آخر تحديث: 03/05/2021

فوائد خل التفاح

فوائد خل التفاح
الخل هو سائل مذهل، مع العديد من الاستخدامات اليومية، فمن بين فوائد خل التفاح المميزة والتي تجعل منه مكون ضروري تواجده في مطبخنا كونه متعدد الإستعمال، فهو بهار ومادة حافظة للمخللات والخضراوات، كما أن ربات البيوت يعتمدن عليه في النظافة المنزلية وتبييض الملابس من البقع كما أنه ينفع كمجفف هواء لإزالة رائحة الدخان. دعونا نلقي نظرة فاحصة على خل التفاح والذي أطلق عليه الفرنسيون اسمًا مناسبًا، وهو ما يعني النبيذ الحامض، سنستعرض بعض من فوائده وأنواعه وغيرها من المعلومات القيمة.

القيمة الغذائية

خل التفاح "vin aiger" مثالي لتذوق نكهة الطعام، وهو أيضاً منخفض جداً في السعرات الحرارية مع 9 سعرة حرارية فقط لكل ملعقة كبيرة من الخل الأبيض المقطر، و14 ملعقة طعام في البلسميك، مع السعرات الحرارية القادمة من الكربوهيدرات الموجودة في السكر.

مع عدم وجود الدهون والكميات المنخفضة جدا من الكربوهيدرات، أظهرت بعض الدراسات أن المدخول اليومي القليل قد يكون فعالا في برنامج تقليل الوزن. لكن دراسة أخرى من هولندا في عام 2012 وجدت أن التناول اليومي لخل التفاح قد يكون مدمرا لمينا الأسنان، لذلك يجب توخي الحذر.

أنواع الخل

يمكن صنع الخل من أي مصدر للفاكهة أو السكر، هناك مجموعة واسعة من الأصناف الموجودة في مراكز التسوق. بعض أنواع الخل الأكثر غرابة هي التمر والموز والأناناس والتوت، بالإضافة إلى تلك التي تحتوي على التوابل والأعشاب مثل الثوم والفلفل الحار.

بعض أنواع الخل الأكثر شيوعًا الموجودة هي:

  • الخل الأبيض المقطر.
  • النبيذ، سواء أحمر أو أبيض.
  • خل بلسمي.
  • خل التفاح.
  • خل الأرز.
  • شراب الشعير.

كيفية تحضير خل التفاح

يتم صنع هذه المسكرات الرائجة الرائعة من عمليتي تخمير بيولوجية طبيعية، يحدث التخمير الكحولي الأول عندما تحول الخميرة السكر إلى كحول. وفي المرحلة الثانية، المعروفة باسم التخمر الخليك، تقوم بكتيريا تسمى Acetobacter بتغيير الكحوليات إلى حمض، مما ينتج الخل، حمض الخليك هو أحد خصائصه الرئيسية، لكن الخل ليس حمض أسيتيك. حمض الأسيتيك في حد ذاته لا يحتوي على كميات صغيرة من الماكرو والمغذيات الدقيقة الموجودة في الخل.

فوائد خل التفاح

خل التفاح عدا عن النكهة الحامضة والشهية التي يضفيها للأطباق، له كذلك تأثيرات إيجابية على الصحة من خلال فوائده الجمة أبرزها:

توازن درجة الحموضة

يحافظ خل التفاح على درجة حموضة مناسبة في جسمك لعملية الهضم، التوازن الصحيح هو ما يعمل عليه جسمك دائمًا للحفاظ على كل شيء على ما يرام، ويسهل على جسمك القيام بذلك، هذه العملية هي التي تأخذ معظم طاقتك أثناء عملية الهضم والعمليات الأخرى في جسمك، في العادة، كلما ارتفع الحمض كلما ازدادت العدوى أو التعب.

خفض مستويات السكر في الدم

يساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم، وهو أمر رائع للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، خاصة عند شرب خل التفاح غير المفلتر.

الكوليسترول الجيد

يمكن لخل التفاح أن يزيد من نسبة الكولسترول الجيد في الجسم حتى يتمكن من الحفاظ على صحة القلب ونظام القلب والأوعية الدموية.

إزالة السموم من الكبد

يعمل خل التفاح على إزالة السموم لتحسين الصحة العامة ووظائف الجسم، بالإضافة إلى بناء نظام ليمفاوي سليم يغذي الدوران اللمفاوي السليم، وهو التخلص من الفضلات في الجسم.

التخلص من دهون البطن

ثبت أن الاستهلاك المنتظم لخل التفاح يخلص من الدهون، فإذا كان لديك المزيد من الدهون حول القسم الأوسط، يمكن أن يكون الخل حلاً، توضح الوثائق العلمية بوضوح أن تناول خل التفاح يمكن أن يساعد في إشباع الرغبة الشديدة في الجوع، مما يقيد شهيتك، وبالتالي يساعد على تقليل الوزن.

الحماية من البكتيريا الضارة

يساعد خل التفاح على الحد من مسببات الأمراض الخطرة  للجسم، في الواقع، العنصر الرئيسي في خل التفاح هو شيء يسمى حمض Acidic الذي يظهر لمنع ووقف البكتيريا السيئة من الانتشار.

منع الخلايا السرطانية

الخل يمنع من نمو الخلايا السرطانية ويقلل من احتمالات الإصابة بمرض السرطان، ويساعد في تقليص الأورام.

تقوية العظام

يساعد خل التفاح في منع هشاشة العظام، ويقوم بذلك من خلال تقوية نظام الهيكل العظمي والسماح لجسمك بالامتصاص الصحيح للكالسيوم المطلوب.

منع الشيخوخة المبكرة

وذلك بحكم قدرات خل التفاح القوية المضادة للأكسدة، سوف يبطئ عملية الشيخوخة ويجعلك تشعر أصغر من عمرك، وتلعب معجزة الشباب هذه بشكل كبير للحفاظ على توازن الرقم الهيدروجيني الخاص بك بحيث يعمل كل شيء بأقل احتكاك.

التخلص من الجذور الحرة

الخل يخلصك من الجذور الحرة ويحافظ على إجهاد الأكسدة والضرر الناجم عن إخراج الأنسجة الهامة وأغشية الخلايا، يمكن للجذور الحرة الجامحة أن تجلب لك جميع أنواع المشاكل مثل التهاب المفاصل، والأمراض المناعية، وحتى انتفاخ الرئة. 

يساعد الخل في الحفاظ على المقدار الصحيح من هذه الجذور الحرة والحفاظ على الصحة.

استعمالات خل التفاح

كما ذكرنا آنفا، استعمالات خل التفاح تمتد لتغطي جوانب مختلفة من حياتنا في المنزل في المطبخ في الجمال وغيرها من الاستعمالات المميزة والمتنوعة. فيما يلي بعض هذه الاستعمالات:

التخسيس

إن استهلاك الخل قبل أو مع وجبة قد يكون له تأثير على الوزن، جردت دراسة يابانية آثار تناول الخل اليومي على دهون الجسم لدى البالغين الذين يعانون من السمنة، في نهاية الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا، كان المشاركون الذين استهلكوا الخل لديهم نقص بوزن واحد إلى اثنين في وزن الجسم، كما انخفض مؤشر كتلة الجسم (BMI) ومحيط الخصر والدهون الثلاثية. 

يميل بعض الاشخاص إلى استهلاك كميات كبيرة من خل التفاح عند استخدامه لإنقاص الوزن، حتى أن البعض منهم يأخذه على شكل أقراص، ومع ذلك، هناك خطر من أن هذه الأقراص يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي.

التخلص من قشرة الرأس

لمعالجة قشرة الرأس، يجد بعض الناس أن المحلول المكون من القليل من الخل مع الماء ورشه على فروة الرأس سيحارب القشرة المستمرة والحكة والتهيج، قد يؤدي الحمض الموجود في الخل إلى تغيير درجة الحموضة في فروة الرأس، مما يجعل من الصعب على الخميرة - وهي أحد المساهمين الرئيسيين لقشرة الرأس - أن تتكون.

عند استخدام المحلول يترك الرذاذ عادة في الشعر لمدة 15 دقيقة قبل الشطف ويستخدم مرة أو مرتين في الأسبوع. وعند شطفه يجب تجنب ملامسته للعين أو الأذن، وينبغي دائمًا تخفيفه واستخدامه بكميات صغيرة. 

وقف الحكة

يستعمل الخل كذلك عند الإصابة بلدغات البعوض، أو اللبلاب السام، أو لسعات قنديل البحر، للمساعد في تخفيف الحكة والتهيج.

التحكم في دهون الشعر

يمكن لمحلول الخل التحكم في دهون الشعر، إذ ينصح الخبراء بإضافة خمس قطرات من خل التفاح إلى الماء في زجاجة الرش، وتوجيهها لجذور الشعر، يستعمل هذا المحلول مرة أو مرتين في الأسبوع.

تخفيف حروق الشمس الثانوية

من العلاجات الأكثر شيوعًا لحروق الشمس المعتدلة هي الحمام البارد، أو جل الصبار، أو مرطب، إلا أن بعض الأشخاص يؤكدون على نجاعة خل التفاح في هذا الإستعمال، حيث يمكن أن يضاف إلى حمام بارد أو يخلط بالماء البارد ويرش بخفة في المناطق المصابة مع تجنب الوجه لتخفيف الألم.

لا ينبغي أن يوضع خل التفاح المركز دون تخفيفه مباشرة على الجلد المتأثر بحروق الشمس، لأن الحموضة يمكن أن تزيد من إصابة الجلد، يجب ألا يستخدم أيضًا في الحروق الأكثر خطورة، تأكد من استشارة الطبيب للمساعدة في تحديد شدة حروق الشمس.

التخلص من البثور 

يمكن للخل أن يساعد على تجفيف البثور، لكن يجب تخفيفه قبل وضعه على الوجه لأنه يمكن أن يسبب إصابة جلدية أو حروقًا كيميائية إذا لم يكن مخففًا بما فيه الكفاية.

نصائح عند استخدام خل التفاح

يعتبر خل التفاح آمنا لمعظم البالغين عند استخدامه على المدى القصير للأغراض الطبية. في بعض الحالات، قد لا يكون استهلاك الكثير من خل التفاح آمنًا، استهلاك خل التفاح يوميا، على المدى الطويل قد يؤدي إلى مشاكل مثل انخفاض البوتاسيوم. 

الحمل والرضاعة : لا ينصح استخدام خل التفاح كدواء أثناء الحمل والرضاعة، لذلك يجب تجنبه خلال هذه الفترة.

مرض السكري : خل التفاح قد يخفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، لذلك، يجب مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب، قد تكون تعديلات الجرعة ضرورية لأدوية السكري التي تؤخذ.

في الأخير، بعد معرفة الفوائد العديدة لخل التفاح، يجب إحترام الجرعات التي يؤخذ بها وذلك تفاديا ظهور المضاعفات الخطيرة على الصحة.