آخر تحديث: 13/10/2020

كيف أجعل ابني ينام بسهولة بدون أدوية ووصفات ضارة

كيف أجعل ابني ينام بسهولة بدون أدوية ووصفات ضارة
إن العناية بالطفل تقع بالأكثر على عاتق الأم بخلاف الأب، فنرى كل أم تبذل ما بوسعها كي تعتني بطفلها ويصبح في أفضل حال، وتطرح تساؤل "كيف أجعل ابني ينام بسهولة".
تهتم الأم بطفلها من ناحية الأغذية التي يتناولها كي ينعم بصحة جيدة وتهتم أيضًا بحالته النفسية وبتوفير وسط هادئ من أجله، وتبدأ في التفكير في تساؤل " كيف أجعل ابني ينام ".

كيف أجعل ابني ينام؟

" كيف أَجعل ابني ينام " ذلك السؤال يتبادر إلى ذهن كل أم تعاني من وقت النوم الخاص بطفلها حيث إن جميع الأطفال يتشاجرون مع أمهاتهم قبل اقتراب وقت النوم لأنهم لا يرغبون في الخلود إلى النوم.

ربما بعضهم يكره أن يشعر بالروتين وبأنه ملزم بالنوم في وقت محدد وربما البعض الآخر يرغب أن يشعر بأنه مثل أبيه وأمه يمكنه أن ينام وقتما يشاء أي بإرادته وليس في ميعاد تختاره الأم له.

لذا فإن ذلك الوقت هو الوقت الأصعب الذي يمر على الأم على مدار اليوم، حيث أنها تحاول أن تدلل الطفل كي يقتنع ويخلد للنوم

وفي هذا المقال سنذكر لكل أم الطريقة المثالية التي عليها أن تتبعها مع بعض النصائح الأخرى لكي تستطيع التغلب على تلك المشكلة لذا تابعي معنا.

ما هي فوائد النوم للطفل؟

جميعنا يدرك مدى أهمية النوم بالنسبة للبالغين حيث أنه يعد أفضل وقت لإفراز عناصر كثيرة يستفاد منها الجسم، كما أن معظم العمليات الحيوية لا تحدث بشكل طبيعي إلا في وقت النوم.

وذلك بالنسبة للبالغين أما بالنسبة للأطفال فإن النوم يمثل بالنسبة لهم أهمية أكبر وأعظم من الأهمية التي يمثلها للكبار، والآن سنتعرف معًا على أهم الفوائد التي تعود بالنفع على الطفل خلال النوم:

إن النوم يمنح طفلك طاقة إيجابية عالية ويساعده على الاسترخاء والتخلص من الطاقة السلبية التي يتم شحنه بها على مدار اليوم.

يعتبر النوم وسيلة أساسية لتحسين ذاكرة الطفل وجعلها نشطة دائمًا، بالإضافة إلى أن الأطفال لديهم قدرة على استرجاع كافة المعلومات التي تعلموها خلال اليوم أثناء وقت النوم والاحتفاظ بها داخل الذاكرة.

النوم في وقت مبكر ومنتظم يجعل الطفل ينعم بحالة نفسية جيدة في صباح اليوم ويكون ممتلئ بالطاقة والحيوية والنشاط، ولديه طاقة كبيرة لإنجاز كافة مهامه البسيطة.

يقوم الطفل بتوثيق كافة النجاحات التي حققها على مدار اليوم خلال أحلامه كما أن النوم يساعده على نسيان التجارب التي فشل بها وتذكر الأمور الناجحة فقط.

النوم المنتظم يجعل الطفل في حالة أهدى ويساعده على التخلص من فرط الحركة التي يعاني منها عدد كبير من الأطفال.

ما هي أضرار عدم الحصول على نوم كافي للطفل؟

بعض الأمهات لا تلقي بالاً لتنظيم نوم طفلها حتى أن معظم الأطفال لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم وهذا الأمر يؤثر بشكل سلبي على صحتهم وعلى حالتهم النفسية.

لذا من خلال السطور القادمة سنوضح لكل أم الأضرار التي تحدث للطفل كنتيجة لقلة النوم، تابعي معنا القراءة جيدًّا:

  • إن أكثر ما تؤثر عليه قلة النوم هي الحالة النفسية للطفل حيث إن ذلك سيتسبب في جعل الطفل غاضب وفي حالة قلق بشكل مستمر، كما أنه سيعمل على دخول الطفل في حالة اكتئاب شديدة وترجيح العزلة عن جميع المحيطين به.
  • نقص النوم يؤثر بشكل سلبي على ذاكرة الطفل فينسى الأشياء بسرعة كبيرة، كما أنه يجعل الطفل فاقد للتركيز معظم الوقت وذلك سيؤثر على مستقبله الدراسي فيما بعد.
  • عدم الحصول على القدر الذي يحتاجه الطفل من النوم سيجعله لا يشتهي الطعام أبدًا، أو سيزيد من رغبته في تناول الأطعمة الغير صحية والتي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات وبالتالي سيؤثر ذلك على نمو جسمه وسيجعله يفقد وزنه بشكل سريع وملحوظ.
  • يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بأمراض كثيرة وخاصة الأمراض التي تصيب الدماغ، كما أن يضر بصحة القلب.
  • عدم حصول الطفل على ما يكفيه من النوم سيجعله أكثر عدوانية مع أصدقائه في المدرسة وحتى مع أبيه وأمه، مما سيؤدي إلى نفور الجميع منه.

كيف أساعد طفلي على النوم بسرعة؟

بعد أن تعرفنا على مدى أهمية النوم بالنسبة للأطفال وبعد أن أدركنا أن قلة النوم ستؤثر بشكل خطير على الطفل من جميع النواحي فقد حان الوقت للتعرف على الطرق التي يجب اتباعها للحد من مشكلة عدم نوم الطفل:

  • أهم طريقة لذلك هي تهيئة مكان مخصص لنوم الطفل بعيدًا عن أي شيء سوف يشتت انتباهه، ويجب أن تكون الغرفة ذات ألوان هادئة ومريحة للأعصاب وألا تحتوي على الألعاب الخاصة بالطفل ولا على التلفاز وغيره من الأشياء التي من شأنها أن تؤثر على رغبة الطفل بالنوم.
  • يلزم ألا يتناول الطفل أي طعام أو شراب قبل الموعد المحدد لنومه على الأقل بساعتين، حيث أثبتت الدراسات العلمية التي أُجريت على عدد كبير من الأطفال الذين يتناولون وجبة العشاء قبل الخلود للنوم مباشرة بأن ذلك يؤثر على نوم الطفل ويتسبب في رؤيته للكوابيس المفزعة كما هو الحال مع الأشخاص البالغين أيضًا.
  • يجب على الأم أن تترك الجدية جانبًا أثناء الحديث مع الطفل قبل النوم، بمعنى أنه من أسوأ التصرفات التي تصدر عن الأمهات والآباء هي الشجار مع أطفالهم قبل النوم وهذا التصرف يُحزن أطفالهم كثيرًا، لذا يجب أن نتصرف بلطف أكبر مع صغارنا.
  • يُفضل أن تقرأ الأم لطفلها أحد القصص المفضلة إليه قبل النوم، وينبغي أن يختار الطفل القصة بنفسه ولا تجبره الأم على قصة معينة كي يشعر الطفل أنه يمكنه أن يختار بعض الأمور التي تخصه.

نصائح يجب القيام بها قبل نوم الطفل

توجد بعض النصائح التي ينصح بها أطباء الأطفال كل أم كي تضمن لطفلها نوم هادئ ومريح عند طرحها سؤال كيف أجعل ابني ينام، ومن خلال تلك السطور سنذكر أهم هذه النصائح:

  • إذا كان الطفل ما زال صغير جدًّا فيفضل ألا يتم وضعه على بطنه أثناء النوم بل يجب أن يكون نومه على ظهره فقط.
  • يجب أن يكون سرير الطفل مفروش بأشياء ناعمة على البشرة كي لا تؤثر على بشرته، كما أنه يلزم أن يكون سرير الطفل ثابت ولا يتحرك أثناء النوم كي لا يتسبب في قلق الطفل.
  • الأطفال الرضيعة يجب أن تنام مع الأب والأم في نفس الغرفة كي يستطيعان التصرف بشكل سريع إذا أصاب الطفل أي مكروه خلال الليل، لكن من الخطأ الكبير أن ينام الطفل على نفس السرير بجانب الأم بل يلزم أن يكون له سرير مستقل به.
  • يُفضل أن يحصل الطفل الرضيع على الرضاعة الطبيعية الخاصة به قبل النوم لأن حليب الأم له قدرة فعالة على تهدئة الطفل ومنحه شعور كبير بالراحة النفسية.
  • يلزم أن تخصص الأم وقت كافي تقضيه بجانب الطفل بمفردها كي يعتاد على رائحتها وعلى وجودها بجانبه معظم الأوقات وحتى قبل نومه.
  • لا تضعي غطاء الطفل على رأسه لأن ذلك يؤثر على قيامه بعملية التنفس الطبيعية.
من أهم الأمور التي يجب أن تعتني بها الأم هو نوم الطفل ولذلك تبدأ الأم في طرح سؤال " كيف أجعل ابني ينام ". فيجب أن تنتبه إذا كان طفلها ينام نوم منتظم وهادئ أم يعاني من صعوبة شديدة خلال النوم فحينها يلزم أن تستشير الطبيب الخاص بطفلها كي ينصحها بما يجب عليها فعله.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط