آخر تحديث: 30/09/2021

رجيم اللقيمات فوائده وأضراره ونصائح متعلقة به

رجيم اللقيمات فوائده وأضراره ونصائح متعلقة به
من خلال عمليات البحث عن أنواع الرجيم المختلفة وجدنا مؤخراُ ما يعرف ب رجيم اللقيمات وهو نوع من الرجيم لجأت فئة كبيرة من الناس إلى اتباعه، نظراً لأنه مناسب لهم؛ إذ أنه لا يتطلب حساب السعرات الحرارية أو كمية النشويات والدهون،
وتعتمد فكرة هذا النوع من الرجيم على استهلاك ثلاث وجبات بالإضافة لوجبة واحدة أو وجبتين خفيفتين بين الوجبات، ومن الشرط فيه ألا تتجاوز عدد اللقيمات 18 لقمة في الوجبة بحيث تكون لقيمات صغيرة وتعادل ملعقة متوسطة الحجم.

ما هو رجيم اللقيمات؟

يعد رجيم اللقيمات أحد أنواع الأنظمة الغذائية المتبعة من أجل التخلص من الوزن الزائد عن طريق التخلص من السعرات الحرارية أو التقليل منها، ويعتقد خبراء التغذية بأن تطبيق هذا النوع من الرجيم يعد بالأمر الصعب، وذلك على الرغم من فعاليته ونتائجه الجيدة.

ما هو رجيم الخمس لقيمات؟

يقصد به تقليل عدد اللقيمات إلى خمسة فقط في الوجبة بحيث يقلل الوزن ويكون ذلك مشابه لعملية استئصال جزء من المعدة، يتضمن هذا الرجيم استهلاك من 10 إلى 12 لقيمة كحد أقصى طوال اليوم، ويمكن البدء بهذا الرجيم مرة واحدة أو بإنقاص عدد اللقيمات تدريجياً في خلال عدة أسابيع أو أيام.

في رجيم الخمس لقيمات لا يجب أن يتم تحديد نوع الطعام المستهلك ويفضل استهلاك الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض والأسماك واللحوم ومشتقات الألبان والبقوليات، ويمكن تناول بين الوجبات كحد أقصى لقيمة أو لقيمتين فقط.

كيف يمكن أن يكون رجيم اللقيمات بالتفصيل؟

يوصي خبراء التغذية بإضافة وجبتين خفيفتين بين الوجبات الثلاثة بغرض التحكم في الشهية، ولتطبيق هذا الرجيم يجب التخطيط لكل وجبة غذائية وتحديد موعد تناول الطعام كل 2 إلى 3ساعات، ويمكن أن يساعد رجيم الثلاثة ساعات على التخلص من دهون البطن والحفاظ على وزن صحي، ويمكن أن تتلخص هذه الحمية فيما يلي:

  • أن تكون وجبة الإفطار في تمام الساعة السابعة صباحا.
  • الساعة العاشرة صباحاً يجب تناول وجبة خفيفة تحتوي على مائة سعرة حرارية.
  • أن يكون الغداء في الساعة الواحدة ظهراً.
  • في الساعة الرابعة بعد العصر تناول وجبة خفيفة تحتوي على 100 سعرة حرارية.
  • تناول العشاء في تمام الساعة السابعة مساءً.
  • بعد تناول العشاء بفترة وجيزة ينبغي استهلاك خمسون سعرة حرارية.

لتطبيق هذا النوع من الرجيم ينبغي التوقف عن تناول الطعام قبل النوم بثلاثة ساعات على الأقل، ويرتكز هذا النظام على الاعتقاد بأن عدم تناول الطعام لمدة ثلاث ساعات يؤدي بالجسم إلى الانتقال

 لوضع الجوع مما يؤدي إلى تخزين الدهون وحرق العضلات وبالتالي إبطاء عملية التمثيل الغذائي، لذلك فإن هذا النظام يوصي بتناول الطعام باستمرار للحفاظ على سرعة معدل الأيض مما يساعد على حرق الدهون طوال اليوم.

تأثير رجيم اللقيمات في الوزن وهل هو مفيد أم غير مفيد 

قد انتشرت بعض الادعاءات حول رجيم اللقيمات وقد أقيمت بعض الأبحاث لمعرفة صحتها من عدم صحتها كما يلي:

  • نظراً لأن نظام رجيم اللقيمات يرى بأن تناول وجبات خفيفة بشكل متكرر يحافظ على معدلات الأيض ويساعد على تجنب الشعور بالجوع والتحكم في مستويات السكر في الدم، فلا تتوفر أدلة تؤكد مصداقية هذه الأقوال للتحكم في الوزن.
  • وقد بينت الدراسات التي فحصت تأثير تكرار تناول الطعام على الوزن بأنها نتائج متفاوتة وغير ثابتة على رأي واحد وهناك من الأشخاص من يقوم بهذا الرجيم ولا يقل مطلقاً في الوزن.
  • نظراً للاعتقاد الشائع في رجيم اللقيمات بأن تناول وجبات متعددة يؤدي لزيادة حرق السعرات الحرارية أو أن الجسم ينفق مزيد من السعرات الحرارية في هضم الطعام الأمر الذي يسمى بالتأثير الحراري للغذاء،

    حيث أن الجسم يستخدم ما يقرب من 10% من السعرات الحرارية المتناولة لهضم الطعام، وبذلك فإن فقدان الوزن يعتمد على إجمالي عدد السعرات الحرارية وليس عدد الوجبات المستهلكة.

  • وقد أظهرت إحدى الدراسات بأن زيادة أو نقص الوجبات لا يؤثر في إجمالي السعرات الحرارية المحروقة.

نصائح تتعلق برجيم اللقيمات 

يجب اتباع بعض النصائح عند تطبيق رجيم اللقيمات كما يلي:

  • الحصول على قدر كافي من المياه

ينبغي الحرص على شرب الماء والسوائل وبخاصة عديمة السعرات الحرارية، حيث أن استهلاك المشروبات المختلفة يحد من الشعور بالجوع ويبقي الجسم في حالة رطبة ويساعد على حرق الدهون.

  • التنويع في تناول الأطعمة

يمكن التنويع في الطعام المسموح به أو التنويع في أنواع الطعام المستهلك للحصول على أكبر قدر من العناصر الغذائية والشعور بالشبع.

  • تناول المكملات الغذائية

    نظراً لاعتماد رجيم اللقيمات على تناول كمية ضئيلة جداً من الطعام لذلك لا يمكن الحصول على الغذاء الكافي بتناول الطعام فقط بل يجب استهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي على أوميجا 3 وفيتامينات من أجل منح الجسم الطاقة.
  • تناول البروتينات

من الضروري في رجيم اللقيمات عدم إهمال تناول البروتينات لأن اللقيمات الصغيرة من الكربوهيدرات والدهون لا تكسب لجسم فائدة.

تأثير رجيم اللقيمات على مرضى السكري 

قيل عن رجيم اللقيمات أن تناول وجبات خفيفة وصغيرة ومتكررة يعدل مستويات السكر في الدم وأن تناول وجبات ثقيلة يسبب ارتفاع وانخفاض مستوى السكر في الدم، ولكن الدراسات أثبتت أنه ادعاء غير مثبت علمياً

حيث أن الدراسات التي أجريت على أشخاص غير مصابين بالسمنة أكدت بقاء مستويات الجلوكوز مرتفعة طوال اليوم عند تناول 6 وجبات عالية بالكربوهيدرات مقارنة بتناول ثلاث وجبات عالية بالكربوهيدرات.

عيوب رجيم اللقيمات 

لا يتفق العلماء على أن رجيم اللقيمات يأتي بنتائج إيجابية، واليك الآن بعض مساوئ هذا الرجيم:

  • يمكن أن يتسبب زيادة عدد الوجبات الذي ينطوي عليه رجيم اللقيمات في زيادة كمية الطعام المتناولة وبخاصة عند الأشخاص المصابين بمشاكل الإفراط في تناول الطعام، وفي حالة عدم تحكم الشخص في أحجام الحصص الغذائية فإن تناول الأطعمة المتكررة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • هذا النظام لا يناسب المصابين بإدمان تجاه بعض الأطعمة مثل الأطعمة التي تحتوي على السكر، وبذلك فإن هذه الطريقة التي يعتمد عليها رجيم اللقيمات غير مصممة للمساعدة على التغلب على إدمان الطعام.
  • نظام رجيم اللقيمات يتطلب إحداث تغييرات في نمط الحياة وكثير من الأشخاص لا يمتلكون الوقت الكافي لتناول الطعام كل ثلاثة ساعات.
  • وبذلك فإن هذا النظام لا يناسب الأشخاص المضغوطين في العمل ورجال الأعمال، كما أن هذا النظام لا يعتمد على مشاعر الجوع عند الإنسان فقد يكون الشخص غير جائع لتناول الطعام كل ثلاثة ساعات مرة.
  • كثير من الناس الذين يطبقون رجيم اللقيمات لا يفقدون الوزن كما يقال وذلك لأن بعض الأجسام لا تتحمل تناول أي لقمة بل يزدادون في الوزن بمجرد تناول وجبة واحدة فقط.

بعد ذلك يمكننا القول أن رجيم اللقيمات لا يتناسب مع كل الناس ولا يأتي بنتائج إيجابية مع الجميع، ولكن يتبعه الكثير من الناس، ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب الاعتماد على أي نوع من الرجيم فحسب بل يجب الاعتماد على التمارين الرياضية بجانب الرجيم وبجانب شرب المياه وممارسة الأنشطة مثل المشي والجري.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ