آخر تحديث: 28/09/2021

كيف أنظم أكلي اليومي وأجعله صحي ومفيد للجسم؟

كيف أنظم أكلي اليومي وأجعله صحي ومفيد للجسم؟
كيف أنظم أكلي اليومي" إن المحافظة على نوعية الوجبات الغذائية ومواعيدها أمر ضروري للفرد، حيث تتحكم الوجبات الغذائية في قدر كبير في صحة وسلامة الإنسان.
" كيف أنظم أكلي اليومي" من الأسئلة الهامة ولكي تكون صحة الفرد جيده لا بد أن يحافظ علي تنظيم وجباته الغذائية بشكل يومي بحيث يتناول في خلال اليوم اكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المختلفة وأن يحاول قدر الإمكان.

كيف أنظم أكلي اليومي ؟

هناك مجموعة من الأمور التي ينصح باتباعها من أجل تنظيم عملية أكل الطعام وتتمثل في:

  • هي الوجبة التي يتناولها الفرد والتي تحتوي على اكبر قدر من المواد الغذائية والتي تساعده علي مزاولة حياته اليومية وأعماله الخاصة والتي تساعد في تكوين وبناء جسمه وشخصيته وتقوي مناعته لتقيه من الأمراض.
  • ويرتبط تكامل الوجبة الغذائية ارتباط وثيقا بعدد أو كمية العناصر الغذائية الموجودة في الوجبة فتزداد الوجبة الغذائية تكاملا .
  • كلما ازداد كم العناصر الغذائية الموجودة فيها، والآن لنتعرف علي كيفية تنظيم هذه الوجبات بشكل يومي.

1. تناول وجبة فطور كبيرة

  • من إجابات تساؤل " كيف أنظم أكلي اليومي " هو الحرص على تناول وجبة إفطار كبيره في بداية اليوم من أهم الأمور التي تساعدنا  علي تنظيم باقي وجبات اليوم وبالتالي وجب المحافظة على هذا الأمر.
  • حيوية ونشاط الجسم طول اليوم يعتمد اعتمادا وثيقا علي وجبة الإفطار لأنه تمده بالطاقة اللازمة لمواصلة أعماله ومهامه بشكل كبير ومن هنا كان لابد علي الفرد أن يتناول كميات كبيرة في وجبة الإفطار.
  • وجبة الإفطار تساعد على تحفيز عملية الايض كما أنها تشعر الفرد بالشبع لفترة طويلة.
  • الكثير من الناس يخطئ في عدم تناول وجبة الإفطار فنجد أن كثيرا من الناس يذهبون إلى عملهم بدون تناول وجبة الإفطار هذا بدوره يؤثر على صحتهم وجهازهم المناعي وجميع أجزاء جسمهم، فلابد من تناول الإفطار.
  • وجبة الإفطار الصحية السليمة تساعد على ترتيب وجبات باقي اليوم وبالتالي تنظيم الأكل اليومي للفرد.

2.تنظيم وقت الوجبات اليومية

  • لا تشمل نوعية المأكولات فقط بل تشمل التوقيت أيضا، حيث إن توقيت الوجبات الغذائية له تأثير كبير على تنظيم الوجبات الغذائية اليومية للفرد ومن هنا يلزم للفرد الحفاظ على مواعيد الوجبات الغذائية لما له من أثار علي الوزن.
  • أيضا الحفاظ على مواعيد الوجبات الغذائية يساعد على تحفيز عملية الايض.
  • عادة يشعر الإنسان بالجوع كل من ثلاث إلي خمسة ساعات لذا يفضل وضع جدول زمني لتحديد مواعيد الوجبات الغذائية بدقه حسب طبيعة كل فرد.
  • يؤدي الحفاظ على توقيت الوجبات الغذائية إلي  الاحتفاظ بوزن ثابت.  

3. تنظيم محتوي الوجبات

  • عند تناول الواجبات اليومية لابد من المحافظة على بعض النقاط الثابتة فكل وجبه لها عناصر رئيسية يجب أن تتوافر في الوجبة.
  • يجب توافر عناصر غذائية مثل الألياف والبروتينات والحديد والكالسيوم في وجبة الإفطار والتي يجب أن تكون صباحا بعد الاستيقاظ من النوم ومن المهم أن يكون متواجد فيها فيتامين سي الموجود في الفواكه والعصير.
  • وجبة الغداء يجب أن تحتوي على البروتينات مثل الدجاج والتونه والأسماك  بأنواعها كما يجب أن تتوافر فيها المصادر النباتية مثل الفول والجرجير والخس.
  • كما يتوافر فيها الفيتامينات والمعادن الموجودة بكثرة في الفواكه ولا مانع من تناول بعض القهوة أو الشاي  بين كل وجبة ولكن بعد مدة زمنية تتراوح بين ساعتين أو ساعتين ونصف. 
  • كما أنه من الممكن تناول وجبات خفيفة بين الوجبات نركز فيها علي الفاكهة والمكسرات أو اللبن الخالي من الدهون.
  • أما وجبة العشاء يستحب أن يدخل فيها البروتين بشرط أن يكون خالي من الدهون المشبعة مثل الأرز البني والسلطة وبعض الفواكه.

4. تنظيم الوجبات مع ممارسة الرياضة

  • في الواقع صحة الفرد لا تتوقف على تناول الطعام والشراب فقط ولكن هناك أشياء أخرى يمكن أن يقوم بها الفرد من أجل المحافظة على صحته وقوته ولعل من أهم هذه الأشياء هي ممارسة التمرينات الرياضية.
  • ومن هنا يمكننا الربط بين موضوعنا الرئيسي ألا وهو تنظيم الوجبات الغذائية بالرياضة.
  • إن المحافظة على سلامة القوام الجسمي للشخص وصحته يتطلب وجبات غذائية منظمة وممارسة الرياضة بقدر يكفل له تقوية الجسم.
  • وعلى ممارسي المجهود البدني المحافظة على تناول الوجبات الغذائية المتكاملة قبل البدء في التمرين بساعتين أو ثلاث ساعات.
  • ويجب أيضا أن يمتنعوا عن تناول أي أطعمة بعد التمرين مباشره لابد من الانتظار لمدة ساعة بعد التمرين حتى يتناولوا أي وجبات.
  • ومن المعروف أن ممارسي الرياضة لابد أن يتناولوا بشكل يومي أطعمة تحتوي على عناصر غذائية مهمة مثل الكربوهيدرات والزبادي وجميع مشتقات الحليب والألياف الموجودة في الفاكهة والخضار والعصائر والمرطبات لتعويض المفقود من الأملاح والمياه الموجودة في الجسم أثناء التمارين.
  • من الخطوات المحسوبة الموازنة بين التمرين والوجبات التي يتناولها الإنسان يوميا  والاعتدال هو أساس الصحة السليمة.

طرق تساعد على تنظيم  الوجبات الغذائية

من أهم الطرق التي تساعد الفرد على تنظيم تناوله للوجبات ما يلي:

  • الاستيقاظ في نفس الوقت، حيث أن الاستيقاظ في نفس الوقت يوميا يساعد دائماً في تناول وجبة الإفطار في نفس الوقت كل يوم وبالتالي سيستطيع الفرد تناول كل وجباته في نفس الوقت، ويستحسن دائماً الاستيقاظ مبكرا لما له من فوائد تعود علي صحة الفرد بالنفع.
  • يمكن تناول بعض الفاكهة والخضروات الطازجة في حالة الشعور بالجوع بين الوجبات وهذا بدوره يقوي صحة الفرد لما في الفاكهة من عناصر غذائية.
  • تعويد النفس علي القيام بنفس الأعمال بشكل يومي وعدم بذل مجهودات إضافية حتى لا يجهد الجسم بشكل أكبر وبالتالي يحتاج إلى وجبات غذائية أكثر.
  • شرب المياه بشكل دائم يساعد في عمليات الهضم ويعوض المفقود من ماء الجسم.

فوائد تنظيم الوجبات الغذائية   

إن تنظيم الوجبات الغذائية يساهم بدور كبير في:

  • المحافظة على لياقة ورشاقة الفرد كما أنه يحافظ على صحة الفرد من خلال تقوية الجهاز المناعي له.
  • عدم المحافظة على تنظيم الوجبات الغذائية يؤدي إلى كثير من المشاكل  ف الإفراط في تناول الأطعمة المختلفة قد يسبب السمنة التي بدورها تؤدي إلى الكثير من الأمراض المختلفة أما عن تقليل وامتناع عن تناول الطعام لفترة كبيرة سبب رئيسي لمشكلة النحافة.
  • عدم الاهتمام بنوعية الطعام والعناصر الغذائية التي يحتوي عليها قد يفقد الجسم الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها مما يؤثر على التكوين الجسمي للفرد وبالتالي يفقد الجهاز المناعي قوته فيكون الفرد أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض.
  • من المهم تناول الطعام في نفس الوقت يوميا لأن ذلك يساعد على حرق الدهون بسرعة وبشكل أفضل.
  • تناول الطعام في نفس الوقت يوميا أيضا يساعد على ضبط الشهية حيث أن جسم الإنسان يحتوي على ساعة داخلية تجعله يشعر بالجوع كلما اقترب الوقت المحدد لتناول الوجبة المقررة.
  • عند تناول الطعام في نفس الوقت يوميا يجعل الجسم لا يحتاج للطعام بين الوجبات أو مخالفة النظام الغذائي المتبع بالتالي يعود أثر ذلك علي صحة الفرد.
  • عند عدم إتباع نظام غذائي سليم يزداد التوتر في الجسم وبالتالي تنظيم الوجبات الغذائية ومواعيدها يجعل الفرد يشعر براحه أكثر.
  • تنظيم الوجبات الغذائية يجعل الفرد أكثر حيوية ونشاط ويحافظ على سلامة الجهاز الهضمي للفرد وبالتالي عدم شعور الفرد بآلام البطن والأمعاء.
" كيف أنظم أكلي اليومي" إجابة ذلك السؤال تعني الابتعاد عن الأكلات التي تكون ذات تأثير سيئ علي الصحة .ولعل من أهم ما يقابلنا في هذا المقال هو الوجبة الغذائية المتكاملة. 

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط