فوائد وأضرار لهاية الأطفال
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 13/11/2020
فوائد وأضرار لهاية الأطفال
يكون الطفل الرضيع دائم البكاء في حالات كثيرة فتحتار الأم ماذا تفعل ويستقر الأمر معها لأن تعطيه اللهاية، وقبل أن تقرر الأم اعطاء اللهاية يجب أن تعرف فوائد وأضرار لهاية الأطفال
فعلى الرغم من فوائدها للطفل ألا أنها تكون مضرة عندما يتعود عليها بشكل كبير، وتلجأ الأمهات لإعطاء الطفل اللهاية لتهدئته من البكاء عندما لا يرغب في الرضاعة أو يكون سبب البكاء مجهول المصدر.

فوائد واضرار لهاية الأطفال

يميل الأطفال عادة لمص الأصبع لذلك تلجأ بعض الأمهات لشراء لهاية الأطفال حيث تساعده على النوم في كثير من الحالات كما توقف البكاء للطفل عندما تكون الأم مشغولة عنه وغيرها من الفوائد التي نستعرضها فيما يلي:

  • تساعد لهاية الأطفال على النوم السريع وتقليل البكاء.
  • عندما يأخذ الطفل حقنة علاجية يمكن أن تهدئه اللهاية.
  • عند غياب الأم خارج المنزل أو في العمل يمكن لأي فرد في البيت أن يعطي للطفل اللهاية ليهدأ حتى ترجع الأم.
  • يستطيع الطفل أن يتقبل الوضع الذي هو فيه عندما يكون غير مستريح.
  • أثناء السفر يحدث تغير في ضغط الهواء يؤثر على أذن الطفل فيحدث عدم راحة أو بكاء الطفل ويمكن أن تستخدم الأم اللهاية.
  • عندما تكون الأم خارج المنزل أو في مكان لا يجوز أن ترضع طفلها فيه فيمكنها استخدام اللهاية.
  • تقلل اللهاية من خطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع حيث يمكن أن يحدث للطفل عند النوم العميق فقد يتوقف التنفس وهو لا يشعر أو غارق في النوم وبالتالي قد يموت أما اللهاية فيمكنها أن تجعله يستيقظ قليلاً بين الحين والأخر.

أضرار لهاية الأطفال

اللهاية قد تسبب توقف الرضاعة الطبيعية

عندما يتعود الطفل على اللهاية قد يرغب في ترك ثدي الأم وعدم رغبته في الرضاعة الطبيعية مما يجعل الأم تلجأ لفطام الطفل في وقت مبكر وبالتالي لا يستفيد من حليب الأم بالشكل الكافي.

أضرار اللهاية على النطق عند الأطفال

  • قد تسبب اللهاية عدم رغبة الأطفال في التحدث أو الحوار مع من هم حولهم وبالتالي يمكنهم أن يتأخروا في النطق أو قد تتلعثم الحروف عند نطقها ويتأخر الطفل على النطق الصحيح للكلمات.
  • قد يحدث للأطفال الذين يستخدمون اللهاية بصورة كبيرة مشكلات في نمو الأسنان أو تطور النمو وبخاصة عند ظهور الأسنان الدائمة.
  • قد تسبب اللهاية التهاب في معدة الطفل وغيرها من الأعراض مثل ارتفاع الحرارة والقيء والاسهال والمغص الشديد.
  • قد يصاب الطفل بالتهاب في الأذن وقد أظهرت الدراسات أن استخدام اللهاية بكثرة يسبب التهاب الأذن الوسطى لذلك يجب أن تستعمل اللهاية عند الضرورة فقط للبعد عن مشكلاتها وأضرارها.

نصائح للأمهات عند اعطاء الطفل اللهاية

  • يجب على الأم ألا تجبر طفلها على استخدام اللهاية أو تستعملها عند بكاء الطفل بدون داعي فقط.
  • يفضل أن تعطي الأم لطفلها اللهاية أثناء النوم ولكن مع أهمية إرضاع الطفل في منتصف الليل حتى لا يجف ريقه.
  • يجب ألا يتم رباط شريط اللهاية في السرير المخصص للطفل أو في عنق الطفل لأنها قد تسبب مشكلات خطيرة.
  • يجب على الأم أن تؤخر وقت طعام الطفل وأن تعطيه اللهاية كما يجب ألا تعطيه اللهاية إلا بعد التأكد من أن الطفل ليس جائع.
  • ضرورة الانتباه لنظافة اللهاية وعدم اعطائها للطفل قبل أن تغسل جيداً كما يجب أن تتخلص منها الأم عندما يتغير لونها.
  • يجب أن يكون حجم اللهاية مناسب لعمر الطفل بحيث تكون مريحة له وغير مرهقة لعضلات الفكين.

فوائد ومضار لهاية الاطفال

يعتقد الكثيرون أن تأثير المص عند الأطفال يكون مهدئاً لذلك تم اختراع اللهاية لتقلل من مص الأصابع أو من بكاء الأطفال أو عدم راحتهم، ويجب أن نعلم هل اللهاية جيدة للطفل أم ضارة عن طريق الآتي:

فوائد وايجابيات لهاية الأطفال

يمكن أن تستخدم لهاية الأطفال لتشتيت انتباهه عن شيء ما لبعض الوقت حتى تعود الأم له، وقد تساعد بعض الأطفال على النوم وغيرها من الفوائد التي تم ذكرها، ولكننا يجب أن نتعرف أيضاً على السلبيات ومنها:

  • عند استخدام اللهاية لفترة زمنية كبيرة يسبب ذلك جفاف الفم والحلق عند الطفل فيشعر بالعطش وهو لا يدري.
  • لا يجب أن تستخدم إلا بعد الرضعات حتى يستفيد الطفل أولاً من الرضاعة ولا يؤجلها.
  • اللهاية المصنوعة من قطعتين قد تسبب الاختناق للطفل.

ما هو الوقت المناسب للتخلص من اللهاية؟

كلما كبر الطفل في العمر يكون استخدام اللهاية له أمر غير صحي لأن عيوبها تفوق مميزاتها في العمر الكبير على الرغم من توقف الأطفال بأنفسهم أحياناً عن أخذ اللهاية ويحدث ذلك عندما يكون عمر الطفل من سنتين وحتى ثلاث سنوات.

أما الأم فيجب أن تبدأ في التدرج في التقليل من اعطاء الطفل اللهاية بداية من عمر سنة وأن تستخدم بدائل لها ويمكن أن تتمثل تلك البدائل في:

بدائل لهاية الأطفال

بالنسبة للأطفال الرضع الأصغر في العمر فيمكن استخدام طرق التقميط والغناء والهز أو تشغيل الموسيقى الهادئة كما يمكن تدليك الطفل الرضيع بهدوء عندما يود النوم.

عندما يكون الطفل في سن الحبي يمكن وضع الألعاب الجاذبة له حتى يحبو ويأخذها ويمكن وضع ألعاب ملونة ومتحركة.

أما بالنسبة للأطفال فوق عمر العام الواحد يمكن للأم أن تتخلص من اللهاية على شكل مزاح مع الطفل أو لعب لعبة ويمكن السماح للطفل بأن يستبدل اللهاية بلعبة أو كتاب مصور،

ويستطيع طبيب الأسنان أن يساعد الأم في توقف الطفل عن اللهاية عن طريق شرح أثر اللهاية الضار على أسنانه.

فوائد واضرار مصاصة الاطفال

على الرغم من الفوائد المتعددة للهاية الأطفال ألا أنها تسبب أضرار يمكننا التعرف عليها الآن:

  • قد يفقد الطفل الكثير من الوزن عند التعود على اللهاية مما يقلل من انتاج الحليب عند الأم كما يتسبب في مشكلات في ثدي الأم.
  • يستيقظ الطفل ليلاً مرات عديدة لأنه يشعر بعدم الشبع بسبب استخدام اللهاية في النهار لساعات طويلة.
  • قد تسبب اللهاية إصابة أذن الطفل بالالتهاب بسبب انتقال البكتيريا من فم الطفل إلى أذنه الوسطى وبالتالي تسبب التهاب.
  • قد تتسبب اللهاية في اختلال الأسنان الدائمة عند الأطفال عندما يكونوا في مرحلة نمو الأسنان وقد يحدث أيضاً تسوس الأسنان أو التهابات الفم وبخاصة عندما تكون اللهاية مغطاة بالسكر.
  • عند اعطاء الطفل اللهاية لأوقات طويلة يمكن أن يسبب ذلك التهاب الثدي عند الأم أو احتقانه او انسداد قنوات الحليب لأن الطفل عندما يتناول اللهاية يعزف عن الرضاعة الطبيعية أو يقلل منها فيقل افراز الحليب أو قد يتراكم ويسبب ألم في الثدي أو قد يجف حليب الأم ولا تستطيع إرضاع الطفل مرة أخرى.
  • ونصيحة لكل أم عندما تود استخدام لهاية الأطفال أن تبتعد عن اللهايات المصنوعة من مادة ثنائي الفينول بسبب تأثيرها السيء على الرضع.
وبعد أن ذكرنا فوائد وأضرار لهاية الأطفال يمكننا أن نقدم نصيحة أخرى للأم بأن تقلل من استخدام اللهايات قدر الإمكان وان اضطر الأمر لاستخدامها فلا يجب أن تتركها لوقت طويل في فم الطفل كما يجب ألا تضع عليها السكر الذي يزيد من عطش الطفل بل يجب اتباع الرعاية السليمة للطفل.