آخر تحديث: 10/05/2021

غذاء الطفل في الشهر السادس

غذاء الطفل في الشهر السادس
يعتبر غذاء الطفل في الشهر السادس مختلفا عن الشهور السابقة بحيث بعد ستة أشهر لا تعتبر الرضاعة الطبيعية أو الصناعية المصدر الرئيسي لتغذية الطفل، حيث تصبح غير كافية لتزويد الطفل باحتياجاته.
فهنا يمكنك البدء في الخطوة الأولى لتقديم الأطعمة وتنويعها، تجربين فيها أطعمة جديدة ونكهات مختلفة، من المهم توسيع النظام الغذائي للطفل الذي أصبح قادرًا الآن على مضغ وابتلاع الأطعمة الأخرى غير الحليب.
وتعتبر هذه المرحلة من أكثر الأوقات تأثيرا في تطور حاسة التذوق لدى الطفل مما يؤهله لتجربة كل أنواع الأطعمة واكتشاف نكهات مختلفة في كل وجبة؛ لكن تبقى الرضاعة الطبيعية هي الأساسية حتى انتهاء السنة الأولى.

الأطعمة التي يحتاجها الطفل في الشهر السادس

في عمر 6 أشهر، يصبح الطفل كبيرًا وسيكون قادرًا على تذوق الأطباق الأخرى غير حليب والدته أو الحليب الإصطناعي. ويوصى بإدخال الأطعمة بلطف تبعًا لتوصيات طبيب الأطفال، وخاصة فيما يتعلق بترتيب إدخال الطعام، لتجنب مخاطر الحساسية الغذائية.

ويمكن تقديمها في شكل هريس مخلوط جيدًا. يمكن للطفل تذوق جميع أنواع الخضروات مثل: البطاطس والفاصوليا الخضراء والجزر والقرنبيط والقرع واللفت والبطاطا الحلوة.

من الممكن إضافة القليل من البروتين: أصفر البيض، أو قطعة صغيرة من اللحم مثل الديك الرومي المشوي والمطحون أو البيض المسلوق، والأسماك الخالية من الدهون. بالنسبة للمشروبات، الماء ضروري ولكن من الممكن إدخال لنظامه الغذائي أيضا عصائر الحمضيات مثل عصير البرتقال أو عصير التفاح.

كيفية إدخال الأطعمة الجديدة لنظام الغذائي للطفل

من 6 أشهر، يستعد الطفل لاكتشاف أذواق جديدة. يجب إعطائه 4 وجبات، كل منها 240 جم. والحليب طبعا لا يزال في صميم نظامه الغذائي لنموه السليم، الأفضل هو تذوق نوع واحد فقط من الطعام في كل مرة:على سبيل المثال، جزرة واحدة فقط أو التفاح فقط، إلخ. هذا سيسمح له أن يأخذ الوقت الكافي لمعرفة كل نكهة جديدة. لا تضعي الملح أو السكر على الأكل، يجب على الطفل اكتشاف الطعم الطبيعي الحقيقي للخضروات والفواكه.

إذا رفض الطفل الأكل، فمن الأفضل عدم إجباره ولكن البدء بملاعق صغيرة جدًا، ثم زيادة جرعات الخضار واللحوم والفواكه تدريجياً حسب شهيته.

كمية الغذاء الذي يحتاجه الطفل في الشهر السادس

  • الإفطار: الرضاعة الطبيعية  أو 250 غرام من الحليب الثانوي المعلب.
  • الغداء: الخضار الطازجة المطبوخة والمختلطة في خلاط كهربائي (120 حتي 200 غرام) ، مع بروتين من اختيارك (لحم الديك الرومي، أو الأسماك الخالية من الدهون، أو البيض) المطبوخة والمختلطة أيضا. التحلية ممكن أن تتكون من منتجات الألبان أو الفواكه المختلطة أو المسحوقة.
  • اللمجة: حسب رغبة الطفل، إما 240 غ من الحليب الإصطناعي أو من الرضاعة الطبيعية؛ أو زجاجة الفاكهة مختلطة (150 غرام).
  • العشاء: إذا كان الطفل متعبًا، فستعمل وجبة 240 جرامًا أو رضاعة طبيعية. خلاف ذلك، فمن الممكن إعطائها هريس الخضار.

نصيحة صغيرة: إذا كان طفلك متعبا ولا يريد ملعقة هناك حلمات الزجاجات كبيرة تمكنك من إعطاء سائل الهريس للطفل قد تفيدك في هذه الحالة.

بعض الوصفات لطفلك في الشهر السادس

وصفة الباذنجان مع  لحم البقر

150 غ من الباذنجان
20 غ من لحم البقر
 50 مل من الحليب

  • الطريقة:

اغسل الباذنجان وقسمه إلى نصفين. ضع القطع 2 في طنجرة الضغط. تطبخ لمدة 4 دقائق، ثم نضع اللحم في مقلاة غير لاصقة. عندما ينضج الباذنجان واللحم نضعهما مع الحليب في الخلاط حتى نحصل على هريس متجانس.

الشوفان مع التفاح

حبة تفاح كاملة و ثلاث أرباع كوب ماء

الطريقة: تقشر حبة تفاح وقطعها قطع صغيرة وتسلق في الماء ويضاف إليها الشوفان ويتركا على نار هادئة مع التحريك إلى أن يتكون مزيج كثيف

وصفة الكوسة الليمون

150 غ كوسة
20 غ جبنة
1 ملعقة صغيرة من عصير ليمون
 رشة من الملح

  • الطريقة:

نغسل جيدا الكوسة دون تقشيرها وتطبخ لمدة 15 دقيقة في الماء بعد ذلك نمزجها مع الجبن والليمون مضيفا الملح.

شوربة الخضار

خضروات طازجة ( جزر – بطاطس – كوسة)
ماء أو شوربة فراخ دون ملح أو توابل

  • الطريقة:

سلق الخضر في الماء حتى يصبح قوامها لينا ثم تخلط في الخلاط مع مائها أو ماء شربة الفراخ.

جزر مع تفاح المهروس

جزرة مسلوقة مع تفاحة مسلوقة
10غ من صدر الدجاج المسلوق ومفروم
ملعقة زبادي

  • الطريقة:

تسلق الجزة والتفاحة في الماء بعد ذلك اهرسيهما بالشوكة ثم تخلط مع دجاج والزبادي.

أغذية محظورة على الرضع

السكر

بالطبع يحتاج الجسم البشري إلى السكر لكي يعمل، لكن هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب، ومن الأفضل عدم إضافة الكثير إلى قائمة أطفالنا.

في وقت لاحق، سيتمكن الأطفال من تناوله باعتدال، ولكن فقط إذا كان طعم السكر لا يؤثر على استهلاكهم للبروتينات والدهون.

العسل

العسل طعام لذيذ وله العديد من الفوائد، لكنه أيضًا الغذاء الوحيد الذي يرتبط بتسُّمُّم الرضع في كندا. يحدث التسمم عند الرضع بسبب جراثيم (Clostridium botulinum)، والتي توجد أحيانًا في العسل المبستر وغير المبستر، عندما يبتلع الطفل العسل يمكن للبكتيريا الموجودة في هذه الجراثيم أن تنمو وتنتج سمومًا يمكن أن تسبب الشلل، لذلك من الضروري الانتظار حتى يبلغ طفلك عام واحد قبل إعطائه.

الكيوي

يعتبر الكيوي مصدرًا جيدًا لفيتامين C والبوتاسيوم والألياف، ولكن يبدو أن حساسية للكيوي تتزايد. من المستحسن الانتظار حتى يكبر الأطفال قبل أن يقدم لهم الأطعمة التي من المحتمل أن تسبب لهم الحساسية.

الملح

نستهلك  خلال نظامنا الغذائي  ضعف الصوديوم الذي نحتاجه، يمكن أن يسبب هذا الصوديوم مشاكل في المعدة ومشاكل ارتفاع ضغط الدم، عند الأطفال يمكن أن تتأثر الكلى إذا كان طعامهم يحتوي على الكثير من الملح.
لذلك حتى لو وجدت أن خضرواتهم الطازجة أو اللحوم تفتقر إلى الذوق، فمن الأفضل تجنب إضافة الملح. يمكنك حتى شطف الخضروات المعلبة لإزالة الملح قبل تقديمها لطفلك.

المكسرات

المكسرات صعبة للغاية وتشكل خطر الاختناق عند الأطفال. من الأفضل الانتظار حتى تنمو كل أسنانهم قبل تقديم المكسرات بأكملها.

من ولادة الرضيع إلى غاية بلوغه ستة أشهر يكون اعتماده الكلي على حليب الرضاعة كمصدر غذاء له؛ لكن بعد هذه المرحلة تبدأ حاجة الطفل في تناول أغذية غنية أكثر بالبروتينات والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم للنمو، وذلك لكون الحليب لا يكفي لتزويده بجميع احتياجاته لذلك على الأم أن تبدأ بإعطاء صغيرها الخضار والفواكه واللحوم بعد التأكد من عدم تحسس طفلها من أي نوع من الطعام.