كتابة : Reham
آخر تحديث: 09/02/2022

سلامة الأطفال خارج المنزل قواعد يجب أن تعرفها الأمهات لحماية الأطفال

سلامة الأطفال خارج المنزل قواعد يجب أن تعرفها الأمهات لحماية الأطفال
إن سلامة الأطفال خارج المنزل أمر يهم كل أسرة حتى يمكنها الحفاظ على أطفالها، ويرغب الأطفال دائماً في التجربة والتعلم والاكتشاف من خلال اللعب في المنزل وخارجه، وكلما كبر الأطفال في العمر وسوف نتعرف عن هذا الموضوع في موقع مفاهيم.
كلما زادت رغبتهم في الاكتشاف وزاد فضولهم نحو العالم الخارجي زاد تعرضهم للإصابات والمخاطر، لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن أهمية وطرق الحفاظ على سلامة الأطفال.

نصائح للحفاظ على سلامة الأطفال خارج المنزل

تعتمد سلامة الأطفال خارج المنزل بشكل أساسي على وجود شخص بالغ معهم، حيث أنه مهما كان المكان آمن فتظهر أحياناً مخاطر غير متوقعة، لذلك فإن التواجد معهم أمر هام، ومن أهم النصائح الواجب اتباعها:

  • توعية الأطفال بالمخاطر: عن طريق التحدث مع الطفل حول المخاطر والأشياء السلبية التي يمكنهم التعرض لها سواء في المنزل أو خارجه، فيمكن تمثيل الأمر بالكرة، ووضعها في مكان مدحرج يلقى السيارات فعندما يراها الطفل وهي تتدحرج تجاه السيارات أو تصطدم بها سوف يكون أكثر وعياً. كما يمكن توعيتهم بخطف الأطفال وعدم الذهاب مع أي شخص غريب وتوعيتهم بالمخاطر التي تحدث بعدها، ويجب أيضاً تعليم الأطفال المناداة بأسم الأب أو الأم الموجودة معهم في حالة اقتراب أحد الغرباء منهم.
  • تقييم المخاطر أمر في غاية الأهمية: حيث يجب أن تقوم الأم أو الأب أو ممن يخرج مع الطفل أن يقيم المخاطر إن خرج مع الأطفال للحديقة أو النادي أو للسير حول المنزل، ويساعد تقييم المخاطر في تحذير الأطفال منها، فقد تكون المخاطر سيارات أو أطفال يلعبون كرة القدم أو الذين يتحركون بالدراجات، وقد تكون أيضاً زجاج مكسور أو مسامير توجد في بعض القطع الخشبية، وإن كان الأطفال صغار فقد تكون القمامة أحد المخاطر التي قد يتعرضون لها، وهم غالباً يحاولون اكتشافها، بالإضافة إلى مخاطر حمامات السباحة وأعمدة الكهرباء.
  • عدم اقتناء أحذية مفتوحة للأطفال:الأحذية المغلقة أمر هام لحماية الأقدام ضد الإصابات المختلفة، كما أنها تحمي الأقدام من البرد وتغيرات الطقس.
  • الخوذة والملابس الواقية أمر هام:في حالة لعب الأطفال بالدراجة الهوائية أو النارية فيجب التأكد من ارتدائهم الخوذة والواقي للأكواع والركبتين وبخاصة إن كانوا مبتدئين.
  • التأكد من ملائمة الثياب للمناخ:فإن كنا في فصل الشتاء فيجب أن يرتدي الأطفال ملابس ثقيلة ومناسبة للطقس لتجنبهم الإصابة بالبرد وغيره من الأمراض، أما في الصيف فيجب أن تكون الملابس خفيفة أو أنهم يرتدون قبعات للحماية من الشمس.
  • الاحتفاظ بالملابس الاحتياطية:فإن كانت الأم أو الأب يذهب بالأطفال لمكان ما يجب أن يأخذ معه ملابس احتياطية للأطفال لأن الأطفال أحياناً يبللون ملابسهم أثناء نومهم مما يصيبهم بالأمراض وبخاصة في الشتاء.
  • إحضار حقيبة إسعافات أولية:يجب الحرص أن تكون هذه الحقيبة تحتوي على كل ما يمكن أن يحتاجه الشخص في التعرض لحادث أو إصابة ما ذلك لأن الإسعافات الأولية أمر هام لحماية المريض بشكل مؤقت.

محتويات الإسعافات الأولية للأطفال خارج المنزل

على الرغم من حرص الأهل الشديد على الطفل ولكنه ليس معصوم من الإصابة بل قد تحدث وبشكل مفاجئ وغير متوقع، لذلك فإن حقيبة الإسعافات الأولية لا بد من أن تحتوي على كل الأدوات والمواد اللازمة لإنقاذ الطفل عند التعرض لإصابة، وتتمثل محتوياتها في ما يلي:

  • يجب أن تحتوي الحقيبة على دليل الإسعافات الأولية لمعرفة قواعد التعامل مع الإصابات.
  • أرقام الطوارئ التي يمكن أن تحتاج إليها.
  • الضمادات المعقمة والتي تستخدم للكدمات والجروح.
  • شريط لاصق، وجبيرة للكسور.
  • صابونة تنظيف مكان الجرح.
  • نوع من المناديل المبللة.
  • مضاد حيوي ومحلول مطهر مثل البيتادين.
  • مسكن للآلام مثل البروفين والباراسيتامول.
  • ملقاط وميزان الحرارة الرقمي.
  • مقص لقص اللاصق والشاش.
  • كشاف صغير يعمل بالبطارية.
  • نوع جيد من كريمات الحروق وكريم كورتيزونما هو كريم كورتيزون؟.

قواعد سلامة الأطفال خارج المنزل

القاعدة الأساسية التي ينبغي أن يتعلمها الطفل هي خطورة التعامل مع شخص غريب أو ليس من المنطقة لذلك فإن توعية الأطفال وتعليمهم أمر هام لمعرفة طرق التصرف في المواقف الخطرة، لذلك يجب معرفة إرشادات السلامة والأمان من خلال التالي:

قواعد عبور الشارع

  • يكون الأطفال الصغار غير مدركين لحجم المخاطر التي يمكن أن يتعرضون لها في الطريق.
  • ولا يمكنهم تحديد الأماكن الآمنة للعبور في الطرق، لكنهم يعتقدون أنهم قادرون على ذلك.
  • لا يحسن الأطفال تقدير السرعة أو المسافات بدقة، كما أن أي شيء يمكن أن ينسيهم أو يلهيهم بسبب قصر الذاكرة.
  • يعتقد الأطفال أنهم في حالة رؤية سائق السيارة فإن السائق بالتأكيد يراهم.
  • لا يستطيع الأطفال تحديد مصادر الأصوات بدقة.
  • بسبب صغر أحجامهم يكون في كثير من الأحيان صعب رؤيتهم من قبل السائقين.
  • يجب تنبيه الأطفال إلى عدم تقبل الحلوى من أي شخص غريب.
  • لا يجب أن يذهب الطفل مع أي شخص لا يعرفه مهما توسل إليه أن يساعده.
  • تعليم الطفل الصراخ والهروب إن كان شخص ما يقترب منه أو يحاول إرغامه على ركوب السيارة.
  • أن يعرف الفرق بين اللمسات الحنونة واللمسات الأخرى أو التحرش من الغرباء أو إخباره بأنه إن شعر بعدم ارتياح أن يقول لا وأن يذهب على الفور.
  • أن يحكي لأمه كل موقف يحدث له أو يتعرض له مع أي شخص غريب أو قريب، حتى لو قام أحد بتهديده ألا يحكي أو يتكلم.
  • من الضروري أن يأخذ الطفل الأذن من الوالدين أو احدهم عند مغادرة المنزل أو عند الذهاب مع صديق له.

نصائح أخرى لتوعية الأطفال ضد المخاطر

  • التأكد من معرفة الطفل اسمه وعنوانه بالكامل ورقم الهاتف أو الأشخاص الذين يمكن الاتصال بهم في حالة الطوارئ.
  • التحدث مع الطفل عن الأمور أو التصرفات التي يجب أن يفعلها في حال فقد من أهله في أحد المتاجر الكبيرة، فيجب تذكيره أنه لا ينبغي أن يذهب مطلقاً إلى موقف السيارات للبحث عن الأهل وتعليم الطفل بأنه يمكن أن يذهب لصندوق المحاسبة وطلب المساعدة من الموظف المسؤول والوقوف بعيد عن الأبواب.
  • أهمية الإشارة إلى منازل الأصدقاء في الطريق أو الحي الذي يمكن الطفل من الذهاب اليه في حالة حدوث اضطراب أو موقف ما.
  • من المهم أن يعرف الطفل السيارات المسموح لهم فيها بالركوب والسيارات الغير مسموح لهم بالركوب فيها مثل السيارات الملاكي الخاصة.
  • يجب تعليم الأطفال البعد والجري السريعبحث عن الجري السريع وقواعده وأهميته لجسم الإنسان عندما تتوقف سيارة بالقرب منهم.
  • إن كان الأطفال في عمر يسمح لهم البقاء في المنزل وحدهم يجب تعليمهم التأكد من غلق باب المنزل، وعدم إخبار من يقرع الباب أنهم بمفردهم.

إجراءات السلامة عند ترك الأطفال في المنزل بمفردهم

  • من الضروري أن تتأكد الأم من عدم ترك أي أشياء خطرة أمام الأطفال مثل المقص أو السكين.
  • التأكد من فصل الإنترنت حتى لا يشاهد الأطفال أي شيء لا يجب أن يشاهدوه أو عدم ترك الهواتف المحمولة في أيدي الأطفال.
  • تحذير الأطفال من الاقتراب من الغاز أو إشعاله حتى لا يتسبب في حرائق كبيرة.
وبعد أن تكلمنا عن سلامة الأطفال خارج المنزل وداخله، يجب على كل أم وكل أب أن يكونوا على وعي تام، وعدم الثقة في أي شخص مها كان وتعليم الأطفال عدم الثقة في أحد وأن يكون لهم حدود في التعامل مع الغرباء، وبذلك يمكن أن نحافظ على أطفالنا من فقدانهم أو تعرضهم لمشاكل كبيرة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ