رجيم التونة
بواسطة: :name نجات
آخر تحديث: 04/02/2020
رجيم التونة
قد يستغرب البعض من مصطلح رجيم التونة للوهلة الأولى، لكن الكثيرين يعتمدون على هذا الدايت ويجدون أن له فعالية في إنقاص الوزن. هذا النوع من الحمية يعتمد على نمط غذائي قصير الأجل يتم فيه تناول التونة والماء. وبينما يسبب فقدان الوزن بسرعة، إلا أنه مقيد للغاية وله العديد من الجوانب السلبية الشديدة. نخبرك في هذا المقال بكل ما تحتاج لمعرفته حول هذه الحمية.

رجيم التونة

هذا الدايت عبارة عن خطة أكل منخفضة السعرات الحرارية، تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، والتي تحتوي على نسبة عالية من البروتين تم إنشاؤها بواسطة محترف كمال الأجسام ديف درابر. في هذه الحمية من المفترض أن تستهلك الماء والتونة في المقام الأول لمدة ثلاثة أيام. بعد ذلك، يمكنك إضافة منتجات الألبان قليلة الدسم والفواكه والدواجن والخضروات لفترة غير محددة. خلال هذه المرحلة، يجب أن تكون نسبة المغذيات الكبيرة 40 ٪ بروتين و 30 ٪ كاربونات و 30 ٪ دهون.

على الرغم من الترويج له كوسيلة لكسر العادات الغذائية السيئة وتشجيع فقدان الوزن بسرعة، إلا أنه نظام غذائي لا يتم دعمه من الأبحاث. حسب مبتكر هذه الحمية فإنه يجب تناول التونة بدون زيت، مايونيز وتوابل، مع شرب لترين من الماء لمدة ثلاثة أيام، كما يوصى في إطار تطبيق هذا النظام الغذائي، تناول مكملات Metamucil للألياف قبل النوم، إضافة إلى تناول الفيتامينات جنبا إلى جنب مع الحمية لتجنب أي نقص في المغذيات.

بعد ثلاثة أيام، يمكنك أن تستهلك أطعمة قليلة الدسم والدجاج والخضروات غير النشوية والفواكه. يمكن اتباع هذا النظام الغذائي بعد التونة إلى حين الوصول إلى أهداف فقدان الوزن الشخصية لكل فرد.  بالنسبة لبعض خطط النظام الغذائي المتوفرة عبر الإنترنت، يُسمح أيضًا بتناول القهوة والشاي بدون سكر والبيض وحبوب الخضروات النشوية في مرحلة النظام الغذائي لما بعد التونة. 

يمكن كذلك إضافة الخضار الورقية الخضراء والخضروات غير النشوية المطهوة على البخار والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم، على الرغم من عدم وجود مدة محددة، فمن المرجح أن تتبعها حتى تصل إلى وزنك المستهدف، ثم كررها من وقت لآخر لتخفيف الوزن بسرعة.

فوائد رجيم التونة 

من المعروف أن التونة بمثابة مصدر صحي للبروتين منخفض السعرات الحرارية، فهو غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي تعد من العناصر الغذائية الأساسية التي تساعد في تحسين صحة القلب والعقل والجهاز المناعي.

بالإضافة إلى ذلك، هذه الأسماك غنية بالسيلينيوم، وهو مادة مغذية دقيقة توفر تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى تعزيز وظائف الغدة الدرقية. ومع ذلك، لا يوفر سمك التونة جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك. على هذا النحو، فإن مخاطر حمية التونة تفوق بكثير فوائدها.

دور رجيم التونة في إنقاص الوزن

هذه الحمية بمثابة خطة مقيدة للغاية قد تسبب فقدانًا سريعًا في الوزن بسبب انخفاض عدد السعرات الحرارية. ومع ذلك، يمكن أن تكون الوجبات الغذائية التي تقيد بشدة السعرات الحرارية مضرة بالصحة. والجدير بالذكر أن تقييد السعرات الحرارية الشديد يبطئ عملية الأيض ويضعف كتلة العضلات.

كما أن تقييد السعرات الحرارية الشديدة يمكن أن يؤدي إلى الجوع الشديد، إلى جانب تسببه في زيادة الوزن بعد تناولك لنظام غذائي. بشكل عام، تشير الأبحاث إلى أن الوجبات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية للغاية مثل رجيم التونة غير مستدامة قد تفشل في تحسين تكوين الجسم.

الأطعمة المسموح بتناولها في حمية التونة

الأطعمة المسموح بها في مرحلة الثلاثة أيام من حمية التونة هي:

  • البروتين: التونة المعلبة في الماء أو شريحة لحم التونة.
  • الماء: 34 أونصة (2 لتر) من الماء يوميًا.

بعد المرحلة الأولية، يمكنك إضافة الأطعمة التالية:

  • الخضروات: الخضار الورقية الخضراء والخضروات غير النشوية على البخار.
  • الفواكه: الفاكهة الطازجة، مثل التفاح والكمثرى والتوت والشمام.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم: جبنة منزلية وزبادي.
  • البروتين: دجاج عادي إما مشوي أو مقلي في القليل من الزيت أو مسلوق.

الأطعمة التي يجب تجنبها في حمية التونة

حمية التونة مقيدة للغاية، وفيما يلي بعض الأطعمة المحظورة:

  • الحبوب والنشويات: الأرز والقمح والبرغل والكينوا والبطاطا والذرة، إلخ.
  • اللحوم: لحم البقر، لحم الضأن، إلخ.
  • البقوليات: الحمص، حبوب البينتو، الفاصوليا السوداء إلخ.
  • المكسرات والبذور: اللوز، الفول السوداني، الكاجو، الجوز، بذور عباد الشمس، إلخ.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم: الحليب كامل الدسم والزبدة والجبن والآيس كريم، إلخ.
  • المشروبات الغازية والمشروبات السكرية الأخرى: الصودا، مشروبات الطاقة، المشروبات الغازية، إلخ.

ما بعد ثلاثة أيام من الحمية

على الرغم من أنك ستفقد الوزن المكتسب من الماء وتحفز عملية الأيض، يجب عليك مساعدة جسمك على البدء في إذابة الدهون عن طريق إجراء التغييرات التالية في نمط حياتك:

اتباع النظام الغذائي المغذي

ويشمل 3-4 حصص من الفواكه والخضروات كل يوم. يجب عليك أيضًا تضمين مصادر الدهون الصحية مثل المكسرات ومكملات زيت السمك ومكملات فيتامين E والأفوكادو والأسماك. 

التسوق بذكاء

الأكل النظيف ليس مكلفاً إذا كنت تعرف كيفية التسوق الذكي. تجنب الذهاب إلى قسم الوجبات السريعة في السوبر ماركت. تحقق من الملصقات لمعرفة المزيد عن الأطعمة المعلبة. تجنب عصير الفواكه والخضروات المعلبة. إن أمكن، قم بزيارة سوق المزارعين العضويين المحليين لشراء الخضار والفواكه الطازجة بسعر أرخص بكثير.

تعلم أن تقول لا للأغذية غير الصحية

الطعام غير الصحي مغري، لكن هذا أحد الأسباب الرئيسية لمشكلة السمنة. إن قولك لا للأطعمة غير الصحية سيساعدك على اتخاذ خطوات نحو بناء اللياقة البدنية وتقليص حجمك. احرص على بذل جهود واعية وسترى النتائج بنفسك.

التمرين بانتظام

خلال تلك الثلاثة الأيام لا تنسى التمرين ولو لمدة 3 ساعات في الأسبوع. يمكنك ممارسة الرياضة أو تعلم الرقص أو ارتياد الصالة الرياضية. سوف يساعدك التمرين على الحفاظ على لياقتك والوقاية من جميع المشاكل الصحية.

الإهتمام بالنفس

بناء علاقة صحية مع نفسك لا يقل أهمية عن أي علاقة أخرى. بعض الوقت الهادئ للتفكير في نفسك سيفتح العديد من الأبواب المغلقة وستكون قادرًا على الرؤية بوضوح دون التأثير على الآخرين. سيساعدك ذلك على تحليل عاداتك غير الصحية الحالية وما يجب عليك فعله للوقوف على الجانب الصحي.

الحصول على النوم الكافي

الحرمان من النوم يمكن أن يؤدي أيضا إلى زيادة الوزن. لذلك، يجب أن تنام على الأقل لمدة 7 ساعات. يمكنك النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً بحيث يكون لديك وقت للتمرين وتناول وجبة الإفطار قبل أن تبدأ العمل أو الخروج.

إيجابيات حمية التونة

عندما لا يتم استهلاكه بكميات كبيرة، يعتبر التونة مصدرًا صحيًا لبروتين منخفض السعرات الحرارية، والذي يحتوي على كمية جيدة من أحماض أوميغا 3 الدهنية. يحتوي السمك أيضًا على المغذيات الدقيقة التي تسمى السيلينيوم والتي لها خصائص مضادة للأكسدة وأيضًا تساعد على وظيفة الغدة الدرقية. ومع ذلك، فإن السلبيات تفوق الإيجابيات حيث يتم تقييد كمية كبيرة من السعرات الحرارية على الفور.

سلبيات حمية التونة

فقدان الوزن السريع يضر بعملية الأيض ويبطئه بدلاً من تسريعه. من المعروف أن الصيام لفترات طويلة من الوقت يقلل من السعرات الحرارية المحروقة خلال مراحل الراحة. قد يؤدي تقييد السعرات الحرارية إلى تحفيز آلام الجوع الحادة بمجرد انتهاء النظام الغذائي وهو غير مستدام على المدى الطويل.

تلك كانت طريقة جديدة لإنقاص الوزن لمدة 3 أيام عن طريق تغيير نمط حياتك الغذائي. بالتأكيد لن تشعر بالملل من هذا النظام الغذائي، سيكون لديك دوافع فائقة بعد رؤية تقدمك في هدفك، لن تنهي فقط حمية سمك التونة لمدة 3 أيام وتبهر الجميع بوزنك ولكن أيضًا ستكون فرصة لك لرسم حياة جديدة وصحية.