آخر تحديث: 02/10/2020

علاج ضعف الشهية عند الأطفال

علاج ضعف الشهية عند الأطفال
هناك العديد من الإباء والأمهات الذين يعانون من مشاكل ضعف الشهية لدى أطفالهم خاصة في المراحل الأولى من النمو، مما يجعلهم بحاجة إلى إتباع طرق علاج ضعف الشهية عند الأطفال.
هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الحاجة إلى عِلاج ضعف الشهية عند الأطفال، حيث أن فقدان الشهية يعتبر من المشاكل التي تؤثر بشكل كبير على نمو الأطفال.

الفحص الطبي لبعض الأمراض

هناك العديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن تكون السبب في فقدان الشهية عند الأطفال ومن هذه الأمراض: الاكتئاب، فقر الدم.

الإصابة ببعض الطفيليات المعوية، زيادة في عدد كرات الدم البيضاء وغيرها من أمراض يمكن أن ينتج عنها فقدان للشهية، فمن أهم طرق علاج هذه المشكلة التعرف على السبب الأساسي للمشكلة وعلاجها.

ممارسة الأنشطة البدنية

أثبتت الأبحاث والتجارب العلمية أن الأنشطة البدنية حتى الخفيفة منها والتي يمكن أن تتم في المنزل من خلال ممارسة بعض الرياضة يساعد بشكل كبير في علاج مشكلة فقدان الشهية.

فالتنفس بشكل جيد والحركة يساعد على رغبة الجسم في الحصول على مواد من أجل إنتاج الطاقة اللازمة.

اختيار الأطعمة الغنية بالمغذّيات المفيدة

هناك مجموعة من العادات الغذائية السيئة التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الشهية والحاجة إلى إتباع علاج ضعف الشهية عند الأطفال ومنها قلة تناول الخضروات والفواكه.

فلابد من الحرص على تناول الأطفال الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات حيث إنها تساعد على فتح الشهية لدي الأطفال بالإضافة إلى أنها تحتوي على عناصر مفيدة لجسم الإنسان.

الابتعاد عن تناول المواد التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة، والسكريات حيث أنها تساعد على سد الشهية.

التقليل من تناول المشروبات الغازية التي يقوم الأطفال بشربها بكميات كبيرة فهي أيضا من مسببات فقدان الشهية والشعور بالشبع والامتلاء لدي الأطفال.

تناول الوجبات الخفيفة

عادة ما يكون الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الشهية لا يستطيعون تناول الوجبات الرئيسية التي تحتوي على مواد غذائية كثيرة أو تناول عِلاج ضعف الشهية عند الأطفال.

لذلك فلابد من الحرص على تقسيم الوجبات الرئيسية إلى عدة وجبات خفيفة وصغيرة من 5 إلى 6 وجبات، هذه الطريقة تعتبر من أكثر الطرق التي تساعد الأطفال على تناول كميات أكبر من الطعام على فترات.

ويمكن استبدال السكريات والمخبوزات التي يحبها الأطفال بعدد من البدائل الخفيفة التي تساعد على فتح الشهية ومنها الآتي:

  • الفشار فيعتبر من الأطعمة التي يحبها الأطفال وتساعد على فتح الشهية.
  • الإكثار من تناول الفواكه مثل التفاح والموز والفراولة وغيرها.
  • يمكن تناول عصائر الفواكه بين الوجبات التي تساعد في تعويض الجسم عما يحتاجه من أملاح ومعادن.

تناول الطعام برفقة الآخرين

هناك العديد من الأبحاث التي أجريت على مجموعة من الأطفال أثناء تناولهم للطعام، فقد أثبتت أن تناول الأطفال وجباتهم مع عائلتهم أو أصدقائهم يساعد في التحسين من شهية الأطفال على عكس تناول الطعام بمفردهم.

وبالتالي فتناول الطعام مع الآخرين من الأنشطة الاجتماعية المميزة التي تساعد بشكل كبير في علاج فقدان الشهية.

عدم إهمال وجبة الفطور

وجبة الإفطار تعتبر من الوجبات الأساسية التي لابد من أن يهتم الأطفال بها، ويمكن التعديد في أشكال وأنواع المواد الموجودة في وجبة الإفطار حتى لا يشعر الأطفال بالملل ويساعد في تحسين شهية الأطفال.

ومن الأفضل الحرص على أن تكون وجبة الإفطار وجبة صحية تحتوي على مجموعة من الخضروات والفواكه التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة حتى لا يشعر الأطفال بالشبع التام فلا يرغبون في تناول الوجبات التالية خلال اليوم.

اختيار الطفل لطعامه المفضل

أن احتواء الطعام على الأشياء المفضلة للطفل تعتبر من أفضل طرق علاج ضعف الشهية عند الأطفال والتي تساعده في تناول جميع الطعام ويساعد في تحسين الشهية حتى تلك الأطعمة سريعة التحضير.

والتي لا تحتوي على قيم غذائية عالية، فيمكن استبدالها من خلال إعدادها بطرق مبتكرة في المنزل وتكون بها قيمة غذائية عالية تفيد الأطفال، كما أن شكل الطعام المقدم للأطفال يساعد في فتح شهية الأطفال على تناوله.

وأيضا من الأشياء التي يفضلها الأطفال تناول الطعام في أواني مرسوم عليها الأفلام الكرتونية التي يحبونها وهي تعتبر من الطرق المبتكرة لعلاج فقدان الشهية وأثبتت فاعليتها لدي الكثير ممن كانوا يعانون من هذه المشكلة.

جدولة وجبات الطفل

الأطفال الذين يعانون من مشكلة فقدان الشهية عادة لا يقومون بطلب تناول الطعام حيث أنهم يشعرون بالشبع طول الوقت.

ولا يمكن الاعتماد عليهم، لذلك تعتبر من الطرق الجيدة في علاج هذه المشكلة هو إعداد جدول يحتوي على عدد الوجبات التي يحتاجها الطفل يوميا من أجل تذكير الأمهات بالاحتياجات الغذائية للطفل وعدم إهماله.

ويمكن أيضا مشاركة الطفل إذا كان سنه يسمح في إعداد هذا الجدول مع الأم فهذا يشجع الطفل على تناول تلك الوجبات.

تناول المشروبات المغذّية

أن عصائر الفواكه والخضراوات الغنية بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الأطفال تعتبر من البدائل التي يمكن الاعتماد عليها في التحسين من شهية الأطفال.

حيث أنه تساعد على شعور الطفل في بعدم الشبع والرغبة في تناول الوجبات الأساسية الخاصة به، بالإضافة إلى أنها تمد الجسم بالكثير من المواد المفيدة.

استخدام التوابل والأعشاب

يمكن أن يحدث للأطفال فقدان للشهية بسبب عدم حبهم لمذاق الطعام الذي يقدم إليهم، فيمكن الاعتماد على مجموعة من التوابل والأعشاب المفيدة التي تضيف للطعام مذاق خاص كما أنها لا تحدث أضرار لجسم الإنسان وكلها مواد طبيعية.

ومن هذه التوابل الآتي: الكمون، الفلفل الأسود، الكزبرة، القرفة، الكركم وغيرها من أعشاب تعطي رائحة مميزة للطعام تساعد في تحسين شهية الأطفال.

كما أن هناك بعض التوابل التي تعطي ألوان مميزة للطعام وهي من الطرق أيضا التي تساعد في حل هذه المشكلة إقبال الأطفال على تناول جميع الوجبات الغذائية.

المكملات الغذائية التي تُحسّن الشهية

أن نقص بعض المواد في الجسم وخاصة الفيتامينات والمعادن تؤدي إلى فقدان الشهية، وقد ينصح الأطباء بتناول بعض المكملات الغذائية التي تساعد في تعويض الجسم عن هذه المواد ومن أشهر المكملات الغذائية المناسبة للأطفال الآتي:

الزنك

أن الزنك يعتبر من المعادن التي تؤثر على حاسة التذوق وبالتالي نقصه في الجسم يساعد على فقدان الشهية خاصة لدى الأطفال، فلذلك ينصح الأطباء بتناول جرعات مناسبة منه من خلال المكملات الغذائية.

الثيامين

يعتبر من أفضل المكملات الغذائية التي تساعد في تحسين الشهية ولا يوجد منه أضرار على الأطفال.

زيت السمك

هو محفز جيد للشهية كما أنه يساعد في عملية الهضم ويقلل من الشعور بالانتفاخ.

مكافأة الطفل

تعتبر من الطرق المشجعة علي فتح الشهية للأطفال هي مكافأة الطفل على إذا قام بالانتهاء من جميع وجباته اليومية بشكل كامل.

فهو من الأشياء التي تساعد في علاج هذه المشكلة بشكل كبير، حيث أن الأطفال سيسعون إلى تناول جميع الوجبات اليومية من أجل الحصول على المكافأة.

ينتج عنها فقدان الشهية العديد من المشاكل الأخرى منها نقص حاد في الوزن، فقر الدم، نقص في العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل لاستكمال نموه، ويسعى الجميع إلى إتباع عدة طرق علاج ضعف الشهية عند الأطفال

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط