كتابة : حوريه
آخر تحديث: 03/02/2022

فيروس الروتا ما بين أعراضه وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه

فيروس الروتا ما بين أعراضه وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه
ما هو فيروس الروتاما هي أعراض تطعيم الروتا والمكورات؟؟ وما هي أعراضه؟ وما هي الأسباب الرئيسية لظهوره؟ وكيف نستطيع أن نتعالج منه ونقي أنفسنا منه أيضا؟ كل هذا وأكثر سنتحدث عنه في هذه المقالة وفي موقع مفاهيم.
فمن المعروف أن فيروس الروتا أو ما يسمى بفيروس العَجَلِيَّ هو المسبب الرئيسي والذي ينتشر بشكل كبير بين فئة الرضع والأطفال، حيث يُصاب بها معظم الأطفال مرة واحدة على الأقل وذلك حتى يصل أعمارهم إلى 3 سنوات، وعلى الرغم أن الإصابة بفيروس العَجَلِي يزعجنا بسبب كثرة الإسهال الذي يهدد الحياة، إلا أن علاجه بسيط وسهل، فقد يعتمد بالأساس على الإكثار من الشرب حتى نجد من الجفاف، وقد نجد هناك حالات صعبة تصل إلى احتياج المريض لأخذ السوائل عن طريق الوريد، لذلك في السطور القادمة سنتطرق إلى هذا الفيروس بالتفصيل.

كيف ينتشر فيروس الروتا؟

من الملاحظ أن هذا الفيروس ينتشر بسهول إلى الإنسان، ما هي طرق انتشاره، وأين يتواجد وغيرها من التساؤلات التي تتمثل الإجابة عنها في الآتي:

  • يتواجد بشكل أساسي في بِراز الإنسان وقد يظل هناك لعدة أيام قبل أن تبدأ وتظهر أي أعراض مرضية على الطفل.
  • قد يظل الطفل مصاب بهذا الفيروس لمدة قد تطول أو تقصر، وتظل الأعراض موجودة عليه لمدة تصل إلى ١٠ أيام حتى بعد أن يزول المرض.
  • وعن طريقة انتشاره فقد ينتقل الفيروس بكل سهولة من اليدين إلى الفم وذلك عندما يلامس الطفل الأسطح أو الأجسام الملوثة سواء بالبراز أو بافرازات اللعاب الخاصة بالطفل المصاب.

أعراض فيروس العجلي أوالروتا

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الطفل عندما يصاب بهذا الفيروس من بين هذه الأعراض نذكر ما يلي:

أعراض عامة لفيروس العجلي

قد تستمر الأعراض العامة لمدة تصل إلى 3 – 8 أيام، وكما ذكرنا سابقا أن الأطفال من أكثر الفئات عرضه لهذه الأعراض، أما البالغين فقد يشعرون بأعراض بسيطة بالمقارنة مع الأطفال أو قد لا تظهر عليهم أية أعراض، وقد يبدأ التلوّث من هذا الفيروس بالأعراض الآتية:

  • نلاحظ ارتفاع كبير في درجة حرارة جسم الطفل.
  • كما يبدأ الطفل بعمل الإسهال المائي بكثرة.
  • هناك أطفال يشعرون بالتقيؤ.
  • هذا بجانب أوجاع بالبطن أيضا.

أعراض الروتا التي قد تستدعي الذهاب إلى الطبيب على الفور

هناك بعض الحالات من الأطفال التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب على الفور ومن بين هذه الحالات نذكر ما يلي:

  • عندما يصاب الطفل بإسهال دموي حاد.
  • حدوث تغيرات مستمرة لمدة 3 ساعات متواصلة.
  • حدوث ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم قد يصل إلى 39.5 أو أكثر.
  • نلاحظ أن الطفل يتألم بشكل حاد.
  • تظهر على الطفل أعراض الجفاف، منها؛ "ظهور جفاف بالفم، أو بكاء بدون نزول أى دموع، أو يتبول الطفل بكميات قليلة، أو يشعر الطفل بالنعاس دائما.

كيفية الوقاية من انتشار فيروس الروتا؟

قد نجد هناك العديد من النصائح التي يجب أن نلتزم بها حتي نستطيع أن نقي أنفسنا وأطفالنا من انتشار هذا الفيروس من بين هذه النصائح نذكر ما يلي:

  1. يجب التأكيد على غسل اليدين بالصابون بشكل متواصل وبالأخص بعد استخدام المرحاض.
  2. يجب أن نساعد الأطفال على تنظيف أنفسهم بشكل جيد بعد استعمال المرحاض.
  3. يجب أن نتخلص من الحفاظات عن طريق وضعها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق قبل أن ترميها في القمامة.
  4. يعتبر التوعية والتثقيف الصحي من أهم الأمور التي يجب التأكيد عليها إذا كانت هناك أي شكوك بإصابة الطفل بهذا المرض.
  5. لذلك يجب التنبيه بعدم إرسال الطفل إلى دور الحضانة قبل أن يتم تعليمه جيدا، ويجب أن نبدأ بتقديم العلاج المنزلي للطفل في أسرع وقت ممكن.
  6. يعد التطعيم من فيروس الروتا من ضمن التطعيمات المهمة جدا التي يجب أن تأخذ حتى نقي أطفالنا من التعرض لهذا الفيروس.

الأسباب الرئيسية في ظهور فيروس العجلي

هناك بالتأكيد أسباب تؤدي لظهور هذا الفيروس من بين هذه الأسباب نذكر ما يلي:

  • الفيروس ينتقل بكل سهولة من خلال اليدين إلى الفم وذلك طوال فترة الإصابة، وإذا لم يحرص الشخص المصاب بالعدوى على أن يغسل يديه بعد أن يقوم بلمس الإفرازات الحاملة للفيروس، فبالتالي ينتقل الفيروس لكل من يلمس الشخص المصاب.
  • وأيضا قد تنتقل العدوى إلى الأسطح التي يلمسها الشخص المصاب، وتستمر العدوى لكل من يلامس السطح.
  • من الجدير بالذكر أن للفيروس العَجَلِيَّ لديه العديد من الفصائل المختلفة، لذلك من الممكن أن يصاب الشخص به مرات عديدة في الحياة، ولكن العدوى الثانية قد تكون في أغلب الحالات أقل خطورة.

عوامل الخطر التي تخص فيروس العجلي

تعتبر الإصابة بالفيروس العَجَلِيَّ من الأمراض المنتشرة بشكل كبير في الحالات الآتية:

  • الأطفال الذين يبلغون أعمارهم ما بين 4 شهور حتى سنتين، وبالأخص الأطفال الذين يذهبون في الحضانات.
  • يعتبر فصل الشتاء والربيع من بين عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بالعدوى.

مضاعفات فيروس العجلي

بالتأكيد هناك مضاعفات تحدث بسبب هذا الفيروس من بين هذه المضاعفات نذكر ما يلي:

  • قد تتسبب النوبة الحادة من فيروس العجلي إلى حدوث جفاف شديد وبالأخص إذا أصيب به الأطفال.
  • وإذا لم نقدم العلاج من الجفاف في الوقت المناسب فسوف يؤدي إلى الموت في حالات كثيرة.

علاج فيروس الروتا

من الجدير بالذكر أنه لا يوجد علاج مخصص لفيروس العجلي، فهذا المرض ليس بكتيريا وبالتالي فإن المضادات الحيوية ليست مفيدة في علاج هذا الفيروس، وقد يزول المرض في معظم الحالات بشكل تلقائي في خلال 3 إلى 8 أيام، وينصب القلق الأساسي في الحد من حدوث الجفاف، وقد تتم المعالجة من الأعراض فقط وذلك عن طريق:

  • يجب أن نستمر في فترة المرض على تناول الماء بكثرة، حتى نتفادى حدوث الجفاف.
  • يُفضل أن نقوم بتزويد الأطفال الذين يُعانون من الإسهال لأيام عديدة بالسوائل وبالأخص التي تحتوي على الأملاح، والأملاح المعدنية، وقد تساهم هذه المشروبات في الحد من حدوث الجفاف بشكل أفضل.
  • ويجب أن نقوم بتزويد السوائل في بعض الأحيان من خلال الوريد وذلك حتي نعوض الجسم السوائل التي فقدت.
  • وإذا أصيب هذا الفيروس الرضع فيجب أن نزيد من وجبات الرضاعة، أما إذا أصيب بها الأطفال الذين يعتمدون على بدائل الحليب في التغذية فيجب الاستمرار في إعطائها هذه البدائل بدون أن نخفف من تركيزها.
  • يجب أن نحد من تناول العصائر، ومنتجات الحليب، والأغذية الغنية بالسكر التي قد تعمل على زيادة حدة الإسهال.
أخيرا.. قدمنا لكم في هذه المقالة موضوع حول فيروس الروتا، كل ما علينا فعله هو الالتزام بالنصائح البسيطة السابقة حتى نستطيع أن نسيطر على الأعراض الذي يتسبب فيها هذا الفيروس.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ