علاج النحافة عند الأطفال بالأدوية والعلاجات الطبيعية
بواسطة: :name رقية خالد
آخر تحديث: 20/06/2020
علاج النحافة عند الأطفال بالأدوية والعلاجات الطبيعية
إنّ الصحة تعد واحدة من النعم التي تفضل الله عز وجل بها على عباده وأمرهم بالمحافظة عليها فهي تاج على رؤوسنا جميعًا، لكن تارةً ما تحدث بعض المشاكل الصحية التي يعاني منها البعض، ومن أمثلتها النحافة عند الأطفال، مما يتوجب إيجاد علاج النحافة عند الأطفال بشكل سريع.
تؤثر النحافة بالسلب على نمو الطفل، فلا ينمو جسده بصورة صحيحة، وفي بعض الأحيان قد توذي بحياة الطفل إذا لم تلاحظ الأم ذلك، وتعددت الأسباب المؤدية للنحافة؛ فمنها ما هو جسدي ومنها ما هو وراثي، ومن خلال السطور القادمة سنتعرف على أسبابها وطرق علاج النَّحافة عند الأطفال.

أسباب النحافة عند الأطفال

إن الأب والأم الذين لديهم طفل يعاني من مشكلة النحافة الزائدة يكونون في حالة اضطراب وقلق دائم خشية أن يصيب طفلهم أي مكروه، فيبذلون قصارى جهدهم دائمًا كي يستطيعون الوصول إلى حل للحد من تلك الأزمة والحفاظ على حياة صغيرهم الذي لا يتحملون فقدانه.

فلنذكر أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالنحافة الزائدة:

  • ولادة الطفل في وقت مبكر عن الميعاد الطبيعي للولادة، فحينها ينقص وزن الطفل عن أقرانه، مما يجعل جسمه هزيل.
  • توجد أنواع من الطفيليات التي تستوطن في جسم الإنسان وتتغذى عليه، فتتسبب في حدوث بعض الأضرار مثل عدم جريان عملية الامتصاص بشكل طبيعي وسليم.
  • إنّ سوء التغذية خاصة في مرحلة الطفولة التي تعد أحد أهم المراحل التي يمر بها الطفل حيث يتم فيها بناء الجسم، يكون لها أضرار لا تُحمد عقباها على الطفل، ففي تلك المرحلة إذا تناول الطفل وجبات لا تحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها، فسيكون أكثر عُرضه للإصابة بمرض النحافة.
  • عند ممارسة الطفل للتمارين الرياضية الشاقة أو زيادة الحركة فإنّ ذلك يُصيبه بالنحافة.
  • تعتقد الكثير من الأمهات أنّ إطعام الطفل وهو يقوم بأداء شيء آخر مثل مشاهدة التلفاز أو اللعب، فإنّ ذلك يكون حافز له على إنهاء طعامه لكن بالطبع هذا تفكير خاطيء للغاية.
  • الأمراض النفسية أيضًا تكون سببًا في إصابة الطفل بالنحافة، فإذا كان الطفل يعاني من الاكتئاب، فسيشعر أنّه لا طاقة له على تناول الطعام مما يؤدي إلى نقص وزنه بشكل سريع وفي مدة قصيرة، فينبغي على الآباء والأمهات أن ينتبهوا على الحالة النفسية لأطفالهم حتى لا تحدث عواقب جسيمة تكلفهم ما لا يطيقون.
  • لا تحدث النحافة لأسباب مرضية ونفسية فقط، لكن أحيانًا تحدث بسبب العوامل الوراثية التي تلعب دورًا كبيرًا في ذلك، فأحيانًا يُلاحظ أن معظم الأفراد لدى عائلة ما ينتشر بينهم قلة الوزن مما يؤدي إلى التأثير بالسلب على صحتهم.
  • الإصابة بمرض السكري الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة، فمن المعتقدات الخاطئة لدى كثير من الناس أنّ السكري يعمل على زيادة الوزن فقط، لكن الصحيح أنّه يؤدي إلى نقص الوزن أيضًا لدى الأطفال.

علاج النَّحافة عند الأطفال وفقدان الشهية

يمكن علاج النحافة عند الأطفال دون اللجوء إلى استخدام الأدوية التي من الممكن أن يكون لها أعراض جانبية ضارة، فتوجد طرق مختلفة لعلاجها ومنها:

العلاج بواسطة الأعشاب

استُخدمت الأعشاب في علاج معظم الأمراض وقد أثبتت الكثير من الدراسات إمكانية استخدامها في علاج مشاكل نقص الوزن وفقدان الشهية أيضًا، ومن أمثلة تلك الأعشاب: الحلبة؛ فهي ذات أهمية كبيرة لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة وتساعد أيضًا في فتح الشهية لدى الأطفال.

وكذلك نبات الهندباء، حيث أنّها تعمل على تنظيم عملية الهضم مما يجعلها تتم بصورة سليمة، وتعمل على فتح الشهية مما يزيد من وزن الطفل.

العلاج بواسطة النشويات

يجب على الأم أن تحرص على احتواء وجبة طفلها على كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمه، ومن هذه العناصر: النشويات؛ فهي تكون غنية بالعديد من المغذيات التي تُسهل عملية نمو الجسم.

العلاج بواسطة اللحوم الحمراء

فهي تعد من الأغذية الهامة التي لا غنى عنها؛ نظرًا لاحتوائها على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن اللازمة للحفاظ على جميع الوظائف الخاصة بجسم الطفل خاصةً في مرحلة البناء ورفع مناعة الجسم أيضًا، لكن يجب عدم الإفراط في تناولها لأنها تحتوي على الدهون.

العلاج بواسطة المكسرات

فمن المعروف أن المكسرات تحتوي على نسبة عالية من الدهون المفيدة التي لا تُسبب أمراض خطيرة كما هو الحال في الدهون الموجودة في اللحوم، لذلك ينبغي على الأم أن تُطعم أولادها من المكسرات لكن بنسبة معتدلة كي تساعدهم على التخلص من مشكلة النحافة.

علاج النَّحافة عند الأطفال بالأدوية

من المؤكد أن الطرق الطبيعية والأعشاب أجدى لعلاج مشكلة النحافة وفقدان الوزن، لكن من الممكن أيضًا أن يتدخل الطب في ذلك، وقد صرّح الأطباء أن أدوية النحافة تختلف طبقًا لاختلاف السبب المؤدي إلى حدوث النحافة، ومن هذه الأدوية:

أدوية مرض السكري

الطفل المصاب بمرض السكري عند تناوله للعلاج الخاص به قبل وبعد وجبة الطعام، فإن هذا العلاج يقوم بدوره بزيادة إفراز هرمون الأنسولين فيعمل على زيادة الوزن.

أدوية التخلص من الاكتئاب

تم التوصل إلى أنّ أدوية الاكتئاب تعمل على فتح الشهية بشكل كبير، مما يجعل الطفل يشعر بالجوع كثيرًا وبالتالي يزداد وزنه.

أدوية القلب

نرى أن نسبة غير ضئيلة من الأطفال لديهم مشاكل في القلب وبالتالي يتناولون أدوية لعلاج تلك المشاكل، وقد أجمع الأطباء على أنّ أدوية القلب تُسبب زيادة في وزن الجسم؛ لأنّها تُقلل من حرق الجسم للسعرات الحرارية.

أدوية الحساسية

فبواسطة تلك الأدوية يتوقف الجسم عن إفراز مادة الهيستامين المسؤولة عن حدوث أعراض الحساسية، وبالتالي يؤدي ذلك إلى فتح الشهية لدى الأطفال، فيتولد لديهم شعور بعدم الشبع مما يعمل على زيادة الوزن والقضاء على النحافة.

علاج النَّحافة عند الأطفال الرضع

عند إصابة الأطفال في ذلك السن بالنحافة فإنه يجعلهم عرضه لكثير من الأمراض الخطيرة نظرًا لقلة مناعة الطفل الرضيع في ذلك الوقت، لذلك يجب على الأم أن تتبع نظام غذائي صحي أثناء قيامها بتغذية رضيعها، فتفعل الأم ما يلي:

  • الحرص على جعل رضيعها يتناول حوالي ثمانية أكواب من الماء أو السوائل بشكل عام يوميًا.
  • يجب أن تحتوي وجبة الطفل على أحد مصادر البروتين المتمثلة في الألبان واللحوم والبيض وما إلى ذلك.
  • يجب أن تحرص الأم على أن تحتوي وجبة الطفل على عنصر من عناصر الكربوهيدرات النشوية سواء الأرز أو الخبز أو المعكرونة وغيرها.
  • الحرص كل الحرص على أن يبتعد طفلها عن تناول الأشياء المحتوية على نسبة عالية من الدهون المشبعة.
  • يُمنع الطفل الرضيع من تناول المشروبات الغازية تمامًا.
  • على الأم أن تحافظ على تنظيم مواعيد وجبات الطفل، لأن ذلك يلعب دور رئيسي في فتح شهية الطفل.

خطورة النحافة لدى الأطفال

إنّ النحافة مرض لا يُستهان به وينبغي أن يُؤخذ على محمل الجد، حيث أنّها تتسبب في حدوث أضرار وخيمة على الأطفال.

وذلك لأن الطفل المصاب بالنحافة لا تنمو أعضاء جسمه بشكل صحيح فيصاب بهشاشة العظام، وأيضًا تصبح مناعة الطفل ضعيفة للغاية مما تجعله يصاب بكثير من الأمراض بكل سهولة.

علاج النحافة عند الأطفال من الممكن أن يتم من خلال إتباع العادات السليمة لتغذية الطفل، بالإضافة إلى تجنب إطعامه الأغذية الغير مفيدة، بالإضافة إلى إعطائه المكملات الغذائية المناسبة لعمره.