آخر تحديث: 30/11/2021

ما هو علم النفس الايجابي؟ وما فوائده؟؟

ما هو علم النفس الايجابي؟ وما فوائده؟؟
يعد علم النفس الايجابي فرعا من فروع العلم الذي يبحث ويركز على الصفات الإيجابية للفرد ومساعدته على تطويرها وتنميتها وذلك حتى تعود الفائدة من هذه الصفات أولا على نفسه ثم على المجتمع ككل.
سوف نتناول عزيزي القارئ في هذا المقال التعريف بـعلم النفس الإيجابي وفوائده وما قيمته بين العلوم الأخرى بالإضافة إلى توضيح علاقته بالصحة النفسية للفرد فتابع معنا هذا المقال لتتعرف المزيد.

ما هو علم النفس الايجابي؟

يعد علم النفس هو عبارة عن:

  • علم من العلوم النفسية التي تهتم بكل ما يجعل حياة الإنسان تبدو بشكل أفضل كما أنه يهتم بكل الأشياء التي تجعل الإنسان قويا داخل المجتمع الذي يعيش فيه.
  • ومن أهم ما يركز عليه ذلك العلم هو الصفات الإيجابية لدى كل فرد حيث انه يركز عليها من أجل مساعدته على تشجيعها وتنميتها من اجل أن يستفيد بها الشخص نفسه ثم تعود هذه الفائدة على المجتمع الذي يعيش فيه.
  • ومن الجدير بالذكر أن علم النفس العام بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أصبح علما يهتم في المقام الأول لعلاج وشفاء المرضى، حيث كانت أهم تركيزاته هي إصلال العطب الذي قد حصل في أداء الفرد.
  • وذلك باستخدام النموذج المرضي مما أدى ذلك إلى حدوث إهمال في الإمكانيات والقوى الكامنة لدى الفرد ومع حدوث التطور العلمي التكنولوجي في بدايات القرن العشرين ظهر علم النفس الذي كان ولا يزال يهدف إلى بناء الشخصية الإنسانية من خلال بناء الأفكار والمشاعر الإيجابية بداخلها.
  • ولذلك كان هذا العلم يبحث في جميع الجوانب الإيجابية لدى الفرد من اجل الوصول إلى ما يكمن بداخله من قوة واستغلالها كبديل لتلك الجوانب السلبية والاضطرابات النفسية، وعلى هذا فإن الهدف الأساسي لهذا العلم هو الوصول بالفرد إلى الصحة النفسية وذلك لأن المشاعر والأفكار الإيجابية تجعل حياة الفرد أكثر قيمة وذات معنى.

ولتوضيح ما مفهوم هذا العلم يجب أن تتعرف على الفضائل التي يقوم عليها هذا العلم والتي يتفرع منها أربع وعشرون قسما وذلك لان هذه الفضائل لها دورها الأساسي في تعزيز قدرة الفرد النفسية وقدراته الفكرية وهذه الفضائل هي:

  • الحكمة والمعرفة: والتي تتضمن الإبداع والتجريبي وحب التعلم بالإضافة إلى الابتكار.
  • الشجاعة: وهذ التي يندرج تحتها الدافعية والمثابرة والجرأة.
  • الإنسانية: وهي التي تتضمن مشاعر الحب والعطف بالإضافة إلى الذكاء العاطفي.
  • العدالة: وهذه الفضيلة تتضمن قيم المواطنة والإنصاف وحب القيادة.
  • الاعتدال وضبط النفس: وهي التي تتضمن التسامح والرحمة وحب التواضع والقدرة على تنظيم الذات.
  • السمو: وهذه الفضيلة تتضمن السمو والامتنان والأمل في الحياة.

فوائد علم النفس

أولا فوائده بالنسبة للفرد:

  • يساعد هذا العلم الفرد على فهم تصرفاته وتصرفات الأشخاص المحيطين به كما انه يمكنه من تفسيرها جيدا، وذلك وفقا لأسس علمية سليمة مما يساعد الفرد في اتخاذ قرارات صائبة وذلك لأنها يتخذها بناء على الفهم الصحيح للمواقف.
  • كما أن علم النفس يعزز قدرة الفرد على فهم العديد من القيم والتي منها قيم السعادة والفرح إلى غير ذلك من المشاعر الإيجابية التي يحتاج إليها الفرد من أجل الحصول على حياة نفسية سليمة.
  • كما أن هذا العلم لا يتوقف هذه فقط على الصفات الإيجابية وإنما هو يهدف إلى فهم السلوكيات الخاطئة والتعرف على مصادرها وأسبابها فضلا عن تعزيز شعور الفرد بالمشاعر الإيجابية، وذلك لاستغلالها لتعديل السلوكيات السلبية.
  • كما أنه يساعد الفرد على تقوية شخصيته والعمل على تحسين قدراتها سواء كانت العقلية أو الوظيفية.

ثانيا فوائده للمجتمع:

  • يساعد هذا العلم المجتمع على انه يصبح أكثر إنتاجية وذلك من خلال انعكاس تأثيره الإيجابي على الفرد، حيث أنه عندما تنتشر الصفا الإيجابية بين أفراد المجتمع يؤدي ذلك إلى تغيير المجتمع إلى الأفضل.
  • كما أن هذا العلم يسعي إلى دعم صفات العمل الجماعي بالإضافة إلى تعزيز القدرة على العطاء وهذا مما يؤدي إلى جعل المجتمع أكثر انسجاما وأكثر تناغما بين جميع أفراده، مما يؤدي إلى قلة الأمراض النفسية وانخفاض معدل الجريمة التي أساسا تظهر من خلال سوء الحالة النفسية للفرد.

قيمة علم النفس الايجابي

يركز علم النفس على كل شيء يجعل حياة الإنسان تبدو بصورة أفضل، كما إنها تكون اكثر قيمة وذا معنى وذلك خلال فهم وتنظيم مشاعره وأفكاره تجاه نفسه وتجاه الأفراد المحيطين من حوله وذلك تظهر قيمة هذا العلم في أنه يساهم في تحقيق الآتي:

  • أنه يساهم بدور كبير في تحقيق الصحة النفسية والصحة العقلية والصحة الجسدية للفرد مما يؤدي إلى خفض معدل الإصابة بالاكتئاب والقلق النفسي.
  • يساهم في تحسين قدرات الفرد على بناء علاقات اجتماعية جيدة بالإضافة إلى المحافظة عليها، كما أنه يحافظ على السلوك الذي من خلاله يتمكن الفرد من التكيف مع المجتمع الذي يعيش فيه، ومن الجدير بالذكر أن حالة الفرد المزاجية ترتبط ارتباطا وثيقا بمدى ما يتمتع به من تفاؤل وسعادة.
  • يساهم في تحسين قدرة الفرد على التكيف من أجل مواجهة الأزمات والضغوطات التي يمكن أن تعترض مجرى حياته.
  • يساهم بدور كبير في تعزيز الثقة بالنفس لدى الفرد كما أنه يعزز لديه القدرة على الوعي الذاتي، وذلك ليصبح الفرد أكثر قدرة على تنظيم انفعالاته والسيطرة عليها بالإضافة إلى الرضا عن النفس وتحمل المسئولية.

علم النفس الإيجابي والصحة النفسية

يساهم علم النفس في تمتع الفرد بالصحة النفسية وذلك من خلال:

  • وقايته من الإصابة بالمرض النفسي وذلك لأن المشاعر والأفكار الإيجابية تجعل حياة الفرد أكثر ازدهارا وذلك من خلال قيمة تعزيز المرونة النفسية ودعم التكيف الإيجابي، مما يؤدي إلى تحقيق الفرد للكفاءة الاجتماعية وزيادة قدرته على العطاء من خلال التفاعل الفعال مع الآخرين.
  • وذلك من خلال تنمية قدرته على التنظيم الذاتي وقدرته على الفهم الإيجابي لها.

مستوياته:

  • المستوى الذاتي: وهو ذلك المستوى الذي يركز على الخبرات الذاتية والخبرات الإيجابية لدى الفرد والقيم من أمثلتها الرفاهية والرضا والأمل والمرونة النفسي إلى غير ذلك من المشاعر الإيجابية.
  • المستوي الفردي: وهو الذي يركز على الصفات الشخصية للفرد والتي منها الحب والجرأة’ والحكمة
  • المستوى الجماعي: وهو الذي يركز على الفضائل بالإضافة إلى المؤسسات المدنية التي من خلالها يتم حث الأفراد للتغير نحو الأفضل والتي منها الإيثار والعدل والتسامح.
ختاما يعد علم النفس الايجابي هو ذلك العلم الذي يهتم بكل شيء يجعل الفرد يكون أفضل مما ينعكس أثره على المجتمع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ