كيف أنظم وقتي أيام الدراسة؟
بواسطة: :name سميرة
آخر تحديث: 17/12/2020
كيف أنظم وقتي أيام الدراسة؟
كثيرا مايطرح سؤال كيف أنظم وقتي أيام الدراسة؟ إذا أردت أن تحقق النجاح والتفوق الدراسي، فتنظيم وقتك أيام الدراسة هو سبيلك الوحيد لتحقيق ذلك، ولابد أن يكون ذلك ضمن تنفيذك لجدول حقيقي ومع ضرورة إتباعه بشكل منتظم من دون تأجيل أو مماطله في تنفيذه حتى تتمكن من تحقق نجاحك الدراسي المطلوب.
الكثير من الأشخاص يجدون بعض الصعوبات التي غالباً ما تواجههم أثناء تنظيمهم لأوقاتهم وخاصة أيام الدراسة، الأمر الذي قد يشعرهم أحياناً بحالة من الإحباط والفشل.

كَيف أنظم وقتي أيام الدراسة؟

تنظيم الوقت من خلال وضع جدول حقيقي:

قد يساعدك الجدول في تخصيص وقت للدراسة ووقت لقضائه مع الأسرة أو أصدقائك أو حتى في ممارسة هواياتك التي تحبها أو الترفيه عن نفسك بالقراءة أو التنزه أو أي شيء آخر.

فقليل من وقتك وتفكيرك في إعداد هذا الجدول يمكنك من تحقيق الموازنة بين وقت دراستك وباقي واجباتك ومسؤولياتك الأخرى في الحياة، مما قد يسهم بشكل كبير في رفع مستوى تحصيلك الدراسي سواء كنت طالب مدرسي أو جامعي.

طريقة إعداد جدول تنظيم الوقت

"كَيف أنظم وقتي أيام الدراسة؟" لإجابة عن ذلك السؤال في البداية قم بوضع قائمة المواد الدراسية والموضوعات التي تحتاج إلى وقت في دراستها وضعها في قائمة.

قم بوضع خطة لدراسة كل مادة حسب احتياجاتك الخاصة، بينما قد يوجد مواد دراسية أخرى قد لا تحتاج وقت طويل لدراستها مثل ماده اللغة العربية، هناك مواد أخرى تحتاج لوقت طويل للحفظ وليس للفهم مثل مادة التاريخ أو الجغرافيا.

جدول زمني مخصص لدراسة كل مادة

بعد انتهائك من تقسيم الوقت على المواد الدراسية حسب مدة الدراسة لكل مادة قم بإنشاء الجدول الزمني مع إمكانية إضافة خانات على الجدول بما يتناسب مع إحتياجاتك.

سوف يساعدك هذا الجدول في معرفة الوقت اللازم لكل مادة ووقت البدء في المذاكرة، وكذلك وقت الانتهاء من المذاكرة الأمر الذي يساعد على ضبط ساعات يومك.

حدد الأولويات

قم بتحديد أولوياتك داخل الجدول المتبع حسب مواعيد امتحاناتك أو طبيعة المادة ودرجة صعوبتها ومدة الانتهاء منها.

مع الأخذ في الاعتبار ضرورة مراعاة بعض الأشياء مثل:

  • درجة صعوبة المادة وقت الامتحان الخاص بها.
  • المدة اللازمة للدراسة المادة.
  • المدة المطلوبة لقراءة المادة.
  • تحديد وقت المراجعة الذي تحتاج إليه.

المحافظة على اتباع الجدول الدراسي

من الضروري جداً التزامك واتباعك لكل المواعيد طبقاً للجدول، فلا تدرس مادة في وقت مادة اخرى، او تتكاسل عن الدراسة لإنجاز عمل ثانوي وغير هام.

اذا اردت دوام تفوقك ونجاحك فعليك بإتباع الجدول الزمني للدراسة بكل ما فيه، فهو الزامي لك، فهذه قناعتك من البداية حتى تتعود على الصبر والمثابرة لتحقيق نجاحك وتفوقك.

تنظيم أوقات دراستك

التنظيم يعني أنه لا تتجاوز المدة المحددة لدراسة أي مادة لمده 50 دقيقة أو حتى ساعة بحد أقصى.

لابد من أخذ استراحة لفترة قصيرة تصلح لشرب الماء أو تناول بعض الطعام، أو القليل من الترقية لراحة أعصابك وإعادة تنشيط دماغك مرة أخرى.

إذا كان لديك بعض الساعات الإضافية قم باستغلالها بشكل أمثل وذلك عن طريق وضع خطط بديلة لها حتى تحسن استثمرها على أكمل وجه وعدم تضييعها.

في الدراسة وتحتاج دائما بالصبر وتحمل كبير حتى تصل إلى نجاحك المنشود.

نصائح تساعدك على الدراسة بشكل جيد

  • من الأفضل اعتمادك على الكتاب الورقي التقليدي المطبوع أفضل من الكتب الإلكترونية على أجهزة الكمبيوتر أو الحاسب اللوحي.
  • قم بأداء بعض التمارين الرياضية قبل بدايتك بالدراسة مثل حل أسئلة النشاط الرياضي قد يساهم ذلك بشكل كبير في ضخ الاكسجين والمواد الغذائية الى دماغك مما قد يجعلك أكثر انتباها ويقظ أو أكثر قدرة على استقبال المعلومة بشكل جيد.
  • في حاله شعرت بالإجهاد ولابد أن تأخذ قسط من الراحة وبعض الاسترخاء، وطبقاً للدراسات التي أكدت على أن الجهد المستمر لمدة تزيد عن ساعتين قد تزيد من إفراز هرمون الكورتيكوتروبين الذي يتسبب في قلة حفظ وتخزين المعلومات في دماغك.
  • في حالة الراحة والاسترخاء قد تقلل بشكل كبير من التوتر مما قد يساعد في زيادة استيعاب للمعلومات وبالتالي ارتفاع مستواك الدراسي.
  • قم بالمراجعة موادك الدراسية قبل ذهابك الى النوم مباشرة، فقد أثبتت العديد من الدراسات أن المراجعة قبل النوم قد يزيد بشكل كبير من قدرة دماغك على استعادتها للبيانات والتركيز عليها بصورة كبيرة وابتعادها عن الروتين الدراسي.
  • من الافضل تغيير مكان المذاكرة بين الحين والاخر أو حتى أن تقوم بالمذاكرة في الهواء الطلق الذي يزيد من مستويات تركيزك وقدرتك على الحفظ والاستيعاب.
  • قم بالمراجعة المستمرة والدائمة لجميع مواعيدك الدراسية، حيث تعتبر المراجعة المباشرة في نفس اليوم الذي تعلمت فيه الدرس أفضل أنواع المراجعة على الاطلاق طبقا لنظام لايتنر.
  • قم باختبار نفسك ودرجه استيعابك بين الحين والاخر وذلك من خلال قيامك بحل او اجراء اختبارات سريعة على ما سبق دراسته.
  • لا تعتمد على الحفظ بشكل كلي ولكن استخدم أسلوب الربط بين الموضوعات المختلفة محاولا أن تجد العلاقات والنقاط المتشابهة أو المختلفة معاً
  • اتبع أسلوب تدوين المعلومات في مكان مرئي أمامك أثناء قيامك بالدراسة قد يساعدك في إيجاد تلك العلاقات والروابط ويجعل  الدراسة تسير بشكل سلس وأكثر سهولة.

كَيف أنظم وقتي أيام الدراسة بأساليب مجربة؟

  • أحرص على عدم التأجيل والمماطلة أثناء المذاكرة لأن ذلك سيؤدي بك في النهاية إلى تراكم جميع المواد الدراسية، وبعدها سوف يضيع الوقت ويجبرك على دراستها سريعا في وقت غير كافي مما يؤدي في نهاية الأمر إلى دراسة غير فعاله.
  • إذا لزم الأمر قم باستخدام فكره الدراسة الثنائية وذلك من خلال أن تذاكر برفقة أحد زملائك في بعض المسائل التي قد يصعب عليك حلها أو فهمها.
  • أثناء حاله الاسترخاء قم بتناول وجبة خفيفة تحتوي على الأطعمة الصحية ومن المفضل أن تكون بارده لان ذلك قد يساعد على ابقائك يقظ وتمنحك قدر من الطاقة قد يساعدك في متابعة دراستك.
  • قم بالحصول على الفترة الدراسية منظمة وعدم الجمع بين جميع الموضوعات في جلسة دراسية واحدة أو حتى جلستين دراسيتين.
  • قم بتحديد عدد من أهدافك الثابتة قبل بدء المذاكرة وعليك تحقيقها خلال الجلسة الدراسية الواحدة.
  • قم بإعداد جدول أسبوعي، يبدأ من أول يوم في الأسبوع وينتهي بنهاية الأسبوع، ويتم تحديثه أسبوعيا بشكل دوري ومنتظم، وذلك عن طريق كتابة كل ايام الاسبوع وتوزيع المواد الدراسية على الأيام.
  • قم بمراجعة سريعة لكافة المواد الدراسية وكافة الملاحظات والواجبات خلال يوم عطلة نهاية الأسبوع.
"كيف أنظم وقتي أيام الدراسة؟" هو احد الأسئلة الهامة التي يطرحها البعض الذين يرغبون في الحصول على أكبر تحصيل دراسي وعلى التفوق في مواد الدراسية، ويوجد لذلك السؤال الكثير من الطرق التي يمكن اللجوء لها من أجل تحقيق ذلك النجاح.