقق الفوائد التي تعود على الفرد بالنفع من خلال:

  • علاقات جيدة بين الأفراد في المجتمعات على المستوى الشخصي فيستطيع أي فرد أن يدون معلومات حقيقية عن نفسه ويستطيع أن يراها كل الناس بمجرد النظر في صفحته الشخصية عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.
  • لذلك أصبحت علاقات الأفراد مع وسائل الإعلام واستثمار شبكات التواصل الاجتماعي في نشر المهارات الذاتية والخبرات والنشاطات أمر يساعد على تكوين الصداقات الهامة ومعرفة المزيد من الخبرات.

أهمية وسائل الإعلام في التعليم

كلما كانت وسائل الإعلام مصدر لتلقي المعلومات كلما ازدادت أهميتها عند البشر:

  • حيث إن العلم هو أساس تقدم المجتمعات، وهناك مجالات علمية متعددة يمكن أن تناسب جميع البشر، فهناك الأشخاص المهتمون بالشؤون السياسية فيهتمون بمتابعة الإعلام السياسي.
  •  ومن يهتم بالرياضة فيمكنه أن يتابع المباريات وكأس العالم، أما المهتم بالاقتصاد والصحة والموضة والفن فيمكنه أن يتابع كلاً منهم عبر البرامج المناسبة.
  • أما المهتم بالتعلم والثقافة فيستطيع أن يقرأ ويفهم ويستمع للبرامج والتطبيقات من خلال الأنترنت.
  •  حيث أصبح التعليم أسهل بكثير من العصور القديمة فحينما كان العلم قديماً يعتمد على الكتب فقط أصبح الآن يعتمد على العديد من الوسائل الإعلامية ومن الطرق النافعة والمفيدة للمتعلم والتي تساعد على سرعة التعليم وزيادة تركيز المعلومات في الدماغ والذاكرة.
  • على سبيل المثال التعليم الذاتي حيث يمكن أن يتعلم الطالب اللغة الإنجليزية بنفسه عن طريق تحميل تطبيق لتعلم اللغة الانجليزية فيستطيع بواسطة التطبيق أن يرى المعلم ويرى الكلمات والصور.
  • ويستطيع أن يحل الاختبارات ويأخذ الدرجات في نهاية الحلقة، كما يمكن تعلم جميع المواد الدراسية والعلمية لجميع الأعمار عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال شبكات الأنترنت.
  • يستطيع الإعلام أن ينقل التراث والعادات والتقاليد من أجيال إلى أخرى مما يساعد الأفراد على الاندماج في مجتمعاتهم كما يحافظ على هُوِيَّة هذه المجتمعات من التلاشي والاندثار.
  • للإعلام دور كبير في تشجيع الطلاب على التفكير الناقد والتحليل، ويمكن لوسائل الإعلام أن تنبه المجتمع للأخطاء المرتكبة في العملية التعليمية وكيفية الارتقاء بها.

أهمية وسائل الإعلام بصفة عامة

  • أصبحت وسائل الإعلام أداة ناقلة لصوت الشعوب فيستطيع كل فرد أن يشارك برأيه في كل موضوع يتم نشره بواسطة التعليقات.
  • ويكون الإعلام وسيلة عادلة وهامة وإيجابية عند تحقق النفع للمجتمع من طريق الرسائل والبرامج والمسلسلات والإعلانات والقضايا المجتمعية التي تفيد المجتمع.
  • وعندما يكون الإعلام وسيلة لنشر الأكاذيب والتضليل والعنصرية والفواحش فإنه بالتأكيد يكون إعلام فاسد ويجب مهاجمته ومحاربته من أفراد المجتمع لأنه يتسبب في فساد الأجيال ويضيع الأخلاق وينشر الرذيلة.

أهمية الإعلام في تنمية المجتمعات

  •  يساهم الإعلام في تنمية الوعي لدى الشعوب حيث إن وسائل الإعلام تقوم بتنمية وتحفيز الشباب على التعاون من أجل نهضة البلاد ومواجهة العوائق والمساعدة في حل المشكلات ومواجهة الصعاب.
  • ويمكن للناس أن يعرفوا القضايا المنتشرة في المجتمع وتوعية الناس بالجرائم وكيف يمكنها أن تحدث وكيفية تصرف الناس في المواقف المختلفة.
  •  تستطيع وسائل الإعلام أن تعزز الحوارات بين الثقافات حيث أنها تمتلك الأدوات القادرة على تبسيط الحُوَار بين مختلف الثقافات فيمكن للأشخاص أن يتقبلوا الآخرين والمختلفين عنهم بواسطة الحُوَار عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  •  تستطيع وسائل الإعلام أن تساهم في تقبل أو رفض القرارات فيمكن أن يهيئ الرأي العام لتقبل القرارات من السلطات العليا.
  •  كما يمكنها أن تساهم في صنع القرار لأنها توفر نوع وكمية المعلومات  القابلة للتداول بين صانعي القرارات فتخلق حالة من التشابه في إدراك المواقف بالنسبة لصانعي القرار مما يساعد على التقريب في وجهات النظر.
لقد قدمنا دور وسائل الإعلام في التعليم ويستطيع الناس معرفة آخر الوسائل التعليمية وأحدثها لتنمية وتطوير ولنهوض قطاع التعليم، وللآباء دور هام في نشر التعليم في الأسرة ثم أن لوسائل الإعلام دور في نشر العلم والثقافة ولكن يجب عليها أن تلغي كل ما هو ضار بالمجتمع.