فوائد تنظيم الأسرة
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 15/11/2020
فوائد تنظيم الأسرة
على الرغم من تعدد فوائد تنظيم الأسرة يلجأ الكثير من الناس لإنجاب العديد من الأطفال بدون تنظيم أو ترك فترة زمنية بينهما لرعاية كل طفل،
ويعد ذلك جهل لا يدرك خطره إلا الأشخاص ذوي الخبرة في الحياة والمدركين لأهمية الحفاظ على صحتهم وصحة أبنائهم الجسدية والنفسية، لذلك تعد وسائل تنظيم الأسرة من أفضل المنتجات الصحية التي تحافظ على المجتمع بأكمله.

مفهوم تنظيم الأسرة

  • تنظيم الأسرة هو عبارة عن التخطيط لحياة سعيدة عن طريق البحث عن الأسباب التي تنظم من عملية الإنجاب سواء كانت وسائل أو طرق بحيث يتم التحكم في وقت الإنجاب أو عدد الأطفال المراد انجابهم وذلك بهدف الحفاظ على صحة الأم والأبناء والأسرة بأكملها والمجتمع.
  • ويمكن تعريف تنظيم الأسرة أيضاً بأنه اتفاق بين الأب والأم بأن تتناول الأم وسيلة من وسائل تنظيم الأسرة مثل الحقن أو تركيب اللولب أو الحبوب أو تركيب الكبسولة، أو يستخدم الأب وسيلة الواقي الذكري لمنع نزول الحيوانات المنوية في رحم الأم وبالتالي منع الإنجاب في الوقت المراد،
  • وتستخدم كل وسيلة من هذه الوسائل لمنع الحمل حتى إذا أزيلت أو تركت يتم الحمل بعدها بأشهر قليلة، ويتم ذلك الاتفاق بينهما بهدف ترك مسافات زمنية كافية لرعاية كل طفل من الأطفال ولازمة أيضاً لاسترجاع الأم لصحتها من جديد والعيش في أسرة سليمة، والآن يجب أن نتدرج لفهم فَوائد تنظيم الأسرة على كلاً من الطفل والأم والمجتمع والرجل.

فَوائد تنظيم الاسرة على الطفل

الأطفال هم أجيال المستقبل وهم يمثلون المجتمع فإن كان الأطفال أصحاء بدنياً ونفسياً كان ذلك دليل على صحة المجتمع المستقبلي، وعلى الخير والتقدم والرخاء،

أما الإهمال في الأطفال فيعني نشوء جيل من المرضى النفسيين الذين يؤخرون المجتمع ونشاطه الاقتصادي،

لذلك يمكننا القول بأن تنظيم الأسرة له فوائد عديدة للأطفال وتتمثل تلك الفوائد في ما يلي:

أهمية تنظيم الأسرة في التقليل من وفيات الأطفال

بالنسبة للأسر التي لم يخطط فيها الأب والأب لتنظيمها تزداد فيها معدل الوفيات من الأطفال الرضع

وذلك بسبب وجود أطفال من قبله بفترة قصيرة فتكون الأم غير قادرة على الاهتمام بجميع الأطفال في وقت واحد مما يسبب وفاة الأطفال حديثي الولادة لأن الطفل يحتاج لرعاية كاملة وكشف طبي عند مرضه.

كما أن الأسرة التي لا تنظم نفسها تزداد فيها معدل ولادة الأطفال بأوزان أقل من الطبيعي أو موت الأطفال في رحم الأم،

أما في حالة تنظيم الأسرة تكون الأم قادرة على رعاية كل طفل على حدة وبالتالي تقل معدل الوفيات ويولد الأطفال أقل من الوزن الطبيعي عند الأسر الغير منظمة بسبب ضعف صحة الأم لأنها لا تأخذ راحة لاستعادة صحتها.

تقليل إصابة الأطفال بالأمراض المعدية

  • إن تنظيم الأسرة يقلل من عدوى الأطفال لأن كثرة عدد الأطفال يجعل الأم لا تقدر على الاهتمام بهم جيدا وبالتالي يتعرضون للأمراض.
  • تنظيم الأسرة يساعد على تقليل نسبة ولادة الأطفال المشوهون
  • لأن الأسر التي لا تستخدم وسائل تنظيم الأسرة تكون مقصرة أيضاً في حق الاهتمام بالحمل وبالتالي قد يحدث ولادة أطفال مشوهة جسدياً وعقلياً.
  • يساعد تنظيم الأسرة على اكتفاء الأطفال من الرضاعة الطبيعية
  • تستطيع الأم التي تستخدم وسائل تنظيم الأسرة أن ترضع كل طفل جيداً وبالتالي تكون الرضاعة مفيدة لصحتهم ومناعتهم ضد الأمراض على عكس الأم التي تلد كل عام فلا يأخذ كل طفل حقه من الرضاعة.
  • تنظيم الأسرة وعلاقته بالتربية الجيدة للأطفال
  • تستطيع الأم في الأسرة المنظمة أن ترعى أطفالها وتربيهم جيداً على الأخلاق والصفات الحميدة على عكس الأم التي لا تنظم الأسرة فلا تكون قادرة على تعليم أحد وتتركهم للزمن الذي يعلمهم القبيح والحسن.

تنظيم الأسرة وعلاقته بالصحة الجيدة للأطفال

عندما تتكون الأسرة من خمسة أو أربعة أفراد، أم وأب وثلاثة أبناء أو طفلين فقط يمكن لكل طفل أن يأخذ حقه في الرعاية الصحية والكشف الطبي لعلاج الأمراض والتغذية السليمة

وبالتالي يحصل الطفل على الغذاء الكافي لنمو سليم، كما يمكن تعليم الأطفال ممارسة التمرينات الرياضية والحصول على الرشاقة واللياقة البدنية والعضلات القوية.

تنظيم الأسرة يساعد على نشوء أطفال أصحاء نفسياً

يستطيع الأب أن يمنح أطفاله الحنان في الأسرة التي عددها قليل كما تمنح الأم الرعاية والحنان ويستطيع الطفل أن يتغذى روحياً في حضن الأب والأم مما يجعله سليم نفسياً وخالي من التشوهات النفسية والأمراض وبالتالي يستطيع أن يكتسب شخصية جيدة وينجح في حياته وفي تعليمه.

فَوائد تنظيم الأسرة للأم

حصول الأم على الراحة الجسدية والنفسية

يمكن للأم عندما تباعد بين الولادات أن ترتاح جسمانياً من ألم الولادة كما تستطيع أن تعوض ما فقدته من فيتامينات ومعادن أساسية وأن تسترد صحتها وراحتها النفسية أيضاً، كما يمكنها أن تسعد وتفرح مع أطفالها وزوجها بدون مشكلات.

تنظيم الأسرة يقلل من خطر موت الأم أثناء الولادة

من الطبيعي أن الأم التي تلد كثيراً وبدون تنظيم أن تتعرض للأمراض ومن الممكن أن تموت في احدى الولادات وبخاصة بعد عمر الأربعين، لذلك يكون تنظيم الأسرة أمان على حياة المرأة.

تنظيم الأسرة يمنح الأم حق التعليم والعمل

تستطيع الأم التي تنظم أسرتها أن تتعلم وتكمل تعليمها أو تتعلم في المنزل عن طريق الانترنت أو تستطيع الخروج للعمل للحصول على دخل إضافي لمساعدة الزوج.

فَوائد تنظيم الأسرة على المجتمع

تنظيم الأسرة وعلاقته بانخفاض الكثافة السكانية في المجتمع

تتعلق رفاهية المجتمع وتطوره وازدهاره بتنظيم الأسر الذي يقلل من عدد المواليد وبالتالي يقل عدد السكان فيتحقق الرخاء الاقتصادي ويعيش المجتمع في رفاهية لأن زيادة عدد السكان يمثل خطر كبير على النمو الاقتصادي وتقدم المجتمع.

يساعد تنظيم الأسر على نشوء أجيال مثقفة ومتعلمة

عندما تنظم كل الأسر يمكن أن يتربى الأطفال جيداً مما يساعد في نشوء أجيال ذات علم وثقافة وتربية جيدة.

فَوائد تنظيم الأسرة للرجل

تقليل الأعباء المالية على الرجل

يستطيع الأب عندما ينظم الأسرة أن ينفق حسب مقدرته وأن يقلل من النفقات وبالتالي لا يكون مضغوطاً في العمل فيعمل كيفما شاء كما يستطيع أن يحقق لهم ما يتمنونه من متطلبات.

حصول الرجل على راحته في بيته

يستطيع الرجل في الأسرة المنظمة أن يجد وقت للراحة والنوم وأن يكون البيت هادئاً كما يستطيع أيضاً أن يقضي بعض الأوقات السعيدة مع زوجته وأن يمارسان الأنشطة والمرح والضحك.

فَوائد تنظيم الأسرة للعائلة

الأسرة التي تتمتع بتنظيم في عدد أفرادها يوجد فيها الطاقة الإيجابية بين الأفراد وتقل المشكلات والنزاعات بين الأفراد وتصبح الأسرة أكثر هدوءً وتقل الأعباء الواقعة على كلاً من الأب والأم

كما يمكن لأفراد الأسرة أن يتشاركون في الأنشطة الإيجابية والمواقف المرحة.

لقد قدمنا فوائد تنظيم الأسرة لكلاً من الأم والأب والأطفال والمجتمع، ويجب على كل أم وكل أب أن يخططا لتنظيم الأسرة لتصبح حياتهم سعيدة وخالية من المشكلات الصحية والنفسية، وليستطيع الأب والأم تربية أطفال ذوي شخصية حديدية وثقة في النفس وبالتالي ضمان مستقبل ناجح.