آخر تحديث: 16/11/2021

ما هي أهم أسباب وأعراض كسر القضيب وطرق العلاج؟؟

ما هي أهم أسباب وأعراض كسر القضيب وطرق العلاج؟؟
كسر القضيب هو تمزق في النسيج المحيط بالقضيب، يسمى الغلالة البيضاء، وهي غمد مطاطي تحت الجلد يسمح للقضيب بالزيادة في العرض والطول لخلق انتصاب، يتمزق أيضًا النسيج المتصلب الموجود تحت هذا النسيج.
تعد الكسر في القضيب من الحالات الطارئة التي تستلزم تدخلًا طبيًا فورًا، في هذا المقال سنعرفكم على هذه الحالة، أسبابها، وأعراضها، وكيفية علاجها.

ما هي أعراض كسر القضيب؟

الكسر في القضيب هي حالة طبية طارئة، في مثل هذه الحالة، تحتاج إلى زيارة طبيب المسالك البولية في أسرع وقت ممكن وقد تحتاج إلى عملية جراحية، يمكن أن يساعد العلاج السريع والمبكر في منع المشاكل الجنسية والبولية المستمرة، ومن أهم أعراضه الأتي :

  • صوت طقطقة أو فرقعة مسموع.
  • فقدان الانتصاب المفاجئ.
  • ألم شديد بعد الإصابة.
  • كدمات على المنطقة المصابة.
  • عازمة القضيب.
  • نزيف.
  • التبول الصعب.

ما هي أسباب كسر القضيب؟

  • يحدث الكسر في القضيب نتيجة صدمة مفاجئة أو ثني القضيب، قد تتمزق أيضًا أنسجة الانتصاب تحت الغلالة البيضاء، عندما يأتي التحفيز الجنسي، يمتلئ هذا النسيج بالدم ويؤدي إلى الانتصاب.
  • أثناء كسور القضيب، قد يتضرر الإحليل، الإحليل هو القناة الموجودة في القضيب والتي يتدفق من خلالها البول.

ومن أهم الأسباب الشائعة حول الكسر في القضيب الأتي:

  • الانحناء الإجباري للقضيب أثناء الجماع المهبلي.
  • سقوط، حادث سيارة، ضربة، ضربة كروية.
  • الاستمناء المؤلم.

تشخيص كسور القضيب

يتم دائمًا تشخيص الكسور في القضيب من خلال دراسات التصوير، حيث يتم عمل تصوير مقطعي لقضيب المصاب لمعرفة وجود كسر أم لا، من خلال الأتي:

  • يمكن من خلال الموجات فوق الصوتية معرفة التمزق في الغلالة البيضاء في معظم حالات الكسر.
  • في دراسة أجريت على 25 مريضا، خلصت إلى أن الموجات فوق الصوتية لا تجد الدموع عند وجودها في قاعدة القضيب.
  • أيضًا قام الباحثون في الدراسة بتشخيص جميع التمزقات بدقة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) عادةً ككسر في إشارة الغلالة المنخفضة على كل من T1 وT2 الموزون بالتسلسل).
  • وخلصوا إلى أن الموجات فوق الصوتية يجب اعتبارها طريقة التصوير الأولية، وهي طريقة مغناطيسية.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن التصوير بالرنين مفيد عندما لا تظهر الموجات فوق الصوتية تمزق ولكن يشتبه سريريًا في أن الكسر مرتفع.
  • بجانب ذلك حقق الباحثون في نفس الدراسة في دقة التصوير بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي لتحديد المنطقة السينية.
  • كان التصوير بالرنين المغناطيسي أكثر دقة من الموجات فوق الصوتية لهذا الغرض.
  • لكن رسم الخرائط بالموجات فوق الصوتية كان مرتبطًا جيدًا بالنتائج الجراحية عندما كان التمزق واضحًا على الفيلم على الموجات فوق الصوتية.
  • ما يميز الموجات فوق الصوتية أثناء التشخيص بمرض كسور القضيب أنها غير مكلفة وغير جراحية، وغير مؤينة، أي لا تسبب مشاكل للمريض فيما بعد.
  • يمكن أن تنتج إصابة القضيب عن إصابة حادة ونادرًا ما تتم دراستها عن طريق التصوير وتتطلب دائمًا استكشافًا جراحيًا فوريًا.
  • حيث تحدث إصابة القضيب المنتصب بسبب تمدد وتضيق الغلالة البيضاء، والتي قد تتعرض لتمزق أحد أو كلا الجسمين الكهفيين، مما يؤدي إلى كسر في القضيب.
  • أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية، تظهر آفة الغلالة البيضاء على شكل اضطراب (فقدان الاستمرارية) لخط الصدى الذي يمثلها، وتحدد الأورام الدموية الصغيرة أو المتوسطة أو الكبيرة مدى هذا الكسر.
  • من حين لآخر يمكن ملاحظة أورام دموية داخل الكهف بدون كسر في الغلالة البيضاء عندما يكون هناك آفة في العضلات الملساء في الترابيق المحيطة بالمساحات الجيبية.
  • في 10-15٪ من إصابات القضيب، قد تصاحبها آفة مجرى البول، عندما يتم ملاحظة الدم في قناة مجرى البول، يلزم إجراء تقييم معزز بالتباين لمجرى البول.
  • عندما تكون نتائج الموجات فوق الصوتية غير حاسمة، يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لتسهيل التشخيص، كما اقترح العديد من المؤلفين.

ما هي عوامل الخطر لكسر في القضيب؟

  • على الرغم من أن الكسر في القضيب يمكن أن ينتج عن إصابة في أي وضع أثناء الجماع، فإن بعض الممارسات تزيد من احتمالية حدوث ذلك.
  • بالنسبة للعلاقة من جنسين مختلفين، فإن وضع المرأة على القمة يزيد من احتمالية حدوث ذلك، من المرجح أن تتعرض بعض أوضاع الجماع للإصابة.
  • في الشرق الأوسط، يقوم بعض الرجال بفك قضيبهم، مثل عض الأصابع، وعادة ما يفعلون ذلك لإنهاء الانتصاب غير المرغوب فيه، أو لتكبير وإطالة القضيب، أو للخروج من العادة، قد يحدث كسر في القضيب أثناء هذا الإجراء.

كيف يتم علاج كسور القضيب؟

يتطلب الكسر في القضيب علاجًا فوريًا، إذا كنت تشك أنك لديك هذا الكسر، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور، ومن طرق العلاج الأتي:

  • عادة ما يتم علاج كسور القضيب جراحيًا، على الرغم من أنه يمكن متابعتها تحت إشراف طبيب المسالك البولية.
  • حيث سيستخدم الجراح الغرز لإغلاق التمزق في الغلالة البيضاء والجسم الكهفي، تتمثل الأهداف الرئيسية للعلاج في استعادة القدرة على الانتصاب أو الحفاظ عليها والحفاظ على وظيفة المسالك البولية.
  • بعد الجراحة، ستبقى في المستشفى عادة لمدة 1-3 أيام، سيصف طبيب المسالك البولية المسكنات والمضادات الحيوية، يجب عليك استخدام الأدوية الخاصة بك حسب توجيهات الطبيب.
  • سوف يستغرق الكسر أسابيع أو شهور حتى يلتئم تمامًا بعد الجراحة.
  • لا ينصح بالجماع لمدة شهر على الأقل بعد العملية، اسأل طبيبك عما يمكنك فعله للمساعدة في التئام الجرح.
  • بشكل عام، عندما يتم إجراء الجراحة في فترة مبكرة، فإنها تؤدي إلى نتيجة إيجابية للغاية.

كيف نمنع كسور القضيب؟

من أجل منع إصابات القضيب، يجب اتباع هذه الارشادات:

  • أن يكون هناك قدر كافٍ من البلل والتزليق أثناء الجماع، الجماع الصعب جدًا أثناء إدخال المهبل يزيد من احتمالية الإصابة.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه أثناء الجماع، بدلاً من المواقف السهلة والمريحة، قد ينكسر القضيب أثناء التطبيقات المختلفة، لذلك من المهم تجنب الأعمال القهرية والصدمة.
  • من الضروري تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أثناء الانتصاب، الملابس الداخلية البالية بإحكام يمكن أن تجعل من السهل إصابة القضيب.
  • حماية القضيب المنتصب من التأثيرات والتدخلات الخارجية المؤلمة مهمة جدًا أيضًا في منع الكسور.
كسر القضيب هي حالة مرضية طارئة يجب علاجها فورًا لتجنب أي آثار سلبية مستقبلية، في هذا المقال قدمنا لكم أسباب هذا الكسر، وأعراضه، وتشخصيه وكيفية العلاج، وكيفية الوقاية منه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط