آخر تحديث: 11/11/2021

طفلي الرضيع كثير الحركة كيف أتعامل معه؟

طفلي الرضيع كثير الحركة كيف أتعامل معه؟
لا شك أن أسعد اللحظات عند الوالدين هي عندها يجدان طفلهم يتعلم الحركة حيث قد تكون في الأشهر والأسابيع الأولى، حيث تكون هذه الفترة هي فترة تطور مهارات الطفل، كما قد يشعرون الوالدين أيضا بالخوف من أن يكون طفلي الرضيع كثير الحركة.
من المعتاد أن تكون تطور حركة  الأطفال مختلفة عن بعضهما، حيث يمكن تتقدم حركة الأطفال أو تتأخر، كما قد يكون الأطفال الرضع كثيرين الحركة عن غيرهما ولذلك سنتعرف على ما هي الأسباب التي تجعل الطفل الرضيع كثير الحركة.

ما هي أسباب كثرة حركة طفلي الرضيع؟

حيث مع تقدم عمر طفلك سوف تلاحظين ما هي طباعه، حيث من الأمور الطبيعية أن يختلف نطاق الأطفال الرضع، حيث يكون بعضهم أكثر نشاطا والبعض الآخر أقل نشاطا مع اختلاف الحركة عن غيرهم وخصوصا إذا بدأ طفلك الرضيع الحركة, وتتمثل أسباب الحركة المفرطة في :

  • حيث إنه يحاول أن يكتشف العالم حوله بسرور وفرحة وبذلك سوف تلاحظين كثرة حركة طفلك الرضيع عن ما قبل، ولكن قد تكون زيادة حركة طفلك الرضيع ناتجة عن اضطرابات الحركة.
  • ومن الطبيعي أن تنشأ اضطرابات الحركة في الدماغ وبذلك قد تسبب زيادة أو تقليل حركة الأطفال الرضع، كما يمكن أن تسبب هذه الاضطرابات الحركة المتكررة.
  • بالإضافة إلى الصوت المتكررة أيضا، وذلك مثل التشنج الحركي وكذلك التشنج الصوتي بالإضافة إلى الشعور بالرعشة أو الشعور بالاهتزاز أو الشعور بعدم التوازن والتنسيق، كما يمكن أيضا أن تنشأ اضطراب الحكة.
  • حيث من الممكن أن تنشأ اضطراب الحركة من إصابات الدماغ.
  • كما يمكن أن ينشأ أيضا من الأدوية أو من خلال العدوي.
  • يمكن أن ينشأ من أمراض المناعة الذاتية.
  • كما يمكن أن تشاء اضطرابات الحركة من الوراثية.
  • كما لا يمكن تشخيص حالة طفلك الرضيع إلى في حالة الذهاب إلى الطبيب المتخصص وذلك من خلال عمل الاختبارات اللازمة وذلك للتأكد من حالة طفلك الرضيع.

حركات الطفل الرضيع الغير عادية

حيث يوجد الكثير من الحالات تعاني فيها الأمهات وتقول (طفلي الرضيع كثير الحركة) حيث يقوم بحركات غير عادية أو غير طبيعية، ولذلك سوف نوضح ما هي هذه الحالات بالإضافة إلى الأعراض المرتبطة بها أيضا, وتشمل:

  • متلازمة توريت والتشنجات اللاإرادية: حيث قد تشمل هذه الحالة الكثير من الأعراض ومنها أعراض الحركة المتكررة والسريعة أيضا وكذلك الأصوات المتكررة والسريعة بالإضافة إلى التشنجات اللااردية.
  • الرعاش: حيث قد تشمل حالة الرعاش أعراض حركات الاهتزاز  بشكل لا إرادي ومتكرر للجسم الطفل الرضيع.
  • التوتر العضلي: حيث قد يحدث في هذه الحالة مجموعات من الاضطرابات التي تسبب تلف العضلات بالإضافة إلى الأوضاع الغير طبيعية للطفل الرضيع.
  • الرنح ( اختلال الحركة): حيث قد يشعر الطفل الرضيع في هذه الحالة بالاضطرابات التي تكون بشكل غير مستقرة بالإضافة إلى ضعف التنسيق كما يمكن أن تسبب ضعف في الوزن.
  • متلازمة تململ الساقين: حيث قد تسبب هذه الحالة شعور ورغبة الطفل الرضيع في تحريك الساقين وخصوصا أثناء بداية الشعور بالنوم.
  • الرمع العضلي: حيث قد يسبب الرمع العضلي أعراض الارتعاش السريع بشكل لا إرادي للعضلات.
  • مرض هنتنغتون: حيث قد يسبب هذا المرض أعراض اضطرابات تنكسي والتي تشمل الحركة العضلية التي تكون لا إرادية.
  • كما يمكن علاج طفلك الرضيع وذلك من خلال الأطباء المتخصصين في طب وجراحة الأعصاب بالإضافة إلى علم الأشعة العصبية وكذلك علم النفس العصبي.
  • كما يمكنك أيضا أن تعالجي طفلك من خلال اختصاصي النطق واللغات وكذلك الطب الفيزيائي بالإضافة إلى مراكز إعادة التأهيل، وقد يمكنك وضع الكثير من خطط العلاجية وذلك  لعلاج طفلك الرضيع من اضطرابات الحركة.
  • كما يمكنك أن تبلي احتياجات الطفل وذلك بعد الانتهاء من وضع الخطة العلاجية بالإضافة إلى عمل إجراء وفحوصات شاملة.
  • كما يمكنك استخدام الأدوات الشخصية التي تساعد في علاج اضطرابات الحركة وهي التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ.
  • بالإضافة إلى تقييم المشي وكذلك التخطيط الكهربائي للدماغ كما يمكنك استخدام الاختبارات الجينية وكذلك التقييم الطبي للعيون.
  • وتعتمد هذه الأمور علي عمر الأطفال الرضع بالإضافة إلى الأعراض الاضطرابات الحركية، حيث من الممكن أن يشمل طرق العلاج من خلال الأدوية أو العلاج السلوكي. 

كيفية التعامل مع طفلي الرضيع كثير الحركة؟

حيث يعتبر كثرة حركة الطفل الرضيع أو  تشتيت الانتباه أو بالإضافة إلي  فرط الحركة وقصور الانتهاء وكذلك اضطرابات نقص الانتباه وهذه الأعراض من إحدى الاضطرابات التي قد يصابون بها الأطفال، حيث يمكن أن تسبب هذه الأعراض تشكل تحدياً كبيراً للأسرة، بالإضافة إلى الأطفال المحيطين، ومن الضروري القيام بالأتي:

  • يجب أن يحرصوا الوالدين على كيفية رعاية أطفالهم.
  • بالإضافة إلى تعليم الطفل التعاون مع جميع أفراد الأسرة.
  • مع الحرص أيضا على اتباع نهج تربوي سليم وثابت، وقد تساعد هذه الطريقة تقليل التوتر بالإضافة إلى تقليل الإجهاد عند الأطفال.

ولذلك نستعرض بعض النصائح لتقليل الاضطرابات الحركية عند الأطفال, وتتمثل في :

توفير الاهتمام الإيجابي بالطفل

  • حيث قد يحتاج الطفل المصاب باضطرابات نقص الانتباه إلى التحدث مع الآخرين، وبذلك لابد أن يقوموا الوالدين بتخصيص بعض الوقت للقضاء مع أطفالهم حيث يمكنهم أن يقضوا الوقت في اللعب مع أطفالهم مع الحرص على تحسين سلوكياتك لأن الأطفال يتأثرون بالسلوكيات الغير سليمة.
  • مع الحرص أيضا على الاهتمام بالأطفال لان هذه الأمور سوف تساعدهم على تعليم الأساليب الإيجابية، وبذلك لابد من الحرص على توفير بعض الوقت في القضاء مع أطفالكم بشكل يومي.

إتباع روتين محدد

  • حيث يمكن للوالدين أن يقوموا باتباع روتين محدد مع الأطفال، حيث تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها التعامل مع الطفل الذي يعاني من كثرة الحركة.
  • وبذلك لابد من الحرص على تنظيم واتباع روتين محدد للطفل وبذلك قد يساعد طفلك على التعلق بعمل الوجبات المدرسية بالإضافة إلى تنظيم وقت اللعب وقت تناول الطعام وكذلك وقت النوم وغيرها من الأمور الأخرى المتعلقة بروتين طفلك.
  • كما يساعد هذا الروتين الأطفال أيضا في التخفيف من الفوضى والتشتت، وبذلك يمكنك أن تقوم بوضع جدول بسيط خاص بطفلك يحتوي على بعض القواعد والالتزامات، وبذلك يمكن للطفل أن يتخطى الكثير من الصعوبات بالإضافة إلى إنجاز الكثير من المهام بنجاح.   

تقديم إرشادات فعالية وواضحة

  • من المعتاد أن يحتاجون الوالدين إلى الإرشادات والالتزامات وذلك للتعامل مع طفلهم الذي يعاني من كثرة الحركة، حيث قد تساعد هذه الإرشادات الأطفال في كيفية أداء المهام والأمور الذي طلبته منك.
  • بالإضافة إلى التعليمات الأخرى التي يجب علي الوالدين اتباعها وذلك لكي يقوموا بجذب انتباه أطفالهم للبعد عن الأمور والأسباب التي تسبب تشتيت انتباه أطفالهم.
  • حيث يمكن أن تقوم بإغلاق التلفاز مع الحرص على وضع يد الطفل على كتفه بالإضافة إلى الحرص أيضا على الاتصال المباشر بالعينين وبذلك يمكنك القيام بهذه الطريقة مع طفلي الرضيع كثير الحركة،وفي الغالب لا يسمع الأطفال إلى التعليمات وبذلك قد يسبب له التشتت في الانتباه وبذلك لابد من  تجنب هذه التعليمات واستخدام تعليمات بسيطة. 
وبالتالي نكون قد انتهينا من مقالنا الذي أعددنا بعنوان طفلي الرضيع كثير الحركة، حيث قد يسبب الحركة الزائد للطفل الرضيع قلق الوالدين، كما من الطبيعي أن تنشأ هذه الاضطرابات من العوامل الوراثية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ