كتابة : سميرة
آخر تحديث: 07/10/2021

كيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه ؟

كيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه ؟
يعد موضوع كيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه موضوع شائك يريد الكثير معرفة المزيد من المعلومات عنه لكي يستدل منه الفرد على ما يدور في ذهن الشخص المقابل له.
أعددنا لك عزيز القارئ هذا المقال لتزويدك بـكيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه، بالإضافة إلى ذكر لمحة عامة عن ذكر الفراسة وعلاقته بقراءة الأفكار.

لمحة عامة عن علم الفراسة

يعد علم الفراسة هو :

  • أحد العلوم الطبيعية التي انتشرت منذ القدم بين علماء الغرب وعلماء العرب وقد قام بول بوتس بتعرف علم الفراسة على أنه معرفة الأحوال الباطنة عن طريق معرفة الأحوال الظاهرة.
  • ويقصد بالأحوال الظاهرة الشكل واللون ومن الجدير بالذكر أن الفراسة في الحضارة اليونانيةبحث جاهز عن معالم الحضارة اليونانية وأهم مميزاتها وأسباب سقوطها كانت تحتل مكانة هامة، حيث كانت تعد مصطلح يستخدم لقياس قاعدة الطبيعة.
  • أما في الحضارة الإغريقية أنه كانت تستخدم لمعرفة أحوال الجسد ولذلك يمكن الوصول من خلال هذه التعريفات إلى تعريف الفراسة بأنه ذلك العلم الذى يهتم بدراسة شكل الجسم من أجل الاستدلال على العوامل النفسية والشخصية المؤثرة في تكوينه، وهذا التعريف لا يأخذ به في العلوم الطبيعية ولكنه يستدل منه على الحركات التي يقوم بها الشخص كرد فعل طبيعي على الموافق المختلفة.
  • ولذلك سنعرض لك في السطور التاليةكيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه.

كيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه ؟

يمكن قراءة الأفكار من خلال تعبيرات الوجه عن طريق:

1. التعبير عن المفاجأة:

  • يمكن للفرد التعبير عن عنصر المفاجأة من خلال القيام بالعديد من الحركات والتي منها ارتفاع الحاجبين وانحنائها مع تمدد في منطقة البشرة التي أسفلها.
  • كما يمكن التعبير عن المفاجأة من خلال فتح الجوفين بحث يظهر بياض العين من الأسفل ومن الأعلى، ثم ظهور التجاعيد بخطوط أفقية على الجبين مع فتح الفم بطريقه لا إرادية بحث تباعد الأسنان عن بعضها وهذه هي من السمات العامة التي تظهر على جميع الأشخاص عند تعرضهم لعنصر المفاجأة.

2. التعبير عن الخوف:

  • يكون التعبير عن مشاعر الخوف عادة في ظهور بعض التعبيرات عن الوجه والتي تتمثل في تقارب الحاجبين في خط مستقيم مع ارتفاعها قليل بحث تظهر التجاعيد على الجبهة بين الحاجبين ولا تكون التجاعيد بالعرض مع ظهور البياض أسفل العينين فقد وليس بالأعلى.
  • كما تكون شفتي الشخص الذي لديه مشاعر الخوف مشدد قليل أو متمددة ثم تنسحب إلى الخلف مع ارتفاع جفن العين إلى الأعلى، ولكن يظل الجفن الأسفل مشدودا.

3. التعبير عن الغضب:

  • غالبا ما يظهر على الشخص الذي لديه مشاعر الغضب بعض الملامح والتي منها حدوث انخفاض للجفنين مع تقاربهما، بالإضافة إلى ظهور الخطوط الرئيسية بينهما مع حدوث شد الجفن الأسفل ووجود تحديق للعينين يتميز بالجحوظ والثبات.
  • ويمكن أن يتم الضغط على الشفاه بصورة قاسية في حالة الغضب الشديد مع ظهور أسنان الفك الأسفل إلى الخارج ويمكن أن يحدث اتساع في فتحتا الأنف في بعض الأحيان.

4. التعبير عن السعادة:

  • عندما يكون الفرد في مواقف السعادة تبدو عليه ملامح خاصة والتي منها انسحاب طرفي الشفتين إلى الخلف مع حدوث ارتفاع لهما وقد يحدث في بعض الأحيان ظهور الأسنان.
  • وأهم ما يميز ملامح التعبير عن السعادة ظهور تجعيده تبدأ من طرفي الأنف حتى تصل إلى الأطراف الخارجية إلى الشفاه مع ارتفاع وجنتي الشخص.
  • وقد يلاحظ في بعض الأحيان عندما يتعرض الشخص لموقف سعادة تجعد الجفن إلى الأسفل مع ظهور خطوط متعرجة حول الطرف الخارجي للعين.

5. تعبيرات والازدراء والكراهية:

  • في هذه المشاعر قد تظهر بعض التعبيرات على الوجه والتي منها ارتفاع احد جانبي الفم والوجه أو حدوث ارتفاع في زاوية واحدة من زوايا الفم مع ابتسام الشخص نصف ابتسامة ويرتبط هذا التعبير عادة بتعبير السخرية.
  • ويعد هذا التعبير من التعبيرات الدقيقة التي يمكن الاستدلال منه على مشاعر مخفية.
  • وهناك العديد من العلامات التي يستدل منها على احتمال كذب الشخص والتي منها حدوث رعشة بطريقة مفاجئة أو إمالة للرأٍس وحدوث زيادة في التنفس بالإضافة إلى وجود صعوبة في الكلام.

كيف افهم لغة العيون ؟

بعد معرفتك عزيزي القاري كيفية قراءة الأفكار عن طريق ملامح الوجه لابد من اطلاعك على الطريق التي من خلالها يمكنك فهم لغة العيون:

  • حيث تحتل العين مكانة هامة في عملية التواصل الفعال بين الأشخاص ولذلك قد يصفها الكثير من الناس بأنها النوافذ إلى الروح ويتمكن الفرد من فهم لغة العيون بناء على حركات العين التي تظهر من الشخص، فمثلا عندما يومض الشخص عينيه كثيرا.
  • فهذا يشير إلى عدم شعوره بالارتياح او محاولة منها للتصنع، وعندما يتم إطالة النظر على الشخص مباشرة فهذا يدل على الاهتمام به.
  • ولهذا فإنه من المهم جدا على الشخص أن يتعلم لغة العيون لأنها لها دور هام جدا للشخص في جميع مجالات الحياة والتي منها مقابلات العمل.

ما هو دور الدماغ في قراءة ملامح الوجه ؟

للدماغ دورا هام في ادراك ملامح الوجه والتوصل لمعانيها وهذا الشيء يفسر تعبيرات الوجه المختلفة وعلاقتها بالعديد من المشاعر فمثلا:

  • أن الدماغ يحتوى على جزء أساسي قد يفسر المعلومات الخاصة بالعين والمشاعر التي تتعلق بها الدماغ يحتوى على جزء معين يسمى اللوزة وتوجد اللوزة في جانبي على جانبي الدماغ البشر ووظيفتها إنها تشارك في الكثير من سلوكيات الإنسان والتي منها العاطفة والذاكرة والتعلم.
  • ويظهر أهمية هذا الجزء من الدماغ على أنه يساعد على قراءة مشاعر الآخرين، كما أن حجم العين يمكن أن يكون وسيلة من وسائل الاتصال التي تتميز بقوتها.
  • حيث أن حجم بؤبؤ العين يمكن أن يكون إشارة قوية بالإضافة إلى أنه إشارة دقيقة يمكن من خلالها الأعلام بمشاعر الفرد.

الحقيقة النفسية حول ملامح الوجه

قد يصعب على الشخص أحيانا فك رموز التعبيرات التي تظهر على الوجه في مواقف مختلفة ويرجع السبب في ذلك إلى:

  • أن هذه التعبيرات عابرة وغير دائمة، بالإضافة إلى أن كثير من الأشخاص يحاولون إخفائها في كثير من الأوقات وقد تكون ملامح الوجه هي النظام الوحيد في الجسم التي يمكن من خلالها تحددي بعض المشاعر التي يشعر بها الفرد.
  • وعند التحدث حول الحقيقة النفسية وراء ملامح الوجه نجد أن كل عاطفة يشعر بها الفرد لها إشارات تميزها عن غيرها من المشاعر.
  • وهذه الإشارات يسهل فهمها من خلال التطور البشري ومن الجدير بالذكر أن جميع تعبيرات الوجه التي تظهر على الشخص تعد تعبيرات تلقائية وغير إرادية وحظي بقدر أكبر من الثقة على عكس لغة الجسد.
في النهاية تعد كيفية قراءة الأفكار من خلال ملامح الوجه من الأشياء الضرورية لاستكمال عملية التواصل الفعال بين الأشخاص والتي من خلالها يمكن التعرف على ما يشعر به الشخص.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ