آخر تحديث: 10/05/2021

علاج الدورة الشهرية الغير منتظمة

علاج الدورة الشهرية الغير منتظمة
تعاني فئة من السيدات من الدورة الشهرية الغير منتظمة، فتأتي إما قبل أوانها بأيام أو تتأخر بأيام، وهذه الحالة من الإضطراب في موعد الدورة، يخلق عند السيدة شعوراً بالقلق، كما أن احتمال قدوم الدورة في وقت مفاجئ يضع السيدات في وضعية محرجة وصعبة. تابعوا أسفله للتعرف على حَيتِيات هذا الموضوع، أسبابه وعلاجاته الممكنة.

الدورة الشهرية الغير منتظمة

الفرق العادي بين كل دورة شهرية هو 28 يومًا، لمدة أسبوع أو أقل، وبإمكاننا الحكم على عدم انتظام الدورة في حالة حدوثها بشكل متكرر أكثر من كل 21 يومًا.

تعتبر فترات الحيض المبكرة أو المتأخرة علامات على وجود دورة غير منتظمة.

لتحديد ما إذا كان جدول الحيض لديك غير منتظم، احسبي من اليوم الأخير من الفترة السابقة وتوقفي عند اليوم الأول للدورة الشهرية التي تليها، كرري هذا لمدة ثلاثة أشهر.

يقول الدكتور أوتري: "إذا كان عدد الأيام بين نهاية آخر دورة شهرية وبداية أخرى مختلفًا بشكل كبير كل شهر، فلديك دورة غير منتظمة".

أسباب الدورة الشهرية الغير منتظمة

في كثير من الحالات، ترتبط فترة الحيض غير المنتظمة بحالة تسمى الإباضة، ويقول "أوتري" بهذا الخصوص : "هذا يعني أن الإباضة لم تحدث أثناء الدورة الشهرية، وعادة ما يكون ذلك بسبب اختلالات هرمونية حادة".
يمكن أن تؤدي العوامل التالية إلى حدوث دورة غير منتظمة:

  • رجيم قاسي/ تمارين رياضية قاسية

إن اتباع نهج القسوة في نظامك الغذائي في سبيل التخسيس، سيكون له تأثير سلبي على الدورة الشهرية.

يمكن أن يكون لإنقاص الوزن، سواء كان ذلك بسبب التمارين الرياضية الشديدة أو الحمية الغذائية القاسية أو اضطرابات الأكل أو المرض، دوراً في اضطراب موعد الدورة الشهرية.

  • الضغط العصبى

قد يؤدي الإجهاد المزمن أو حتى القلق على المدى القصير بشأن مشكلة معينة إلى حدوث خلل في توازن الهرمونات لدى المرأة، مما يسبب دورة غير منتظمة.

  • الأدوية

حبوب منع الحمل يمكن أن تجعل الدورة الشهرية مضطربة بشكل تُفوت فيه المرأة الدورة الشهرية أو تقل وتيرتها، أو لا تكون أي دورة على الإطلاق.

  • متلازمة تكيس المبايض

تتسبب هذه الحالة الطبية في تشكل خراجات صغيرة على المبايض، وتتداخل مع الإباضة المنتظمة.
النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض عادة ما يكون لديهن تاريخ من الفترات غير المنتظمة.

بالإضافة إلى التسبب في العقم، يمكن لمتلازمة تكيس المبايض أن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

  • أمراض أخرى

يمكن أن تسبب اضطرابات الغدة الدرقية فترات غير منتظمة إذا كانت مستويات الدم لهرمون الغدة الدرقية منخفضة للغاية أو مرتفعة للغاية.

تشمل الحالات الصحية الأخرى التي قد تسبب دورة غير منتظمة الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي والسكري والأورام الليفية واضطرابات الأكل والتهاب بطانة الرحم.

  • العمر

عندما تبدأ الدورة الشهرية عند المراهقات، قد لا تكون دورات الحيض دائمًا على نفس الجدول كل شهر، قد يستغرق عدة سنوات ليستقر في نمط معين.

بالإضافة إلى ذلك، تعد الدورات المتأخرة أو المبكرة شائعة عند النساء اللواتي اقتربن من سن اليأس.

علاج الدورة الشهرية الغير منتظمة

علاج الإضطراب في موعد الدورة الشهرية لابد من أن يكون تحت إشراف طبي، لأن الأسباب عند بعض الحالات يكون مرَدها لعارض صحي يستدعي تدخل طبي، لكن لا ضرر في تجربة علاجات طبيعية في المنزل من شأنها أن تضبط موعد الدورة الشهرية، وتشمل ما يلي:

ممارسة اليوغا

لقد ثبت أن اليوغا علاج فعال لمشاكل الحيض المختلفة، وجدت دراسة أجريت عام 2013 على 126 مشاركًا أن 35 إلى 40 دقيقة من اليوغا، 5 أيام في الأسبوع لمدة 6 أشهر خفضت مستويات الهرمون المرتبط بفترة الحيض غير المنتظمة.

كما تبين أن اليوغا تقلل من آلام الدورة الشهرية والأعراض العاطفية المرتبطة بالحيض، مثل الإكتئاب والقلق، وتُحسن نوعية الحياة لدى النساء المصابات بعسر الطمث الأولي.

النساء المصابات بعسر الطمث الأولي يعانين من ألم شديد قبل وأثناء فترات الحيض.

إذا كنت جديدة في هذه الرياضة ، فابحثي عن نوادي تقدم اليوغا للمبتدئين أو المستوى الأول، بمجرد أن تتعلمي كيفية إجراء العديد من الحركات بشكل صحيح، يمكنك ممارستها من المنزل باستخدام مقاطع الفيديو على الأنترنت.

الحفاظ على وزن صحي

التغييرات في وزنك يمكن أن تؤثر على دورتك الشهرية، إذا كنت تعانين من زيادة الوزن أو السمنة، فقد يساعدك فقدان الوزن في تنظيم الدورة الشهرية.

من ناحية أخرى، يمكن أن يسبب فقدان الوزن الشديد عدم انتظام الدورة الشهرية، اهذا السبب من المهم الحفاظ على وزن صحي.

النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن هن أكثر عرضة لدورات غير منتظمة، ويعانين من نزيف وألم أثقل من النساء اللائي يتمتعن بوزن صحي.

هذا بسبب تأثير الخلايا الدهنية على الهرمونات والأنسولين، إذا كنت تشكين في أن وزنك قد يؤثر على فترات الدورة الشهرية، فتحدثي إلى طبيبك حتى يحدد لكِ الوزن المستهدف الصحي والتوصل إلى استراتيجية لتخفيض الوزن أو اكتسابه.

ممارسة الرياضة بانتظام

يمكن أن يساعدك ذلك على الوصول إلى وزن صحي أو الحفاظ عليه، وينصح به عادة كجزء من خطة علاج لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، متلازمة تكيس المبايض يمكن أن تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية كما سبق وذكرنا أعلاه.

علاجات طبيعية

  • العلاج بالزنجبيل

يُستخدم الزنجبيل كعلاج منزلي لعلاج الدورة الشهرية غير المنتظمة، رغم أن الأمر يحتاج إلى إثبات علمي مؤكد، لكن المؤكد علمياً أن الزنجبيل مفيد لمشاكل الحيض حيث أظهرت نتائج إحدى الدراسات التي شملت 92 امرأة مصابة بنزيف الحيض الشديد أن مكملات الزنجبيل اليومية قد تساعد في تقليل كمية الدم المفقود أثناء الحيض.

كانت هذه دراسة صغيرة نظرت فقط إلى الفتيات في سن المدرسة الثانوية، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

تبين أن تناول 750 إلى 2000 ملغ من مسحوق الزنجبيل خلال أول 3 أو 4 أيام من الدورة الشهرية هو علاج فعال لآلامها.

  • القرفة

يبدو أن القرفة مفيدة لمجموعة متنوعة من مشكلات الدورة الشهرية، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2014 أنها ساعدت في تنظيم دورات الحيض وكانت خيار علاج فعال للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، على الرغم من أن الدراسة كانت محدودة بعدد صغير من المشاركين.

كما ثبت أنه يقلل بشكل كبير من آلام الدورة الشهرية والنزيف، ويخفف من الغثيان والقيء المرتبط بعسر الطمث الأولي.

  • شرب عصير التفاح والخل يوميًا

أظهرت نتائج دراسة نشرت في عام 2013 أن شرب (15 مل) من خل التفاح يوميًا قد يساعد في تنظيم الدورة لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقق من صحة هذه النتائج، حيث شملت هذه الدراسة بالذات سبعة مشاركين فقط.
قد يساعدك خل التفاح أيضًا على إنقاص الوزن، وخفض مستويات السكر في الدم والأنسولين.

صحيح أن مذاق خل التفاح مرير، فإن لم تكن من محبي مذاقه ننصحك بتخفيفه بالماء وإضافة ملعقة كبيرة من العسل.

  • تناول الأناناس

الأناناس هو العلاج الطبيعي الأكثر شعبية لمشاكل الحيض، يحتوي على بروميلين، وهو إنزيم يزعم أنه يخفف من بطانة الرحم وينظم الدورة الشهرية، على الرغم من أنه لم يثبت ذلك.

قد يكون لبروميلين خصائص مضادة للالتهابات ومخففة للآلام، وعلى الرغم من عدم وجود دليل حقيقي على ذلك، إلا أنه ذائع الصبت فيما يخص فعاليته في تخفيف تشنجات الحيض والصداع.

الوقاية من عدم انتظام الدورة الشهرية

إذا كان الإجهاد هو السبب المحتمل في الدورة غير المنتظمة، فحاولي استخدام أساليب إدارة الإجهاد، مثل التأمل واليوغا وتاي تشي والإرتجاع البيولوجي.

تجنبي الإفراط في ممارسة الرياضة وحاولي عدم اتباع نظام تخسيس قاسي، لأن القيام بذلك يمكن أن يتداخل مع موعد الدورة الشهرية.

احرصي على اتباع هذه العلاجات عند ملاحظة اضطراب في موعد الدورة الشهرية، لكن إذا لم تُفد بشيء، من المهم الإحتكام إلى استشارة طبية، لأن الأمر قد يكون له علاقة بحالة صحية تستدعي العلاج.